📌 روايات متفرقة

رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره pdf كاملة جميع الفصول

رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره pdf كاملة جميع الفصول بقلم جيلان


رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره pdf كاملة من الفصل الاول للاخير هى رواية من اجمل الروايات الرومانسية السعودية رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره pdf كاملة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره كاملة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره كاملة من الفصل الاول للاخير

رواية لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الاعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري ونواويره pdf كاملة جميع الفصول بقلم جيلان

رواية فضاءات الياس والامل كاملة بقلم جيلان



نبدأ قصتها بعد وفاه الجده فاطمه ب 7 سنوات و في يوم عيد الاضحى تحديداً قررو عيال ابو خالد انهم يرجعون بيت ابوهم بعد ما صار وحيد في بيته مع بنته عبير و حفيدته شوق و رجعو يعيشون عنده بعد اصرار من سعد و بحكم ان بيته كبير و ما يبعد عن المدينه غير نص ساعه محد كان معترض هذا الشي 
11
شوق و هي جالسه ترتب القهوه بالمجلس قالت: يا الله ماما ماتدرين قد ايش مشتاقه حق خوالي و بناتهم جوجو وغلا و لمار صارلي سبع سنوات ما شفتهم ما أتخيل اني اخيرا راح يعيشون معانا هنا 
عبير : اي والله اخيراً الحمدلله اللي جمعنا مع بعض مره ثانيه
شوق بحماس قالت: اخخخ حدي متحمسه نرجع كلنا نعيش مع بعض
عبير : خلصي بسرعه حطي القهوه بمجلس الرجال الحين راح يجون
شوق : طيب 
3
راحت شوق للمجلس و رتبته و حطت القهوه و بعدها دخلت تتعدل في غرفتها طلعت فستانها اللي قررت تلبسه ابيض وكان نص كم و طويل بحكم ان عيال خوالها راح يجون 
و حطيت مكياج وتعطرت بعطرها و سمعت اصواتهم قاعده تتعالى و التراحيب و الفرحه نزلت متحمسه بسرعه
1
شوق : جوررررررريييي
جوري : شوققققققققق
حضنو بعض
شوق: مره مشتاقه لك يا كلبه
جوري : و انا بعد
شوق ببكي : اخيراً راح نسكن مع بعض مثل قبل
جوري : اييي اخيراً ، ليش البكي طيب ؟
ضحكت شوق و رفعت أكتافها بمعنى معرف
تقدمت لعمتها ام وليد تسلم عليها
شوق : كيفك يا خاله ايش اخبارك لكم وحشه
ام وليد : هلا ياقلبي بخير الحمدالله كيفك انتي و كيف الدراسه
شوق : الحمدلله كل شي بخير
شوق : كيفك لجين
لجين ميلت شفايفها وقالت : زعلانه مره منك ليش تحضني جوري وانا لا
تقدمت تحضن لجين و تضحك
شوق بضحكه : كيف ما احضنك كم لجين عندي انا
شوق تقدمت ل العنود وقالت بضحك: كيفك محاميتنا و حضنتها
العنود : اماا عرفتيني تراني نحفانه عن آخر مره
شوق ابتعدت و ضحكت : كيف ما اعرف نودي
ضحكو البنات على دلع شوق لي العنود
وقالت عبير : كيفكم يا بنات ايش اخباركم
لجين و جوري : بخير الحمدالله انتي كيفك يا عمه
عبير : انا بخير دامكم بخير اي و كيف محاميتنا كيف الدراسه معك ان شاء الله كل شي بخير
العنود نزلت راسها بخجل : الحمدالله
5
دخلت ام مشاري و ام رنا و البنات
5
عبير : يا هلا بأم مشاري و ام رنا زارتنا البركه
ام مشاري: هلا فيك يا عمري
ام رنا : يا حبيبتي يا عبير مره لك وحشه
تقدمو يسلمون على بعض و يحضنون بعض ( نفس مايصير بكل تجمع 🌚)
ام وليد : والله ماصدقت اننا رجعنا نعيش مع بعض و الله كانت ايام مره حلوه
ام رنا : اي والله وانتي صادقه يا نوره
ام مشاري : الحين ترجع ايامنا الحلوه و جمعتنا كل عصريه
ام رنا : ناقصتنا بس خالتي الله يرحمها و سوالفها الزينه
الكل : الله يرحمها
عبير واقفه تصب القهوه : ماشاءالله بناتنا صارن كبار اسم الله عليهم اخر مره اذكرهم قبل اكثر من7 سنوات كانن صغار و الحين ماشاءالله
ام رنا : اي قلبي كبرن بسرعه و كبرننا معاهن
ام وليد : توك ما شفتي العيال بعد خطت شواربهم كلهم
ام مشاري : اي والله كبرو بسرعه احس توني امس كنت جايبه مشاري والحين اسم الله عليه متزوج
عبير : ياعمري هم الله يفرح قلوبهم و يهنيهم
وقفت شوق تقدم الحلويات و جلست و بعدها دخل ابو خالد ( الجد ) البيت طق باب المجلس
الجد : بدخل
عبير : حياك يمه تفضل
تقدمو البنات يسلمون على جدهم
جوري حضنت جدها وقالت : كيفك يا جدي مره واحشني
الجد : انتي مين لان مو مره ذاكركم
عبير تقدمت و عرفت الجد على البنات
الجد جلس وقال : يا هلا والله بورداتي كيفكم ايش اخباركم ، اعذروني ناسيكم شوي الذاكره عندي لكم عليها
جوري : يا هلا فيك يا جدي انا الحمدالله انت كيفك
الجد : الحمدالله
لما : ياهلا فيك يا جدي لا تقول كذا عادي كلنا ننسى
العنود : جدي النسيان يدل على طوله العمر و القوه
الكل ضحك من كلام العنود
الجد قال بضحك : ياحلوكم والله ان يوم فرحتي ان اشوفكم في بيتي مره ثانيه
ام وليد : والله فرحتنا اكثر يعمي
الجد : كيفكم يا بناتي ( زوجات عياله )
ام رنا : والله اننا بخير بعد شوفتك يا عمي
ام مشاري : صرنا بخير من بعد شوفتكم يا عمي
الجد : تسلمن
واستمرت السوالف بين الجد و حريم عياله و بنته والبنات كانو مستمعات
شوق بهمس لجوري : مره مشتاقه لخوالي متى اشوفهم
جوري : دام جدي دخل اكيد راح يدخلو الحين وراه
عبير : يبه اخواني وين منزمان عنهم
الجد : الحين جايين قلتلهم يدخلون المجلس الثاني
عبير وقفت بفرحه وقالت : دام كذا انا بقوم احط القهوه هناك علشان اقهويهم
الجد : ايي ايي حطيها ، انا استاذن
ام مشاري : الله معاك
الجد كان بيمشي بس قال : شوق
شوق التفتت له : هلا جدي امرني
الجد : تعالي سلمي على خوالك
شوق :اكتفت في انها تحرك راسها بنعم
عبير : دامك بتجين تعالي شيلي الحلويات معاي
شوق : حاضر ماما
اخذت شوق الحلويات تدخلهم ف المجلس الصغير بحكم ان مو بعيد عن المجلس اللي كانو قاعدين فيه
شوق : ماما تبين اجيب بخور قبل لا يجو
عبير : اي اي جيبي

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
راحت شوق المطبخ ولقت عوض قاعد يشرب مويه و معطيها ظهره و يكلم بالجوال ما اهتمت ولا عرفت مين هذا الشخص راحت تولع الفحم و حطته بالمبخره التفت لها عوض يشوف ظهر صاحبه الفستان الأبيض وشعرها البني و دخلت شوق داخل و ما حست انه شافها
شوق عطت امها المبخر و قالت : ماما هذي الفحمه
عبير و هي تحط البخور : دقي على جدك خليه يقول لهم يجون وانتي خليك هنا علشان تضيفين معي
شوق : ان شاءالله
راح شوق تتصل على جدها و تقوله يجون للمجلس
في مجلس الرجال :
الجد : ياالله وانا ابوكم اختكم تنتظركم داخل
العيال : ان شاءالله
على طلعتهم دخل عوض
عوض : وين العيال
ابو وليد : منت معهم
عوض : لا كنت اكلم بالجوال
ابو مشاري : قالو انهم بيروحون عند خويهم يعيدون عليه
الجد : خبرنا انك معهم ، دام كذا تعال سلم على عمتك عبير
عوض مشى عوض معهم و هو ساكت
1
دخلو المجلس
عبير و هي تسلم و تحضن اخوانها : يا هلا و الله بأخواني يا هلا بعضيدي ابو وليد
ابو وليد : يا هلا فيك ، اخبارك ان شاء الله بخير
عبير : بخير الحمدالله
ابو رنا و ابو مشاري : كيفك ام شوق
عبير : بخير دامكم بخير
تقدمت عبير تسلم على عوض
عبير : هلا والله كيفك عوض ، ماشاءالله كبرت وصرت رجال
عوض ابتسم وقال : بخير الحمدالله ، انتي كيفك يا عمه
عبير ابتسمت له : بخير الحمدالله
عبير : اجلسو اجلسو
قدمت لهم القهوه و جلست
عبير وقفت وقالت: انا بروح انادي شوق و اجي قالت لي بتروح تدق على ابوي و اختفت
الاخوان : اخذي راحتك
عوض من داخله ( يالله شوق الحين تجي و راح تتهاوش مع البزارين و تجي تبي الفزعه مني هههههه نفس قبل )
دخلت شوق بتوتر بحكم انها ما شافت خوالها من زمان و ما كانت تذكر اشكالهم عدل و قفو خوالها و معاهم عوض و قف
عبير ابتسمت و هي ماسكه يد شوق وقالت : و هذي شوقي
كانو منصدمين لان اخر مره شافوها قبل اكثر من7 سنوات
ابو مشاري تقدم يسلم عليها : ماشاءالله ، كبرانه و صايره حلوه على امها
شوق خجلت و اكتفت بالابتسامه
ابو وليد تقدم يسلم و ضحك يقول : كيفك اخر مره اذكرك فيها كنتي بزر و كنت اشيلك على ضهري و الحين ما شاء الله
شوق ابتسمت : الحمدالله
ابو رنا تقدم يسلم : كيفك وانا ابوك ايش اخبارك و اخبار الدراسه
شوق: الحمدالله
تقدمت لعوض ما كنت تعرف منو بس فجأه حست انه يشبه خالها عبدالرحمن اللي صارلها فتره ما شافته و مشتاقه له
عوض مد يده بيسلم عليها وقال : كيفك
تقدمت شوق تسلم عليه من خده و حضنته بقوه وقالت : هلا خالي عبدالرحمن كيفك اشتقتلك مره
للحظه انلخم عوض اول مره بنت تقرب منه حس بشعور غريب داخل صدره و شم ريحه عطرها و هي تسلم عليه و تحضنه
الكل قعد يضحك على تصرف شوق و وقف عوض مصدوم
ابو وليد بضحكه : لا ما يجوز لك يا بنتي
شوق قاعده تضحك وقالت : و كيف مايجوز لي خالي نفسه نفسك
الجد : يا ابوج هذا مهو بعبدالرحمن
شوق جتها الصدمه و لا عرفت ايش تسوي
شوق بتوتر : اسفه ما كان بقصدي والله العظيم و الله مو بقصدي والله بالغلط حسبته خالي عبدالرحمن والله يا خوالي ما كان قصدي والله وانت بعد اسفه ما كان قصدي
عبير : خلاص ادخلي داخل
عبير ضحكت وقالت : السموحه يا ولدي ما كان بقصدها تسلم عليك تدري ما تذكرك
عوض مسح على شنبه وقال : مسموحه ياعمه ولا يهمك كلنا نغلط
ابو وليد : انتبه المره الجايه وانا ابوك ، مهو بكل وحده تسلم عليك تجوز لك
عوض : ان شاءالله
الجد : ما عليك يا ولدي انت منت بقاصد ولا هي قاصده حسبت انك عبدالرحمن و هي ما تعرفك زين بعد
ابو رنا حب يغير الموضوع و قال : اييي يا عبير ايش اخبارك ناقصك شي تبين شي وانا اخوك
عبير : لا ياقلبي تسلم الحمدلله مو ناقصني شي
ابو رنا : الحمدالله
عوض : انا استأذن مع السلام بشوف العيال اذا وصلو او لا
الكل : مع السلامه
18
بمجلس الحريم :
جوري بهمس ل غلا : كانها تأخرت شوق
غلا : تلقينها الحين طايحه سوالف مع ابوي و عمامي
جوري : اي اكيد ، برسل ل عوض و اشوف اذا في احد او لا
ارسلت جوري لعوض اللي كان واقف بالحوش و يفكر باللي صار وكيف شوق كذا كبرت شوق اللي كان عوض يدافع عنها اذا تهاوشت مع البزران كيف كبرت بسرعه ما توقع انه يشوفها كذا ابداً و لوهله تذكر ريحتها و حس بشعور غريب بقلبه بس تجاهله و قال من داخل حتى ريحتها صارت حلوه وضحك مد يده لجواله و شاف رساله جوري وقال لها انه مافي غير عمامي داخل المجلس و ان العيال طلعو يعيدون عن صديقهم 
5
طالعت جوري شافت عوض واقف بره في الحوش تقدمت له و قالت : عوض وش فيك
عوض : وش فيني ما فيني شي
جوري : احسك منلخم و مو على بعضك صاير شي
عوض : لا شنو راح يصير مثلاً ، ادخلي داخل لا تروحين المجلس عند عمامي يمكن العيال يجون
جوري : افففف طيب
عوض : اقول بلا يكثر ادخلي داخل عند الحريم و خلصيني
جوري : زييننن افففف
دخلت جوري تتحلطم وراحت للمطبخ
نرجع للمجلس :
بعد السوالف اللي تصير بين الاخوان
ابو مشاري وقف وقال : الحمدالله شفناكم بخير ، حنا نستأذنك بروح نسير على جيرانا
عبير : حافظكم ربي ديرو بالكم على نفسكم
الاخوان : ان شاء الله
تقدم ابو وليد يحضن عبير بحكم انه اقرب اخوانها و تقول له كل شي يصير معاها و مع شوق
قال بهمس لها : روحي شوفي بنتك ولا تخلينا تحس انها غلطانه عادي ماسويت غلط و هي ما كانت تقصد
عبير : ان شاءالله
6
في المطبخ
بعد اللي صار مع شوق راحت للمطبخ تشرب مويه و مرتعبه من الموقف تحاول تهدي على نفسها و تقول عادي شوق بالغلط عادي مافي انسان معصوم عن الخطأ دخلت عليها جوري المطبخ و شافتها جالسه على الكرسي و تشرب مويه
جوري : شوق بسم الله عليك شفيك
شوق: تكفين يا جوري مره خايفه جدي يسوي لي شي
جوري : ليش يسوي لك شي وش مسويه
شوق: لا تذكريني تكفين كل ما اتذكر اتوتر زياده
جوري : بسم الله عليك وش صار فيك
شوق حكت لها الموقف و ما كنت تعرف مين الشخص اللي سلمت عليه
جوري استوعبت ان شوق سلمت على عوض و قالت وهي تضحك : اههههههههه سلمتي على اللي كان داخل المجلس هههههههههههه ما اتخيل كيف كان شكلك
شوق بعصبيه : تستهبلين انتِ وش اللي يضحك بالموضوع ، اقولك توترت و خايفه جدي يهاوشني وانتِ جالسه تضحكين
جوري تقدمت تحضنها وتضحك و قالت : ما عليك عادي مهو بقايل لك شي جدي يدري انه بالغلط
شوق تحاول تبعدها : اففففف مره خايفه وانتِ تضحكين يع بعدي عني
جوري : قاعده اضحك لان شفت وجهه عوض منلخم بعد مو بس انتي
شوق : عوض اخوك ؟ وش دخله بالموضوع
جوري ضحكت وهزت راسها وقالت: اي عوض اخوي اللي سلمتي عليه
شوق بعدت عن حضن جوري و قالت : وششششش تستهبلين يمهههه ياحيوانه خوفتيني زياده افف
جوري قعدت تضحك عليها و تتذكر شكل عوض و تضحك 
دخلت عبير : شوق تعالي بره ابيك شوي
طالعت عبير للحوش اللي عند المطبخ و طلعت بعدها شوق خايفه اول مره تحس بخوف من امها و جدها و كانت متوتر
شوق بخوف و توتر : ماما والله العظيم ما ادري انه عوض والله ماما صدقيني توه جوري قالتلي انه اخوها
عبير تقدمت لها وقالت : بسم الله عليك شفيك خايفه اعرف ان ما كان قصدك و كلنا نعرف لا تشيلي هم ياقلبي انتي عادي و الله عادي كلنا نغلط
شوق : ماما جدي مو معصب مني
عبير هزت راسها ب لا وقالت : قلتلك ان محد معصب منك ولا شي و من متى جدك يعصب عليك ها
شوق ارتاحت وقالت : افف الحمدالله ، ليش خليتيني اجي هنا
عبير : كنت بقولك ان مافي انسان ما يغلط عادي يا ماما و ان شاءالله راح نعيش مع بعض ما ابيك تحسين ان اللي سويتيه غلط و تتضايقين و ابيك تعاملين كل العيال مثل اخوانك
شوق تقدمت تحضن امها وبادلتها عبير الحضن : ان شاءالله
3
دخلت شوق و امها داخل عند مجلس الحريم
جوري بهمس لشوق : وش صار
شوق: ولا شي بس قالت لي عادي و من هل كلام
ام وليد : وينهم العيال مافي حس
عبير: العيال رايحين يعيدون عند خويهم و ابوي و اخواني عند الجيران
ام رنا : اجل نجهز لهم الفطور على ما يجون او لا متأخر ماراح ياكلون ؟
عبير : اي ابوي طلبني اجهز الفطور على ما يجو و حلف ما يتفطر الا لما تجون
ام رنا : يالله خلينا نقوم نجهزه
ام مشاري : يالله يا بنات تعالوا ساعدونا بالمطبخ نسوي الفطور
البنات : ان شاء الله
1
في المطبخ :
عبير : الصراحه ماني بعارفه وش اسوي فطور ، ف لذلك كل وحده تفكر بشي تسويه
ام وليد : انا علي الكبده
ام رنا : خلاص انا علي الشكشوكة
ام مشاري : انا بسوي فول و حمص
قعدت كل وحده تقول وش راح تسوي
شوق لجوري : اشتريت اغراض من البقاله بسوي تشيز بورد و بان كيك
جوري : الله مره كنت مشتهيه بان كيك
غلا ضحكت وقالت : مشتهيته وانتِ ما قد جربتيه
ضحكوا البنات و بدوا يجهزون الفطور
شوق و هي تطلع الاغراض و تضحك قالت : و مين قال بسويه علشانك أصلا ً
جوري : ادري ما احتاج احد يقولي
جوري : ماما وش اسوي
ام وليد تأففت وقالت : لازم اعطيك اوامر علشان تسوي الشي ، خلاص سوي شاي و سخني الحليب
جوري : ان شاء الله
ام مشاري :لمار، خوذي السفره حطيها بمجلس الرجال
عبير : لا لحظه ، ابوي قايل ان فطورنا اليوم كلنا مع بعض
البنات :وششششششششش
شوق: ماما قاعد تمزحين صح قولي
عبير : لا والله ابوي قال اليوم فطورنا مع بعض و بعد فطورنا و غدانا و عشانا كل جمعه مع بعض
جوري: لا عمه لا تكفين قولي انه مزح كل جمعه لا مستحيل
ليان : الله يخليكم قولوا غير كذا أنا معاكم و استحي كيف معاهم
جود ضحكت و تقدمت تحضنها وقالت : قلبي اللي يستحي والله ماعليك أنا معاك
ام رنا : ليش مستحيل و مستحين منهم ، مافي احلا من جمعه الاهل والله
غلا: نعرف يا ماما بس العيال كيف راح نرتاح يعني
ام وليد : ما عليكم منهم حطن حجاباتكن على راسكم وخلاص اقعدن مع بعض بمكان واحد
العنود : يالله وانا بقعد البس طرحتي كل شوي اففف
ام مشاري : بس انتي وياها تحلطم و روحن جهزن المجلس
عبير : نقعد بالمجلس الكبير اللي كنا قاعدين فيه من قبل شوي ولا الثاني ؟
ام وليد : الكبير احسن 
ام رنا: دام كذا يالله بنات روحن جهزن المجلس و شيلن الطاوله
البنات بتحلطم : ان شاء الله
ام وليد : و هذي الكبده جاهز خلصن وتعالن اخذن الاكل
ام مشاري : عاد كبده نوره ما مثلها مثيل
عبير : تسلم يدك
ام رنا : اكثر شي كنت مشتاقه له
ام وليد : بالعافيه عليكم
3
في المجلس عند البنات
لمار جلست و بتأفف قالت: يالله يا بنات تخيلو كل جمعه نصبح بوجيه العيال
جود جلست جنبها وقالت : بس اسكتي بس احس مب مستوعبه الشي اففف
جوري : بنات مين يساعد يشيل الطاوله معي
شوق : بأحلامك بشيل الفناجيل و البيالات و بروح اكمل طبقي
غلا : لا مره مااقدر اشيل معك
جوري : لجين فين
جود : في المطبخ تساعد امك
جوري : اففف وانتي ليش جالسه ان شاء الله ليش ما تساعدينا
جود : مالي خلق
جوري شمقت لها وقالت : ابي اروح انادي لجين احسن
جلسن البنات ينضفن المجلس و دخلت جوري المطبخ وقالت : لجين تجين تساعدني اشيل الطاوله معي
لجين : والله ودي اجي بس لا مره مشغوله ما تشوفيني
ام وليد : شوفي احد من اخوانك يجي يشيلها لا تشيلينها انتي بروحك و البنات
جوري : افف ان شاء الله
3
راحت تتصل على سلطان و سكر في وجهها و اتصلت على عوض و رد : هلا جوري امريني
جوري : ما يامر عليك عدو ابيك تساعدني بشي عادي
عوض : اي اطلبي عيوني لك
جوري : تعال شيل معاي الطاوله مره ثقيله و مااقدر لها
عوض : يالله جايك و سكر
جاء بيدخل و قعد يتصل بجوري تجي تفتح الباب له
جوري : يالله جايتك
جوري : بنات اللي بتقعد بالمجلس و متحجبه تحط حجابها
جود بتأفف: يعني حتى و حنا قاعدات مع بعض نلبس
جوري : يا غبيه دقيت على واحد من العيال يجي يشيلها معي
جود : اوك قولي
شوق جلست و رفعت اقدامها على الكنب وقالت : احس اني تعبت من الشغل ف بجلس ارتاح و بعدها بدخل المطبخ
غلا : تعالي حطي رأسك بحظني
ابتسمت شوق لما وقالت : ياحظي فيككك واللله و ردت لها الابتسامه غلا
جود و لمار و ليان و العنود دخلوا يجهزون مع الامهات
3
راحت جوري تفتح الباب لعوض و قال : تأخرتي
جوري : اي البنات كانوا بالصاله يلا تعال
دخل عوض و جوري اول مادخل عوض شاف شوق قاعده على الكنب اللي قدامه و ضحك لا ارادياً على طريقه قعدتها كانت حاطه راسها بحضن غلا و مغطيه وجهها بطرحه
شوق بعصبيه قامت من حضن غلا و مغطيه شعرها بالطرحه وقالت : خير ان شاءالله مدخله اخوك عليها و يضحك بعد
جوري : يا حماره ابيه يشيل الطاوله
شوق : اوك بس قولي له ان مره مافي شي يضحك علشان يضحك
عوض قاعد يضحك وقال : اللي يشوف شكلك وانتي جالسه كذا مستحيل ما يضحك
شمقت له شوق وقالت : محد طلب رايك
جوري تقدمت للطاوله اللي كانت متوسطه المجلس و لفت لعوض وقالت : خلص انت تعال شيلها معي
مشى عوض لها : يالله جاي ، كان خليتي اللي جالسه تساعدك
جوري : بلا حكي زايد وخلص الحين يحطون الفطور
عوض شال الطاوله : يالله
جوري : لا لحظه مره ثقيله احس مقدر ايدي تعورني
عوض : يالله خلصي الحين يجون و يخلصون الفطور علي
جوري تخصرت وقالت : اي فطور راح يخلصونه عليك حبيبي كلنا راح نفطر مع بعض اليوم
عوض انصدمت وقال : وششش
جوري : يالله شيل قبل لا تجي امي تشيل راسنا
عوض اشر على غلا : قومي ساعدينا
غلا : بروح اجهز الصحون ماما دزت لي رساله
عوض اشر لشوق : انتي بلا مياعه ودلع وخلصي تعالي
شوق وقفت وقالت : اذا بقوم اشيلها بشيلها علشان جوري و لاني بروح اكمل طبقي
حطت يدها على الطاوله و رفعت الكم و التفت عوض على يدها وقال : وش اللي بيدك
شوق نزلت الكم بتوتر وقالت : مالك دخل 
حطو الطاوله على جنب و طلعت شوق مسرعه للمطبخ و ناظرها عوض لين ما خرجت و قالت جوري :خلك هنا الحين يحطون الفطور
عوض جلس : اي اصلا بجلس هنا اريح من مجلس الرجال
جوري : بروح اكمل معاهم سلام
9
في المطبخ :
دخلت شوق المطبخ تكمل طبقها وخلصت
عبير :  شوقي حطي السفره بالمجلس
شوق : ان شاءالله
لمار وهي جالسه تصور طبق شوق قالت : الله شوقي طبقك احلا طبق
ضحكت شوق قالت : تسلميلي ، بس ناقص احط عليه الفواكهه بس احط السفره اجي احطهم و راح يطلع يجنن اكثر
ام وليد : يالله شوق روحي حطيها
شوق : اي يالله بروح
1
راحت المجلس و دخلت للمجلس و عوض كان جالس على جواله رفع راسه اول ماحس ان الباب انفتح و شافها واقفه عند الباب كانت جميله مع شعرها البني اللي توسط ظهرها وفستانها الأبيض واستوعب ان هذي اللي شافها اليوم الصباح بالمطبخ بحكم انه ما ركز فيها قبل شوي بسبب وجود البنات وكانت مغطيه شعرها لف وجهه لها و شوق توترت لما شافته يناظرها وقالت : ليش قاعد هنا
عوض لف وجه لها وقال : السموحه مو بقصدي اشوفك بالغلط والله
بس كنت ناطر الفطور
ودخلت تحط السفره بسرعه و طلعت للمطبخ تكمل طبقها
عوض اللي كان وجهه على المكان اللي كانت واقفه فيه لين ما طلعت و من داخله يقول (يالله مستحيل تكون هذي شوق اللي كانت دايم تحارش البزران و تجي تتخبى عندي )
1
دخلن الامهات يحطن الاطباق
ام وليد استغربت من وجود عوض وقالت : عوض من متى انت هنا
عوض : توني جيت كنت بالمجلس
ام وليد : ابوك وعمامك وين و العيال ما جو
عوض وقف و جلس على السفره وقال : لا ما جو
ام مشاري : كيفك يا ولدي
عوض : الحمدالله
جلسن الامهات و قالت ام وليد : تكفين عبير دامك واقفه قولي للبنات يجيبن باقي الاغراض و نبهي عليهم ان عوض هنا
عبير هزت راسها و كانت بتطلع وقالت : حاضر
عوض وقف وقال: عمه بجي معك ابي مويه و بشوف وش مسوين
عبير ضحكت عليه وقالت : انطرني عند المرر ابلغ البنات المتحجبات يلبسون طرحهم
عوض هز راسه بنعم
عبير دخلت المطبخ وقالت : يا بنات حطن حجاباتكن على راسكن عوض بيدخل
شوق ناظرت عبير: خير ماما يدخل المطبخ
عبير : بيشرب مويه و يطلع خلصن
البنات قعدن يتحلطمن و راحت عبير تنادي عوض و تجلس بالمجلس
دخل عوض المطبخ وقال : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
جوري : خير عوض وش جابك
عوض : جيت اشوف وش مسوين فطور ، الله مين مسوي الشكشوكه
جوري : عمه ام رنا
شوق اللي كانت تقص الاجبان حق التشيز بورد قالت بهمس لجوري : اخوك ملقوف و نشبه كذا من زمان ولا تو صار
عوض : سمعتك
شوق : اسمع ماني خايفه منك
قعدت تقص و قصت اصبعها وقالت : ايييي اصبعي
عوض التفت وقال بنفس طريقه كلامها ( يعني قالها بدلع ): علشان مره ثانيه ما تصيرين ملقوفههه
شوق اللي كانت تخاف من الدم قعدت تبكي
تقدمت لها غلا وقالت : شوشو حبيبتي عادي عادي جرح صغير عادي
جوري ضربت عوض على كتفه وقالت : كله منك شوف وش صار فيها
عوض بضحك: شفيها هذي بزر تبكي من جرح
لجين : عوض شرايك تسكت بنشتغل عدل كله منك البنت قصت اصبعها
عوض سكر حلقه بيده وقال : خلاص بسكت
غلا و جوري : احسن
ليان وهي جالسه دور لاصق جروح و معقم قالت : بنات مالقيت
العنود تقدمت تحضنها وقالت :شوقي خلاص جرح صغير و الحين يوقف
كانت شوق تبكي و تشهق و هي جالسه على الكرسي ناظرها عوض بأستغراب وقال من داخله دلوعه هه
و بدأ عوض يدور مع البنات و لقى عده الإسعافات الاوليه وقال : لقيته يالله بعدوا
تقدم عوض و جلس على ركبته و شاف و جهها الباكي و عيونها حس بشعور غريب ما اهتم له و تقدم يمسك اصبعها و يطهره كان يشوف حجم يده و أصابعه مقارنه بأصابعها ويدها الصغيره خلص تطهير وبدا يحط لاصق الجروح و قال لها : خلاص خلصت ليه البكي ما صار شي عادي جرح صغير أصلا
هزت شوق راسها بنفي وقالت بصوت باكي حرك نبضات قلب عوض: بس فيه دم
العنود : شوشو عادي شي طبيعي والله كلنا يصير فينا كذا
تقدمت جوري تحضنها : قلبي الدلوع اللي ما يتحمل حتى الجرح
ضحكت شوق و وقف عوض وقال : ما كان المقصد أخليك تجرحين أصبعك اسف ، أنا رايح المجلس انتظر عمامي و جدي سلام و مشى
جوري و العنود كانوا مستغربين من تصرف عوض بس ما عطوا له اي اهتمام
لمار : يالله بنات خلونا نجهز الباقي و شوقي خليني أجهز عندك و امسحي دموعك
هزت شوق راسها بنعم و تقدمت جوري تحضن يدها و ابتسمت لها
20
طلع عوض و راح عند العيال
عوض بعصبيه : تستهبلون صح كيف تمشون ولا تعطوني خبر
سيف : شفناك طولت قلنا اكيد ماراح يجي
عوض : راح اعديها المره هذي لكم
عوض: متى يجي وليد
سلطان : يقول جاي بالطريق
عوض اشر لسيف وقال: انت تعال معي برا
طلع عوض مع سيف للحوش وقال سيف : خير وش فيه
عوض تنهد وقال: ما تتخيل ايش صار
قال عوض حق سيف كل شي صار بحكم انه ما يخبي اي شي عليه
رد سيف على اللي قاله عوض : ماعليك عادي غلطه و مشيها لا تقعد دقق على كل شي
عوض : ماني مدقق
دخل الجد و عياله و شاف عوض و سيف واقفين بالحوش وقال : شعندك انت وياه واقفين هنا
عوض التفت لهم : قاعدين نشم هوا
الجد : خلص ادخل داخل انت وياه اكيد حاطين الفطور
ابو وليد : ليش يبه الفطور مو بمجلس الرجال
الجد كان معصب وقال : شرايك تحقق معي
ابو رنا : لا حشا يبه ما كان قصده المقصد ان الحريم يا خذون راحتهم
الجد : بلا كلام زايد و بلغ اختك اننا بندخل
ابو وليد : ان شاءالله
دخل وليد و معاه زوجته ريم و ولده خالد و بنته حصه و وتين وقال : السلام عليكم ، شفيكم واقفين عند الباب
ابو مشاري : وعليكم السلام ننطر خالد يكلم عبير علشان ندخل
تقدم عوض يسلم على اخوه و اخذ وتين اللي كانت تحبه مره وقال لها : كيفك يا عمو مره مشتاق لك وقعد يبوسها
تقدمو يسلمون على وليد و عياله و ريم من بعيد
و بلغ ابو وليد عبير و بعدها رجع وشاف وليد راح وليد يسلم على ابوه و راحت معاه ريم وقال : كيفك يبه شلون صحتك
ابو وليد : بخير دامك بخير ، كيفك يا بنتي
ريم هزت راسها بخجل: الحمدالله
ابو وليد : ادخلي يابنتي هذا الباب ليش واقفه
ريم : ان شاءالله ، وليد تخلي خالد معك
وليد : اي خليه
عوض : و وتيني و حصوص خليهم معاي ادخلهم شوي
هزت راسها بنعم ودخلت و اول ما دخلت شافت جوري وسلمت عليها و اخذتها تعرفها على البنات بالمطبخ و دخلت عبير سلمت على ريم و قالت : يالله يا بنات حطن حجاباتكن و تعالن تفطرن
البنات : ان شاءالله
ريم استغربت : ليش تلبسون حجاباتكم بالبيت
شوق تخصرت: لان جدي يبينا نتفطر مع بعض بس الحمدلله اني مو متحجبه
ريم انصدمت : ياويلي ماراح اعرف اكل
لجين : ما عليك خليك معانا و البسي حجابك او اقعدي عند وليد
ريم : يمه بطني احس توترت
ضحكت شوق وقالت : عادي عادي امشوا قبل لا تجي امي مره ثانيه و اخذو الاغراض معاكم
طلعن البنات و دخلوا العيال و على طلعتهم شافت جوري فهد وقالت لشوق : نسيت انه موجود خايفه
شوق تأففت وقالت : خلصي امشي خلصي انسي ولا كأن موجود
2
دخلو العيال و بعدهم دخلو البنات
الجد لما شاف الاكل قال : اللهم ادمها من نعمة و احفظها من الزوال
الكل : امين
عبير : يالله تفضلوا يالله يابنات تعالو على اليمين
شوق : ان شاءالله
شوق لجدها : جدي قبل لا تاكل عادي اطلب منك شي
الجد ضحك وقال : امرني لو تبين عيوني عطيتك
الكل كان مستانس من علاقه الجد ب شوق و شلون معوضها بس يا ترا هل فعلا معوضها او لا .............
الجد ابو خالد (سعد) : رجال طيب و حنون على عياله و احفاده و عايش وحيد بعد ما توفت زوجته  ويحب حفيدته شوق مره ( البطله ) و يعتبرها بنته الصغيره شخص متحرر يختلف عن الرجال اللي بعمره و اللي في جيله 
19
———————————-
ابو وليد ( خالد ) : اكبر  عيال الجد عسكري متقاعد و شخص عصبي و انفعالي و بنفس الوقت طيب و حنون إذا طلبه الأمر تزوج ام وليد ( نوره ) زواج تقليدي ما يؤمن بالحب قبل الزواج ابداً و يشوفه ان شي تافهه
ام وليد ( نوره ) : ام حنونه على عيالها و زوجه هاديه مره و تخجل من ابسط الاشياء عكس خالد تماماً لكن رغم هذا متفهمين مع بعض مره
وليد : اول حفيد بالعايله و ما خذ الدلال كله و الكل يحبه يشتغل شرطي و تزوج ( ريم ) بنت خالته زواج تقليدي نفس ابوه ويحب زوجته و عياله مره
عيال وليد :
  خالد :بكر وليد عمره 12
حصة : عمرها 8 سنوات
وتين : عمرها 5 سنوات
سلطان : الشخص الدافور بالعايله دكتور اسنان و مره يحب شغله و اهم ما عنده شغله و بس ، انسان هادي ما ينسمع حسه ابد كل همه يسمع طلال مداح و يشرب شاي عمره(25)
11
عوض ( البطل ) : شخص ماخذ كل صفاته ابوه و جده عمره (24) يدرس بأخر سنه في الطب شخصيته قويه و معتمد على نفسه في كل شي و فلاوي يحب الضحك و الوناسه لكنه شديد بعض الاحيان
13
لجين : البنت الحنونه اللي اخذت اوصاف امها كلها تدرس بكليه اللغات والترجمه و حلمها انها تكون مترجمه الكل يعرف اسمها الكل يحبها و يحب الجلسه معاها عمرها(21)
3
العنود : محاميه العايله أنسانه قويه و مستحيل تسكت عن حقها لأي احد اقرب شخص لعوض بين اخوانه عمرها (23)
2
جوري : اخر العنقود و ماخذه الدلال كله من ابوها و امها عمرها ( ١٧ ) و اقرب وحده حق (شوق ) انسانه خجوله مره مو شويه مره و ساعات تصير مسعوره 😭 تحب فهد ولد عمها ( حب طفوله ) رغم هذا كله الا انها ما قالت حق اي احد انها تحبه غير شوق
-------------------
5
ابو رنا ( محمد ) : شخص حنون يهتم في بناته و زوجته كافي شره عن غيره كان مثال للأب الصح تزوج ( بيان ) عن حب مره يحبها و ربي ما رزقه بولد بس رزقه ببنات عن مليون رجال
ام رنا ( بيان ) : انسانه تحب الضحك و الوناسه بأختصار فلاويه و مره تحب عيالها و زوجها و تشوفهم انهم احلا شي صار لها بالدنيا
رنا : البنت الكبيره معلمه كيمياء متزوجه من برا العايله و عندها ولدين ( نواف ) ( نايف ) اعمارهم ٨ سنوات ام حنونه و شديده على عيالها ما تحب الغلط و كل همها ترضي ربها
جود : إنسانه حرفياً بارده جدا و عصبيه و لسانها طويل و عوبه بأختصار 😭 ، بس بنفس الوقت حنونه وقلبها طيب عمرها(26)
8
ليان : انسانه كل وقتها جالسه على مسلسلاتها ،هاديه محد يسمع لها صوت ، كل همها تشوف مسلسلاتها و تشرب قهوتها و تدرس تخصص أحلامها ( طب أسنان ) و تبر في امها و ابوها عمرها  (22)
غلا : اطيب قلب بالعايله كلها تخاف على الكل من ابسط الاشياء انسانه قويه و ماتحب تبين حزنها لأحد عمرها (١٧ ) و تكون صديقه جوري و شوق  و لمار

2
-------------------
4
ابو مشاري ( سلطان ) : شخص هادي و على نياته و كل همه رضى ربه و حب عياله و زوجته ( قمر ) يشتغل مدير في شركه
2
ام مشاري ( قمر ) : كان من اسمها نصيب كانت انسانه جميله بمعنى الكلمه و الكل يحبها و يحب طيبه قلبها و بشاشه وجهها انسانه تحب الكل و الكل يحبها
مشاري : شديد و ما يحب الغلط يشتغل مع عمه عبدالرحمن محقق وكل همه نفسه و بس لكن رغم هذا في طيب و مايحب الغلط عمره (31 ) متزوج من مها وعنده بنتين
رزان : عمرها(11)
لولوه : عمرها خمس سنوات
4
مها :( زوجه مشاري ) انسانه حقوده بشكل محد يتخيله و تحب تشوف الناس تتهاوش و تحقد و تحسد على الكل حرفياً وتحاول تخرب اي علاقه حلوه جدامها و ماتهتم في بناتها كل همها نفسها و طلعاتها مع صديقاتها
فهد: الشخص الفلاوي بالعايله مره يحب الضحك و الوناسه و لكنه شخص خجول مره مايحب يحتك بأي احد و يحب وحده من بنات عمه راح نعرف هذا الشي في البارتات الجايه ، موظف في شركه ابوه و عمره(٢٤)
4
سيف: يدرس طب مع عوض و اقرب شخص له ، شخص ماخذ كل صفات عوض حرفياً انسان مهتم مره في عائلته و يحب اللعب و الوناسه عمره (23)
لمار : اصغر بنات ابو مشاري انسانه عاطله و كل همها تشوف مسلسلاتها و تحط ميك اب و تعتني بنفسها انسانه حبوبه و دلوعه بس ساعات تصير العكس عمرها (21) 
4
---------------
ام شوق ( عبير ): انسانه طيبه و حنونه مثل كل ام و تخاف الله كانت متزوجه ابو شوق( صقر ) عناد في شخص راح نعرف هذا الشي في البارتات الجايه ،لكن فجأه تغير عليها صقر بعد ما جابت بنتها شوق ( البطله ) صار يعامها و يعامل بنته ب اسوء الطرق تطلقت منه و بنتها كان عمرها ٧ سنوات
شوق ( البطله ): اكثر شخص يعاني بالعايله انسانه مسالمه حالها بنفسها ودلوعه امها و جدها و لكنها تعاني من مشاكل نفسيه من بعد اللي صار لها مع امها و ابوها عمرها (18 ) اقصى طموحها انها تصير دكتور علشان تعوض امها في اللي كانت عاشته مع ابوها  
--------------
4
عبدالرحمن : الخال و العم الحنون على عيال اخوانه اصغر عيال ابو خالد عمره ( ٢٧ ) يشتغل محقق و دايم مختفي عن العايله
جيران ابو خالد :
ام طلال : كانت الأم و الأب لعيالها بعد وفاه زوجها ام طيبه من الجيل القديم كل همها تشوف عيالها فرحانين و تشوف احفادهم
طلال : عمره 30 البكر عسكري ، عصبي و كلمته لازم الكل ينفذها الكل يخاف من شكله بحكم بنيه جسده و لونه البرونزي لكنه حنون على أمه و اخته الوحيده و يحبهم مره
6
فاطمه : عمرها 19 فلاويه وتحب الضحك و الوناسه قريبه من شوق و تشاركها نفس الاهتمامات و الدلع



الكل كان مستانس من علاقه الجد ب شوق و شلون معوضها بس يا ترا هل فعلا معوضها او لا
شوق بأبتسامه : تسلملي يا جد بس بغيت اصور سفرتنا
الجد ضحك وقال: اخذي راحتك صوري اللي تبين
عوض : بسرعه مره جوعان
شوق هزت راسها بنعم و قعدت تصور و من داخلها حماس من زمان ما اجمتعو العايله كلهم بعض
شوق : خلصت
ابو وليد : يالله سمو بالله و اكلو
الكل : بسم الله
شوق بهمس لأمها : ماما نسيتي العلاج ما عطيتيني
عبير قالت : يالله رايحه اجيبه لك
وقفت عبير وقال ابو وليد : وين يا اختي ما يمدي خلصتي اكل
عبير هزت راسها بنفي: لا لا ما خلصت بس بروح شوي و برجع
راحت عبير تاخذ علاجات شوق اللي كانت تعاني من مشاكل نفسيه رغم انها ما يبين عليها و محد كان عارف بهذا الشي غير الجد و الام و الخال ابو وليد رجعت ام وليد و معاها علاجات شوق وعطتها و شافتها ام مشاري : بسم الله عليها وش فيها
عبير : لا مافيها شي بس شوي تعبانه
ام مشاري : ياعمري ماتشوف شر
جوري : شفيك شوق
شوق بتوتر : لا مافيني شي بس تدرين فيني القلب ولازم اخذ علاجاتي قبل الاكل
جوري هزت راسه اهااا
شوق اخذ علاجها و كملت تاكل
عند عوض اللي كان مره مشغول بالاكل ولا عطى اهتمام للموضوع قال و هو يأشر على طبق شوق : مين مسوي هذا
العنود : شوقي مسويته مره لذيذ تسلم يدك
عوض ضحك و قال : مايهم اذا لذيذ او لا بس سؤال قالولك اننا عايشن بأمريكا علشان تسوينه
شوق مره تضايقت من عوض وسكتت قعدت تاكل صح الموضوع بسيط بس ماتقدر ما تتضايق من ابسط الاشياء
لمار: خلاص ماتبي لا تاكل
ابو وليد: بس انت وياها اكلو بهدوء
الجد : وش هو طبقك يا شوق
شوق : سويت هذا صحن اجبان و فواكه و بان كيك
الجد : والله ما اعرف وش هو البان كيك ذا لكن ما دام شوق مسويتها عطيني منها اجربها
شوق ابتسمت وقالت: حاضر يا جدي الحين احط لك بس ما قلتلي تبي عسل ولا شوكلاتة عليها
الجد : حطي لي عسل يا عسل انتي
شوق بخجل : تسلم يا جدي
ابو رنا : الله مين قدك ابوي يقولك يا عسل
ضحكت شوق بخجل و حطت لجدها و قعد يضحك عوض و يحارشها وقال : ههههههه اي عسل يا جدي الله يهداك بس
شوق طالعته وسكتت وقالت : تفضل جدي ، انا خلصت الحمدالله
ابو وليد : اقعدي وانا ابوك ما كملتي اكلك ، لا تتضايقين منه ذا الخبل وصفق عوض على راسه
شوق : لا الحمدالله خلصت شبعت
جوري: خير شوق ما اكلتي شي اقعدي كملي معنا
شوق : لا والله مره شبعت ،يالله سلام و اذا خلصتوا انا فوق بغرفتي اكمل التوزيعات
البنات : طيب
طلعت شوق متجه لغرفتها و كانت متضايقه من عوض و متضايقه كيف قاعد يضحك عليها و من داخلها يقول ليش يسوي كذا من اول يوم و أنا ما سويت له شي و ما كنت تدري ان عوض كان يحارشها علشان يسمع صوتها و كيف ترادده بكلامها و كيف هو ينبسط لما يتكلم معها بهذي الطريقه وكيف ما ينبسط لكلامها و هي معجبته الاولى كان معجب بشخصيّتها من يوم ما كانت صغيره و زاد اعجابه لها الحين ،دخلت غرفتها وبدلت ملابسها لبجامه كاشفه أكتافها و جلست على الكرسي و صارت تبكي و زاد بكائها اكثر لما شافت رساله من رقم مجهول يقول ( انا طلعت من السجن يا **** ولا تتوقعين اني بتركك هههههههههه مستحيل اتركك وراك وراك لين ما انهي عليك يا ***** انتي و عايلتك تحسبين اني نسيت كيف بلغتي عني الشرطه ههههههه لا مانسيت وراح اخليك تندمين على اليوم اللي جيتي فيه على الدنيا و اسوي فيك مثل ما كنت اسوي فيك قبل و خبرك كفايه يا رخيصه ) شوق جلست تصيح زياده و طلعت تنادي امها ببكي و نزلت بدون شي يغطي أكتافها : ممماااااااماااااااا
عبير اللي كانت جالسه تاكل : بسم الله شفيها
جوري لعوض اللي كانو واقفين برا المجلس يغسلون يدهم : كله منك امش نروح نشوف شصاير
عوض رفع أكتافه : مالي دخل و خلصي امشي
نزلت شوق من الدرج تبكي و طلعت عبير و شافتها جايه لها تبكي توقعت من كلام عوض وقالت: بسم الله عليك شفيك عادي ما صار شي يا ماما
جاء عوض و جوري و شافوهم واقفين عند الدرج و ام شوق تحضنها قالت جوري لعوض : لف وجهك لابسه بجامه
عوض صد وقال: صديت صديت
جوري ل عمتها عبير : شفيها
عبير وهي تمسح على شعر شوق : زعلانه من كلام عوض
جوري التفت لعوض اللي كان صاد: قلتلك بس ما تسمعني شفت شلون كله منك
شوق ببكي بحضن عبير : لااااااا يا مااامااا لا ماما طلع يا مااماا شوفي و بدت تبكي 
مدت لها الجوال وقالت عبير : مين اللي طلع
شافت الرساله و انصدمت كيف طلع صقر و كيف حصل رقم شوق خافت عليها منه وقالت : مالك دخل فيه مايقدر يسوي لك شي
شوق ببكي : ماما خااايفه يا ماما اخاف يسوي شي والله خايفه
عبير رجعت تحضنها وقالت : ماعليك منه امشي معي و محد يجيك انا اعرف كيف اتصرف معه
دخلت شوق و عبير المجلس اللي كانو يتفطرون فيه و جوري وعوض دخلو بعدهم قال ابو وليد : بسم الله شفها تبكي
عبير جلست على الكنب و معاها شوق ماسكه يدها و تحضنها و قالت : صقر طلع من السجن و داز لها رساله 
ابو مشاري وقف وقال : كيفففففف
شوق ببكي : مدري مدرييي
عوض شاف ان كل العيال قاعدين يطالعون فيها و في داخله شي يقول له عطها شماغك و فعلاً نزل شماغه و تقدم لعمته عبير و قال لها : اخذي يعمه غطي أكتافها اخذت عبير شماغه و حطته عليها و قال الجد : تبكين و حنا كلنا معك ماعليك منه ما يقدر يسوي لك شي وانا موجود
شوق ببكي : بس خايفه خايفه
تقدم ابو وليد يحظنها وقال : ماعليك انا موجود و مايقدر يسوي لك شي عطيني جوالك اشوف المحادثه
مدت شوق الجوال وشاف الرساله وقال ابو وليد : صدق انه خسسسيسسس
ابو وليد قال للجد وش مكتوب بالرساله وقال الجد لشوق : ما عليك منه والله ما يجيك والله خليه يولي وانا ابوك والله ما يلمس شعره منه تعالي
فتح الجد يده و تقدمت شوق تحضنه و كانت تبكي وقال و هو يمسح على راسها : ما عليك كلنا معك ماعليك انتي بس هدي ما راح يصير شي ان شاء لله غير اللي كاتبه الله
بعدت شوق تمسح دموعها و قالت : ان شاء الله
العنود وهي تاكل : ولا يهمك شوشو إذا تطلب الأمر راح أصير محاميتك
ضحك الكل على العنود و ضحك شوق لها و ناظرت عوض اللي واقف و كان يبادلها النظرات و هو عاقد حواجبه و مكتكتف بعد ما قرا من الرساله
جوري : ولا يهمك كلنا معاك اصلاً
تقدمت تحضنها وقالت جوري : ما تعودت عليك كذا لا تبكين
شوق : ان شاء الله
ابو وليد : روحي غسلي ووجهك حبيبتي وتعالي يالله
شوق لجوري : تعالي معي وانتي بعد غلا و لمار
جوري : يالله جايه
لمار : اخلص اكل و أجيك 
طلعت شوق مع جوري و غلا من المجلس وقالت عبير : والله خايفه عليها منه
ام مشاري : افا عليك عبير العيال كلهم موجود ماراح يجي يسوي شي ماعليك
محد كان يعرف ان ابو شوق كان يت*حرش فيها من لما كانت صغيره حتى لما كبرت ما تركها بحالها غير الجد و ابو وليد و عبير و الحين عرف عوض من الكلام ان ابوها يت*حرش فيها
تقدم ابو وليد لاخته وقال : افا عليك يا اختي تخافين و حنا حواليك
عبير سندت راسها على صدر اخوها وقالت: عساني ما انحرم منكم
20

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند شوق وجوري و غلا:
جوري : امشي غسلي وجهك
شوق : لا بروح فوق غرفتي احسن علشان اعدل شكلي
غلا : يالله امشي
صعدت شوق و البنات لغرفتها و راحت تغسل و جهها بالحمام( الله يكرمكم ) وقالت : يا عمري يا خالي نزلت بالبجامه و عطاني شماغه
غلا تضحك و ناظرت جوري اللي قالت : اي خال حبيبيتي شماغ عوض
شوق نزلته : ايشششش اخذيه
جوري : اهه يا عمري عمه علبالها عوض اللي خلاك تبكين و حتى انا بعد علبالي هو
شوق جلست على السرير عند البنات وقالت : اي كلامه مره ضايقني و خلاني ابكي بس مو لذي الدرجه
غلا حبت تغير الموضوع و قالت : ياعمري عليك طيب فين التوزيعات خلينا نكمل قبل لا تجي رنا
شوق : على المكتب شوفيهم
جوري : نكمل هنا ولا تحت مع البنات
شوق : خلنا نجلس بالمجلس الصغير مره احسن هنا راح تصير حوسه
جوري : طيب راح انزل نص الاغراض و الباقي عليك
شوق : طيب بس اعدل مكياجي اجيك و البس شي يغطيني و اجيك
نزلوا البنات و قعدت شوق تعدل مكياجها و شعرها و بدلت و شافت شماغ عوض و قالت : قلت لها تاخذه و نسته افففف ياربي
نزلت و راحت حطت الاغراض بالمجلس و قالت للبنات : بسوي قهوه و بعطي عوض شماغه منو يبي و حاره ولا بارده
جوري : اي سويلي بارده
غلا : انا بعد بارده
لمار : كلنا بارده ؟
البنات : اي
شوق : اسوي و اجي اساعدكم
البنات : تمام
راحت للمطبخ و شافت عوض وقالت : افف الحمدالله انك هنا كنت راح ادورك بالبيت كله
عوض التفت لها وقال : اما عاد تدورين علي بالبيت كله امري ايش بغيتي
شوق : ما يأمر عليك عدو هذا شماغك راح احطه على الكرسي لا تنسى تأخذه و مره شكرًا على اللي سويته
عوض : العفو ما سويت شي انتي اختي و مثل جوري
هزت راسها ب تمام و راحت تطلع البن تسوي القهوه و تحس عوض قاعد يدور على شي بس مو لاقيه وقالت : بغيت شي
عوض و جالس يدور في الدولاب قال: قاعد ادور على الهيل جدي يبيه بس ما لقيت شكلي بروح البقاله اجيب
شوق تقدمت له وقالت : بعد شوي اطلعه
قعدت تدور الهيل و كان جالس يناظرها وسرحان و يناظر شعرها البني و طلعته له و قالت : ما تشوف هذا هو
اخذه عوض و اخذ شماغه و راح مجلس الرجال و قالت : يع حتى شكرا ما قال لي اكمل قهوتي احسن
سوت قهوه و اخذتها للبنات و قعدوا يسولفون و يرتبون التوزيعات و قالت لجين : انا خلصت شرايكم
شوق : مره حلوين ، بنات عندي بالونات تبون نتفخهم حق البزارين ؟
جوري : اي جيبي وتيني مره تستانس عليه
شوق : يالله بروح
راحت شوق و جابت البالونات و قالت : وين وتين ؟
ريم : شوفي تلقيها بالحوش مع اخوانها تلعب
وطلعت للحوش و شافت عوض و سيف واقفين بالحوش يسولفون قالت شوق لوتين : وتين تعالي جبت لك بالونه بنك ( وردي )
وتين : thank you ( بلغه الاطفال )
شوق باستها وضحكت و قالت لها : your welcome
شوق تقدمت لعوض و سيف اللي كانو يناظرون لها من بعيد و قالت وهي تأشر عليه : انت سيف صح
سيف ضحك وقال: اي اي صح
شوق : يالله مره ماتغيرت
عوض : وانا كيف
شوق ضحكت و قالت بعفويه : انت عاد مره متغير حتى صرت معضل و طويل و طلع لك شنب 
ضحك عوض على طريقه كلامها و عفويتها
شوق استوعبت اللي قالته و قالت بأرتباك وتوتر : ااا يالله انا بروح داخل مع السلامه
دخلت شوق داخل والتفت سيف لعوض وضحك وقال : هييي يالخفيف مايمدي
عوض ضرب سيف بكتفه وقال : وش اللي مايمدي يا حيوان يعني ما يصير اضحك
سيف : لا لا اضحك بس امش قبل لا يجي جدي يهاوش الحين يجون الضيوف
عوض : يالله خلص
دخل عوض و سيف المجلس وجلسو و قال الجد : قبل لا يجون الضيوف ابيكم يا احفادي تجون معاي
وليد وقف وقال : حاضر يا جد ، قوم انت وياه
العيال : ان شاءالله
قامو العيال مع الجد اللي اخذهم للجلسات اللي بالحوش الخلفي وقال :اجلسو هنا وانا شويات واجيكم
راح الجد داخل و قال فهد : شفيه جدي قال لنا تعالو بعدين دخل
عوض : العلم عند الله بس الله يستر
الكل : امين
دخل الجد و قعد ينادي شوق و جت له شوق وقالت : هلا جدي امرني
الجد : ما يأمر عليك عدو البنات وين
جوري بصوت عالي : هنا فالمجلس يجدي تعال
دخل الجد و قال لهم يلبسو طرحهم و يجون معاه الحوش الخلفي
لمار : خير جدي صاير شي
الجد : لا وانا ابوك مهوب صاير شي تعالوا يالله
لبسوا البنات طرحهم وراحوا مع الجد للجلسات الخلفيه و شافوا العيال وقالت شوق : جدي ليش جايبنا هنا عندهم
الجد : اجلسوا بتكلم معاكم بسرعه قبل لا يجون الضيوف
البنات : حاضر
الجد جلس بصدر الجلسه وقال : قبل كل شي حبيت اقولكم ان اليوم من اسعد ايام حياتي لان شفتكم مجتمعين بيتي مره ثانيه و ابيكم تعاملون بعض كأنكم اخوان سمعتوني ولا لا
الكل هز راسه بنعم
الجد : ماابي يجي يوم اشوف واحد منكم مزعل اي احد وخصوصاً شوق و الكلام لك يا عوض
عوض هز راسه وقال : حاضر يا جد
الجد : ابيكم تعيشون مع بعض تضحكون و تنبسطون نفس قبل مع بعض
وليد : بس يا جد ما عدنا صغار
الجد : صغار ولا كبار انا ابيكم كلكم مع بعض حوالين بعض ابيكم تكونون سند لبعض مابي اموت وانتم ما تعرفون بعض و تستحون من بعض
شوق : اسم الله عليك يا جدي لا تقول كذا
الجد : انا قلت اللي عندي و ماوصيكم و انا اعرفكم عدل و عارف تربيه اهلكم و ديرو بالكم على بعض و احترموا بعض يالله انا ماشي الحين يجون الضيوف
الكل : ان شاءالله
الجد كان يبيهم يكونون سند لشوق كان خايف ان يجي يوم و يموت و تبقى وحيده كان يبي يكون لشوق اخوان لها ف لقى ان هذا احسن حل
10
راح الجد للمجلس
2
شوق : الحين كيف الوضع
سلطان رفع كتفه: مدري
عوض بعصبيه : انت اسكت ماعندك غير مدري
جوري : هدي شوي شوي شفيك عليه و اهوا صادق ماندري
غلا : خلاص اللي قاله جدي يتنفذ
عوض: هذا اللي راح يصير
وليد : كيف نرجع نجلس مع بعض بهذا العمر احس مره ماينفع
جود : خلاص اللي قاله جدي يتنفذ بس عاد انت وياه نعرف حدودنا مع بعض وخلاص
عوض : اي خلاص هذا اللي راح يصير
سيف ضحك وقال : والله مره حماس تذكرت ايام زمان يالله كيف كنا نلعب و ننبسط راح نرجع مره ثانيه بالله خلونا نسوي قروب مع بعض
وليد بعصبيه : خير يا ابوي قروب ايش
لجوري : وهو صادق احسن علشان كلنا نكون مع بعض و نخطط حق فعاليات
سيف مد يده لجوري علشان تعطيه كف( hi five) وقال : والله انك جبتيها يا بنت خالد
فهد اللي كان يحس من داخله براكين وعصب و قال : خلصوني انت وياها وش نويتو تسون
عوض ضحك وقال : اول مره اشوفك معصب
فهد : مو لأنهم مره ينرفزون و سنه على ما يقررون
وليد : خلاص نسوي قروب واتس غيره مافي سامعين
العنود : نعرف
لمار: بس مين يسوي القروب
عوض : يالله انا اللي ما اعرفها تعطيني رقمها
فهد : رقمي عندك انا بروح للمجلس
وليد : وانا بعد
سلطان : وانا
عوض : خلاص درينا اعرف ان ارقامكم عندي وانت مو ناوي تمشي معهم
سيف حضن عوض وقال : لا بجلس معك
عوض حاول يبعده و قال : يالله نشبه
شوق ضحكت وقالت: نفسك
ضحكت جوري وقالت : وهي صادقه
عوض : خلصي عطيني رقمك بلا ضحك ولا دخلين نفسك بشي ما يعنيك
شوق : افف خلص اكتب
عطته الرقم و دخلها القروب و قال : خلاص سويته الحين اعلمك كيف اصير نشبه
غلا : يالله بس هواش انت وياها و خلصوني روحو الحين يجون الرجال
لجين للبنات : خلونا ندخل احس مره تعبانه اليوم
البنات : يلا
دخلو البنات و مابقى غير عوض و سيف و قال سيف : شفيك عليها
عوض : مافيني شي خلص قوم خلنا نروح عند جدي
6
عند البنات في المجلس الحريم :
لمار : الحين بنات كيف متى وقت الغيبوبه لان مره تعبانه و ودي احط ماسك حق عيوني
شوق ضحكت وقالت : كلٍ على همه سرى ، تو الناس الغيبوبه بعد الغداء
ليان بتأفف : يالله متى يخلص الغداء مره جوعانه
ضحك شوق وقالت : اخيراً سمعنا صوتك
غلا : ليان كذا مره هاديه و كلمه وحده تطلع منها باليوم
الكل ضحك وقالت جوري وهي تضحك: نفس سلطان بالضبط
خجلت ليان و نزلت راسها تضحك
العنود : بنات ماما تقول نص ساعه و يخلص
غلا : مره جيعانه
لمار : كلنا جيعانين و نعسانين
قعدو البنات يسولفون السوالف المعتاده
3
بعد نص ساعه قالت عبير : يا بنات وحده تجي تساعدني
راحوا البنات يساعدون امهاتهم بالمطبخ و قالت شوق : ماما سفرتين صح
ام مشاري ضحكت وقالت : اي اي لا تخافون
لجين: افف الحمدالله
ام وليد : بنات وحده تاخذها السفره مجلس الرجال مافي احد الرجال كلهم راحو اخوانكم و جدكم و عمامكم عند ابو عبدالأله
ليان : خلاص انا اخذ سفره الرجال
شوق ضحكت وقالت : افف ريحتينا
ام رنا : شفيكم مستحيات ترا اخوانكم ، والله محد كفو غير ليان 
غلا وهي جالسه تضحك : ندري يا ماما بس نستحي ولا يغرك ليان ترا هي بعد تستحي بس راحت لان مافي احد
عبير : يلا بلا سوالف و كل وحده تشتغل
1
عند ليان بالمجلس
دخلت المجلس تحط السفره بعد ما قالت لها امها ان مافي رجال تقدمت تحطها و رفعت راسها اول ما سمعت صوت شخص يكلم بالجوال ما اهتمت و بدت تربت السفره
سلطان و هو جالس يضحك : اي ياقلبي ولا يهمك اشوفك بكرا اليوم مره ما اقدر ، اول يوم لنا بالديره و الوضع مكركب شوي
نواف : خلاص ولايهمك ،بكرا أنا جايك دام كذا
تقدم سلطان يدخل المجلس وقال : خلا... وجلس يناظر باللي كانت لابسه فستان اصفر و شعرها كيرلي و جلس يتأملها و هي مصدومه وقالت بصوت هادي و مرتبك: ااا بس ماما قالت لي اجي ارتب السفره
سلطان كان جالس يتأملها ما غمض له رمش و استوعب ان اللي قدامه تكون بنت عمه و صد وقال : طيب
و خرجت تركض ليان لمجلس الحريم تتغدا مع البنات
3
بعد الغدا الكل راح بغيبوبه و راحت جوري غرفه شوق وجلسوا يسولفون عن اليوم
جوري : يالله ما اتخيل ان بشوف فهد كل وقت احس مبسوطه بس بنفس الوقت لا
شوق حضنتها و قالت : عارفه ليش لا ماعليه عادي
شوق غيرت الموضوع وقالت : تبين تنامين عندي اليوم
جوري حضنت شوق وقالت : اكيدددد ، مره مشتاقه نرجع ننام مع بعض نفس ما كنا صغار بس غلا ولمار الخاينات ناموا بدري
شوق ضحكت وقالت : راح احط منبه الساعه ٧ زين ولا احط ابكر
جوري : لا لا مره زين
3
بعد غيبوبه العيد صحى الكل على المغرب علشان يجهزون عيد الليل
في غرفت شوق كانوا كل البنات فيها يتجهزون و قالت العنود : ابي وحده كفو ترسم لي الايلاينر
جود حطت يدها على صدرها وقالت : ازهليني عندي أنا أعرف
ضحكوا البنات من جود
وقالت لمار : بنات الحين كيف تقسيم الغرف و البيت
شوق : شوفي الطابق ذا راح يكون لنا و في مطبخ
جوري بحماس : اللهههه حمااس
شوق هزت راسها وقالت : اي ، والطابق الثاني لخوالي و امي و الثالث للعيال
غلا : راح تجي سهرات و فعاليات لي العمر
شوق : يالله خلصوا مابقى شي و يجون الجيران
لمار : طيب طيب
غلا : أنا خلصت
شوق تقدمت تحضنها : كفو غلاي خلصت بسرعه يالله خلصوا
بعد فتره خلصوا البنات و كانت كل وحده احلا من الثانيه و نزلوا تحت لمجلس الحريم
في مجلس الحريم :
دخلت رنا والتراحيب كانت من كل جهه بعدها بفتره دخلت مها اللي الكل ما كان متقبلها بس سلموا عليها بحكم انها زوجه مشاري بعدها بفتره قالت شوق للبنات خلونا نروح نوزع على البزران حلويات
قامت جوري و شوق و غلا و الباقي رفضوا و اخذوا التوزيعات و طلعو للحوش يوزعون على البزران و دخلوا للمجلس مره ثانيه
قالت عبير : ام طلال اتصلت علي و قالت لي انها بتجي هي و ام عبدالاله
ام وليد : حياهم الله
ام مشاري : والله انهم نعم الجيره
عبير : اي والله مايقصرون
بعدها بفتره دخلوا الجارات وسلموا
ام طلال : كيفكم ايش اخبارك
ام مشاري : والله بخير الحمدالله
ام رنا : الا بسألك هذلي مين
ام طلال : هذي بنتي فاطمه واللي جنبها بنت عبدالاله تغريد و هذي رغد بنت ام عبدالاله
ام رنا : يا عمري ماشاءالله الله يحفظهم ويخليهم لكم
ام طلال : امين يارب وانتي بناتك فين
ام رنا : اشرت على بناتها
ام عبدالاله و ام طلال : ماشاءالله الله يخليهم لك
( ماراح اعرف بشخصيات بيت ام عبدالاله لان بس راح نشوفها في هذا الجزء لكن ام طلال ممكن نشوفها بأجزاء ثانيه👀 )
6
نرجع للاحداث :
عبير : وين عيالك رنا
رنا : والله يعمه خليتهم بالحوش ينبسطون مع البزران
شوق : انا بروح اوزع عليهم حلويات تعالي معاي جوري
جوري بتعب : لا والله مره مالي خلق لهم روحي انتي
تأففت شوق و راحت توزع على البزران حلويات و زعت عليهم وقالت حصه : يالله شوق طالعه مره حلوه 
شوق حضنتها وقالت : وانتي بعد ، وين باقي البزران
حصه: جالسين يلعبون ورا بالحوش الخلفي مع بنات عبدالاله الصغيرات
شوق هزت راسها وقالت : انا بروح لهم
راحت شوق لهم و كانت لابسه فستان احمر مبين فيه تفاصيل جسمها و ضيق وله فتحه من عند الفخذ و كاشف من فوق و مسويه شعرها ويفي و حاطه ميك اب و ما كانت تدري ان الرجال جالسين بالمجلس اللي كان قريب من الحوش الخلفي وزعت عليهم الحلويات و هي راجعه شافت منظره المغاسل حقت مجلس الرجال و جلست تضبط نفسها وتتصور
في المجلس عند الرجال :
عوض وقف وقال : يعيال خلونا نروح نصور كشختنا بمنظره المغاسل
محسن ( اخو عبدالاله يعني جارهم ) : رح انت قبلنا على ما يخلص لنا السالفه سيف و نجيك
عوض : لا طولون علي ترا اذا طولتو ماني مصور معاكم
راح عوض عند المغاسل و شاف شوق قاعده تتدلع و تصور نفسها و قال : وش جابك هنا
شوق انلخمت و توترت ما كانت عارفه ايش تقول و الحال كان مثله عند عوض اللي انلخم من شافها بالأحمر و أخذت عقله و كيف ما تاخذه و هو كان يحبها و هي صغيره و يحب دلعها و شافها الحين و حبها اكثر كان معجب فيها و معجب بتفاصيلها الصغيره غمازاتها اللي ما كان دايم يشوفهم و شامتها اللي بوسط عنقها صحى على نفسه من شافها بدت تغطي صدرها وقال بعصبيه: وش جابك هنا ما تعرفين ان في رجال
شوق و هي شوي و تبكي قالت : ما كنت ادري جيت اوزع على البزران و بعدين ليش تناظرني صد
عوض صد وقال: صاد صاد ماعليك 
شوق بتوتر قالت : أنا برجع داخل لا تعلم احد
هز عوض راسه و تقدمت شوق كانت بتطلع بس سمعت صوت رجال و كان صوت محسن وهو يقول : عوووضضض
توترت شوق و خافت وقالت بهمس لعوض : عوض لا تكفى لا يجي لا يشوفني وانا لبسي كذا 
عوض حس ان العيال قربوا قرر يقرب و يغطيها بجسمه و بشماغه وقال لها : ماعليك محد راح يشوفك
قرب منها و مسك خصرها وقربها لحضنه و غطاها بجسمه و شماغه و شوق اللي كانت تحس بتوتر مو طبيعي و عوض بعد كان متوتر كان يشوفها مره صغيره بحضنه حطت راسها على صدره وبدا صدرها يهبط و ينزل و وشم عطرها وقالت : الله يخليك لا يشوفوني والله جدي يذبحني
عوض شد عليها وقال : ما عليك ، انتي بوجهي
عوض بصوت عالي: ياعيال لحد يجي اختي عندي
محسن : ياعيال ارجعوا للمجلس اخته عنده
محسن : اسفين ما كنا ندري
عوض و هو لازال جالس يحضنها قال: لا ولا يهمك
عوض جلس يطالع فيها وكيف خايفه بحضنه حس من داخله شعور غريب بقربها منه و ريحه عطرها و غمض عيونه و جلس يشدها عليه و صحى من نطقت : راحوا
ناظرها عوض و شتت أنظارها شوق عنه وقال : اي ، روحي خلاص
بعدت شوق عن حضنه وتقدمت تدخل للمجلس و قالت من بعيد : شكرا
اكتفى عوض بهز راسه و ابتسم
دخلت شوق داخل و كانت مره متوتر وخايفه و قلبها يرقع قالت لها جوري : وينك تاخرتي
شوق : جلست اسولف مع البزران
غلا : شفيه و جهك كذا
شوق بتوتر: لا مافيني شي بس تعبانه ما نمت عدل
جلسوا الحريم يكملون سوالفهم و شوق كانت تفكر بالشي اللي سواه عوض و مو عارفه كيف تواجهه مره ثانيه و قالت لنفسها خلاص شوق انسي الموضوع

خلص اليوم على خير من دون احداث تذكر و راح الكل ينام و رجعت رنا بيتها
1
في اليوم الثاني الصباح جلسوا الحريم يتفطرون  شوق وهي جالسه تاكل: احس مره ودي نكشت الجو اليوم يجنن
العنود : اي والله عاد اجواء العيد السنه ذي تهبل ما جاء الا وقت الشتاء
عبير : خلصي اكلك و روحي قولي حق ابوي
ام مشاري : دام كذا خلصوا و روحوا جهزوا الاغراض لان عمي مستحيل يرفض لشوق طلب
ام وليد ضحكت وقالت: اي عمري عليه الله يخليه لك يارب
شوق بأبتسامه : امين يارب
خلصت شوق فطورها و راحت تخبر جدها طقت باب المجلس و قالت : عادي ادخل
ابو وليد : اي اي ادخلي يا بنتي
دخلت شوق و حصلت الكل الا جدها وقالت : جدي وين ؟
سيف : راح يتقوى عند ابو عبدالإله و يجي
ابو مشاري اشر على المكان اللي جنبه وقال: تعالي يا بنتي اجلسي على ما يجي مهو مطول ان شاءالله
جلست شوق بين خوالها و قال ابو ولد : تبين شي ناقصك شي
شوق ابتسمت : لا يا خالي تسلم بس بغيت جدي بموضوع
ابو رنا : يالله شويات و جاي ان شاءالله
ابو وليد : اي ماقلتيلي طلع قبولك بالجامعه ولا تو
شوق هزت راسها بالنفي : لا ياخالتي بعد العيد يطلع
ابو وليد : الله يكتب لك اللي فيه الخير بس ماقلتيلي وين حابه تدخلي
شوق بحماس وابتسامه : مره بخاطري ادخل طب و اصير دكتورة
ابو رنا : ان شاءالله تصيري اطلق دكتوره
شوق بأبتسامه : تسلم يا خالي
ابو وليد قبل راسها وقال : يالله ان شاءالله يقبلونك و تصيرين احلا دكتوره
ابتسمت شوق وهزت راسها و رفعت نظرها وشافت عوض اللي كان جالس على جواله ولا معطى اهتمام لوجودها وتذكرت ايش صارلها امس معاه و نزلت راسها و بخجل من الموقف لكن عند عوض اللي كان يمثل الجمود و كأنه مو مهتم لها من داخله كان عواصف و رعود حس بشعور غريب لما اقبلت عليهم بالمجلس وتمنى يشوفها مقبله عليه بكل وقت ما كان عارف ايش اللي يحس فيه هل هو حب ؟ او فقط اعجاب ؟ او بس حاب يحارشها بس كان عارف بمشاعر الاعجاب لها لما كانت صغيره كان معجب بشخصيتها و جداً و الحدث اللي صار امس كان كفيل ف انه يحرك مشاعره لها مره ثانيه وهي كبيره لكنه كان جاهل عن مشاعره و ما اعطى لها اي اهميه توقع ان شي عادي لان قربت منه بنت غير خواته و امه لاول مره
دخل الجد وقال : شوق
شوق وقفت وقالت : هلا يا جدي
جدي : بغيتي شي يا بنتي
شوق تقدمت لجدها و مسكت يده و حضنتها وقالت : اي يا جد
الجد ضحك وقال: امريني لو بغيتني نجمه اجيبلك
الكل كان مبسوط من علاقته الجد و شوق الا عوض اللي ما اعطى اي رده فعل و هو من امس يحاول ينسى اللي صار و ما قدر ينساه
قالت شوق : جدي تكفى خلنا نكشت الاجواء حلوه
الجد ابتسم : بس كذا ماطلبتي شي خلاص اليوم نكشت و نرجع بكرا الليل ايش رايكم
ابو مشاري : والله انها فكره طيبه
ابو وليد : خلاص ان شاءالله اليوم نطلع نكشت بالمخيم
عوض ضحك و قال لسيف : كشته الحين
سيف كان متحمس وقال : عادي والله مره ننبسط بعدين مين قالك حر
عوض : السالفه مو سالفه حر بس احس الوقت غلط تو جايين نبي نريح
شوق سمعت كلام عوض و تضايقت و قالت : اللي ما يبي يجي لا يجي ما جبرت احد يطلع مين راح يجي ؟
العيال كلهم وافقوا يطلعون وقال سيف : وانا اكيد معكم بس نبي فعاليات
شوق : ايي ما عليك بنسوي فعاليات و نجيب العاب و ننبسط
سيف بحماس : الله حمااااسسسسس
وليد : وانا وعيالي معكم
الجد : وانت عوض منت بجاي معنا ؟
عوض ناظر لشوق اللي كانت متضايقه منه كان مايبي يروح علشان لا يصادفها علشان لا تعصف و ترعد فيه علشان ينسى اللي صار امس و كأنه شي لم يذكر موقف امس حرك مشاعره لها بس ما كان عارف ذا الشي ، يمكن مشاعر الاعجاب فيها لما كانت طفله رجعت له و هي كبيره كان معجب بشخصيتها القويه و كان عارف ضعفها من الداخل و معجب بغمازاتها و شعرها البني بدا ينكر مشاعره وقال من داخله علشان قربت منك وانت ولا مره قربت منك بنت مافي شي عادي و التفت يناظر لسيف اللي كان متحمس وقال : دام سيف رايح انا بروح
شوق بفرحه قالت: يسسسسسسسسس كلنا راح نروح انا بروح اقول حق البنات يتجهزون
الجد : يالله روحي بلغيهم على الساعه ١١ راح نمشي
شوق : ان شاءالله
دخلت شوق تبلغ البنات ان على الساعه ١١ راح يمشون وقال الجد لعوض : يا بوك شوي شوي عليها انا عارف انك يمكن تمزح بس والله انها مره ماتتحمل المزح
عوض هز راسه : ان شاءالله ، ما كان قصدي بس كنت تعبان و ابي اريح
ابو وليد : دامك تعبان ليش قلت انك بتجي
عوض حضن سيف وقال: بروح علشان سيف
الجد : يالله انت وياه قومو جهزو الاغراض
6

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
الكل قام يجهز الاغراض و بعد ما خلصو طلعو للحوش علشان يتقسمون بالسيارات وقالت جوري : انا ابي اروح مع عوض
ابو وليد : خلاص انتي و شوق و غلا و لمار مع عوض و انا راح اخذ عبير و ام مشاري و ام رنا و نوره و ابوي معاي بالجيب
ابو وليد اشر على سلطان وقال : وانت اخذ باقي البنات اكتفى سلطان بهز راسه
سيف : خلاص حنا العيال مع بعض
تقدمت شوق تهمس لجوري : افف ليش قلتي انك بتروحين معه
جوري : شفيك عادي
شوق : مافيني شي بس اخوك نشبه
كانت خايفه منه بعد اللي صار امس ما كانت عارف ايش صار و حست الموقف كأنه حلم اول مره تكون قريبه من رجال غير جدها و خوالها و تحضنه حست بشعور غريب ما عرفت وصفه بس انبسطت كيف خباها عن الرجال و قال لها انتي بوجهي
قال ابو مشاري : خلاص انا حطو معاي الاكل و الاغراض
ركب الكل السيارات و عند سياره عوض اللي كانت مقسمه كالاتي جوري بجنب عوض و شوق ورا عوض و غلا بالنص و لما ورا جوري و قالت وهي ماسكه الجوال جوري : تبون احط لكم اغاني
غلا : اي ايي حطي لنا
جوري التفتت لهم : وش تبوني احط
شوق : عادي اي شي ، ولا تدري كيف حطي لنا هيوفه او انغام 
جوري : لا تكفين اي شي غير ذول
عوض بضحك قال : هيوفه
شوق شمقت له و كتفت يدها
لمار: حطي انغام و خلاص
غلا : اي حطي انغام
جوري : هاا شوق احط انغام
شوق وهي تناظر الشباك: اي عادي حطي
جوري : بحط و نفضل نرقص
البنات : ايي ايي مره حلوه
عوض : يالله يا جوكم
شوق انفجرت وقالت: يعني انت اللي جوك واو اسكت بس
عوض بعصبيه قال: تراك قاعده بسيارتي احترمي نفسك لا انزلك
لمار: بس خلاص انت وياها رايحين ننبسط مو رايحين نتهاوش
بكت شوق و سكتت و قالت جوري : يالله يا شوق لا تبكين علشانه خليه ماعليك منه
غلا تقدمت تحضنها و تمسح على شعرها: خلاص شوفي ما عليك منه هو كذا يحب يحارشك لا تبكين حارشه نفس ما يحارشك
ناظرها عوض من المنظره و شافها تبكي وقال : خلاص اسف ما كان قصدي و انتي حطي لها اللي تبيه لا تبكي علينا
جوري : وش تبين احط لك تبين هيفاء
شوق تمسح دموعها وقالت : لا مابي شي خلاص عادي حطو اي شي
غلا : اذا فيك شي او ضايقك قولي
شوق : لا خلاص ما في شي
عوض قال : بوديك البقاله علشان نسكتك
لمار صفقت وقالت : ماشاءالله تزعلها على كيفك و تراضيها على كيفك
عوض وقف عن البقاله وقال : يعني اذا ممكن بدون زعل غطوا شعركم
تأففت شوق و بدأت تغطي شعرها و الحال مثله عند البنات ، نزلوا للبقاله و كانت شوق مبسوطه كان عرف عوض كيف يراضيها من يوم ما كانت صغيره و هو يعرف لها كان لها الملجأ كل ما تهاوشت مع البزران بس هي ما تذكر ذا الشي
عند شوق اللي التفتت للبنات : بنات مين يبغى ايسكريم
غلا هزت راسها بالنفي وقالت لمار : روحي انتِ جيبي انا ما ابغى
جوري : حتى انا
راحت شوق تأخذ من الايسكريم وكان شعرها مبين من ورا الطرحه و كان في رجال واقف عند الرف اللي قريب من الاسكريمات وقال : اموت على البني انا ماعطت له اي اهتمام وقال :سنابك يا حل...وطاح الرجال على الارض شهقت شوق وشافت عوض جالس يضرب بالرجل وقالت: عوض بس خله عندك
رد له الضربه الرجال لعوض على خشمه و شهقت شوق وبدأت تصيح و تبكي سمعوا البنات صوتها و جو لعندها و انصدموا من عوض اللي جالس يضرب الرجال وقالت جوري بصراخ : عوض بس خلاص قوم عن الرجال
وقف عوض وقال : ان شفتك مره ثانيه والله محد يسلمك مني وانتوا خلصوني سنه علشان البقاله
التفت وناظر شوق اللي كانت جالسه تبكي وقالت بصوت باكي : عوض خشمك دم
عوض حط يده على خشمه وقال بعصبيه : مافي شي خلاص خلصوني روحوا السياره ادفع و اجيكم
تقدمت جوري تحضن يد شوق وقالت : امشي معنا السياره امشي
في السيارة
غلا تقدمت تمسح على راسها : شوشو بس بكي تكفين الله يخليك
لمار : ليش عوض كان جالس يضرب الرجال
زادت بكي شوق وقالت جوري : بس خلاص انتي وياها
دخل عوض السياره و سمع شهقاتها وقال : خلاص ما صار شي عادي ليش تبكين الغلط عليه مو عليك هزت شوق راسها بالنفي والتفت لما عوض وقال : طيب ليش البكي قلت خلاص حصل خير ومافي شي حتى شوفي وقف الدم و دخل يده داخل جيبه وطلع ايسكريم التوت وعطاها وقال : جبتلك ياه اعرف انك تحبينه بس بكي عاد
اخذته شوق وقالت بصوت مبحوح: شكرا
ضحكوا البنات عليها وكيف عوض قدر انه يسكتها
عوض هز راسه وقال : يالله بس طولنا عليهم خلونا نمشي
2
عند سلطان كان هادي ولا يتكلم مافي غير صوت جود و العنود و لجين وليان كانت ساكته طول الطريق بعد وقف السياره عند كوفي وقال : تبون قهوه
لجين بحماس : اييي ، ابي امريكانو
جود : انا ابي سبانش لاتيه
العنود : وانا مثل جودي
التفت لي ليان اللي كانت ساكته وقال : تبين شي
توتر ليان و تذكرت لما شافته امس بالمجلس و قالت بصوت هادي : اي
سلطان بنفس النبره : وش تبين
ليان : ابي v60 او بلاك كوفي اذا في
هز راسه بتمام سلطان وبدا يطلب و ناظروا البنات ليان و كيف مستحيه و ضحكوا عليها والتفتت سلطان يشوفهم يضحكون وضحك معهم و حط عينه بعينها و شتت انظارها عنه التفت سلطان من وصلت الطلبات وبدا يمد لهم و مد قهوه ليان لها ولامست ايديهم بعض و ناظرها منزله راسها وتشتت انظارها و ابتسم و كمل يسوق
6
وبعد طريق ما كان فيه اي احداث وصلو للمخيم وبدأوا بالترتيب وقال الجد : ياا عوض جهز القهوه وانا ابوك
عوض : حاضر يا جد و راح عوض وبدا يشعل النار ويجهز القهوه
الجد اشر : بيت الشعر ناموا فيه يا البنات و الخيمه الثانيه حنا نام فيها
ام وليد : حاضر ياعم
ام رنا : يالله يا بنات دخلوا الاغراض
قعدو يرتبون المكان و يدخلون الاغراض وبعد مده جلس الجد بالجلسات الخارجيه و جلس ينادي الجد و يقول : يالله القهوه جهزت و ينكم يا بنات
عبير : هلا يبه جايين
ام وليد : يالله يبنات حطو طرحكم على راسكم و اطلعوا و جيبوا الحلا معكم
العنود: يالله ان شاء الله
لمار : بنات احس اني مره تعبانه و بطني تعورني
ريم : خلاص ماعليك انتي تدفي عدل وحنا نقول لجدي انك تعبانه تبين تنامين
جود: بنات تدرون وش احلا شي بالكشته
لمار ضحكت وقالت : زوجه مشاري مو هنا
البنات : صح عليك
شوق : يالله يبنات قاعد تنادينا خاله انتم روحو انا بجيب الحلا حقي و اجي
جوري : تبين اجي معك اساعدك
شوق هزت راسها بنفي راحوا البنات و راحت شوق للمطبخ تطلع الحلا من الثلاجه و شافت عوض اللي كان رافع ثوبه الاسود و لاف شماغه على راسه و كان قاعد يسوي V60 و دخلت شوق اللي كانت لابسه هودي رصاصي و بنطرون ابيض ودخلت بدون صوت وطلعت الحلا وقال عوض : مين مسويه
شوق : انا
سكت عوض وراحت تطلع ملاعق و صحون واخذت الحلا كانت بتطلع وقال : اسألي البنات والعيال معاك اذا يبون قهوه او لا
شوق هزت راسها بنعم و راحت تودي الحلا و قالت : جبت الحلا بس بنات عوض يسأل في احد يبي v60
البنات : لا
جود: لا بنشرب عربيه
شوق : تمام يا عيال في احد يبي
سيف : اي انا
الباقي كان ردهم مثل البنات و راحت للمطبخ تاخذ المعالق و الصحون وقالت له : بس سو اثنين انا بودي هذولي و اجي اشيل معك
راحت عطتهم الصحون وقال الجد : وين رايحه تعالي اجلسي قصي لنا من حلاك
شوق : جدي بروح اجيب مع عوض القهوه و اجي اقص لك بس دقايق
ابو وليد ضحك وقال : يالله ترا ناطرينك ماراح ناكل الا وانتي معنا
راحت شوق تاخذ القهوه من عوض وقالت : ما خلصت
عوض : خلصت بس مين اللي يبي علشان اعطيه
شوق : انا وسيف
عوض قدم لها القهوه وقال:  خوذي مالك وانا راح اعطي سيف
طلعت شوق و وراها عوض و راحت تجلس جمب جوري وقالت : يالله الحين اقص لكم
ابو مشاري : ماشاءالله واضح انو لذيذ
عبير : تسلم يدك يا حلوتي
شوق ابتسم وقالت : بالعافيه الله يسلمك
الكل اكل من حلا شوق و عجبهم وقالت ام مشاري : ما شاءالله عليك والله انك فنانه
شوق : تسلميلي يا خاله
عوض اللي كان مره عاجبه الحلا وقال : مره لذيذ تسلم يدك
شوق بأبتسامه : بالعافيه
جوري ناظر عوض اللي كان جالس ياكل وكان منظره ملفت مع ثوبه الاسود و شماغه وقالت: عوض ناظر فيني بصورك
عوض اللي كان ياكل قعد يتعدل ويضحك وقال: يالله خليني اتضبط وصوريني
جوري قعدت تصور عوض وقالت بعفويه وضحك: ويي ماشاءالله ما اصدق انك اخوي
الكل ضحك على جوري و طريقه كلامها لعوض و قال الجد : لمار فين ماشفتها ؟
شوق : تقول تعبانه وراحت تنام
ام مشاري : ياعمري انا بروح اشوفها
ابو مشاري : شوفيها وبلغيني عليها
ام مشاري : حاضر
راحت ام مشاري عند لمار و الجد جلس يناظر البنات وقال: اي يبنات متى يطلع قبول الجامعه
شوق : بعد العيد
عوض عقد حواجبه وقال: مين قالك بعد العيد
شوق : الكل يقول بعد العيد
عوض : متأكده
جوري : اي بعد العيد
غلا : اي صح الكل بتويتر يقول بعد العيد
عوض : مالك دخل بالكلام اللي بتويتر بتأكد و اقولكم
قعد عوض يتأكد من الموقع وقال : يا حليلكم يا خواتي نتايج القبول اليوم
شوق قامت وقالت : ايشششش تستهبل صح لا تكفى مو اليوم
راحت عنده وقربت منه تشوف وشم عطرها اللي اهلكه من اول يوم شتت نظره وقال : شوفي كاتبين نتائج القبول الليله الساعه الخامسه مساءً
شوق : لا اففف مره خاييفه ماما
عبير : تعالي تعالي ولا يهمك تعالي
راحت شوق تجلس جنب امها وقالت : ماما خايفه اخاف ما انقبل
الجد : بسم الله عليك بتنقبلين ان شاءالله
جوري : الحين يعني القبول اليوم
عوض : اي
غلا : افف مره يوتر كيف يقولون بعد العيد
عوض : في احد يصدق الكلام اللي ينقال بتويتر
ابو وليد : خلاص ان شاءالله بإذن الله راح تنقبلون
ابو رنا : والله عندي احساس انكم راح تنقبلون كلكم
غلا : امين يا بابا امينن ننقبل
الجد وقف وقال : يالله انت وياها صلاه الظهر و ادعوا لخواتكم و بناتكم
ابو مشاري : ان شاءالله
ام رنا : يالله حنا نستإذن بنروح نصلي داخل في الخيمه
ابو رنا : اي اخذو راحتكم
الجد : يالله انت وياه قوم توضى
دخلو البنات يصلون و الرجال يصلون برا و شوق اللي كانت تدعي بصلاتها ان ربي مايضيع تعبها و تنقبل بالتخصص اللي تبينه خلصوا صلاة و رجعوا يجلسون وقالت ام وليد: وش تبغون غداء
الجد : كبسه لحم
ام وليد :ان شاء الله ، يالله يابنات تعالوا ساعدننا
شوق : خاله والله مره ما اقدر اساعد اسف والله
ام وليد : لا ياقلبي عادي ولا يهمك البنات موجودات
عبير : خلاص خليك هنا عند جدك و خوالك و انا راح احط علاجاتك هنا نص ساعه و اكليها
شوق اكتفت بهز راسها
راحوا الامهات والبنات يجهزون الغداء و جلست شوق وقال الجد : تعالي اقعدي جنبي تعالي
بعد عوض لها اللي كان جالس جنب الجد وقال : يالله بعدت لك تعالي
جلست شوق جنب الجد و يمينها كان عوض و بينهم تكيه وقال : شفيك من عرفتي ان اليوم القبول انتي مو بخير ليش حبيبتي والله عادي اذا ما انقبلتي
شوق بدت دموعها تنزل وقالت : بس يا جدي انا تعبت حيل والله راح اتضايق اذا ما انقبلت
ابو وليد : امسحي دموعك يابنتي وان شاءالله راح تنقبلين لا تقعدين تفكرين كذا
شوق : ان شاءالله
مد لها عوض الكلينكس و مسحت دموعها وقال ابو مشاري : امشوا خلونا نتمشى شوي
الجد : يالله امشي معنا
سيف : اي يالله امشي معنا خلنا نتسابق
عوض : بزر انت وياها
ابو وليد : يالله قوم انت وياه معانا
سلطان : يالله ان شاءالله
قاموا يتمشون و بنص الطريق قال سيف لشوق : تسابقين
شوق : اكييددد يالله بس لين وين و مين يتسابق معنا
خالد ( ولد وليد ) : انا يا عمه بتسابق معكم
سلطان: معاكم
عوض : مستحيل لا ماني بزر
شوق : يالله انا وياك و سلطان و خالد
الجد : ديرو بالكم حنا بروح نتمشى بهذيك الارض
فهد : جاي معكم
وليد : ماعليك يا جدي انا معاهم
راح الجد يتمشون و قعدو شوق و سيف وسلطان يحددون لي وين يتسابقون وقالت : خلاص لين هذيك الشجره
سلطان: يالله طيب
سيف : يالله تجهزوا و عوض عد لي ٣
عوض : يالله وااحددد اثنيييننننن ثاااااا ثلاااثه انطلقو
قعدو يتسابقون و وصل سيف اول واحد وقال : بسسسسس فزتتت
قرب عوض منهم يركض وقال : سيف فاز
شوق زعلت وقالت: غش والله مايصير
خالد : اي صح غش
عوض : كيف غش و هو يركض معكم
شوق تكتفت وقالت : مالي دخل غش
تقدم عوض وقال : بس خلاص خلصت اللعبه بلا زعل
سيف بتفاخر : اهم شي اني فزت
شوق قعدت تقلد طريقه كلامه وقالت : ااااااا  اهم شي اني فزت يع واضح قاعد تغش
عوض ضحك على طريقتها وقال : بس خلاص
وليد : خلصتو سباقكم
سلطان : اي و سيف فاز
وليد ضحك وقال : افا يا خالد ما فزت
خالد: بابا هو يركض بسرعه و غش صح شوق
شوق هزت راسها وقالت : صح صح
عوض : الحين كيف تبون نرجع للمخيم و لا نمشي
شوق بحماس : لا لا ابي امشي ماابي ارجع اذا رجعت راح افكر بالقبول
سيف : دام كذا يالله امشي
سلطان : برجع المخيم تعبت
وليد : معاكم ماني راجع وانتم
خالد : معاك بابا
رجعوا للمخيم
وقال عوض : يالله امشوا
سيف : اي وش جايبين فعاليات
شوق اللي كانت بالنص و يمينها عوض و وليد و خالد و يسارها سيف قالت: جايبين العاب بنقعد نلعب شوي بالليل
سيف : يالله حمااسسس
عوض : عاد لا تنسون اخوانكم
شوق شمقت له وقالت : نعرف ماراح ننساكم
عوض : تعالوا خلونا نجلس هنا
وليد : يالله
سيف : ايي سولفوا قولوا شي
شوق : تكلم انت
عوض : اي بسألك دزلك هذاك ( يقصد ابوها ) مره ثانيه شي ولا لا
شوق تنهدت وقالت: لا ما دز لي شي بس الصراحه خايفه مره يسوي شي هذا مجنون
وليد طق صدره وقال: افا عليك يا بنت العمه تخافين و حنا موجودين لا يهمك مايسوي لك شي
عوض : اي اي ماعليك حنا مثل اخوانك و مايقدر يسوي شي بس خليه يجرب و يشوف وش راح نسوي له
سيف : كلنا معك و مثل اخوانك ولا يهمك
شوق مره انبسطت بكلامهم وحست انهم سند لها و مثل اخوانها و قالت وهي مبتسمه : مشكورين ماتقصرون
4
عند الجد و عياله و فهد :
ابو مشاري : يبه بس نرجع ان شاءالله بخطب حق فهد
الجد فرح وقال: ماشاءالله ماشاءالله
ابو وليد : الله يهنيك
ابو رنا : ماشاءالله و بنت مين بتخطب له
ابو وليد : اي صح مين
ابو مشاري ناظر فهد وقال : قول لهم مين
فهد : والله ياعم خالد انا يشرفني اطلب يد بنت جوري
ابو وليد فرح وقال : هذي الساعه المباركه يا ولدي
الجد : خير ما اخترت يا وليدي
فهد : بس ياعم طالبك طلب ما تقول حق اي احد من البنت اني بخطبها انا عارف ان هي مستحيل تردني
ابو وليد : افا ليش
فهد : بس كذا بفاجئهم بس اذا بتقول حق عمتي نوره عادي
ابو رنا ضحك وقال: الله مفاجأت و حركات الله يهنيكم
ضحك الكل وقال الجد : يالله امشوا نرجع للمخيم
رجعوا الجد وعياله وفهد للمخيم و كانوا مره مبسوطين و رجعوا بعدهم عوض و شوق و الباقي طلعت عبير من المطبخ وقالت : شوقي يالله اخذي علاجاتك و لا تنسين ابره السكري جيبيها اسويها لك
شوق وهي تمشي قالت: ان شاءالله  ، يالله انا بروح اخذ الابره واجيك جدي
الجد : روحي الله معاك
عوض انصدم وقال: اما فيها سكري مره ما يبين
ابو وليد : علشان كذا لا تقعد تطقطق عليها و تتهاوش لان والله اللي فيها مكفيها
عوض عقد حواجبه وقال: ليش وش فيها
الجد : مافيها شي ، بس خلصوني اجلسوا عندي لكم خبر
سيف : الله يستر
سلطان : قول يا جد نسمعك
الجد بفرحه قال: ان شاءالله بس نرجع للبيت نخطب حق فهد
عوض كان مره مبسوط و كان عارف ان فهد بيخطب اخته و كان بعد عارف ان جوري تحبه بس ما قال لها ضحك وقال : مبرووك مبرووك بس منو الحلوه اللي راح تاخذها
ابو وليد بعصبيه: قليل ادب
عوض رفع اكتافه وقال: اختي ما يصير امدحها
ابو رنا : و مين قال اختك
عوض ضحك وقال : هو قايل لي
سيف بضحك قال : اما صرت قريب منه و صار صديقك
عوض تقدم يحضن سيف: زوجتي الغيوره شفيها
ضحك الكل و كمل عوض وقال : اي لان راح يصير زوج اختي لازم اكون قريب منه واعرف وش يسوي
ضحك سلطان وقال : الله يهنيكم يارب
ابو وليد : بس يعيال لحد يدري ان بيخطب جوري
وليد : ليش والله مره راح تنبسط
فهد : بس كذا بفاجئهم فيها
عوض ضحك و غمز و قال : تفاجئها هي ولا هم
الجد : بس اسكتوا جت شوق
عوض ضحك وقال : ان شاءالله
شوق : تبون الغدا الحين
سيف : اي اي مره جوعانين
شوق : طيب
12
راحت شوق تبلغ امها وخالتها يحطون الغداء و بعدها تغدو و بعد الغداء على العصر ام مشاري قالت : تبون نجلس نتقوى ونشرب شاي داخل ولا برا
عبير : لا برا احسن الجو حلو و علشان العيال يجون يتقهون معنا
ام مشاري : اي يالله دام كذا يا بنات روحوا جهزوا القهوه
ريم : ان شاءالله
جوري : عليك القهوه اليوم ريم
ريم : اي ماعليك
شوق : بنات مره خايفه باقي ساعه على القبول
غلا عطتها وقالت : اشربي عصفر خذي
شوق : ياعمري جد كنت محتاجه اهدى شوي
غلا التفتت للمار وشافتها نايمه : ياعمري عليها واضح تعبانه مره من الدوره شوفوا كيف نايمه
ليان : اي بس بنات خلونا نطلع حرام نزعجها
لجين : يالله بنات امشوا نجهز الجلسه
طلعوا البنات يجهزون الجلسه وبعد ماخلصوا قالت شوق : بروح انادي ماما وخالاتي و الباقي واجي
راحت شوق نادت امها وخالاتها وقالت لهم أنهم خلصوا و لما طلعت صادفت عوض بطريقها و قال لها : كيف استعدادات للقبول
شوق : تكفى عوض لا تذكرني مره خايفه مره ناظر حتى قاعده اشرب عصفر
ضحك عوض وقال : عادي عادي بتنقبلين ان شاءالله
شوق : ان شاءالله ناد خوالي و جدي على القهوه
عوض : حاضر
راحت شوق تجلس مع البنات و جاء الجد والعيال و الكل اجتمع بالجلسه الخارجيه وقال وليد : تبون اولع نار
عبير : اي واللي يعافيك
وليد : حاضر ، عوض قوم جيب الفحم
قام عوض يجيب فحم و رفع ثوبه الكحلي و هو جاي قالت جوري لشوق : عطيني جوالك بسرعه جوالي طافي
شوق مدت لها الجوال وقالت: خذي
جوري : عوض ناظر فيني بصورك
ابو وليد بعصبيه مصنعه: بس تصورين اخوك ٢٤ ساعه
جوري ضحكت وقالت: بابا عادي شفيك و نزلت راسها من حست بنظرات فهد لها ورجعت جوري الجوال لشوق وقالت بهمس: دزيهم لي
هزت راسها شوق بنعم و شب وليد النار و الكل جلس يسولف و قال الجد : صدق ما بشرناكم
عبير : وش يبه
الجد ضرب ظهر فهد وقال: بنخطب لفهد ان شاءالله
جوري سمعت الخبر و كان مثل الصاقعه بالنسبه لها و مره تضايقت كيف الشخص اللي تحبه راح يتزوج ،الشخص اللي حبته من طفولتها وكتمت حبه و ما خبرت اي احد عن حبها له غير شوق ، الشخص اللي كانت تبني معاه احلامها و مستقبلها راح يتزوج وحده غيرها راح يضحك و ينبسط مع وحده غيرها راح يجونه عيال من وحده غيرها ، لاحظت شوق جوري وهمست لها : جوري لا تبينين لا تبينين انسي تكفين الله يخليك نتكلم بعدين بس مو الحين لا تبينين انك متضايقه ابتسمي
جوري بهمس لها : عطيني يدك ، مسكت جوري يد شوق و بدت تضغط عليها و من داخلها شي انكسر
عبير بفرحه : ماشاءالله و مين بتخطب له يا اخوي
ابو مشاري : والله ماني عارف
ام وليد : كيف ماتعرفون
فهد : ياعمه ان شاءالله بس تجي يوم الخطبه تعرفونها
عبير : ليش يا ولدي
فهد بفرحه : كذا بس حاب ان افاجأكم
ام مشاري: الله يهنيك و يكتبلك الخير
عبير ضحكت وقالت : ياعمري والله فرحت لك من قلبي تستاهل كل خير
عوض ناظر الساعه بجواله وقال: الساعه خمسه
شوق بتوتر : لا عوض تكفى لا تقول لا ماما خايفه
عبير : يالله ادخلوا الموقع شوفو يالله
شوق بتوتر قالت : ماما خايفه لا ماابي خايفه شوفي كيف ايدي ترجف
جوري : يالله شوق ماراح افتح الا بعدك
غلا : حتى انا يالله شوق يالله
عوض : يالله شوق يالله قولي بسم الله وافتحي يالله
شوق كانت متوتر وقالت : طيب يالله
الجد : لو شنو ما كانت النتيجه تذكري انه خيره يابنتي
شوق : ان شاءالله ، بس تكفون لحد يوترني بكتب الرقم مو قادره يدي ترجف
عوض قال: عطيني ياه بسرعه عطيني احطه لك
مدت شوق الجوال بيد ترجف ولاحظ عوض رجفتها اخذ عوض جوالها و حط الرقم ومد لها الجوال وقال لها : قبل كل شي قولي بسم الله و حطي موافق و ان شاءالله تنقبلين بالتخصص اللي تبينه
شوق : يالله عطني بسم الله موافق
شوق : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ماااماااا انقبلت طببب ماما
قعدت شوق تصيح وتحضن امها والكل كان مبسوط وقال عوض بفرحه: يس كنت متوقع و حضن سيف
سيف ضحك وقال بهمس : شفيك مره متحمس شكلك تبي تحضنها
عوض بعد عنه وضربه مع كتفه وقال لشوق : مبروك قلتلك راح تنقبلين
شوق بعدت عن حضن عبير وقالت ببكي : الله يبارك فيك
الجد تقدم يحضنها وقال : مبروك يابنتي والله يكتب له الخيره مبروك يا نظر عيني ، بنيتي الصغيره كبرت و جلس يحضنها و بادلته شوق الحضن
وجلس الكل يبارك لها من فرحتها كانت تحس انها بتطير و كأن الدنيا مو سايعه فرحتها اخيراً تحقق حلمها و انقبلت بتخصص احلامها التخصص اللي كانت تحلم فيه من سنين و عبير و الجد سعد كانوا الداعم لها في هذا الحلم
تقدمت شوق تبوس راس جدها وقالت : انا لولا وجودك ياجدي ماوصلت لهذا التخصص الله يخليك لي و حضنته و راحت عند امها و حضنتها مره ثانيه وحضنت جوري و غلا والبنات و عند عوض اللي كان مره مبسوط لها و مبسوط بفرحتها قال : اي جامعه انقبلتي ؟
شوق بفرحه : جامعه ***************
ابو وليد بفرحه : ماشاءالله ماشاءالله ، الحمدالله مع عوض
عبير بتنهيده : الحمدالله يارب كذا ارتحت زياده
الجد : الحمدالله يارب ، يالله يا بنات دوركم
جوري : يالله بسم الله
جوري بكت وقالت بصوت خافت: انقبلت قانون
فرح لها فهد وكيف ما يفرح بقبول حبيبه الاولى و حب الطفوله
غلا بفرحه : انا علوم سياسيه
الكل يقعد يبارك للبنات و الفرحه كانت على شفاه الكل الا جوري اللي حست ان في شي ناقص بفرحتها
ام مشاري : يالله انا بقوم اجهز لكم كيكه ليمون يحبها قلبكم
شوق بفرحه: ماتقصري ياخاله
ام مشاري : تستاهلون وتستاهل دكتورتنا
مره انبسطت شوق من الكلمه و ضحكت ونزلت راسها
جت ريم مع بناتها و قالت : هاا بشروني طافني شكله كثير وين انقبلتوا ؟
عوض وقف و قال : احمم راح يصير عندنا دكتوره واشر على شوق اللي لازلت الضحكه على وجهها و اشر على على جوري اللي كانت فرحانه بس فرحتها ناقصه في شي ناقص وقال : راح يصير عندنا محاميه و واشر على غلا اللي تتفاخر وتبعد شعرها عن كتفها وسفيره ان شاءالله
ضحك سيف على حركه غلا و تفاخرها ناظرت له و ما اعطته اي اهتمام
ريم تقدمت تحضنهم : ياعمري مبروك يا بنات مبروك شوقي حققتي مرادك
شوق تقدمت تبادلها الحضن وقالت : الله يبارك
شوق ناظرت وتين وقالت: شفيها وتيني منفسه
ريم ضحك : صحيناها من النوم
شوق قربت تبوسها وطبع روجها على خدها وقالت : ياعمري
تقدم عوض وقال : انا افهم لها راح اخذها
ضحكت ريم وتقدمت وتين تمسك يد عوض و راحت شوق لجوري وقالت لها بهمس تجي ورا الخيمه
راحت جوري ورا الخيمه وقالت جوري بصوت فيه البكيه : تكفين احس قلبي راح ابي ابكي شوق
شوق تقدمت تحضنتها وقالت : ابكي ماعليك
جوري : تكفين شوق مره احبه مره مره و ابيه يكون سعيد بس فكره انه يكون سعيد مع غيري تضايق
جلست تمسح على راسها شوق وقالت لها : اذا هو خير لك بيكون لك واذا لا بيكون لغيرك خلاص ياقلبي خيره ماتدرين وش يصير
جوري مسحت دموعها وقالت : بس يضايق والله يضايق
شوق : خلاص انسي و تذكري القبول تذكري التخصص اللي راح تدرسينه
جوري بضيقه قالت: كيف انسى كيف وانا احبه من زمان قوليلي كيف
شوق : خلاص امسحي دموعك وامشي معي خلاص لانختفي زياده و يحسبون انه في شي يالله امشي
راحت جوري مع شوق و جلسوا مع العايله وجهزت ام مشاري كيكه قبول البنات و الكل كان مبسوط الا جوري اللي من داخلها كان مكسور و لاحظ عوض كيف جوري متضايقه وزعلانه وعرف قد ايش تحبه ............

كان يناظرها فهد و يناظر قد ايش متضايقه و ما كان يعرف باللي كانت تحس فيه
وقف الجد وقال الجد : أنا رايح مع عيالي أوصي على ذبيحه سنعه أبيها بكرا غداء علشان قبول بناتي
ام وليد بأبتسامه : حاضر يا عمي
ابتسمت شوق له وقالت : ما انحرم منك ياجدي
وقف الجد يمشي مع عياله وقال بأبتسامه : ولا منك
سيف : ايي صار الليل وش عندكم فعاليات ؟
شوق ناظرت البنات و قالت : تبون نسوي هوت جوكليت
جود : ايي ايي يالله امشوا بنات نجهز الاغراض
سيف : الحين هذي فعاليه
تخصره غلا وقالت : ليش مو عاجبتك مو تبغى فعاليه هذي فعاليتنا ما عندنا غيرها
ضحك على وقفتها سيف وهز راسه ب تمام وقال : احسبونا معاكم
شوق : طيب بنجي نسوي هنا عند النار احلا كذا مع الأجواء و نصور
دخلوا البنات و بدوا يجهزون الاغراض وقالت العنود : ابي نسوي ترند الذره هذاك
ليان : اي اي مره لذيذ خلونا نسوي
لمار دخلت وقالت : مبروككككك
العنود ضحكت : اخبار السودان
تقدمت تحضن البنات وتبارك لهم وقالت لمار : ايش تسوون ؟
لجين : بنسوي ذره و هوت جوكلت
لمار تسندت على دولاب المطبخ وقالت بتنهيده : اي تكفون احتاج هوت شوكليت
الكل كان مستغرب من هدوء جوري اللي كانت هاديه و بالها مشغول التفت لها العنود وقالت : جوجو فيك شي
جوري بهدوء : لا بس احس اني مصدعه شوي بروح ارتاح داخل
لمار: شفيها ، احسها مو مبسوطه بالقبول
رفعت أكتافها شوق بعد المعرفه رغم معرفتها بكل شي
طلعوا البنات وبدوا يحطون الاغراض وقالت جود : تبغون الهوت شوكليت اول ولا الذره ؟
ريم : خلونا نشرب هوت شوكلت بعدين الذره احسن
هزت راسها شوق بتمام و وقفت وقالت : أنا بسخن الحليب على النار و انتو كملوا الباقي على ما اخلص
راحت شوق عند شبه النار اللي كان جالس عندها عوض و سيف تقدمت وقالت : عادي اسخن الحليب هنا
عوض هز راسه بنعم وجلس يناظرها و هي تحط الحليب بالإبريق و تقدمت تبي تحطه على النار وقال لها : عنك أنا أحطه لا تحرقك النار
ابتسم سيف و هو جالس يشوف اهتمام عوض لشوق وقال عوض : تعالي اجلسي على ما يخلص
تقدمت تجلس جنبهم وقال سيف : الحين صدق ما عندكم غير ذي الفعاليه
هزت راسها بنعم وضحكت
ضحك عوض من ضحكتها وقال : ايي كيف الشعور بعد القبول و كيف الاستعدادات
شوق بتنهيده : اخخ الشعور ما ينوصف محد قادره يحس فيه غيري قاطعها عوض وضحك وقال : حاس فيك أنا كنت كذا
هزت راسها شوق وقالت : بس الاستعداد صفر كان المفروض أتعلم السواقه علشان الطريق بس باقي أسبوعين و تخلص الاجازه وانا ما سويت شي ولا تجهزت ولا تعلمت
سيف : ما عليك من موضوع السواقه يدبره الله و إذا على الاستعداد يمديك
هزت راسها بتمام
عوض : إذا تبين شي بلغيني كلنا بنفس الجامعه
شوق : طيب ، حتى انت اشرت على سيف
سيف هز راسه بالنفي
ارتعبت و صرخت من فار الحليب على النار قال عوض : مافي شي بس الحليب عادي يالله وين جالسين علشان أجيبه لك
اشرت له شوق على المكان وتقدم يأخذ الحليب و حرق أصابعه من حراره الإبريق وسكت وتقدمت شوق قدامه و قال لها : ديري بالك تراه حار خليني أصب أنا
لجين : كان سويناه عند النار احسن
عوض : خلوكم هنا احسن بعيد عن النار ، يالله خلصوني علشان اصب لكم
تقدم عوض يصب الحليب بالأكواب و ناظرت لجين أصابع عوض وقالت : عوض أصابعك فيها احمر
عوض نزل الإبريق بعد ما خلص و دخل يده داخل جيبه وقال : مافيها شي بس إذا خلصتوا جيبوا لنا أنا وسيف
هزت راسها شوق
ومشى عوض عند سيف يجلس وقال : حرقت يدي
ضحك سيف وقال : من بدايتها كذا الله يستر
صفقه عوض على راسه وقال له : بس خلاص صدعت راسي ، مابيني و بينها شي ولا احبها
سيف ضحك وقال : طيب طيب انكر بس راح يجي يوم و راح تنكشف فيه سكت سيف من ناظر شوق تتقدم لهم تقدمت شوق لعوض و سيف معاها الأكواب وقالت : خلص هاكم
تقدم عوض بيده اليسار ياخذه و نزله وقالت شوق : يدك توجعك
التفت عليها عوض بصدمه و جلس يناظرها و شتت أنظارها و طلعت من جيب الهودي مرهم للحروق وقالت : اردلك جميلك على إصبعي و قطته على حضنه و راحت عند البنات
عوض اللي جلس يناظر مكان وقوفها و ناظر المرهم اللي بحظنه
ضحك سيف وقال عوض : اسكت لا احرق وجهك الحين
حط يده على فمه سيف و كتم ضحكته

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند جوري
دخلت داخل بيت الشعر و جلست تبكي بحرقه تبكي على كل شي على أحلامها اللي بنتها مع شخص طلع مايحبها ولا يناظر فيها حتى و جلست تبكي و تلوم نفسها على كل الأحلام اللي بنتها و لا تحققت
8
عند البنات
ليان مدت جوالها وقالت: بنات بليز وحده تصورني مع الكوب
لجين أخذته وقالت : يالله ليلي أنا أصورك
ليان اللي كانت لابسه هودي اسود و مسويه شعرها كيرلي كان شعرها مخليها جميله بشكل محد يقدر يقاومه مر سلطان و شافها جالسه تدلع و تحرك شعرها و بيدها الكوب بطريقه عفويه خلت سلطان يبتسم  لها التتفتت ليان تناظر الشخص اللي واقف و توترت لما ناظرت عيونه و ضحكته عليها مدت يدها للجوال وقالت بتوتر : خلاص لجين كافي بس
ضحكت لجين و التفتت لسلطان و لقته يضحك عليها و مدت لها الجوال وقالت : سلطان تعال في هوت شوكلت
سلطان و هو جالس يمشي : جاي
تقدم سلطان يأخذ الهوت شوكلت و ناظرها جالسه على الجوال تشتت أنظارها عنه ماعرف ليش ضحك لما شافها بس حس قد ايش هي لطيفه و ما حس بوجودها ولا لطفها و عفويتها من قبل و اكتشف انها كانت دايم هاديه و مايسمع صوتها حس ان شخصيته مشابه لشخصيتها
ام وليد استغرب عدم وجود جوري وقالت : جوري وين
العنود : ماما جوجو تقول مصدعه بتجلس داخل
شوق : أنا بدخل أشوفها
تقدم عوض وسيف عند قعدتهم وقال لها : أجلسي أنا بروح لها
تقدم سيف يجلس بين عماته و سلطان وقالت عبير: اي سيف كيف الدوام و انت سلطان
سيف : الحمدلله تعرفين آخر سنه تعب شوي لكن تهون
عبير هزت راسها وقالت : الحمدالله
سلطان : أنا ما خذ اجازه و بس يخلص العيد راجع للدوام و الكرف
عبير : بالتوفيق يارب ، سيف بسألك انت مع عوض و شوق
هز راسه سيف بالنفي
جلسوا يسولفون و شوق كانت مشغول بالها بجوري
1
عند جوري
دخل عوض و شافها تبكي وقال : جوري تبكين
رفعت جوري راسها و مسحت دموعها بعشوائيه وهزت راسها بالنفي و قالت : لا
عوض : كيف لا ما تشوفين شكلك
تقدم عوض لها يحضنها و حط راسها على صدره وبدا يمسح على شعرها وقال : تحبينه ؟
رفعت راسها جوري بصدمه وقالت تحاول تبعد الشكوك : مين
ضحك عوض لان عرف انها تحاول تنكر و رجع راسها لصدره وقال: كلهم عارفين إلا انتِ
جوري مافهمت من كلامه شي وقالت : وش تخربط انت
عوض باس راسها وقال : امسحي دموعك و تعالي جالسين يسوون فعاليات برا دموعك ذي بعد يومين راح تفرحك
وقف عوض و مشي يطلع و مافهمت من كلامه شي جوري ، تقدمت تعدل شكلها بالمنظرة و مسحت دموعها وطلعت و شافتهم جالسين كلهم بالجلسه وقالت : ما جاء جدي
عبير هزت راسها بالنفي
تقدمت شوق بصحن الذره وقالت : خليته لك
ضحكت لها جوري و حضنت يدها و بدت تمشي تجلس معاها ، عند فهد اللي كان يناظرها و كان مبين من شكلها انها كانت جالسه تبكي
قالت ام وليد : كيفك الحين
هزت راسها جوري : كنت مصدعه بس أخذت بنادول و صرت احسن
وصل الجد و عياله وقال بصوته العالي : السلام عليكم
الكل رد وعليكم السلام
عبير تقدمت لأبوها وقالت : حياك يبه بصدر المجلس
جلس الجد و بدأت السوالف تأخذهم و التفت لعوض وقال له : عندي لك طلب و ان شاء الله ماتردني خايب
عوض : افا عليك انا اردك ، امرني بس
الجد : كانت النيه اني اعلم شوق السواقه و اشتري لها سياره لكن ربي ما كتب أدربها و اعلمها و أنا ابيك تأخذها معك ان شاءالله و تجيبها معك إذا داومت ما بقى غير أسبوعين و أنا رجال كبير ولا اقدر أسوق الطرق ذي ولا اخاف عليها من السواق بالطريق بروحها
عوض اشر على خشمه وقال : تم على ذا الخشم
الجد ابتسم وقال : عليه الشحم
شوق تأفف وقالت : جدي ابيك انت توديني ذا و اشرت على عوض راح يجلس يحارشني طول الطريق ولا راح أتحمله
ضحك ابو وليد وقال : ما عليك منه ان قال لك كلمه تعالي قوليلي و حسابه عندي ، اجلده لك إذا تبين
عوض التفت على أبوه بصدمه : يبه أنا ولدك مو هي
اشر على المكان اللي بجنبه وقال لشوق : تعالي اجلسي جنبي
تقدمت شوق تجلس جنب خالها و حط يده ورا رقبتها على كتفها و دفنها بحظنه مدت لسانها لعوض وقالت : حره ااا يحبني اكثر منك
ضحك الكل على حركه شوق الطفوليه وقال الجد : والله الود ودي أوديك وأعلمك السواقه بس والله يابنتي رجولي ما تشيلني
شوق هزت راسها بالنفي: عارفه يجدي ولا يهمك راح أتحمل محارش ذا واشرت على عوض علشانك بس
التفت ابو وليد لجوري اللي كانت تضحك و مالها نفس وقال : شفيها وردتي ذبلانه و زعلانه 
هزت راسها بالنفي وقالت : راسي شوي مصدع
ابو وليد : تعالي اجلسي عندي وانت قم
عوض قامت وقال : قايم قايم ، عندي إسم من اليوم تناديني ذي اشر لشوق ب ذا وانت بعد
ضحكت شوق عليه و تقدمت جوري تجلس جنب ابوها وحط ايده على كتفها و بدأ يدفن البنات بحضنه و يضحك معاهم شوق كانت جالسه تضحك و تحر عوض اما عن جوري اللي حطت راسها على صدر ابوها و بدت تبكي التفت لها ابو وليد وشافها تبكي و كأنها كاتمه كومه أشياء داخل قلبها والكل جلس يناظرها بأستغراب كانت شوق عارفه ايش فيها ، بعد يده عن شوق و تقدم يمسك خدودها وقال لها : شفيك مين اللي مبكيك
هزت راسها وبصوت باكي قالت : راسي يوجعني حيل مو قادره أتحمل
تقدمت شوق لها وكانت تعرف ان اللي يوجعها قلبها مو راسها و حضنتها و بادلتها جوري الحضن و بدأت تبكي بحضنها وقالت شوق : أنا بأخذها داخل
وقفت ام وليد : جايه معك
هزت جوري راسها وقالت : لا بس ابي شوق
الجد استغرب وقال : شفيها
جود : معرف من قبل شوي و هي كذا
لجين : هي كذا ما تتحمل الألم اكيد راسها يعورها
وقف عوض وقال : أنا راح أشوفها
ابو مشاري : طمنا عنها
هز راسه عوض لهم وراح لبيت الشعر ووقف يسمعهم من برا
عند شوق و جوري
جوري اللي كانت تبكي و شوق حاضنتها و تهديها قالت : بس جوري بس قطعتي قلبي والله ما يستاهلك والله
جوري بصوت باكي: بس احبه والله احبه بنيت كل شي معاه كنت احلم ان حياتي كلها معاه شوق حبي لفهد كبير والله كبير و محد راح يفهمه و فكره ان يتزوج وحده غيري تكسر قلبي
دخل عوض عليهم وقال : بس بكي جوري بس
جوري لعوض : راسي يعورني عوض حيل يعورني مو قادره أتحمل
تقدم عوض يجلس جنبها وقال: مو راسك اللي يعورك أنا عارف
قامت من حضن شوق وقالت : عارف ايش
عوض مسك يدها وقال : قلتلك كل شي مبين وكلنا عارفين إلا انتي
تقدم يحضنها وقال : شوفي أنا حلفت ما اقول لك بس راح اقول
جلس يلعب بشعرها و كانت شوق تناظر حنيه عوض لجوري و ابتسمت وقال : يقولون ان بعد بكرا راح تبدّا أحلامك مع حبيب طفولتك
ابتعدت جوري عن صدر عوض وقالت : ايش جالس تقول انت ، من اليوم قاعد تقول الغاز
شهقت شوق من فهمت وضحكت وقال عوض : شوفي ذي فهمت وانتي لا
جوري : عوض راسي يعورني و تعبانه لا تجلس تطقطق و تلعب فوق راسي
تقدمت شوق تمسك يدين جوري وقالت : يا غبيه البنت اللي راح يملك عليها فهد هي انتي
شهقت جوري و جلست تهز راسها بالنفي : تستهبلون فوق راسي انتم صح
عوض لف وجهها له وقال : ناظريني ، أصلا هو جاء سألني بالأول إذا راح توافقي ولا لا
جوري بدت تبكي وقالت : قول والله عوض تكفى ما ابي احلم من جديد الله يخليك
عوض حضنها وقال : والله انه بيملك عليك و كان يبي يخليها مفاجأة لك رفع أكتافه و كمل بضحك : لكن أنا فضحتها ، كل شي إلا أشوف جوجو زعلانه
شوق بأنفعال : يستهبل ذا ايش المفاجأة ذي ، البنت تقطعت من البكي و ذا يبي يفاجئها
قامت شوق تطلع برا خيمه الشعر بعصبيه تنادي فهد عند عوض قال : كلنا كنا عارفين حبك له و حبه لك إلا انتم كنتم غافلين عن بعض
جوري بدت تمسح دموعها و تستوعب ان حبيب طفولتها راح يصير زوجها و غطت وجهها بيدها و دفنت نفسها بحضن عوض
عند شوق بعد ما جاء لها فهد بعصبيه قال : تستهبل فوق راسي انت ولا وش بالضبط البنت جالسه تبكي وانت جالس تضحك و تسوي مفاجأت على حساب زعلها
فهد : ايش سويت ؟
شوق بعصبيه تكتفت : روح داخل بيت الشعر و شوف وش مسوي
استغرب فهد من كلامها و دخل و شاف جوري بحضن عوض خبت راسها بحضنه من لمحت فهد وقال فهد : وش صاير
رفع يده عوض بعد المعرفه وقال : ما تحملت أشوفها تبكي و كبيت العشى
حط فهد يده على جبهته : لا ياعوض لا
شوق دخلت وقالت بعصبيه : ليش عاجبك بكيها و ضيقتها وهي عبالها انك بتتزوج وحده غيرها بعد ما كانت ترسم مستقبلها معك
جوري اللي كانت مخبيه راسها بحضن عوض قالت بصوت باكي وهادي : مفاجأتك ذي مره خايسه
ضحك فهد وقال : ما كان المقصد اسوي ذا كله بس كنت ابي أفاجئك واجيك و نملك فجأة كذا من غير اي مقدمات بس الله يسامح بعض الناس و ناظر عوض
شوق تخصرت وقالت : ليش مو عاجبك اللي سواه عوض كنت ناوي تبكيها زياده
هز راسه فهد بالنفي و ابتسم جالس يشوف جوري دافنه وجهها بحضن عوض علشان لا تناظره و ناظر عوض شوق اللي كانت متخصره و قال : بنت اوقفي عدل
مدت لسانها شوق وقالت : ااااا مالك دخل
فهد قبل لا يطلع قال لجوري : ما كان مقصدي أخليك تبكين و ما كنت ادري بقدري بقلبك بس قالي عوض و عرفته الحين ، اسف ، كان كل مقصدي افاجأك بالشي ذا حك خده و قال بس خربت كل شي ومشى يطلع
ناظر عوض جوري وضحك وقال لها : بس خلاص طلع اشوف وجهك
ناظرته جوري اللي وجهها كان احمر و خجلانه وضحك عوض و قال : كملي ابني أحلامك و مستقبلك معاه
خجلت جوري و نزلت راسها تقدمت لها شوق تجلس جنبها و قف عوض يطلع وقالت : شوق امسكي قلبي
حطت يدها شوق على قلب جوري وضحكت وقالت : وين البكي اللي مساع أشوف الضحكه شاقه وجهك
جوري بهيام : اخخ شوق احبه والله احبه كنت خايفه يروح لغيري ما كنت ادري ان اللي بيملك عليها فهد هي أنا جلس عوض يلمح لي وانا مافهمت شي
تقدمت شوق و تحضنها وقالت : يالله امسحي دموعك و خلينا نطلع لهم هزت راسها جوري
4
راحوا البنات عند الجلسه يجلسون
و شافها ابو وليد : كيفك الحين
مسكت جوري يد شوق اللي كانت جالسه تضحك و قالت : الحمدلله
فهد حك خده وناظر جوري وقال : خربت المفأجاة
ابو مشاري : لا لا تقولها
فهد ضحك و رفع أكتافه وقال: قلتها
ام مشاري عقدت حواجبها مو فاهمه شي قالت : اي مفاجأة، وش طابخين انت وياه
عوض ضحك وقال : لا ياعمه كلنا الرجال طابخينها
ضحك الكل على عوض وقال ابو مشاري : فهد خطب جوري من خالد اخوي و كان بيملك عليها و يسويها لها مفاجأه
ام مشاري انصدمت و ضحكت : تحلف بالله يا سلطان
ضحك ابو مشاري : اي والله
ام وليد تقدمت تحضن بنتها وقالت : مبروك حبيبه قلبي و ورده حياتي
خجلت جوري واكتفت بهز راسها تقدمت لها ام مشاري تحضنها وقالت : أموت أنا على زوجه ولدي الخجوله
ضحكت جوري و بادلتها الحضن
ابو وليد : مين خرب المفأجاة
اشرت شوق على عوض وقالت : ذا مخرب المفأجاة و مفرق الجماعات
ضحكوا وقال عوض : ما تحملت أشوفها تبكي ، ولا تقعدين تنكتين فوق راسي
مدت لسانها شوق له : اااا مالك دخل
الجد : بس انت وياها
الجد : ان شاءالله الملكه تكون بعد بكرا
ناظرت جوري فهد اللي كان يناظرها و يبتسم لها
ابو وليد : ان شاءالله
لجين التفت للبنات وقالت:  بنات امشوا نخطط ايش راح نسوي
مشوا البنات لبيت الشعر جلسوا بشكل دائره بالأرض وقالت العنود : اي جوجو وش الشعور
جوري ابتسمت وحطت يدها على قلبها وقالت : اخخ يجنن
شوق ضحكت وقالت : بس يا بنت خليك ثقيله
لمار : اي وش مخططين نسوي
تقدمت لجين : اول شي خلونا بس نرجع بكرا نروح المول و نشوف الفساتين
جود : راح اكلم حقين الضيافات
لمار : وانا بكلم حقين الورد ، بنفسجي صح
ضحكت جوري وقالت : صحح
ليان : إذا خلصتوا أنا بطلع
شوق : خلصناً خلاص ، طلعت ليان
و دخلت حصه و قالت : عمه جوجو صدق راح تتزوجين
ريم : اي يا ماما ان شاءالله
حصه : الله ابي احط ميك أب مالي دخل
ضحكوا البنات وتقدمت جوري لها تحضنها : ماعليك أنا احط لك
بدوا البنات يطلعون للجلسه وقالت شوق : بعدل مكياجي و اجيكم
2
طلعوا البنات للجلسه اللي كانت مليانه ضحك و سوالف
عند شوق اللي كانت تعدل مكياجها دخل عوض وقالت : بسم الله شوي شوي
عوض بدلع : سوري نسيت انك تخترعين بسرعه يا دلوعه
مدت لسانها وقالت : ااااا كيفي
عوض بعصبيه : دخلي لسانك بس
شمقت له شوق و جلست تعدل مكياجها وقال لها وهو جالس يدور بين الاغراض: ابي بندول
شوق و هي جالسه : معرف دور عن... جتها رساله من جوالها و فيديو ( اهلاً يا بنتي الرخيصه ال ***** ايش راح يكون رأيك إذا وريت اهلك الفيديو ذا و يشوفون قد ايش انك رخيصه و تخلين ابوك يت*حرش فيك وانت ساكته هههههههه بايعه نفسك نفس أمك الرخيصه عايله رخيصه صدق كان يوم اسود يوم جيتك على الدنيا ذي و يوم اسود زياده يوم زواجي من الرخيصه أمك ،موتك و موت اهلك كلهم راح يكون على يدي ) نزلت شوق الجوال و بدى صدرها يهبط و ينزل و تتنفس بصوعبه التفت لها عوض وقال : دو... تقدم لها وجلس على ركبه قدامها وقال : شوق شفيك
شوق بصوت باكي ومتقطع و يالله تتنفس : عووضض
ومدت له الجوال وهي جالسه تهز راسها بالنفي اخذ الجوال عوض وبدا يقرأ مضمون الرساله و مسح الفيديو من الجوال على طول وقال بصوت عالي :  حيواننن واططي
أغمى عليها من الصدمه كيف ممكن أب يسوي شي زي كذا
وراح عوض برا الخيمه ينادي عبير
جت عبير ركض وقالت : ايش ف... وشافت شوق جالسه مغمى عليها و هي جالسه
ركضت لها وقال الجد : شفيها عوض ايش سويت
عوض بعصبيه : مالي دخل الواطي ذا واشر على جوال شوق جالس يهدد و تهديده جالس يزيد عن حده
عبير ببكي : مو جالسه ترد علي
تقدم لها عوض وقال لها : عطيني ابره السكري و أدويتها بسرعه واللي يعافيك
ابو وليد : خلونا نأخذها المستشفى
سيف : عمي واللي يعافيك اي مستشفى قريب اقرب مشفى يبعد ساعه
عوض كان ساند راسها على يده و جالس على ركبته قدامها حط الكحول المطهره على منديل و بدأ يقرّبها من خشمها صحت شوق تتنفس بصعوبه و بدت تبكي قربت منها عبير تمسح على شعرها و تسمي عليها : بسم الله عليك ، قلتلك والله ما يطولك وانا موجوده
شوق ببكي وصوت متقطع : مو قادره أتنفس
عوض بصراخ : واللي يعافيكم كلكم برا بس عمه تجلس عندها ، خلصوني يالله
بدا الكل يطلع وقال ابو وليد : طمنونا عنها
اكتفى عوض بهز راسه ولف لعبير وقال : عطيني ابره السكري
اخذها عوض و مد يده ليدها الصغيره و بدأ يغز الابره و جلس يشوف السكري وقال : مره منخفض واكيد الضغط بعد جيبي لها شي تأكله على ما أقيس الضغط
وقفت عبير تطلع برا بيت الشعر
عند شوق اللي كانت تبكي و تتنفس بصعوبه ناظرها عوض وقال : ما يطولك وحنا حواليك ، والله لا اخليه يندم على كل شي
هزت راسها وقالت بصوت مقطع و باكي: عوض مقدر أتنفس احس اني مخنوقه
عوض مد لها يده وقال : عطيني يدك و تنفسي معي يالله شوق ، شهيق و زفير
مدت له يدها وبدت تضغط عليها و تتنفس معه بصعوبه ومن حس انها بدت تتحسن قال : مدي لي يدك أقيس الضغط
مدت له يدها وبدا يحط الجهاز على يدها و دخلت عبير وبيدها صحن معجنات و قالت : كيفها
عوض : ضغطها مره منخفض و السكر بعد خليها تاكل بعدين اجي أعطيها من الادويه
مدت لها عبير وبدت شوق تاكل و تبكي بنفس الوقت و عبير تمسح على راسها و تسمي عليها
خرج عوض و راح عند الجد بالخيمه الثانيه وقال : السكري عندها منخفض و الضغط و البنت يالله تتنفس ، الواطي ذا ما يذلف عن حياتها و يريحها و يريحنا مو حاله ذي
ابو وليد : هو كان بالسجن ايش اللي طلعه
وليد حركه يده بحركه الفلوس  : وقال بالفلوس
ابو رنا : بالفلوس تستهبل معي انت
وليد هز راسه بالنفي وقال : ذا الصدق
الجد تنهد وقال : والله العظيم تعبت من صقر ذا ، اغلط شي سويته بحياتي اني عطيته بنتي الوحيده
عوض : ما يفيد الندم يا جدي مايفيد ، والله الشي اللي قريته مو شويه يا ناس مو شويه كيف اب يسوي كذا في بنته و يهددها
ابو وليد بعصبيه : عوض بس خلاص ، سكر على الموضوع محد ساكت له خله بس يجرب يسوي شي و يشوف وش راح نسوي
عوض خرج معصب من الخيمه و راح لبيت الشعر
عوض : خلصت
هزت راسها عبير وقال : راح أعطيها أدويه مهدئه غير كذا مره مو زين بحالتها ذي
شوق بهمس و بدت تهز راسها بنفي : مو قادره أتنفس احس بخنقه ، خنقه ماما وبدت تبكي
ناظرت عبير عوض و مدت يدها لشوق و قال عوض : عمه بسرعه خليها تلبس شي خفيف و تقط الهودي ذا
صد عوض وجهه للباب وبدت عبير تقط هودي شوق وقالت : خلصت
شافها كانت تبكي و يالله تتنفس ولابسه بدي حفر ابيضّ وقال لعبير : مو القصد أناظر بس غطيها بشال من فوق او اي شي هزت راسها عبير وبدت تغطيها و مد يده لها و قال لها : شوق ناظريني يالله نفس قبل شوي عطيني يدك و تنفسي ببطء وهدوء
مدت يدها له و بدت تتنفس معاه وتضغط على يده ولاحظت عبير اهتمام عوض لشوق بس طنشت و حست ان هذا واجبه ك طالب طب في سنته الاخيره
وبدت يرجع تنفس شوق شوي شوي و فلتت يد عوض وقال : الحمدلله تحسين انك احسن
هزت راسها شوق ب اي
عوض : اخذي الادويه وإذا صار اي شي أنا برا
طلع عوض و رمت شوق نفسها بحضن عبير و بدت تبكي و عبير تهديها و تسمي عليها
11
عند البنات
جوري ناظرت عوض طالع وقالت : عوض طلع
لمار تقدمت : عوض شفيها شوق
عوض : مافيها شي
العنود : كيف مافيها شي وهي مغمى عليها
عوض بعصبيه : قلتيها مغمى عليها بس اسأله و لحد يدخل ولا اشوف احد يسألها فاهمين
البنات هزوا راسهم بتمام وتقدم يمشي بعيد عنهم
لجين : هذا شفيه
ام وليد : بس يبنات قال لكم ما بها شي
ام رنا : تعالوا اجلسوا وخلوا اللقافه
غلا : ماما مو لقافه بس خايفين عليها
ام رنا : خلاص تطمنتوا عليها ايش تبغون بعد
ام مشاري : يالله قوموا نسوي العشاء
لمار بتأفف: ماما اي عشاء ، بنتطمن عليها
ريم : بنات بس خلاص البنت بخير و طمنكم عليها قوّموا ساعدونا بالعشاء
جوري قامت وقالت :  يالله بنات
قاموا البنات و الامهات يسوون العشاء
عند عبير و شوق
شوق بصوت باكي : ماما ابي انام احس اني تعبانه
هزت راسها عبير و بعدتها عن حضنها وطلعت تتركها تنام
شوق غطت راسها بالبطانيه و بدت تبكي ، تبكي على كل شي صار بحياتي ، من طفولتها المدمره المليانه من ت*حرش ابوها و عمامها فيها و هي طفله ،من ضرب ابوها لها ولأمها عن أشياء كثير مالقت لهم جواب ابداً ،بدت تغفى شوي شوي و نامت بعد بكي و بعد تفكير طويل و بعد خوف
24
عبير مشت وصادفت عوض بطريقها وقالت له : عوض ابيك شوي بكلمك بروحنا
هز عوض راسه و مشى معها بعيد عن الخيام
عبير : مشكور على اللي سويته و تقدمت تمسك يد عوض و تحط فيها فلوس
بعد عوض يده وقال : عمه ذا حق وش إذا علشان اللي سويته أنا سويته علشانها اختي و خايف عليها
عبير : بس عوض الرساله
عوض هز راسه بالنفي وقال : الرساله نفس ما كانت سر بينك و بينها وبين جدي و خوالي راح تكون بعد سر معي ، افا عليك يا عمه شيلي فلوسك مو عوض اللي يأخذ فلوس مقابل سكوته
عبير بدت تبكي و حطت يدها على عيونها : تعبت والله حتى أنا تعبت منه و من فعايله
تقدم عوض يحضن عمته وقال : ولا يهمك ما يطولها و حنا موجودين
هزت راسها عبير و كمل عوض : وانتِ عمتي و بحسبه امي و شوق اختي والله ما أرضى لكم الشين ، امسحي دموعك ولا تخلينها تشوفك تبكين
ابتعدت عبير وقالت : ذاك الشبل من ذاك الأسد
ضحك عوض و مشى و مشت معه للمطبخ
4
التفتت ام وليد لدخول عبير : كيفها ؟
هزت راسها عبير وقالت : الحمدلله تركتها تنام
ام مشاري : خلص العشاء وين نحطه
عبير : بالخيمه الثانيه
بدوا يجهزون العشاء و يحطون السفره وبدا الكل يتقدم و يأكل ، استغرب عوض عدم وجودها معهم وقال الجد : بنيتي وين
عبير : تركتها تنام
ابو وليد : صارت احسن ؟
اكتفت عبير بهز راسها
عند جوري اللي كانت تاكل و كان جالس قدامها فهد اللي ما شال عيونه عنها و كأنه يبي يبين لها بنظراته انه مهتم فيها و حابها ابتسمت جوري له و بادلته النظرات كانت نظراتها له مليانه حب و عتاب بنفس الوقت ، عتاب لأنه جلس يكبت حبه لها مثل ما سوت هي ، ولا جاء اعترف لها هي كانت عارفه ان هو خايف من رفضها كان خايف انها ترفض و تتغير نظرتها له علشان كذا ما قال ، كان الكل ملاحظ نظرات فهد لجوري وقال ابو وليد بضحك : اكلت البنت بنظراتك ، بس عاد
ضحكت جوري بخجل ونزلت راسها لصحنها
و ضحكوا على كلام خالد
فهد بدأ يضحك وقال : طيب
ورجع يسرق نظراته لها
عوض كان هادي عكس العاده وقف وقال : الحمدلله
الجد : وين يا عوض
عوض : والله يجدي شبعت و مواصل من امس ، ابي انام
خلصت اليله من غير اي احداث تذكر
الفجر الساعه ٣:٠٠
صحت شوق طلعت من الخيمه بالبدي الأبيض و حست ببرد شافت فروه بالجلسه الخارجيه تقدمت تأخذها تتدفى فيها و تجلس على جوالها
بنفس الوقت صحى عوض وطلع للحمام ( الله يكرمكم ) وشافها جالسه تقدم لها وقال : وش تسوين هنا
اخترعت شوق وقال : ااا توني صحيت وجيت اجلس هنا ، شوي شوي عوض خرعتني
عوض ناظرها وقال : اسف مو قصدي أخرعك، بروح شوي أجيك
اكتفت بهز راسها له
راح الحمام ( الله يكرمكم ) وشوق كانت جالسه على جوالها و حاطه كوب الحليب بحضنها
طلع عوض وبدا يمشي لها وجلس بالجلسة وقال : كيفك الحين
تنهدت شوق وقالت : احسن
عوض : الحمدلله
شوق تذكرت وقالت : اي عوض مره شكرا على اللي سويته ، واللي شفته ت...
قاطعها عوض : ما سويت إلا الواجب و اللي شفته قلت لعمّه و راح أقوله لك مثل مابقى سر معاهم راح يبقى معي وانت نفس اختي و ماراح يطولك لو شنو ما سوى
اكتفت شوق في انها تبتسم و تهز راسها
عوض : جوعان ما تعشيت عدل
شوق تنهد : أنا ماتعشيت بعد ، تبي إندومي اعتبرها شكر و بعد لأني جوعانه
ضحك عوض قالت : اي يالله
قامت معه و بنص الطريق التفت لها ولا حظها لابسه فروته وكيف كبيره عليها و اكتفى في انه يبتسم
التفتت له و ناظرته يبتسم قالت : لا تضحك تراك راح تساعدني
ضحك عوض وقال : طيب
دخلوا المطبخ و بدأوا في تجهيز الاغراض وقالت شوق : شوف خلنا نتفق انت تقطع الخضروات وتجهز الصينيه وانا الشغل الباقي علي
هز عوض راسه و بدأ يقطع الجزر ولف لها كانت جالسه تفتح الاندومي وقال لها : كذا زين
ضحكت وتقدمت له وقالت : والله لو اجيب حصوص تقطع احس منك ، بعد اعلمك
ضحك عوض و بعد و بدت تعلمه كيف يقطع و هو كان جالس يتأملها يتأمل شعرها البني و غمازاتها اللي ظهرت و هي جالسه تضحك على تقطيعه ، و فروته اللي كانت لابستها ابتسم على شكلها
وقالت له : تعلمت
ناظرت له و جات عينها بعينه و كانت من البدايه المسافه بينهم بسيطه توترت و بدت تشتت أنظارها عنه وقالت : عوض تعلمت
استوعب عوض و هز راسه وقالت : بروح أكمل أنا
هز راسه و بدأ يقطع الخضروات و جاء عند البصل وقال : لازم بصل يعني ، غريب دلوعه و تاكل بصل
ضحكت شوق وقالت : دلوعه الديره
ضحك من كلمتها و كملت : والله يطلع لذيذ مره
بدأ عوض يقطع البصل و عيونه تدمع ضحكت عليه شوق و طلعت جوالها تصوره و هو جالس يقطع وقالت : عوض ناظرني وبدت تضحك
عوض بألم جالس يتحسس عيونه قال : لا يا شوق ما اتفقنا على كذا تصوير
وقفت تصوير و تقدمت له وقالت وهي تضحك : لا تحط يدك على عيونك ياغبي تعال
تقدمت تمسك يده و تفتح الماي و تغسل عيونه بشويش وقالت : الحين تصير زينه
و بدأ عوض يفتح بشويش و جلس يشوفها كيف كانت ماسكه وجهه وقريبه منه و تغسل عيونه و تضحك لمح غمازاتها و ضحك وبعدت شوق من حست بقربه منها وقالت : ااا إذا خلصت تقطيع جيبه علشان خلص بس باقي احط خضروات
كمل عوض تقطيع و عطاها و  بدت تحط و تحرك الصوص و هو كان جالس يناظرها ما عرف ايش صار فيه بعد ما مسكت وجهه التفتت له وقالت : عوض طلع الصينيه و العصيرات
وقف عوض يطلع الصينه و الصحون و قال لها : خلصت حطيت الصينيه 
بعدت شوق شعرها عن وجهها و حطته ورا أذنها و ناظر حركت شعرها وسرح فيها وقالت حتى أنا جيب الصحون علشان احط
استوعب و تقدم لها وبدت تحط الاندومي و قالت : يالله خلصنا امش نجلس برا
اخذ عوض الصينه و جلسوا بالقعده الخارجيه
سموا و بدوا يأكلون وقال عوض : لذيذذذذذذذ
شوق : كيف بالله
عوض و الاكل بحلقه : فناانن
شوق : بالعافيه
نزلت الشوكه و بدت تجمع شعرها على شكل ذيل حصان و الربطه حاطتها بين أسنانها التفت لها عوض وشافها و كانت الحركه كفيله في انها تخلي مشاعره تتحرك وتجيب اجله
صد للصحن و بدأ يأكل و يطرد افكار الإعجاب و الحب من باله
تقدم لهم الجد وابتسم من شافهم جالسين مع بعض يسولفون و ياكلون و شوق لابسه فروه عوض قال : السلام عليكم ، قاعدين ؟
هزت راسها شوق وقال عوض :وعليكم السلام ، اي جعنا و سوينا اكل و جالسين ناكل
شوق : جدي تعال اجلس
تقدم الجد يجلس وقال : بالعافيه ،كيفك يبنتي الحين
هزت راسها شوق وقالت : الحمدلله
الجد وقف وقال :أنا راح اتوضى خلصوا وتعالوا صلوا
شوق : ان شاءالله 
خلصت شوق وقالت : بروح اتوضى إذا خلصت شيل الصينيه للمطبخ
عوض و بحلقه الاكل : لح...
شوق لوحت له من بعيد وقالت : باي
ضحك على تصرفها خلص اكل و رجعه المطبخ
1
طلعت شوق من بيت الشعر بجلال الصلاه و شافت خوالها ينتظرونها
ابو رنا : يالله يا بنتي تعالي صفي
شوق : جايه جايه
كبر الجد و بدوا يصلون خشعت في سجودها و بدت تدعي ربي يبعد عنها كل شر و يعوضها العوض اللي يرضي قلبها و يعوضها عن كل الأيام  السيئة
خلصوا صلاه و دخلت شوق الخيمه تنام و بعدها الكل بدأ يدخل ينام بعد ما صلوا الفجر و مع برود الجو و بدايه الصباح و الشروق ...............

صحت شوق منزعجه من الاصوات و قامت غيرت ملابسها و طلعت ناظرها الجد ضحك وقال : صباح الخير اشرق الشمس
ابتسم شوق : صباح النور
عبير اشرت لها تجلس جنبها : تعالي تغدي
شوق : كم الساعه
ابو وليد ضحك : الساعه ٢
ضحكت شوق : ماحسيت على نفسي
تقدمت تجلس جنب امها تتغدا و بعد الغدا جلسوا بالخيمه يشربون شاي و قال ابو خالد ( الجد ) : على الساعه ٤ حنا ماشين مانبي نطول لي الليل
ابو رنا : ان شاءالله
شوق ابتسم للجد : جدي عادي اطلبك طلب
الجد : عيوني لك
ناظر شوق البنات وبعدها ناظرت جدها : نبي المول نجهز لملكه جوري تكفي
العنود : اي جدي ما راح نطول
لمار مدت بوزها : جدو بليز
ضحك الجد عليهم و قال : والله ان سواقه السياره ما اقدر لها لكن ابشروا اخلي واحد من العيال يوديكم
انبسطوا البنات و قاموا يصفقون ، ناظر الجد عوض : توديهم
هز راسه عوض و جلس يشوفها كيف تضحك و مبسوطه و بانت غمازاتها ،ابتسم لما شافهم
شاف سيف ابتسامه عوض و بهمس : بس توزع ابتسامات يالخفيف
عوض وبنفس همسه : قلتلي أنسى الموضوع بالبدايه و الحين تقولي تحبها و خفيف
رفع أكتافه سيف بهمس : ذا الصدق
هز راسه عوض بالنفي : الصدق ان ما احبها بس حركاتها تخليني اضحك ، بزره
هز سيف راسها بضحكه وقال الجد : خلاص عوض ان شاءالله راح يوديكم
تأفف شوق : لا جدي راح يقعد ينفس علينا ذا و اشرت عليه
ضحك علها ابو وليد : افا انا ايش قلت لك امس لو بس يفتح حلقه بحرف قوليلي وانا اعلمه الشغل
ابتسمت شوق لخالي و وقف ابو مشاري : يالله الساعه ٣ قوموا جهزوا اغراضكم
قام الكل يشيل اغراضه و يجهزها
وكان ترتيبهم مثل ترتيبهم لما جو بدوا يحطون الاغراض و يمشون
في سياره عوض كانت السياره مليانه بصوت انغام
والبنات يغنون معاها :
ياه مستنيت الفرصه تجيني واحكي
معاه
ياه احكي و اقولك على اللي في قلبي
اللي بهواه
ياه مانت الدنيا و اغلا مافيها
طيبه قلبك بتحليها
وانت الفرحه اللي بعيش بيها عمري
معاك
ياه ياللي عيونك دول حكياتي
خدني مني يا كل حياتي
وقف عوض الاغاني التفتت عليه جوري : لا عوض لا
عوض : بتكلم معكم
تأفف شوق
غلا : خلص يالله
عوض : نرجع البيت نزل الاغراض تبدلون بسرعه و بعدها نروح المول
شوق تأفف مره ثانيه : طيب اذا خلصت كلامك شغل الاغنيه بنكمل
عوض : ما راح اشغل عناد فيها
لمار : لازم يقلبونها هواش
شوق : مالي دخل هذا السايكو اشرت عليه يحارشني طول الوقت و بعد متناقض ساعه يحارش ساعه لا ، انا مالي دخل
عوض ضحك واشر على نفسه : انا سايكو و متناقض ، شوفوا مين جالس يتكلم عن التناقض و السايكو
جوري : بس خلاص انت وياها
حطت شوق السماعات بأذنها و كتفت يدها و حطت راسها على الشباك تناظر الطريق ، كانت متضايقه من محارش عوض لها طول الوقت كان دايم يضايقها الشي ذا ، غمضت عيونها و بدت دموعها تأخذ مجراها بعد ما كبتتها من موقف امس و ما طلعتها كلها صحيح بكت بس كان في بكي زياده داخلها و محارش عوض البسيط ذا خلاها تبكي ، التفتت لها غلا : شوق تبكين ؟
جوري التفتت لها : لا شوقي لا تبكين ما عليك منه الخبل ذا
حركت راسها بالنفي شوق و بدت تمسح عيونها : لا بس كنت جالسه اسمع قصه و خلتني ابكي
لمار بتنهيده : افف خوفتينا طيب
شوق : مو بالقصد
رجعت راسها للخلف و ناظرها عوض من منظره السياره كان عنده احساس انها ما بكت من القصه كان حاس ان في شي كبير مضايقها من بكيها الهادي و عيونها الباكيه
31

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
وصلوا البيت و بدوا بتنزيل الاغراض دخلوا البنات البيت و دخل وراهم عوض : ربع ساعه اذا ما جهزوا انا ماشي
بدوا يتأففون وقالت لجين : طيب طيب
صعدوا البنات فوق و بدوا بالتجهز
عند لمار و غلا و جوري اللي كانوا جالسين يتجهزون بغرفه شوق قالت شوق بفرحه : بنات ، حماس راح نجهز مع بعض
لمار وهي جالسه تحط بلشر: صدقق واللههه حماس ، كذا نروح نجهز لملكه جوجو
ضحكت جوري بخجل
التفتت شوق و بيدها عبايتين : اي وحده
غلا و جوري ولمار بنفس الوقت : الكحليه
هزت راسها شوق و بدات تلبس عبايتها : انا خلصت بنزل تحت اشوف ماما
غلا: طيب
نزلت شوق للمجلس اللي كانوا جالسين فيه دخلت : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبير اشرت لها : تعالي تقهوى معنا
جلست شوق وهزت راسها بالنفي : لا ما ابغى
دخل عوض و معاه سيف التفتت يساره و شافها جالسه على جوالها : خلصتوا
رفعت اكتافها بعد المعرف
جلس عوض و سيف
سيف بضحك : جدي ايش شعورك وانت تشوف احفادك كبروا و راح يتزوجون
ضحك الجد : الحمدالله ، و ان شاءالله عند الباقي
ابو وليد ضحك : إن شاء الله و عوض بعد قريب
التفت عوض لابوه بصدمه و بعصبيه قال : مين اللي قال ابغى اتزوج على كيفك الموضوع
ابو مشاري : ليش و انا ابوك مافيه شي غلط الزواج
وقف عوض بعصبيه : السالفه مو سالفه غلط ولا لا بس افهموني ما ابغى اتزوج وحده ما احبها
ابو وليد بعصبيه : هذاني تزوجت امك وانا ما اعرفها و اخوك تزوج و هو لا يحبها ولا شي
عوض : بس انا ماابغى الشي ذا ما ابغى اظلم احد معي افهموني خلاص عاد و شيلوا فكره الزواج من راسكم ، زواج الحين مستحيل اذا لقيت بنت الحلال انا بنفسي راح اجي و اقولكم واشر على شوق اللي كانت مستغربه عصبيه على الموضوع : خلصي نادي البنات و تعالي انا برا بالسياره طلع بعصبيه
تقدمت شوق تقبل راس جدها : مع السلامه
عبير : حافظكم الله ديري بالك على نفسك
هزت راسها و طلعت التفت الجد لأبو وليد : مو كذا يا خالد مو كذا الموضوع يصير
تنهد خالد : والله تعبت معه اخته اللي اصغر منه راح تتزوج و هو جالس لحد الحين
ام وليد : والله حاولت فيه بس هو ما يبغى ايش اسوي يا عمي
الجد : خلاص سكروا على الموضوع
8
راحت شوق تنادي البنات و بعدها نزلت تركب السياره ورا عوض و شافته قد ايش معصب و عروق يده بارزه وفاتح زرار ثوبه و قالت بعد تردد : تبي اجيب لك مويه
اخذ نفس عوض و انتبه انها موجوده و هز راسه بالنفي دخلوا البنات وبدا يسوق وقال : رجاءًا لا طولون راسي مصدع و تعبان
هزت راسها جوري : ماراح نطول
العنود: عوض عادي تحط لنا شي نسمعه
عوض بعصبيه : اقولك تعبان وراسي مصدع وانت تبين تسمعين
سكتت العنود
شوق كانت هاديه و كأن الموضوع مايهمها بس استغربت عصبيته على موضوع عادي و طبيعي
لجين : اذا انت راسك يوجعك و معصب حنا مالنا ذنب تعصب علينا كذا
سكت عوض و كمل سواقه ، بعد فتره وصلوا المول ونزلوا ونزل وراهم عوض
جوري اشرت على المحل : بنات ذا المحل اللي اقولكم عنه
مسكت يد شوق وبدت تدخل معها و وقف عوض عند باب المحل
وبدوا يختارون فساتين
ليان بهدوء بيدها فستان قالت : حلو
العنود التفتت لها : ليلي يجنن مع الكيرلي يطلع دمار سلطان اذا شافك راح يموت
عقدت حواجبها ليان : ايش دخل سلطان بالموضوع
جود ضحكت : صدق ايش دخله اخوك
ضحكت العنود و غمزت لليان : كان جالس يناظرها و يبتسم لها
لجين غطت حلقها بيدها : احلفي
العنود : والله
ليان بعصبيه مصنعه وهدوء : بنات بس عاد ما بيني و بينه شي
جود ضحكت : نشوف بعدين
مشت ليان تتركهم
عند جوري وغلا ولمار
شوق : بنات اخذ اسود ولا احمر
غلا التفتت لها : شوشو الاسود ذا يموت ومع جسمك راح يطلع ماشاءالله
شوق : احس متردده
لمار : لا لا الاسود راح يطلع موت مع شعرك البني
جوري هزت راسها : اي اي صح
شوق : خلاص راح اخذه
التفتت شوق ولمحت عوض واقف قدام باب المحل : جوري الحين اخوك دايم كذا نشبه و اشرت عليه
التفتت جوري و ضحكت : اي خليه ماعليك منه ، بنات احس اني متوتر
ضحكوا البنات وقالت لمار : ليش تتوترين تذكري احلامك
ضحكت شوق وقالت جوري : علمتيهم صح
غلا : اكيد مايطوفنا شي ، بعدين اصلا الكل عارف بحبكم لبعض من يوم ما كنتوا صغار الا انتم
ضحكت جوري و عضت شفايفها بخجل
لمحت شوق ليان معصبه راحت عند البنات و ضحكت : شفيها ليلي معصبه
العنود : خلي نحاسب و نطلع و نقول لكم
طلعوا البنات بعد ما اشتروا الفساتين قالت شوق : اي يالله قولوا لنا ايش فيها واشرت على ليان اللي جالسه تمشي بعيد عنهم
العنود : تحب سلطان
صرخت شوق بفرحه وغطت فمها ، التفت لها عوض و مسك زندها بقوه و بعصبيه قال : تستهبلين انتِ لا اسمع صراخك ذا مره ثانيه مو بالبيت انتي علشان تصرخين كذا
ناظرت له شوق بعيون باكيه و خوف وقالت : عوض جالس تعورني بيدي
ناظر يده اللي ماسكه زندها الصغير و تركها بقوه وقال : صراخك ذا ما اسمعه وانتم خلصوني خلصتوا
تقدمت غلا تحضن شوق وقالت جوري : لا انطر شفيك اليوم
عوض بعصبيه : خلصوني
مشوا البنات يدخلون محل و بعدها طلعت شوق و شافت عوض واقف برا ، لمحها وقال : وين رايحه
اشرت له على المحل ومشى معها وقال : مو قصدي اوجع يدك بس... هزت راسها شوق بالنفي قاطعته وقالت بضحكه : عادي توجعت اكثر من كذا مايهم
تقدمت تدخل المحل وقف عوض مكانه بعد كلامها وتذكر كلام ابوها امس و من داخله يقول كيف قدرت تتحمل كل ذا و كيف توجعت اكثر من كذا وعادي تضحك ولا كأن شي صار ، وقف يفكر بأشياء كثير عنها و توصل لكل شي هي عاشته و فهم قصدها لما قالت له ( توجعت اكثر من كذا ) تقدمت شوق تناظره يفكر : خلصت
استوعب عوض : يالله
شوق لمحت كافيه و اشرت : ابي قهوه
هز راسه عوض و مشت معاه تاخذ قهوه التفت لها : وش تشربين
شوق بفرحه وابتسامه : ماتشا
عقد حواجبه وهز راسه : راح اعزمك رضاوه
ضحكت شوق وعض شفايفه من سمع ضحكتها لف و تقدم يطلب لها وله وبعد فتره وصلت الطلبات وقال بقرف : ايش ذا
ضحكت عليه : ماتشا ، كذا شاي اخضر مطحون
عوض بتعابير و جهه مقزز : شكله سدر
ضحكت شوق عليه : لحظه بس بصور مد قهوتك
مد عوض قهوته قدام الماتشا و بدأت تصور وهو يتأملها قد ايش مبسوطه و انتبه لعيونها و رموشها عض شفته و لمح غمازاتها و ابتسم ناظرته وقالت : خلصت
مشى معاها
عند البنات
جوري : رحتوا تشربون بدونا
ابتسم شوق ورفعت اكتافها : رضاوه
ضحكوا عليها وقالت العنود : طيب حنا بنجلس ، خلصتي
هزت راسها شوق بالنفي وقالت : ابي عطر وابي امشي بعد
جلسوا البنات و قال عوض : اخليكم مع بعض و اروح معها
جوري هزت راسها : اي عوض لا تخليها
تأففت شوق وضحكوا البنات عليها و تقدمت تمشي و عوض جنبها : وين المحل
شوق : قدام بس ترا ابي المحل و ابي امشي
ضحك عوض : طيب طيب
بعد مده قال عوض يكسر الحاجز : ايش قصدك لما قلتي توجعت اكثر من كذا
هزت راسها شوق بالنفي اكتفت بالسكوت
عوض هز راسه : طيب اللي يرحيك ، بس تراك اختي و مارضى لك الاذى لا تتوقعين انه بيجي يضايقك و حنا موجودين
ابتسمت شوق و اشرت على المحل : ابي اخذ عطر
هز راسه عوض و تقدم معها داخل المحل
وبدا الشخص اللي يشتغل بالمحل يبخ لها العطور على الورقه و أعجبت بعطرين و احتارت بينهم شافها الشخص وقال لها : خلي زوجك يساعدك إذا محتاره و متردد
انصدمت شوق و هزت راسها بالنفي ، ضحك عوض وقال : اخوها
الشخص بفشله : السموحه ما كنت عارف
هز عوض راسه و ناظرها وقال : ايش قررتي
رفعت أكتافها شوق بعد المعرفه : تعال شم وقولي
تقدم يمسك يدها و يحط الأوراق عند خشمه ، جلست تناظره شوق كيف ماسك يدها ويشم العطر و بادلها النظرات و شتت أنظارها بأرتباك و توتر
ابتسم و ترك يدها و قال : ذا حلو ريحته ورد
هزت راسها وطلبت من الشخص يعطيها ياه
طلعت من المحل معاه و راحوا عند البنات
جلست شوق وقالت جوري : شوشو جاهزه لجلسة الاستجواب لليان
ناظرت شوق ليان كانت منزله راسها و مستحيه و ضحكت : اكيد جاهز
عوض وقف : اذا خلصتوا يالله نطلع
تقدموا البنات يطلعون من المول و يركبون السياره
نطقت العنود : عوض عادي نحط أغاني
اكتفى بهز راسه
التفتت للبنات وقالت : شنو احط
شوق رفعت أكتافها بعد المعرفه
ليان بهدوء :عادي أحط أنا
العنود ضحكت لها : اي اي حطي
أخذت الجوال و حطت تصدق ولا احلف لك لطلال مداح ،التفتوا البنات لها و بدوا يضحكون على جوها
عند عوض طلع دخانه و حطه بين شفايفه و فتح الشباك و بدأ يشغل الدخان و ينفثه من الشباك و يسمع كلمات الاغنيه :
وشوف قلبي على يدي
وهو أغلى ما عندي
وتبغى زياده في حبك
اجيب لك قلب تاني منين
لمح انعكاسها بالمنظره و شافها جالسه على الجوال و بدأ يتأملها لحد الآن ماعرف مشاعره لها هل هي حب او إعجاب او وش بالضبط بس ما كان ينكر ابداً ان كان معجب بشخصيّتها وهي صغيره و معجب بجمالها ، بدأ يقول لنفسه من داخل عوض البنت نفس جوري لا تفكر كذا و شيل الأوهام من باك انت أصلا ما تعرفها علشان تعجب فيها او تحبها انت بس معجب بنسختها و هي طفله
وبعد فتره وصلوا البيت ودخلوا المجلس كان مليان بضجيج الأهل و الضحك التفت الجد من سمع صوت عوض الجمهوري : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام وليد : ها آن شاءالله حصلتوا فساتين
العنود : اي الحمدلله
ام رنا : روحوا بدلوا و تعالوا ساعدونا بالعشاء
طلعوا البنات و كانت اخر وحده جوري جالسه تمشي و بيدها جوالها لمحها فهد على دخلته بالبيت وقال بأبتسامه : جاهزه لبكرا
انتبهت له جوري ورفعت راسها و ناظرته بأبتسامه و هزت راسها و راحت تركض عند البنات ،ضحك فهد على تصرفها و دخل المجلس
3
فوق عند البنات بالمجلس
شوق بتهديد : ليان لا تحسبين أننا راح ننسى الاستجواب
تأففت ليان : خلاص راح اقول لكم و ارتاح و أريح راسي بس خلونا ننزل نساعدهم تحت
لمار : اي يالله بنات حرام ريم بروحها تساعدهم و حنا هنا
تقدموا البنات بعد ما بدلوا ملابسهم ينزلون للمطبخ يساعدون امهاتهم
بعد فتره سحبت شوق ليان للحوش الخلفي و قالت للبنات يجون
جوري : يالله ليان كبي العشاء كله بسرعه
تأففت : طيب خلاص ، مابيني و بينه شي بس كانت العنود تصورني و هو شافني و جلس يناظرني و يبتسم بس و ذي اشرت على العنود جالسه تجيب كلام زياده من راسها
لجين ضربت يد العنود : حيوانه شوفي البنت من اليوم خايفه
غلا : يا عمري عليك على طول راحت شبكتك معه
العنود تقدمت تحضنها : مو قصدنا نسوي كذا لمحت سلطان جاي من بعيد لهم وكملت بس إذا تحبينه قولي لا تقعدين تسكتين عادي مافيه شي غلط
ابتعدت ليان عن حضن العنود بعصبيه و بكي : بنات خلاص كم مره اقول لكم ما احبه و ماصار بيني و بينه شي خلاص سكروا الموضوع خلاص
عند سلطان اللي كان جالس يسمعها و مو فاهم شي من كلامها و يشوفها قد ايش هي معصبه استغرب منها اول مره يشوفها معصبه و تبكي مو عادتها تعود على هدوئها و استغرب من نظرات البنات
العنود لمحت سلطان : سلطان
التفتت ليان شافته و تقدمت تمشي و هي جالسه تبكي ناظرها سلطان و التفت للبنات : شفيها ذي تبكي
ابتسمت العنود ورفعت أكتافها بعد المعرفه
رجع سلطان للبيت
شوق للبنات : بنات احس زودناها
غلا : مره مو شويه مره
العنود : ما كان قصدي بس انتم لو تشوفون نظرات سلطان لها و كيف توترت والله راح تحسون بشي بينهم
لمار : بس خلاص خلونا ندخل نشوفها
لجين ناظرت العنود بتهديد : تعتذرين منها سامعه رحتي بكيتي البنت
العنود شمقت لها ومشت معهم
2
عند سلطان اللي جلس يمشي يرجع للبيت لمحها جالسه بالحديقه بالمراجيح تبكي تقدم لها : فيك شيك
هزت ليان راسها بالنفي و غطت عيونها بيدها
تقدم يجلس جنبها : كيف لا البكي ذا لوش ، و وقفه البنات مو عاجبتني ايش صاير
ليان ببكي : خلاص قلتلك مافيني شي ليش مصر تعرف خلاص بعد عني و ارجع
سلطان : شايفتني بزر جالسه تبكين و البنات و اقفين عندك و العنود تضحك قوليلي سوو لك شي
وقفت ليان بعصبيه و انفعال : قلتلك مافيني شي ليش ما تفهمني ليش يا سلطان و بدت تبكي و قف لها سلطان بهدوء و مسك يدها وقال: اجلسي لا تبكين كذا وانتِ واقفه
بعدت يده بقوه وقالت : خلاص سلطان خلاص لا تمسكني بعد عني
هز راسه بقل حيله : أنا راح أدخل إذا تبين شي أنا موجود ، وإذا احد إذاك قوليلي
ليان ببكي : ليش
رفع أكتافه بعد المعرفه و مشى يدخل البيت
جلست ليان على المرجيحه بهدوء تبكي
5
دخل سلطان البيت و شافوا البنات
جود : سلطان شفت ليان
سلطان ناظر العنود وقال : بره بالمراجيح جالسه تبكي
كمل سلطان : انا ماعرف ايش صار بس حرام عليكم البنت جالسه تبكي مو كذا تنحل الأمور و الكلام لك ياجاره
العنود : طيب خلاص بروح نشوفها
1
طلعوا البنات من البيت و راحوا الحديقه عند ليان تقدموا لها و شافوها تبكي وقالت العنود : ليلي اسفه مو قصدي اسوي كذا
تقدمت شوق تحضنها : زوردناها معاك نعرف بس خلاص
جوري : لولي تكفين لا تبكين وتصرخين ما تعودنا عليك انتِ اكثر وحده عاقله فيني بعد لجين تكفين لا تسوين كذا
هزت راسها ليان وقالت : خلصوا العشاء
ضحكت لمار : هذا اللي تفكرين فيه
غلا : اي يالله الحين يخلص و تأكلين و تنسين زعلك
ضحكوا على كلام غلا وقالت ليان : ما كان قصدي اعصب عليكم و اصرخ بس انتم ضغطتوا علي كثير من اليوم جالسه اسكت و اخذها بطقطقه بس ما تحملت لما شفتها جد و شفت سلطان وراي كنت خايفه يسمع و يصدق بعد
العنود ضحكت : لا لا تخافين ماسمع شي غير لما عصبتي و بكيتي
هزت راسها
شوق وقفت : يالله امشي غسلي وجهك وتعالي اكيد الحين راح يحطون العشاء
تقدمت ليان تمشي مع البنات للمطبخ ولمحت ام رنا ليان : فيك شي
هزت راسها ليان بالنفي : بس شوي تعبانه
بدوا يحطون العشاء و قالت ام وليد : ليونه السفره عليك
هزت راسها و راحت تحط السفره بمجلس الحريم وكان الجد و أعمامها جالسين فيه و راحت لمجلس الرجال دخلت و شافت سلطان جالس يكلم بالجوال و يضحك التفت من شافها فتحت الباب و كمل يكلم بالجوال و يناظرها و يناظر شعرها و هي جالسه ترتب السفره وكيف تبعده ورا أذنها
انتبه لصوت نواف وقال بضحكه : خلاص يا قلبي بكرا اشوفك بالملكه
نواف : لا تنسى ترسل اللوكيشن
سلطان جلس يمسك شنبه و يناظرها و يبتسم: وانا انساك مستحيل انساك ، وأنسى لحظاتي معك
التفتت له ليان و ناظرت عيونه و شتت أنظاره عنها وقال : خلاص بكرا اشوفك
سكر سلطان جواله و وقفت ليان بترجع للبيت وقال : كيفك الحين
ليان بعصبيه : مالك دخل
ومشت ترجع للبيت ضحك سلطان من تصرفها
7
و خلص اليوم من غير اي احداث و بدأ الكل ينام علشان يقعدون بدري يتجهزون لملكه
جوري &فهد...............

اليوم هو اليوم المنتظر اللي كانت جوري تحلم فيه من سنين اخيراً راح ينعقد اسمها و يرتبط بأسم حبيب طفولتها فهد
صحت جوري وراحت تصحي البنات علشان يتغدون بدوا البنات يصحون و ينزلون يتغدون
دخلت جوري المجلس وقالت عبير : حي الله عروستنا كيف الاستعدادات عند
ابتسم جوري بخجل و اكتفت بهز راسها و راحت تجلس جنب البنات
لجين ضحكت : شفيك مستحيه كذا تكلمي طيب
ضحكوا البنات يناظرون جوري ، قالت ام مشاري : بس خلوا زوجه ولدي على راحتها
طق الجد الباب و دخل ، تقدمت عبير له : تعالي يبه اجلس
جلس الجد : كيف وردتنا
شوق بضحكه : المستحي راح يا كلها
ضحك الجد و بدو البنات يتغدون و بعد الغداء صعدوا يتجهزون بغرفه شوق
عند غرفه شوق
جوري وهي جالسه تتجهز قدام التسريحه : بنات متوتره امسكوا قلبي
ضحكت شوق وهي جالسه تحط مسكرتها : هذا من الحب مو توتر
ضحكوا البنات
دخلت ريم : السلام عليكم ، جيت متأخر اخاف مايمدي
لجين : لا لا تعالي يمدي تو الناس
لمار : بنات نسيت اقولكم ، مها راح تجي
جود : تستهبلين صح
جوري بتوتر: يمه بنات لا ذي راح تخرب ملكتي اعرف
شوق : ما عليك منها خليها تجرب و تشوف ايش راح يصير
العنود : نشبه ما أتحملها بالمناسبات الحين راح تجي تنام عندنا يع افف راح تعفس الدنيا اقولكم من الحين
لمار : المشكله حتى مشاري يسكت لها و يصدقها
شوق : بس بنات اقطعوا سيرتها ، شوفوا جوجو كيف متوتر لا تزيدونها
ليان وقفت : بنات ابي روج احمر ماعندي
شوق : تعالي أعطيك ، بنات تحسون احط احمر ولا نود مع محدد بني
ريم : وش لون فستانك
شوق : اسود
جود : نود راح يطلع هادي حلو
لجين : اي اي صح احمر راح يطلع مبالغ فيه
شوق : طيب
خلصت جود مكياج جوري و التفتت لهم : شرايكم
صفقوا البنات و بدوا يمدحونها
شوق : الصراحه جوجو راح تجيبين فهد على وجهه
ضحكت لمار : هي جايبته من يوم ما كنت بزر ما تبينها الحين
ضحكوا البنات و بدوا يلبسون فساتينهم ، خلصت شوق و طلعت من الحمام ( الله يكرمكم ) كانت لابسه فستان اسود حفر مورد بورد بني انبهروا البنات من جمالها و كيف كذا كل لون يطلع عليها حلو و ملفت كانت جميله بمعنى الكلمه كانت آيه من الجمال و شعرها البني زادها حلاوه
غلا : تجننين شوشو
عطتها بوسه بالهواء شوق
ليان دخلت عليهم الغرفه بفستانها الأحمر و شعرها الكيرلي : بنات احس لو مخليه شعري ستريت احلا
التفتوا البنات لها و كانت ايقونه بالجمال و شعرها الكيرلي زادها جمال و اناقه
العنود : لا ليلي بالعكس يجنن عليك
ليان ابتسمت : صدق ، يعني سلطان راح يعجبه و عضت شفتها السفله
العنود بصراخ : سلطان ، شفتوا قلتلكم في شي ، خلصي كبي العشاء خلصي
وبدوا البنات يتقربون منها ، ليان رجعت شعرها خلف أذنها و بهدوء : مافي شي والله بس جاني امس وانا ابكي و حسيته مهتم بس ورفعت أكتافها
غلا : طيب وانتي
تنهدت ليان : بنات ماعرف حسيته مهتم بعدين لما رحت احط السفره بالمجلس شفته جالس يكلم وحده و يقولها يقلبي ناظرت العنود : واضح ان اخوك بلاير وكتفت يدها
ضحكت العنود : حرام عليك والله هادي و مايطلع له صوت
ليان بأنفعال : طيب واللي امس ايش
غمزت لها جود : بدينا غيره
ضربت ليان جود على كتفها
ليان : بنات خلاص انسوا الموضوع خلاص افف
شوق بضحكه : طيب ليش كنتي تبكين امس
ليان : لأنكم ضغطتوا علي بس بعدين لما شفته جاء لي غيرت رايي فيه
لجين : بنات بلا سوالف و خلصوا انزلوا ماما تقول في حريم تحت و جت ريم
تأفف شوق : يالله نازلين
جوري : شوق لا تخليني
شوق : لجين و جود عندك بروح اسلم بعدين أجيك مشت باستها على خدها
و نزلوا البنات تحت و كانت كل وحده احلا من الثانيه كان جمالهم مغطي علي جمال كل اللي جالسين تقدمت شوق تسلم على مها : هلا بنت صقر شلونك
ناظرتها شوق بحده : بنت عبير و مشت تجلس جنب البنات
التفتت لها غلا : شفيك
شوق بعصبيه : الغبيه تقولي هلا بنت صقر
لمار : ماعليك منها هذي مو بعقلها تبي كذا تشوف الناس معصبه
ليان : مفرقه الجماعات نفس عوض
ضحكوا البنات عليها من فهموا مقصدها
هزت راسها شوق : عوض أهون منها
العنود يضحكه : حرام عليك
رفعت أكتافها شوق ، بدوا البنات في تقديم الضيافه للضيوف و اللي كانوا جيرانهم وقرايبهم و خالات جوري و فهد
تقدمت ليان بصحن الحلا لعجوز : ماشاءالله بنت مين انتي
ليان بأبتسامه : بنت محمد
العجوز : ماشاءالله ماشاءلله عليك جميله بس شعرك لو ناعم تطلعين احلا
ابتعدت ليان عندها و تقدمت العجوز عند ام رنا بصوت الكل سمعه : ماشاءالله بنتك هذي و اشرت على ليان
هزت من رنا راسها وكملت: مو مقرر تزوجينها
ام رنا : لحد الحين ما جاء النصيب
سمعت ليان كلامهم وجلست بتوتر
العجوز : والله ودي فيها لحفيدي
ام رنا : الشور و الرأي لأبوها ولها و الصراحه ابوها ما يبغى يزوج بناته من برا العايله
العجوز : إذا على كذا ما راح تحصلون لها و راح تقعد بكبدك و بكبد ابوها ناظرت لليان : و العيال حتى ما يحبون الشعر الكشه ليش شعرها كذا قالتها بتقزز
العنود بأنفعال : ليش شفيها ليان مو غصب تأخذ حفيدك
ام وليد : بس العنود
العنود : وانا عند ربي صادقه مليون واحد يتمنى ليلي ، و اخذي الكلام مني كم شهر و راح تجين تحضرين ملكتها على واحد من عيال عمها
توترت ليان من كلام العجوز و انتقادها و دخلت تشرب مويه بالمطبخ و تهدي نفسها
4

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند البنات
شوق : كفو العنود من البدايه مو عاجبتني نظراتها لليان
غلا : مو غصب تأخذ حفيدها ولا تقول شعرها كشه صدق اللي قال مالقوا بالذهب عيب قالوا بريقه يعمي العين
لمار : ياعمري عليها واضح انصدمت
شوق : ما ألومها الصراحه
1
عند ليان دخلت المطبخ و وقفت قدام الدولاب و كانت معطيه الباب الخارجي ظهرها بدت تشرب ماي و تهوي على نفسها
ليان : وجع صدق علبالها ميته على حفيدها
سلطان كان بالحوش الخارجي و كان يبي يدخل المطبخ
سلطان : قلتلك ما نسيت و ارسلت لك الموقع
نواف : ماتقصر والله ، يالله أنا ربع ساعه و تلقان...دخل المطبخ و سكر سلطان الجوال اول ماشافها جالسه تشرب مويه و معطيته ظهرها وكيف كذا كانت مغريه بفستانها الاحمر قرب منها و قال : فيك شي
التفتت له ليان و جلس يناظر شعرها الكيرلي اللي يحبه و عيونها و شفايفها الحمر اللي أخذت عقله
نست ليان وجوده قدامها كانت تبي تخفف توترها و تقول حق اي احد وقالت له بسرعه : تخيل سلطان في عجوز داخل جيت بقدم لها الحلا و قالت انت بنت مين قلت بنت محمد طيب و بعدين راحت تجلس جنب ماما و الكل سمعها و قالت ودي فيها لحفيدي كأني شي تبي تشتريه تخيل عقد سلطان حواجبه و كملت : و بعدين ماما قالت لها ان بابا ما يبي يزوجني احد من برا العايله طيب تخيل بس ايش قالت الحيوانه قالت راح تقعد بكبدك و الرجال ما يحبون الشعر الكشخه مسكت شعرها وقالت : معرف مين فهما ان ذا كشه يع مره تقهر قهرتني و لفت ترجع تشرب مويه
سلطان كان جالس يناظرها كيف جالسه تتكلم معه بدون حواجز وابتسم لطريقه كلامها ولطافتها و فساتها قال : طيب قولي لها الشعر ذا جاب راس سلطان
انصدمت و توترت والتفتت و انتبهت لوجوده جنبها وان كانت طول الوقت تتحلطم له نزلت الكأس و ناظرته: ما كان قصدي أتكلم نسيت نفسي
تقدمت بتمشي مسكها سلطان و رجعها مكانها و حط يده على طاوله الدولاب وقرب منها وقال : اخذتي عقلي بشعرك من اول يوم شفتك فيه
شتت أنظارها مسك فكها : ناظريني لا تشتتين أنظارك
ناظرته : طيب وش تغبى الحين روح عند حبيبتك ، صدق انك بلاير و كشرت بوجه
ضحك سلطان عليها وقال بعمد : انتِ حبيبتي
ضربته على صدره : سلطان بعد عني و روح كلم حبيبتك
سلطان : يابنت بس ضرب قلتلك ماعندي حبيبه
ليان بعصبيه : واللي جالس تكلمها ليل و نهار قلدت طريقه كلامه : و تقول لها ياقلبي و معرف ايش و كيف انساك
سلطان استوعب و جلس يضحك و ناظرته بعصبيه : سلطان بعد عني بعد
كمل ضحكته : حبيبتي نواف كمل ضحك بقوه و هو حاشرها بين الدولاب و صدره
شتت أنظارها من استوعبت ان كان طول الوقت يكلم خويه
سلطان : ناظريني يا بنت محمد لا تشتتين انظارك و تتعبيني
ليان ناظرته بحده : طيب الحين ايش تبغى
سلطان هز راسه بالنفي : ولا شي بس تراك اخذتي عقلي بفستانك الأحمر أنا متأكد انك انتي الموت الأحمر اللي كان يقصدها عبدالمجيد و قدم وجهه لها زياده و كان راح يطبع قبلاته على ثغرها
ليان بعصبيه ضربته كف : قليل أدب ما تستحي على وجهك
بعد سلطان يده عن الطاولة و تراجع بخطواته أنصدم من حركتها وحط يده على خده، دق جواله وطلعه من جيبه يرد عليه و طلع من المطبخ
ليان انصدمت من اللي سوته : غبيه ليان غبيه ليش سويتي كذا ، عضت شفتها من تذكرت كلامه وقربه ودخلت عليها شوق : ليلي شوي و راح تنزل جوري
هزت راسي و مشت مع شوق : لا تتضايقين من كلام العجوز ذيك
هزت راسها بالنفي ليان : عادي عادي ماتهمني أصلاً
تقدموا يجلسون بالمجلس عند الحريم
دخلت وتين بنت ريم تبكي وراحت عند شوق : شوشو في ولد جر شعري
ناظرتها شوق تحضنها : ياعمري انتي ماعليك منه وينه بس أنا اعلمه الشغل
وتين ببكي : برا
تقدمت شوق تطلع مع وتين للحوش الخلفي
شوق بعصبيه : مين الحيوان اللي جر شعر وتين
حصه بأنبهار : واو شوق شكلك يجنن
رزان : اي عمه شوشو طالعه تهبلين
شوق بعصبيه : شكرا شكرا بس خلصوني مين اللي جر شعر وتيني
عوض اللي كان جالس يسولف مع سيف
عوض : أقولك ما احبها لا تعبني يا سيف ما بيني وبين البنت شي
سيف ضحك : خلاص طيب طيب قفل على الموضوع
سيف : الشيخ وراه طول
رفع عوض أكتافه بعدم المعرفه و سمع صوتها تصرخ بالكلام : أنا راح أشوف البزر ذي ليش تصيح و أجيك ضحك سيف وقاله عوض : يمين بالله إذا ما انكتم يا سيف لا اجي اتوطى في بطنك
ضحك سيف وسكت و راح عوض للحوش الخلفي و سمعها
شوق بعصبيه : كيف كذا تخلينه يجر شعر أختك وتبكي مو حرام عليك
حصه : شوش ما انتبهت لها
جاء عوض : شفيكم تصرخون
التفتت له بفستانها الأسود الضيق اللي برز فيه مفاتن جسمها و صدرها الظاهر مع شعرها البني الطويل الويفي غطت صدرها بيدها : لا تناظر صد
صد عوض : صديت صديت ، صراخك واصل لي مجلس الرجال يا بنت وش صاير
شوق : الحيوان ولد مبارك جار شعر وتين
مشعل( ولد مبارك) * واحد من قرايبهم : كذابه ما سويت لها شي
شوق تخصرت بعصبيه : لا تكذب
راحت وتين عند عوض اللي كان صاد وجهه للجدار و يضحك على صوتها ويتذكر شكلها و شعرها البني وكيف قدرت تلعب بأعدادات قلبه
وتين: عمي شوفه جر شعري كذا وبدت تشرح له كيف
عوض ضحك: طيب خلاص أنا أتفاهم معه
شوق بعصبيه : مافي لا تفاهم ولا شي يجي يعتذر منها الحين
مشعل : ماراح اعتذر
شوق : والله يا مشعل والله لا تعتذر
تأفف مشعل : طيب
شوق اشرت لوتين : يالله تعالي راح يعتذر لك
تقدمت وتين واعتذر لها مشعل
شوق بعدت شعرها عن وجهها : افف خليتوني اعصب على الفاضي
ضحك عوض : أعصابك أعصابك شوي شوي
تكتفت شوق : وانت وش جالس تسوي هنا معطي وجهك للجدار
عوض : يعني التفت
شوق بعصبيه : اخلص من ذا تجي انت ، روح لمجلس الرجال و الشيخ ذا وينه ما جاء
صرخ سيف : عوض جاء الشيخ
التفتت عوض لها : شفتي جاء لو طاريه مليون احسن
شوق تخصرت : روح احسن لا افصل عليك انت الثاني
ضحك عوض عليها و على تصرفاتها و مشى للمجلس ابتسم من تذكر شكلها و عصبيتها
12
عند شوق اللي انتبهت انه التفت وشافها كذا غطت وجهها بخجل و دخلت مجلس الحريم تجلس جنب البنات
التفتت العنود لها : شفيها وتين
شوق بتنهيده : متخانقه مع ولد مبارك قريبنا
لمار ضحكت : يعطيك العافيه واضح انك أصلحتي بينهم على خير من صوتك اللي واصل لي عندنا
ضحكوا البنات و دخلت جوري بفساتنها السكري اللي كانت مأخذه من اسمها نصيب كانت ورده بمعنى الكلمه من جمالها و رقتها و انوثتها بدت تسلم على الحضور و جلست بين امها و ام مشاري اللي كانت ماسكه يدها و مبسوطه ان ولدها اخذها
طق عوض الباب و بصوت عالي : يمه
طلعت له ام وليد وقال لها تخلي جوري تجلس بالمجلس علشان توقع و الشوفه
طلعت جوري مع العنود و لجين
جوري : احس بطني يعورني
ضحكت العنود : عادي عادي يالله امشي
دخلت المجلس و شافت عوض معاه الكتاب : يالله تعالي وقعي
لجين ضحكت وتقدمت بالجوال قدام جوري : لحظه اللحظه ذي لازم تتوثق نفس لحظاتهم الباقيه
بدت لجين تصور جوري و هي قاعده توقع و تناظر اسمها و اسمه ابتسمت من حست ان اخيراً أحلامها تحققت مع حبيب طفولتها تقدم عوض يحضنها : الله يكتب لك اللي فيه الخير يارب
لجين بكت : مبروك جوجو
عوض : يالله ادخلوا و خلوها هنا الحين يجي فهد بلا دلع و بكي
جوري بتوتر : شكلي مرتب
العنود : تهبلين
عطتها لجين بوسه من بعد : هدي لا تتوترين
هزت راسها جوري
و بعد مده دخل عوض و معاه فهد
عوض : راح أكون كريم عندكم ٥ دقايق
ضحك فهد و هز راسه ، سكر عوض الباب و تقدم يجلس جنبها ،كانت جالسه و حاطه يدينها بحضنها و تحاول تشتت أنظارها
فهد : كانت المفروض تكون مفاجأة بس اخوك خرب كل شي
هزت راسها وناظرها فهد مد يده ليدها : طيب ناظريني قولي شي لا تقعدين كذا كفايه اخوك معطيني خمس دقايق
ابتسمت و ناظرته جلس يناظر عيونها : زواجنا بعد أربع شهور ما اقدر اصبر اكثر من كذا
هزت راسها بالموافقه و كمل فهد و هو ماسك يدها : يالله ما اصدق انك اخيراً صرتي لي الانسانه اللي بنيت أحلامي معاها اخيراً تزوجتها حبيبه طفولتي و مراهقتي أيامي الحلوه و الشينه كنت دايم انتظر شوفتك كل عيد او كل مناسبه على احر من الجمر كنت أوصل لمار لبيتكم بس علشان انزل و ألمحك و اشوفك او بس اسمع حس صوتك و الحين راح اشوف و اسمع صوتك من غير لا انطر اي شي
ابتسمت له جوري و تقدم يحضنها و يشدها على حضنه بادلته الحضن و قاطعهم عوض
ابتعدت عنه جوري وقال عوض : يالله خلص وقتك
ضحك سيف ووقف ناظر جوري : ما يخلص و قتي و زهره عمري بحياتي
ابتسمت له جوري و بادلها الابتسامه : انتبهي لنفسك شوي و جاي ألبسك الدبله
هزت راسها جوري و ناظرها عوض قد ايش مبسوطه وفرح لها
بعد مده تغطوا البنات و دخل فهد يلبس جوري الدبله
دخل المجلس وسلم على أمه و ام وليد و شافها واقفه بالصدر و حوالينها الورد بدرجات البنفسجي و الأبيض ابتسم من شاف الورد وشافها عارف بحبها للون ذا تقدم يوقف جنبها مدت لهم لمار الدبل
شوق وهي جالسه تصور ضحكت : انتصر حب الطفوله
مسك فهد يد جوري الراجفه و لبسها الدبله و اخيراً حب حياته و طفولته صارت حلاله
ابتسمت جوري مسكت يده و بيد راجفه لبسته الدبله لاحظ رجفتها و ابتسم مد يده ليدها و تقدم يقبلها ابتسمت جوري بخجل و تقدم فهد يشبك اياديهم مع بعض
ام مشاري ابتسمت وهي جالسه تشوف الحب بعيون ولدها: الله يهنيكم يارب ، يالله تعالوا قطعوا الكيك
تقدموا يقطعون الكيك حطت جوري يدها فوق يد عوض و بدوا يقصون و يصورونهم
لجين بهمس : ياعمري واضحك قد ايش مبسوطه
جود : اي و واضح بعد انها مستحيه حيل شوفوها
ضحكوا البنات على خجلها و التفتوا لليان اللي بالها كان مشغول
العنود : ليلي فيك شي
هزت راسها بالنفي و مسكت جوالها تدور رقم سلطان بالقروب و بعد مده لقته و كانت متردد ترسل له او له تشجعت و رسلت له
ليان : سلطان ما كان قصدي الطراق بس الشي ذا غلط مره وخفت اول شي جاء في بالي و فكرت فيه علشان أبعدك هو ذا الشي اسفه مو بالقصد و مارضى زعلك و ما أرضى أضربك اسفه مره ثانيه بس الموضوع كان مستاهل الموضوع مو بالسهوله اللي انت تحس فيها
تركت تلفونا و جلست تناظر جوري و فهد و فرحتهم و ابتسمت لهم سمعتك صوت جوالها و كان رساله من سلطان
سلطان : معك حق الشي ذا غلط مو بالقصد اسوي الشي ذا مو انتِ اللي لازم تعتذرين أنا اللي لازم اعتذر لك و أقولك اسف و اسف على الكلام إذا ضايقك او جرحك و أوعدك الحركه ذي ما أعيدها إلا بالحلال ابتسمت من قرأت الجزء ذا و كمل سلطان :بس ابيك تفهمين مشاعري لك ، ليان أنا من شفتك بالمجلس وانا مغرم فيك و حابك و اخذتي باللي و تفكيري و آسف إذا ضايقتك
قرت الرساله و اكتفت بالابتسامه و عدم الرد
بعد فتره طلع فهد لمجلس الرجال و بدأ مجلس الحريم يفضى شوي شوي و مابقى غير أهل البيت
6
بمجلس الرجال دخل عبدالرحمن : السلام عليكم يا عرب
وقف الكل يسلم عليه و يتحمد له بالسلام و جلس عبدالرحمن : وش صاير كلكم مرسمين
ضحك ابو وليد : العلم يقولك ان اليوم كانت ملكه جوري و فهد
ناظر عبدالرحمن فهد بصدمه : انتم صادقين
الجد : لا جالسين نلعب عليك
ضحكوا على كلام الجد وقف عبدالرحمن يسلم على فهد و يبارك له و يحضنه
ابو رنا : علامك انصدمت
عبدالرحمن : انلخمت على خبري جوري صغيره
ابو وليد ضحك : صارت مرا
عوض : خبرك قديم يا عبدالرحمن
عبدالرحمن جلس : اي والله
الجد : جاي زياره ولا خلاص جالس هنا
ابتسم عبدالرحمن وبتنهيده : خلاص جالس هنا ولا طالع
ابتسم الجد بفرحه احفاده و عياله حوالينه من جديد كان ناقص المكان حبيبه عمره و زوجه و صاحب كل دروبه فاطمه تنهد و ترحم عليها من داخله
عبدالرحمن : ابي ادخل أشوفهم شوفوا لي طريق
ابو وليد : خالد بلغ أمهاتك ياخذون لنا طريق
وقف خالد يبلغ الحريم و بالفعل الحريم كانوا مبدلين ملابسهم و جالسين يتقهوون بعد ما راحوا الحريم بعد مابلغ خالد الحريم طلع الجد مع احفاده و عياله لداخل البيت للمجلس
الجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبير : حياكم يبه
عند شوق اللي كانت تسولف مع جوري عن العجوز اللي كانت بتخطب ليان
شوق: حقيره والله العنود ما خلتها
جوري : كفوا عنودي
شوق التفتت لدخولهم و جلوسهم : اي وا... صرخت و بدت تركض لعبدالرحمن اللي فتح يده لها
وحضنته : عبدالرحمن وكملت ببكي : اشتقت لك قلتلي ماراح تطول ليش طولت
عبدالرحمن ضحك : خلاص راح اجلس عندكم إذا مشتاقه لي كذا
ابتعدت عن حضنه و حط يده على كتفها يمشي معها وقالت : امانه
عبدالرحمن هز راسه : والله ، بعدي شوي عطي الباقين حقهم و راح اجلس جنبك بس اسلم عليهم ابتعدت عنه وبدا يسلم على اخته و بنات اخوانه ، ناظر ابو وليد شوق و قال بضحك : الحين هذا عبدالرحمن الصدقي لا تخافين
ضحك عوض من فهم مقصده و صدت راسها بخجل
عبدالرحمن جلس جنب شوق ضحك : ليش في عبدالرحمن كذبي
هز راسه الجد بالنفي
عبير بفرحه : جالس جالس ولا أسبوع و ماشي قول الصدق
عبدالرحمن و هو حاط يده على كتف شوق و راسها بحظنه : لا المره ذي صدق صدق 
ناظر عبدالرحمن جوري : مبروك الله يتمم لكم على خير
جوري بخجل : الله يبارك فيك
عبدالرحمن : اي وش مسوين ، وش مسويه الحياه معكم
التفتت له شوق و بحماس : تخيل اني انقبلت طب
قعد يتخيل عبدالرحمن: تخيلت
ضربته على يده شوق : انقبلت صدق
عبدالرحمن فز: صدق والله
هزت راسها و تقدمت يحضنها و بادلته الحضن
عبير تقدمت له بالقهوه : احط لك عشاء ولا متعشي
عبدالرحمن: لا الحمدالله تعشيت كانت النيه أتعشى معكم لكن ماكتب
عند ليان اللي ارتبكت اول ماشفت سلطان و تذكرت كلامه و الموقف اللي صار بينهم شتت أنظارها بعيد عنه ، كان جالس يناظرها و حس بندم انه تقدم خطوه زياده عن اللزوم و جلس يلوم نفسه
بدأ الكل يستأذن ينام و يعلن نهايه اليوم السعيد و بقي العيال و البنات بالمجلس
سيف بتنهيده : ابي فعاليات اي شي
عوض : وفعاليات اليوم مو كافيه
هز سيف راسه بالنفي
غلا : طيب ايش رايكم نجلس بالحوش و نسوي شي نأكله و نلعب ألعاب
شوق : موافقه
عبدالرحمن: وانا مع شوق
جود : عمي كأنك تحبها زياده عننا
ضحك عبدالرحمن: راح احبك انتِ زياده لأنك قلتيلي عمي
ضحكوا و قالت جوري : أنا الصراحه تعبانه ابي انام من الصباح جالسه ماقدرت انام
ناظرها فهد ابتسم : أسم الله عليك من التعب
ضربه عوض بالمخده : درينا انك تحبها و تخاف عليها
مسك فهد المخده وضحك و تقدمت جوري لغرفتها تنام وقال فهد : يالله حتى أنا اعلن استسلامي سلام
لمار : قرروا من الحين ايش تبغون نسوي علشان لايصير ازعاج
جود : نطلب قهوه وحلا
عبدالرحمن هز راسه بالنفي : لا لا نسوي هنا اسرع
شوق : اي صح ليش نطلب وانا عندي كل الاغراض
لجين : نسوي بودنق كيك
العنود : تم تم تم
ناظر عبدالرحمن ليان الهاديه و اشر عليها : هذي ليش ما يطلع صوتها
ضحكوا
العنود بضحكه: هي كذا ليلي هاديه
ناظرها سلطان و شتت أنظاره بسرعه عنها
عوض : يالله خلصوني
شوق : افف طيب لا تنافخ ، شوفوا انتم ترتبون الجلسه و حنا نسوي الحلا و القهوه
سيف : يالله طيب
تقدموا العيال للحوش يجهزون الجلسه و البنات للمطبخ
2

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند البنات بالمطبخ
شوق : بنات ارسلوا بالقروب ايش تبون قهوه وانا راح أسويها فوق بغرفتي
لجين : خلاص ما عليك
راحت شوق لغرفتها و التفتت العنود لليان اللي كانت جالسه تقطع الفراوله و سرحانه : ليلي انتبهي على يدك و خليك من السرح
التفتت لها ليان و هزت راسها و رجعت تسرح وتقطع و فجأة: اصبعي
التفتت لها غلا : ليان شفيك انتبهي
لمار : انتظري اجيب لك لاصق جروح
اكتفت ليان بهز راسها
العنود : غسلي إصبعك بالمويه و تعالي تحط لك
تقدمت لمار تحط لاصق الجروح لليان
العنود : خلاص ليلي لا تقطين روحي رتبي الجلسه برا معهم او اجلسي معهم إذا خلصوا
4
عند شوق بغرفتها ارسلت بالقروب
شوق : واحد كفو يجي يساعدني بالقهوه لان تعبت طلباتكم كثيره
العنود : مو فاضين شوفي واحد من العيال يساعدك
تأففت شوق و ارسلت : مين يجي يساعدني أنا فوق بغرفتي
عوض : أنا جاي أساعدك
عند عوض و العيال بعد ما رتبوا الجلسه شاف الرساله وقال سيف : يا عيال وحده من البنات تبينا نساعدها
عوض : أنا اروح اجلس انت
راح عوض لداخل البيت
عبدالرحمن :مسوين قروب
سيف و هو ماسك جواله و يلعب بشعره : اي جدي طلب مننا نتقرب من بعض و قلنا نسوي القروب ذا يجمعنا كلنا
عبدالرحمن هز راسه : دخلوني معكم
سيف : يالله طيب الحين أدخلك
دخل عبدالرحمن القروب و عرف ان اللي كانت تبي مساعده هي شوق و ضحك
سيف : شفيك مهبول انت
عبدالرحمن بضحك: راح تصير حرب فوق راح تذوقون قهوه بطعم الرماد
ما فهم عليه سيف و سلطان كان هادي
سيف عقد حواجبه بعد الفهم: اشرح مافهمت
عبدالرحمن : اللي تبي مساعده شوق يا غبي
ضحك سيف : توك ما شفت المحارش و المناقر عدل احاول أتجنب الضحك بس مااقدر توم و جيري
7
عند شوق اللي كانت جالسه تسوي قهوه و باب غرفتها مفتوح سمعت صوت خطوات وقال : جابك الله تعال ساعدني تعبت طلباتهم كثير
عوض دخل الغرفه : جيتك
التفتت له شوق بصدمه : ايش جابك
عوض : تستهبلين مو انت تبين مساعده
اكتفت شوق بهز راسها
عوض : طيب ايش اسوي الحين
شوق : شوف في مطبخ هنا ادخل و حط ثلج بالأكواب ذول و بعدها تعال هنا حط الحليب و فوقه شوت الاسبريسو
هز راسه عوض و تقدم يأخذ الأكواب و يمشي للمطبخ وقف التفت لغرفتها و جلس يناظرها و يناظر تسريحتها و مكتبها و بعدها مشى للمطبخ يحط الثلج وجاء لغرفتها
عوض : خلصت من الثلج
شوق اكتفت بهز راسها و مسكت الأبرق و بدأ تصب المويه تأفف : أنا أبي افهم مين الغبي اللي يبي v60 اثنين
ابتسم عوض و هو جالس يصب الاسبريسو : معاك الغبي رسمياً
التفتت له شوق و رجعت تكمل و جلس كل واحد صامت ما دار اي حوار بينهم
عوض : خلصت
هزت راسها شوق: انتظرني علشان تشيل معي ما اقدر
تقدم عوض يجلس على السرير : اي ما دزرلك الحيوان شي بعد هذيك الليله
تنهدت شوق و هزت راسها بالنفي : تعبت الصراحه منه مو عارفه ايش يبي مني بالضبط ما طلبت منه ولا شي ولاشي كل اللي ابيه يبعد عني و يخليني ارتاح ، ارتحت ٤ شهور بدون و جوده لكن رفعت أكتافها : رجع مره ثانيه ما عمري طلبت منه شي والله ياعوض ماابي شي منه بس يبعد عني دمعت وقالت : حتى وجوده ماابي احس فيه ماابي و نزلت السيرفر و حطت يدها على عيونها و بدأت تبكي
ما عرف عوض ايش يقول ايش يتصرف وقف قدامها وحاول يبعد يدها عن عيونها : ناظريني لا تغطين عيونك و تبكين كذا
بعدت شوق يدها و ناظرته بعيون باكيه حس بقلبه ينكسر على حالها تمنى بس لو يشيل من حزنها و يحطه بقلبه بس ما يشوف عيونها كذا ، تقدم يمسك وجهها : قلتها لك و ارجع أقولها ما يطولك و كلنا حولك و بعدين امسحي دموعك مو كفو تنزل دموعك على واحد واطي مثله ، مو كل أب يستحق يكون أب خلاص لا تفكرين فيه لأن والله ما يستاهلك و ما يستاهل دموعك و زعلك ذا كله و ربي عوضك بجدي شوفي كيف يعاملك مثل بنته و اكثر والله و كلنا شايفين و عمه عبير والله ما قصرت كانت لك الأم و الأب ، ليش الزعل و البكي تذكري انك طلعتي من كل ذا بأم تحبك و تخاف عليك و بجد حنون وطيب عليك
شوق بصوت باكي : جدي
هز عوض راسه و كملت :بس محد يقدر يأخد مكان الأب يعوض محد حتى ماما ماقدرت تغطي ، أنا احتاجه احتاج و جوده ابيه يحسسني بوجوده ،  الشي اللي كان يسوي لي و بدأ تبكي و تنزل راسها و جهها بيدين عوض :  والله مو قليل الأشياء اللي شفتها و أنا و بزر تشيب الرأس يا عوض و الله
هزت راسها و بدأ يمسح على خدودها اللي بيده بأصابعه : عارف والله عارف ، بس انتي هدي الحين لا تبكين ، أنا عارف ان محد يأخذ مكان الأب بس ما تعرفي بقدر الله و خيرته من ذا كله يمكن صار كل ذا علشان ربي يشوف صبرك و يعوضك العوض اللي يسعد قلبك
هزت راسها شوق و بعدت راسها عن يدين عوض و بدأت تمسح دموعها بعشوائيه ابتسم : طلعت تعرف تواسي
ضحك عوض : طيب يالله تأخرنا عليهم
هزت راسها و تقدمت تنزل معه
13
جلسوا بالحوش على شكل دائره
سيف : طيب بس كذا نشرب قهوه و ناكل حلا
غلا : لا لا جايبين ألعاب راح نلعب
شوق : طيب تبون اسأله ولا مابينا غريب
لمار: اسأله احلا
عبدالرحمن : اي يالله اسأله
اتفق الكل على الاسأله التفتت العنود على ليان اللي كانت جالسه و كوب القهوه بين يدينها و سرحانه : ليلي شفيك اليوم سرحانه ماعطيتينا رايك
لجين : اي صح سرحانك صاير كثير انتبهي لنفسك سلم أصبعك المره ذي مره ثانيه يمكن ما يسلم
عبدالرحمن : شفيك ليان
هزت راسها بالنفي : مافي شي بس جرحت إصبعي و رفعت اصبعها و أنا جالسه اقطع
ضحكت شوق بقوه و التفتوا لها
سيف : شفيك انهبلتي
هزت راسها بالنفي : بس اتذكرت اول يوم جرحت اصبعي
عبدالرحمن : حسبت عندك سالفه
ابتسم عوض من لمح غمازاتها و ضحكتها
عند سلطان اللي دخل الواتساب
سلطان : ماتشوفين شر ، انتبهي لنفسك
التفتت ليان لجوالها و ابتسمت ابتسامه خفيفه و ناظرت فيه و اكتفت بهز راسها
عبدالرحمن : يالله خلصوني مين يبداً
شوق : شوفوا راح نحط اسمائنا بالعجله على الايباد و اللي يطلع اسمه يسحب
عوض :  بس تم يالله
بدأت شوق تحط الأسماء و تقولها : جود ، سيف ، لمار ، غلا ، النشبه
ضحكوا لما فهموا قصدها
التفت لها عوض : خير ايش قصدك
شوق رفعت أكتافها : اللي على راسه بطحه تنطحه
عوض : ماشاءالله و أمثال بعد ، خلصي اكتبي اسمي مثل الناس
هزت راسها شوق بالنفي : شعرفك انت أصلاً حبيبي و رفعت شعرها ورا أذنها : أنا ام الأمثال و الحكم واسمك ماراح أغيره
ضحكوا عليها وانتبه عوض من كلمه حبيبي اللي قالتها له و ابتسم تمنى يسمعها دايم منها ما عرف ليش بس تمنى الشي ذا
شوق : يالله خلصت راح أبدا أدور العجله
غلا : يالله ابدأي
دور شوق العجله و جت عند لمار
شوق : يالله لمار اسحبي كرت
لمار : بسم الله ، ان شاء الله سؤال اقدر اجاوب عليه و ما اتوهق بالعقاب
أخذت لمار الكرت و قرته : وش الشي اللي ندمت عليه بحياتي
جلست لمار تفكر : هممم اكثر شي ندمت عليه يمكن اني عطيت ناس اكثر من حجمها و هي ما تستاهل
عبدالرحمن صفق لها وضحك : حلو جوابك وان شاءالله تعلمتي منه
هزت راسها لمار و بدأت شوق تدور العجله مره ثانيه و طلع عوض
شوق تأفف : افف يالله يالنشبه اختار كرت
اخذ عوض الكرت و قراه :  وش الشي اللي يخليك سعيد
عوض : سهله ما يبي لها تفكير ، القهوه
دارت العجله شوق و طلع اسمها
شوق بحماس : يالله دوري بسم الله خايفه
عوض ضحك : رايحه حرب انتي
مدت لسانه له :  اااا مالك دخل
أخذت الكرت و قرته : شخص تحبينه غير اهلك
جلست تفكر و ضحك عوض ناظرته : وش اللي يضحك
عوض بضحكه هز راسه بالنفي و نزل راسه لتحت يضحك
شوق بعصبيه : لا خلص قول وش اللي يضحك بالموضوع
عوض هز راسه بالنفي: لا ولا شي بس انتي و اشر عليه من فوق لتحت تحبين و ضحك
وقفت شوق بعصبيه و انفعال : ليش وش فيني علشان ما احب وش الشي الغلط
عوض حبس ضحكته : لا ولا شي
شوق بعصبيه : تستهبل معي انت تضحك و تقول ولا شي ، أبدا مافي شي يضحك يا عوض أبدا ولا سويت شي غلط ولا حرام إذا حبيت احد غير اهلي ماينقصني شي علشان ما احب و انحب
عوض : لا تصرخين و بعدين شايفه شكلك كيف مين يبي يحبك تكفين و ضحك
ناظرته شوق و بدت تبكي : حيوان أكرهك ياليت ما جيت معهم كان انبسطت كل يوم ومشت تدخل البيت التفت سيف لعوض اللي كان جالس جنبه : شسويت يا عوض حرام عليك
رفع أكتافه عوض و جلس يناظرهم كيف يناظرون له ضحك : شفيكم جالسين نمزح يالله نكمل اللعبه
العنود : ماراح نكمل بدون شوق
عبدالرحمن وقف : أنا بروح أشوفها وانت اشر على عوض حسابك معي بعدين
ضحك عوض و هز راسه
لجين : أنا بدخل
ليان : اخذيني معك هذولي ما عندهم غير الهواش
بدأوا يدخلون البيت يتجهون لغرفهم و بقى عوض و سيف ناظر سيف عوض : ليش كذا يا عوض حرام عليك على الأقل جامل شفيك عليها
عوض : شفيكم علي كلكم قلبتوا علي وش سويت
سيف : اللي سويته انك جرحتها بكلماتك ذي
عوض بصدمه : أنا
سيف : مين اجل اكيد انت ما شفت كلامك قبل شوي عليها
تنهد عوض و تأفف : ياأخي هي دلوعه زياده عن اللزوم
سيف : طيب انت تعرف انها كذا و تزعل بسرعه و جدي وصانا ان ما نزعلها ليش سويت كذا
رجع راسه لورا عوض : ياأخي معرف انبسط لما أحارشها و اتخانق معها ابتسم و كمل : طريقه كلامها تصير تضحك
ضربه سيف على راسه : مو كذا يا غبي
عوض : طيب لا تضرب لا اتوطى في بطنك الحين
تنهد عوض و جلس يشرب من القهوه و يناظر مكان جلوسها التفت له سيف : تحبها علشان كذا تحب تحارشها ..............................

تنهد عوض و جلس يشرب من القهوه و يناظر مكان جلوسها التفت له سيف : تحبها علشان كذا تحب تحارشها
عوض : معرف يا سيف معرف ايش سوت فيني البنت ذي من اول يوم شفتها فيه و أنا مو على بعضي
ضحك سيف و ربت على كتفه : الحب دمار ، طيب قول لها لا تقعد تحارشها تتعب نفسك و تتعبها بكلامك القاسي
تأفف عوض : اقول لها ايش يا سيف إذا أنا بنفسي مو عارف مشاعري مو عارف نفسي تبي اقول لها و تنقلب الدنيا البنت بعدها بزر تبي تضحك و تلعب ما ابي اصدمها و اقول لها اي والله اني تنهد : احبك
ابتسم سيف : تهون وانا اخوك تهون ، بس إذا تحبها صدق قول لها ما راح تخسر شي
عوض : راح اخسر كثير يسيف و أولهم كرامتي ما أبيها تردني و ترفضني وانا من الأساس عارف انها راح ترفضني
سيف : علشان كذا تحارشها
رفع عوض كتفه بعد المعرفه : امش ننام و قفل لي على الموضوع
مشوا لداخل البيت ينامون
عند شوق بالغرفه كانت جالسه تبكي على سريرها دق الباب عبدالرحمن : عادي ادخل
شوق بصوت باكي و مبحوح : تعال
دخل عبدالرحمن و شافها تبكي تقدم لها : افا افا كل هل بكي
جلس عبدالرحمن قدامها : ما عليك منه ذا
شوق ببكي : كلامه يجرح دايم يجرحني دايم و اسكت بس هذي المره كلامه كبير و قلبي ما يتحمل الكلمه والله ما يتحمل شي بعد
عبدالرحمن تقدم يحضنها : حسابه عندي ما عليك منه اخليه يعتذر لك
هزت شوق راسها بالنفي : ما ابي اعذار ، ابي بس يوقف يحارشني
عبدالرحمن ابتسم : طيب خلاص عندي أنا اكلمه ، بس خلاص امسحي دموعك لا تبكين ذا خبل ما يعرف يتكلم
هزت راسها شوق و ابتعدت عن حضنه تمسح دموعها ضحك عبدالرحمن: تعرفين وش
ناظرته شوق : وش
ابتسم عبدالرحمن: لما كنا صغار كنت دايم احارشك لان ابوي كان يدلعك وانا اغار ضحك و كمل : و كنا نتخانق و انتِ تروحين عند عوض تتحامين فيه و تتخبين عنده علشان لا أضربك و الحين العكس
شوق بصدمه :  أنا
هز عبدالرحمن راسه : اي ما تذكرين كنتِ بزره
ضحكت و اكتفت بهز راسها و قال عبدالرحمن: يالله تصبحين على خير ما ابي اشوفك تبكين
شوق : حاضر
3

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
صعد عبدالرحمن عند دور العيال : عوض
طلع عوض من غرفته : هلا
عبدالرحمن بعصبيه : وش اللي سويته قبل شوي
تأفف عوض : خلاص طيب اعرف اني زودتها حبتين بس الصراحه بنت اختك دلوعه
عبدالرحمن دخل غرفه عوض وجلس على الكنب : وش اللي دلوعه انت شفت كلامك اللي مثل السم
جلس عوض على الكنب جنب عبدالرحمن: طيب ، الحين وش المطلوب
ناظره عبدالرحمن:  المطلوب انك توقف محارشك معها افهم البنت ما تتحمل الحرف وانت كلامك ذا يدمرها
هز راسه عوض : طيب ، ممكن تطلع راسي مصدع بنام
عبدالرحمن بتهديد: أنا طالع لكن والله و بالله يا عوض الموقف ذا ان تكرر والله ما يحصل لك طيب
طلع عبدالرحمن و راح عوض ينام
9
يوم جديد ، يوم الجمعه عيد المسلمين كان البيت ريحته بخور و عود و قهوه و كيكه الليمون
دخلت شوق المجلس : صباح الخير
الكل : صباح النور
تقدمت تقبل راس جدها : جمعه مبارك
الجد : علينا و عليك
تقدمت شوق تجلس جنب البنات : صباح الخير ، كيفك جوري بعد ليله امس
جوري بأبتسامه: احسها حلم بس كل ما ناظرت الدبله استوعب انه حقيقه
ضحكوا البنات و قالت العنود : الله يهنيك
تقدمت ام وليد بكيكه الليمون الشهيه : يالله اخذوا لكم قطعه كيكه و اشربوا لكم فنجال قهوه قبل الصلاه
ابو وليد التفت يدور عوض : إلا عوض وينه
وليد : جاي جالس يتسبح
دخل عوض : السلام عليكم ، طولت شوي بس نمت متأخر امس و ماحسيت على نفسي
تقدم يجلس جنب أبوه
ناظرت شوق كيكه الليمون اللي كانت تحبها مره : الله خاله تعرفي ان كيكه الليمون و بيوم الجمعه بعد لها طعم غير ، الشي الوحيد اللي بعد الصلاه و سوره الكهف يحسسني بيوم الجمعه
ضحك ام وليد : اكيد هذي طقوس الجمعه عندنا كملت ام وليد وهي ماسكه السكين : لأنك تحبيها تعالي قصي لنا من يدك
ابتسم شوق لها و وقفت : انتظر يوم الجمعه بس علشان أكلها طعمها يكون مختلف
تقدمت تقطع الكيك و أعطتها لجدها : تسلمين
رجعت تأخذ باقي الصحون : انتظروا أوزع الكيك اول بعدين اصب لكم قهوه
نزلت عبير دله القهوه : دام كذا خلاص التقديم عليك
ابتسمت شوق و تقدمت عند عوض و ابو وليد وطنشت عوض و حطت الكيكه قدامه من غير لا تناظر فيه
بعد ما خلصت من تقطيع الكيك و توزيعه تقدمت بالقهوه اخذ عبدالرحمن القهوه : عشتي
ابتسم له شوق : عاشت ايامك
تقدمت عند عوض المعصب تصب له القهوه و قال بهمس : غطي صدرك
انتبهت شوق اللي كانت لابسه مخور و صدرها كان طالع شوي وهي كانت جالسه تصب القهوه انكبت القهوه على يدها نزلت الفنجال الممتلىء بسرعه من حست بحراره القهوه على يدها على ثوب عوض و قف عوض من حس بحراره القهوه على حضنه و نزلت شوق دله القهوه على الطاوله : يدي
تقدمت عبير مسرعه : بسم الله عليك تعالي غسليها بمويه بارده
طلعت شوق و عبير و تقدم عوض يرفع ثوبه و يطلع
ابو وليد : لا تتأخر خلصنا خمس دقايق و تبدّا الصلاه
عوض بعصبيه : طيب
10
عند شوق وعبير بالمغاسل
عبير كانت جالسه تحط المويه البارده على يد شوق و نزل عوض من الدرج بعد ما بدل و تقدم لهم : حطي لها كريم حروق ما تنفع المويه البارده
هزت عبير راسها : رايحه أجيبه خلي يدك شوي تحت المويه و تقدمت تطلع لغرفتها تجيب كريم الحروق ناظر عوض شوق اللي كانت تتألم : لو مو لبسك كان يدك ما احترقت
ناظرت له شوق وصدت : مالك دخل بلبسي اللبس اللي ابي
رفع حاجبه عوض و تسند على الحيط و تكتف : ماشاءالله، ارجع من الصلاه ألقاك مبدله اللبس ذا او شوفي لك صرفه
شوق ناظرت له : وإذا ما بدلت وش راح تسوي
تقدم عوض : را...... قاطعته عبير : يالله جبته
ابتعد عوض من جت عبير و قال الجد : يالله يا عوض
عوض بصوت عالي : جاي جاي كمل عوض : عمه نشفي يدها كويس بعدها حطي الكريم و اشر عليها : وانت مثل ما قلتلك
تقدم عوض يمشي مع جده و أعمامه لصلاه الجمعه ، التفتت عبير لشوق : وش قالك
ناظرت شوق امها : لا بس قالي انتبه ليدي
هزت عبير راسها و هي جالسه تحط الكريم: يالله خلصت
تقدمت شوق تحضنها : ما انحرم منك
بادلتها عبير الحضن : ولا منك
تقدمت شوق تصعد لغرفتها و ناظرتها عبير : وين تعالي اجلسي معانا
شوق : جايه بس بغير لبسي مو مرتاحه له
هزت عبير راسها و تقدم تجلس بالمجلس
7
صعدت شوق غرفتها
تأففت تكلم نفسها : معرف ليش بس راح ابدل بس علشان ارتاح من نظراته الوصخ مع اني ما احب اللي يأمرني بس علشان نفسي راح ابدل
طلعت لها فستان ابيض طويل لي نص الساق و بأكمام طويله و حزام جلد بني خلصت لبس و جلست تتعطر و بعد ما خلصت جلست تصور نفسها بالمنظره و طلعت للمجلس
دخلت وجلست جنب البنات ناظرتها جوري : كيف يدك
اكتفت بهز راسها و دخلت مها : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
محد كان متقبلها بس كانوا متحملين علشان ولدهم ، تقدمت عبير تصب لها قهوه و ناظرتها مها بنظرات حقد طنشت عبير و جلست مكانها
ام مشاري : وين مشاري ما شفته
مها و هي جالسه تشرب القهوه و حاطه رجل على رجل : حبيبي هو تو يصحى راحت عليه نومه
اكتفت ام مشاري بهز راسها و كان المجلس يعم بالصمت ناظرت مها شوق : صدق شوق يقولون انك انقبلتي طب
اكتفت شوق بهز راسها و ابتسامه مزيفه و ردت عبير : اي ياقلبي هي الحمدلله
ناظرت مها عبير من فوق لتحت و رجعت ناظرت شوق : وش تبين بالطب و الدراسه تعب و صعب
ناظرتها شوق و سكتت و تقدمت جود تمسك يد شوق و ابتسمت : حبيبي شوشو شاطره أسم الله عليها و تحب الدراسه و مافي شي يصعب عليها و ذا حلمها ف لو سمحتي لا تعطين رأيك اللي مو مهم
ناظرتها مها و اشرت عليها : وانت المحامي حقتها
رفعت جود حاجبها : اي عندك مانع
ضحكت مها و الكل كان يناظرها بكره
دخل مشاري : السلام عليكم
البعض رد : و عليكم السلام
ام مشاري : حياك تعال تقهوى
تقدم مشاري يجلس جنب مها و تقدمت عبير تصب له قهوه و ناظرت مها بحقد
ام مشاري : ما رحت مع ابوك و جدك الصلاه
مشاري هز راسه بالنفي و هو جالس يشرب القهوه : راحت علي نومه
مشاري ناظر مها : شفيك ضحكتك ماليه البيت
اشرت مها على جود و ناظرتها جود وهي رافعه حاجب : ذي بنت عمك صايره محاميه تدافع على الكل و كملت ضحك
ناظرها مشاري : طيب وش اللي يضحك بالموضوع
مها هزت راسها بالنفي و كملت ضحك وقالت شوق بصوت خفيف : الله لا يبلانا بس
ام وليد حاولت توقف النظرات و النار : نسوي الغداء الحين على ما يجي عمي
ام رنا وقفت : اي يالله
عبير : تعالوا يا بنات ساعدونا
تقدموا البنات مع الامهات للمطبخ يساعدونهم و مها جلست مع مشاري بالمجلس
19
بالمطبخ
شوق : يع بجيبه ما أتحملها خاله تكفين كيف متحملتها
ام مشاري رفعت أكتافها : زوجته ولدي شسوي بعد
العنود : شفتوا كيف قالت و قلدتها: شتبين بالطب تعب
ضحكوا البنات من تقليد العنود لها
عبير : بس يا بنات تعالوا ساعدونا و خلو الضحك و خلوها عنكم هذي مو بعقلها
ريم : اي والله ياعمه مو بعقلها حتى البزران ما خلتهم بحالهم تحارشهم على بعض تخيلوا
جود بضحكة : الله يعين عيالك الصراحه
تقدموا البنات و الامهات يسوون غداء يوم الجمعه اللي كان مميز بسبب جمعتهم فيه ولأنه له طعم غير عن كل الأيام
دخل الجد البيت
ابو وليد ضحك : واضحه ريحه كبسه اللحم و البشاميل
سيف : الله يا اني جوعان بشكل
حط يده عوض على كتف سيف : ليش انت في دقيقه ما جعت فيها
ضحكوا و دخلوا المجلس و شاف ابو مشاري مشاري و مها و بعصبيه : ما تعرف ان اليوم جمعه
تقدموا يجلسون و قال : اعرف ، بس قعدت متأخر مالحقت
ناظره الجد : هذي آخر مره اشوفك تطوف صلاه سواء كان الجمعه ولا غيره منت بزر تراك رجال بكرا ربي يحاسبك
هز مشاري راسه : حاضر ان شاءالله
دخلت شوق بالسفره و ووراها البنات بالأطباق و بدت تحط السفره ناظرها عوض و ابتسم لما شافها غيرت لبسها
الجد : ماشاءالله عليكم سنعات
ابتسم شوق و قالت جود : افا عليك جدي نعجبك مو نفس بعض الناس و ناظرت مها اللي كانت مبتسمه
ابو وليد : عفيه والله على بناتي وين أمهاتكم
عبير تقدمت : جايين
ام وليد : يالله عمي سم
تقدم الجد يجلس و بدأ الكل يجلس و يسمي و يأكل التفت الجد لشوق : كيف يدك الحين
شوق وهي جالسه تاكل : الحمدالله
وقفت وتين و تقدمت لشوق : عمه شوشو ابي اجلس جنبك اكل
ناظرها عوض وسعت لها شوق و ابتسمت لها و ناظر عوض غمازاتها و ابتسم و نزل راسه يكمل أكله
عبدالرحمن : تسلم يدكم كنت محتاج اكل مثل كذا
عبير : بالعافيه ماعليك راح تاكل مثله لحد ما تشبع
ضحك عبدالرحمن و كملوا غداهم بعد الغداء تقدم سلطان يغسل يده بالمغاسل ولمح ليان تغسل يدها تقدم يفتح المويه : كيف أصبعك
ناظرته ليان : الحمدلله
سكر المويه: انتبهي لنفسك تراك مو قليله و وقفي سرحان انتهى الموضوع و قلتلك مو بقصدي ذا الشي و اسف
ليان ابتسمت من سمعته و رفعت راسها : ما عليك عادي
سلطان ابتسم لأبتسامتها: كيف عادي
رفعت أكتافها ليان بعدم المعرفه و تقدمت بتطلع وقال : طيب ، رجعي شعرك الكيرلي احلا عليك
ناظرت ليان شعرها اللي كانت مسويه ستريت ابتسمت و هزت راسها و مشت
4
بعد الغداء
الجد : اي يافهد متى قررتوا الزواج
ناظر فهد جوري الخجلانه ابتسم : بعد أربع شهور ان شاءالله
ابو مشاري : ان شاءالله
اشر الجد على عبدالرحمن:  وانت مو مقرر تتزوج
عبدالرحمن : يرحم والديك اعفيني من الموضوع ذا
ام وليد : شفيكم على الزواج ذا سنه الحياه كل ما قلنا لاحد قال لا
سيف : أنا ابي أتزوج
ناظره ابو مشاري ضحك : انت خلص دراستك ولاحق خير
ناظرت شوق عبدالرحمن : حمني
ناظرها عبدالرحمن و عرف انها بتطلب منه طلب : عيوني لك امريني
ناظرت البنات و لفت تناظره : ابي المول أنا و البنات نجهز للجامعه
عبدالرحمن اشر على عيونه : بس تم ، على المغرب نمشي
ناظرت شوق البنات : يس قلتلكم ما راح يرفض لي طلب
ناظرها الجد : وانت في احد يقدر يرفض لك طلب
ابتسم شوق و تقدمت لها وتين : شوشو عادي تلعبي معي بالمجلس واشرت على المجلس
شوق: حاظر عيوني لك
وقفت شوق تمسك يد وتين المبسوطه و راحت معها للمجلس و جلست
شوق : وين اخوانك
وتين وهي جالسه تلعب تركب الليقو: برا
شوق مسحت على راسها : وانت ليش ما تلعبين معهم
وتين : لولوه تهاوشني
ابتسمت شوق : طيب ، يالله أساعدك بالتركيب
هزت راسها وتين و بعد مده تأففت : مره صعبه
هزت راسها شوق : يالله الحين نخلص
وقفت وتين : أنا بروح انادي دودي و ركضت
2
دخلت وتين المجلس وتقدمت لعوض : عمو عادي تساعدي بالليقو انت تعرف
نزل عوض بياله الشاي و وقف يمسك يدها و يمشي للمجلس اللي كانت جالسه فيه شوق على الأرض تحاول تركب الليقو نطقت وتين : شوشو قلت لعمو دودي يجي يساعدنا
رفعت راسها و ناظرت عوض و ضحكت بصوت عالي : دودي ، و اشرت عليه : ذا دودي
ناظرها عوض حك جبهته و ابتسم يجلس
ناظرته وتين : شوشو حاولت بس شوف مره صعب
ضحكت شوق : شوشو و دودي ، يا حلوك تعالي عطيني بوسه
وقفت وتين تقدمت تعطي شوق بوسه ناظرها عوض و ابتسم و مد يده : عطيني ورقه التعليمات
مدت له شوق الورقه اخذها و بدأ يساعدهم ناظرها جالسه تركب : اسف مو قصدي اللي صار امس
شوق و هي جالسه تركب و منزله راسها : مايهمني اسفك أصلاً
عوض ناظرها : كيف مايهمك جرحتك ما كان قصدي
التفتت شوق لوتين وتجاهلته : شاطره توته سويتيها صح عطيني كف
مدت وتين كفها الصغير لكف شوق ناظرها عوض و كمل يركب الليقو
بعد مده خلصوا من التركيب وقف وتين بحماس تنط : اخيراً سويتها ، شكرا مرههههه ابي أنادي بابا يشوفها
راحت وتين تركض لوليد ابوها
ناظرتها شوق كيف مبسوطه انها بتعلم ابوها نزلت راسها ليدها و فركتهم ببعض حست بغيره او شعور غريب ليش أنا ماعندي أب زين ليش أنا ابوي يعاملني بالطريقه ذي ليش و ليش و ليش و مليون ليش في بالها و كلهم مالهم جواب صريح تنهدت تنهيده واضحه التفت لها عوض : شفيك
هزت راسها بالنفي
دخل وليد مع وتين اللي كانت ماسكه يده ابتسمت شوق بضيق
وتين اشرت : شوف بابا سويناه أنا وعمه شوشو و عمو دودي
ناظر وليد عوض و اشر عليه : الحين ذا بطوله و عضلاته دودي
ضحكت شوق
عوض رفع أكتافه بقل حيله : الشكوى لله
ضحك وليد و جلس معهم : شوشو طيب لايق ناظرته شوق و اكتفت بأنها تبتسم و كمل : بس انت اشر عليه من فوق لتحت و ضحك
وتين : بابا ليش تضحك شوف الليقو
التفت وليد لوتين : شفته مره حلو  ، ساعدتيهم
وتين : اكيد
اشر لها وليد على حضنه و تقدمت تجلس وتين بحضن ابوها قبل خدها : كفو بنتي شاطره
ناظرت شوق وليد و وتين و كيف يعامل بنته بحنيه و كيف يحبها حزت بخاطرها وقفت بتمشي : أنا بروح داخل عند البنات
تقدمت شوق تطلع برا المجلس للحديقه
ناظر عوض وليد : وليد خفف الحركات ذي قدام شوق
عقد وليد حواجبه بعد فهم : اي حركه
عوض : لا تجلس تعامل عيالك كذا قدامها وانت عارف ابوها وش
وليد بعد وتين عن حضنه : نسيتها أصلاً مو بالقصد
وقف عوض و ربت على كتف وليد : عارف وليد بس انتبه الله يخليك
وليد : خلاص ولا يهمك
تقدم عوض يطلع برا المجلس و يدخل المجلس الكبير اللي كانوا جالسين فيه التفت يناظرها و ماشافها موجوده طلع برا المجلس للحوش و بدأ يمشي ويدور عليها لين وصل للحديقه و شافها جالسه على الكرسي اللي يتمرجح و حاطه السماعه بأذنها و سرحانه تناظر الأرض تقدم لها : عادي اجلس
انتبهت له شوق و رفعت راسها و وقفت: ابي ادخل اجهز علشان اروح المول
هز راسه عوض و مشت تتقدم تدخل للبيت
2
دخلت غرفتها و بدت تجهز تحاول تنسى دخلت عليها جوري : أنا خلصت
ناظرتها شوق : غلا خلصت
هزت راسها بالنفي : انت ِ خلصتي
شوق اللي كانت ماسكه الروج : آخر اللمسات بس و البس
ابتسمت جوري لها : تجننين أنا راح انزل أنتظركم تحت
شوق : حبيبتي انتي جوجو ، طيب يالله البس و انزل لك
تقدمت جوري تطلع و تقدمت شوق تطلع عبايتها البنفسجيه تلبسها و حطت الطرحه على كتفها و طلعت شعرها و حطت آخر لمساتها العطر و تقدمت تنزل للمجلس
دخلت المجلس : السلام عليكم
عبدالرحمن وقف : يالله طولتي
شوق : طيب جيت
مشوا جوري و غلا و شوق يخرجون من البيت ركبوا السياره و كانت السياره ممتلئ بصوت انغام و البنات يغنون :
لو اختار ما بين نفسي و مابينك هعترف
بإن انت أغلى و أولى وكمان اولاً
بحبك سنين في السر ومحدش عرف
وانا ادفع سنين تانيين و احبك في العلن
6
وقف الاغنيه عبدالرحمن: اي كيف الاستعداد و الحماس للجامعه
شوق بحماس : مليوننن و الله مليون
غلا : كذا شعور غريب اني اجهز للجامعه المكان اللي كنت احلم فيه تنهدت : اخيرا راح أصير فيه
جوري : صدقني محد قادر يوصف شعورنا
عبدالرحمن: الحمدلله
بعد فتره وصلوا المول و بدوا يتسوقون و يجهزون للجامعه التفتت شوق لجوري وغلا : بنات أنا خلصت اخذت الشنطه ابي اروح اخذ حلويات من هذاك و اشرت على المحل الصغير
جوري : طيب حنا نخلص و نجيك
تقدمت شوق تشتري حلويات بحماس وفرحه و كأنها طفله ٥ سنوات بعدها دخلت للمحل اللي كانوا فيه البنات : ما خلصتوا
غلا : يالله خلصت
مشوا يكملون باقي تجهيزات الجامعه و كانت الفرحه مو سايعتهم بعد مده خلصوا مشتريات و رجعوا البيت دخلوا البيت و توجهوا للمجلس اللي كان الكل يجتمع فيه ، دخل عبدالرحمن : سلام
الكل : وعليكم السلام
الجد : خلصوا تجهيزات الجامعه
هز عبدالرحمن راسه : تجهيزات زواج مو جامعه
ناظرته شوق : شي طبيعي اول فصل لي ابي أكون احلا وحده
ضحك ابو وليد : ما عليك احلا وحده انتِ محد يغطي على جمالك
ابتسمت له شوق و ناظرت الكيس و طلعت منه اللابكوت و تقدمت لعبير : ماما شوفي
ابتسمت عبير : ياعمري على البركه بالتوفيق ، البسي يالله
هزت راسها شوق و بدت تفصخ العبايه تحت أنظار عوض اللي كان مبسوط لفرحتها و لبست اللابكوت : كيفه علي جدي
الجد بفرح : ماشاءالله ماشاءلله على البركه دكتورتنا
تقدمت شوق تحضنه و قال ابو وليد : ناقصه شي
ناظرت شوق لبسها : وش
عوض وقف : عرفت وش خليك لابسه اللابكوت لا تفصخينه اجيب الناقص و أجيك
هزت راسها شوق و تقدم عوض يصعد لغرفته يجيب السماعه و لمح نظراته على المكتب ابتسم و أخذهم و نزل تحت يركض و دخل : يالله جبتهم
ناظرته شوق و تقدم يحط السماعه على رقبتها و يرفع شعرها البني و فاحت منه ريحه عطرها اللي اسرته ناظر عيونها ابتسم و حط و النظاره على عيونها : كذا صدق دكتوره
ضحكوا و قال ابو مشاري : ماشاءالله لايق عليك صدق تكونين دكتوره
بعدت شوق شعرها و ابتسمت : اكيد لأني بنت عبير و جدي سعد
ضحكوا على طريقه حركتها و ضحك عليها عوض وقال: بالتوفيق إذا احتجتي شي لا يردك لسانك
هزت راسها شوق : ما تقصر
جود ضحكت : كأنه العلاقه متحسنه
العنود : اي صح اليوم ما تحارشوا
لجين : صح غريبه صايرين هادين
عبدالرحمن ضحك : مهدده
التفتت عليه جوري تضحك: امانه انت بعد لان ابوي بعد جلس يهدده
عوض ناظر شوق : ما بقى احد ما هددني و قلت اسكت و اكبر عقلي
سيف وقف قدامهم و حرك يده بأرقام : واحد ، اثنين ، ثلاث ، اكشن الان سوف يعرض فلم عوض و شوق فلم مليئ بالمحارش و المناقر و الزعل جهزوا الفشار و القهوه و الشاي
ضحكوا و ضربه عوض على راسه : مسوي تكنت
ضحك سيف و مسك راسه ناظرته شوق : أنا اللي راح اكبر عقلي و اصعد غرفتي احسن لي
مشت شوق تتقدم لغرفتها و دخلت فصخت النظاره و السماعه ناظرتهم و ضحكت وقالت : بكرا أرجعهم له
تقدمت تبدل ملابسها لبجامه و تمسح مكياجها و تجمع شعرها و تقدمت تنزل تتعشى دخلت المجلس و جلست جنب عبير : انتظريني لا تاكلين اجيب ادويتك و اجي
اكتفت بهز راسي وقفت عبير تجيب أدويه شوق ، بعد فتره جت عبير بالأدويه و جهاز السكر : سكر اول عطيني إصبعك
قدمت اصبعها شوق لعبير و جلس يناظرها عوض كيف تألمت من غزت الابره بأصبعها و ابتسم بخفه كيف من ابره صغيره تتألم اجل كيف الاشياء الكبير؟  و تقدمت عبير تعطيها الحبوب و بعدها بدأت تاكل
كان العشى هادي و مليء بالسوالف العاديه
8
بعد العشى تقدمت شوق تطلع للحوش تمشي و حاطه سماعاتها بأذنها و تفكر بكل شي حرفياً كل شي من بدايه حياتها لي اليوم اللي هي فيه الحين و تتسأل على كل شي ليش صار كذا ليش و ليش و العديد من الاسأله اللي كانت تفكر فيها من عمر ولا لقت لها إجابه ، كانت بس تبي تحس ولو لمره بحياتها بوجود شخص يلاحق تفاصيلها الصغيره ، يسمع معها الأغاني اللي تحبها يشوف معها الأفلام اللي تحبها ، يلاحظ تعليقاتها البسيطه و لما تزعل يطلب شوفتها ،شخص يتباهى فيها أمام الناس يسمع سوالفها بكل حب شخص يعوضها عن كل ما مضى ،مع ان عبير كانت لها الأم و الأب و الأخت و الصديقه و الجد سعد ماقصر معها بكل شي بس كانت محتاج شخص اخر غيرهم و جلست تفكر بالموقف اللي صار مع وتين و وليد و ابتسمت بخفه و دعت ربها يجبر خاطرها و يعوضها عنه مع ان الأب مستحيل احد يعوض مكانه يبقى الأب هو الأب و مستحيل يجي شخص يعوض مكانه ، يعوض وجوده ، الشخص اللي المفروض يكون لها بطل حياتها و يحميها من كل الأضرار هي جالسه تحمي نفسها من ضرره ، الشخص اللي مفروض يعوضها عن كل شي سيئ هي حالياً تبي شخص اخر يعوضها و جوده ، صقر كان مثال لعباره ( مو كل اب يستحق انه يكون اب ) كان يت*حرش فيها وهي طفله ، يعنفها ، يضربها ، يضرب امها قدامها ، يعاملها بقسوه و هي طفله ، طفله لم تتجاوز حتى العشر سنوات ،و كانت خايفه تتزوج ويجيها شخص نفس ابوها تخاف طفلها او طفلتها بالمستقبل يجرب شي هي جرّبته يعيش شي هي عايشته كانت تكره الفكره هذي و تخاف منها من يوم ما كنت صغيره تخاف احد يجرب و يشوف الأشياء اللي عاشتها ، عاشت صدمات طفوله و مراهقه من جميع الانواع و تحملت أشياء اي إنسان ثاني كان ممكن انهى حياته بعد ما عاشهم صحيح هي حاولت تنهي حياتها لكن وجود عبير و الجد سعد بحياتها خلاها تتحمل و تصبر لأنها متأكده ان بعد الصبر هذا كله ربي راح يعوضها بالعوض اللي يرضي قلبها و يخليها تعيش سعيده و مبسوطه ، العوض مو شرط يكون شخص يحبها يمكن وظيفه ، عائله حنونه داعمه لكل أحلامها ، صديقات يشجعونها ، زوج يعوضها عن الأيام السيئه
15
تنهدت بعد التفكير رجعت للبيت تصعد غرفتها تدخل الحمام ( الله يكرمكم ) تفرش أسنانها و تدخل لسريرها و تفصخ اكسسوارتها وتحطهم على الطاوله و تعلن نهايه يومها بنومه عميقه مليانه تفكير ......
الساعه ٨ الصباح صحت ليان و تقدمت تنزل بهدوء و بيدها الايباد دخلت المطبخ و شغلت ذكرى كان صوت ذكرى يطرب بالمطبخ و هي تقول :
يا ليت عمري انتهى عندك
وانا بدفى حضنك
ولا عشت بزمن
به كل هذا كان
3
قعدت تغني معها و تطلع أدوات القهوه دخل الجد : سلام عليك
التفتت له ليان و قفت الاغنيه و ابتسمت له : وعليكم السلام ، امرني بغيت شي
ضحك الجد : سمعت صوتك اخيراً
ابتسمت ليان بخجل و نزلت راسها
الجد : تسوين لي فطور ، ما ودي اصحي عمتك
ليان : اكيدددد جدي اسويلك
تقدم الجد يقبل راسها : ما انحرم منك يا بنت الغالي ، أنا بمجلس الرجال
ابتسمت له ليان و هزت راسها و طلع الجد من الطبخ
تقدمت ليان تطلع البيض و الجبن و الفول و الحليب و الخبز و بدأت تكسر البيض و تخلطه داخل الصحن شغلت النار و بدت تسوي فطور لجدها على انغام ذكرى و صوت العصافير و نسمات البرد اللي كانت تدخل من شباك المطبخ خلصت البيض و حطته بالصحن و تقدمت تحط الفول ،دخل عليها سلطان بهدوء و شافها جالسه تحط الفول على القدر و شعرها الكيرلي تحاول تبعده عن وجهها ولابسه بجامه سوداء بأكمام طويله و حاطه شال احمر على أكتافها و جالسه تغني و تهز خصرها و أكتافها بخفه و هي جالسه تحرك الفول و تتمايل مع كلمات أغنيه ذكرى اللي كان صوتها يصدي بالمطبخ :
2

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى"مكتملة " تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
أجيلك شوق و تجيني ذوق
اجي كلي و تجي بعضك
وبعضك ياحبيبي انباق من بوق
هنا و هناك و أنا وياك
معي وإلا معاه يللي حنانك
يالحنون و رقتك ما أقساك
كملت تغني و لفت تدور و ناظرت سلطان اللي كان ساند نفسه على الباب و مكتف يده و جالس يبتسم صرخت من ناظرته ، تقدم لها يضحك : شفيك
حطت يدها على قلبها : خرعتني يا حيوان و ضربته على يده
ناظر يدها : كل ما زانت الجلسه تضربين انتي و تسبين
ناظرته ليان بحده و لفت تسكر النار : بعد طيب
بعد سلطان و جلس يناظرها تحط الفول بالصحن و تغني مع الاغنيه بشفايفها فقط ابتسم : عادي اكل معك
ناظرته ليان : لا طبعاً بعدين ذا لجدي مو لك
هز راسه سلطان و تقدمت ليان لجدها بالمجلس
ليان بأبتسامه : خلص الفطور لأحلا جد بالعالم
نزل جهاز تحكم التلفزيون من يده : تسلم يدك ليونه
تقدمت تحط الصينه : بالعافيه ، أنا بالمطبخ إذا تبي شي
الجد : ما تقصرين
طلعت ليان من المجلس و تقدمت تدخل المطبخ و تشوف ظهر سلطان العريض جالس يطقطق بالأيباد : وش جالس تسوي
سلطان و هو يدور الاغنيه :جالس أدور أغنيه
تأفف ليان و مدت أيدها للأيباد : عطني ، قولي اسمها
ناظرته ليان و استوعبت ونزلت الايباد : لحظه لحظه قبل لا تقول اسمها ، انت وش جالس تسوي هنا
اشر على نفسه سلطان : أنا
هزت راسها ليان و كمل : ابي معك
ليان ضحكت : تعرف وش بسوي
هز راسه سلطان بالنفي و كملت : بسوي v60 ما تعجبك خلك على السبانش لاتيه و الشاي افضل و الشاي بعد افضل لأنك تحبه السبانش مو مره يعجبك
ناظرها و ابتسم كيف عرفت وش احب و وش ما احب و ناظر شعرها الكيرلي : رجعتي شعرك
هزت راسها ليان وهي واقفه تطقطق بالأيباد : مو انت قلتلي رجعي و أنا رجعته علشانك
انصدم سلطان منها كيف عرفت المشروب اللي يحبه و رجعت شعرها كيرلي علشانه ابتسم و بانت غمازته ، استوعبت ليان اللي قالته رفعت راسها و عضت شفتها السفليه بخجل ناظرها سلطان و ضحك
ناظرت ضحكته و توها تكتشف غمازته اللي مغطيها شعر دقنه صحت على نفسها : طيب يالله وش هي الاغنيه
سلطان : تصدق ولا احلف
ناظرته ليان بصدمه : تعرفها
هز سلطان راسه وابتسم : اكثر أغنيه احبها
ليان بأبتسامه : حتى أنا تعرف
ناظرها بصدمه : صدق
اكتفت بهز راسها و كملت : قبل لا اشغل الاغنيه و اسوي القهوه لازم نتفق
ابتسم سلطان و كملت : انت عليك طحن البن
سلطان : موافق
تقدمت ليان تشغل الاغنيه و صدى صوت طلال مداح بالمطبخ و هو يقول :
11
في دنيا غير دنيتهم
جديده و جنه عدتهم
في حب و حنان ، لقا و آمان
يأحلى ما نظر إنسان
وتبغى زياده في حبك
اجيبلك قلب ثاني منين
تقدمت ليان ترطب الفلتر و كان سلطان يطحن البن التفت لها : خلصت طحن
بتعدت ليان ترجع غلايه القهوه : حطه داخل القمع
تقدم سلطان يحط البن داخل سيرفر القهوه و التفتت ليان تتقدم له : ليش ما حطيت البن
رفع سلطان القمع و ناظرت ليان ان حط البن داخل السيرفر : تستهبل معي صح
سلطان : لا والله ما استهبل
ليان بعصبيه : سُلطان يا حيوان مو كذا حط البن داخل القمع ذا
ابتسم سلطان من طريقه نطقها لأسمه سُلطان اول مره يسمع اسمه من ثغرها و تمنى لو يسمعه سنينه الباقيه كلها بالنطق ذا سُلطان و كأنه سُلطان لقلبها سُلطان حبها و مالكها
سلطان : وش قلتي
ليان و هي ترجع البن للقمع : يا حيوان مو كذا شوف لازم تحطه بالقمع بعدين ينزل تحت بالسيرفر
هز راسه سلطان : لا لا اللي قبل حيوان وش
ناظرته ليان : سُلطان
ابتسم سلطان وقال بهيام : قلب و حياه و دنيا و عقل سُلطانك انتِ
ناظرته له ليان و ابتسمت تنزل راسها بخجل تعض شفتها السفله ناظرها سلطان : ناظريني لا تصدين و تحرمين عيوني من شوفتك و ارحمي شفايفك
ابتسمت ليان ناظرته وضحكت : طيب خلاص خلني اكمل
ضحك من ضحكتها و مشت تجيب الغلايه كان يتبع خطواتها و مشيها بنظراته يشوف شعرها الكيرلي و الشال الأحمر اللي حاطته و أظافرها العنابية تقدمت بالغلايه تصب المويه ناظرته : طلع لنا أكواب
ابتسم سلطان و ابتعد يفتح الدولاب يطلع الأكواب : حبيت جمعتيني معك < لنا >
ابتسم ليان و هي جالسه تصب المويه : طيب خلص طلع الأكواب
تقدم سلطان بالأكواب و حطهم على طاوله الدولاب و تسند على الدولاب يناظرها كيف تصب المويه و تبعد شعرها بيدها الثانيه و تغني بصوت خفيف مع الأغاني ابتسم لنا و هنا اكتشف سُلطان بأنه فعلاً ليان أسرت قلبه و ملكته
تقدمت ليان تصب القهوه بالأكواب و مدت له كوبه : ان شاءالله تعجبك
و تقدمت تطلع للحوش : تقدم سلطان وراها و ناظرته : على وين
سلطان : معك
ليان وهي تمشي : ابي أتمشى
هز سلطان راسه : وانا بتمشى معك
ابتسمت ليان بخفه و بدت تمشي معه ماسكه الكوب بأيد تطليها المناكير العنابيه و تشرب من القهوه و تطبع قبلاتها على الكوب التفتت لسلطان اللي كان جالس يناظرها طول الوقت : شربت منها
هز راسه سلطان بالنفي و قدم الكوب لشفته يشرب و عقد حواجبه و وجه من حس بمراره القهوه و كأنها مراره الحب
نزل الكوب و ناظرها جالسه تضحك : اضحكي اضحكي ، علشانها من يدك شربت
ابتسمت ليان و بدأت تتقدم تمشي معه بهدوء بعد فتره كسر الحاجز سلطان : اي قوليلي عنك
ليان رفعت أكتافها : ايش اقول
سلطان تقدم معها للحديقه : تعال نجلس بالكرسي و قوليلي اي شي عنك
تقدمت ليان تجلس معه بالكرسي و التفت بجسمه لناحيتها : اي قوليلي
ليان : طيب ايش اقول ما اعرف
سلطان : اي شي عنك ابي اعرف
ليان : كل شي تعرفه
هز راسه بالنفي سلطان : انت تعرفين اني ما اشرب و احب غير الشاي و إذا ابي اشرب قهوه اشرب سبانش لكن أنا ما اعرف اي شي
ليان ناظرته : ليش تبي تعرف
سلطان رفع أكتافه : يمكن مهتم
ناظرته ليان و رجعت نظرها للكوب : طيب ، ادرس طب أسنان مثلك
ابتسم سلطان و هز راسه و كملت : احب القهوه السوده و رفعت الكوب و احب اللون الأصفر مرهه مو شويه
ابتسم سلطان من تذكر فستانها بالعيد و كملت : احب اسمع ذكرى ، طلال مداح ، خالد عبدالرحمن ، انغام
و احب اشوف مسلسلات تركيه و ايش بعد جلست تفكر و رفعت أكتافها : و بس
ضحك سلطان بخفه : وانا دكتور أسنان اسمي سلطان مو سُلطان احب اشرب الشاي و اسمع طلال مداح مثلك اما الباقي عكسك احب اشوف المسلسلات الامريكيه
ضحكت ليان من قلد طريقه نطقها لأسمه : طيب اسمك كذا سُلطان و هذا النطق الصحيح
سلطان : ذا بدرس لغتي تقولينه يا لُيان
ضحكت بقوه ليان : طيب يا سُلطان
ضحكوا و بعدها عم الهدوء مره ثانيه و كسره سلطان : بعد بكرا ان شاءالله راح أبدا دوامي بعد اجازه العيد و تنهد
هزت راسها ليان : دوامي بعد أسبوعين
سلطان رجع راسه لورا : داومي يبدأ عشر الصباح و يخلص ٦ المغرب
ليان بعفويه و بدون وعي: أوف كل ذا يعني ما راح اشوفك كثير
ضحك سلطان و عدل جلسته : ليش تبين تشوفيني كثير
استوعبت ليان كلامها ووقفت : ابي اروح اشوف جدي إذا خلص فطور علشان اغسل المواعين
تقدمت ليان تمشي مسرعه للمطبخ و ضحك سلطان عليها
بالمطبخ وقفت ليان خلف الباب : غبيه يا ليان غبيه لازم تخربينها و تكبين العشى
تقدمت تأخذ أيبادها و تصعد للمجلس اللي بطابق البنات جلست فيه و شغلت لها مسلسل و بدأ تشوفه و تشرب من قهوتها
8
بعد فتره صحت شوق بصداع بعد الأفكار اللي كانت تفكر فيها امس تقدمت للحمام ( الله يكرمكم ) تأخذ لها شور تصحصح فيه بعد الشور تقدمت تجلس قدام التسريحه تنشف شعرها و ترطب جسمها و تعتني ببشرتها بعد ما خلصت طلعت من الغرفه تتقدم للمجلس و ناظرت ليان : صباح الخير
ليان انتبهت لها ابتسمت : هلا صباح النور
شوق : جالسه من بدري ولا سهرانه
ليان : لا ما اسهر جالسه بدري
شوق : تفطرتي ، تبين فطور معي
هزت راسها ليان و ناظرت الايباد: لا تسلمين جالسه اشرب قهوه
تقدمت شوق تنزل تحت و سمعت صوت بالمجلس تقدمت تمشي له و شافت جدها و ابو وليد و عوض
الجد : حياك تعالي و فتح لها جدها يده
تقدمت تجلس جنبه و يد الجد على كتفها
ابو وليد : الله يا دنيا ما قلتي خالي حبيبي اجي اسلم عليه
ضحكت شوق : عادي تمون ولا
ضحك ابو وليد و هز راسه ناظرها الجد : توك صاحيه ، تفطرتي
شوق : توني صاحيه اي بس تفطرت لا الحين بروح أتفطر
ابو وليد ناظرها : ناقصك شي للجامعه
هزت راسها بالنفي : ما تقصر
ابو وليد : اكيد قوليلي ترا انتي بنتي
ابتسمت له شوق و ناظر عوض ابتسامتها و عرف انها مزيفه : لا والله ما تقصر
ابو وليد : طيب سجلتي موادك
رفعت أكتافها : لا ما اعرف متى
عوض : كيف ما تعرفين ، تسجيل المواد مفتوح الحين سجلي قبل لا تروح عليك المواد
هزت راسها شوق : ما اعرف
عوض : مو مشكله عادي أنا اعلمك بس لا تقعدين ساكته كذا
شوق نزلت راسها و شبكت يدينها ببعض: ما سكت بس استحيت
ابو وليد : من وش تستحين يا بنتي هذا انتِ مناقر و هواش معاه دايم ضحك وكمل : مافيها شي إذا سألتي اخوك
هزت راسها شوق ووقفت: ابي اروح أتفطر بعدها اجيب أيبادي تعلمني كيف اسجل
عوض : طيب انتظرك بالمجلس الثاني على ما اسجل موادي أنا
تقدمت شوق تطلع من المجلس للمطبخ و لمحت عبير : صباح الخير ماما
و تقدمت تحضنها وبادلتها عبير الحضن : صباح الخير ، تبين فطور
شوق : اي تكفين مره جوعانه
ضحكت عبير و قدمت لها صحن ساندوش الجبن : عارفه ان هذا وقت صحيتك ف سويتك
تقدمت شوق تقبل خد امي و تحضنها : احبك يا أطلق ام بالعالم
عبير ابتسمت : وانا بعد ، بس لا تنسين ابره السكري اول بعدين الفطور
هزت راسها شوق : ما عليك انتي كملي فطور و أنا اسويها
تقدمت شوق و معها الصحن للمجلس اللي كان جالس فيه عوض و حطت الصحن على الأرض : بروح اجيب الايباد و اجيك لا تاكل أكلي
ضحك عوض : طيب
تقدمت شوق تركض تجيب أيبادها و بعدها نزلت فيه و بجهاز السكري بيدها الثانيه ، تقدمت تدخل المجلس و رمت الايباد جنب عوض اللي كان جالس بالقعدات الارضيه يسوي جدوله : افتح الايباد و ادخل على الموقع على ما أقيس السكر
وقفت تطلع الجهاز و تمد اصبعها ناظرها عوض : وش تسوين
التفتت شوق : وش تشوف
وقف عوض و ضحك تقدم لها اخذ الجهاز من يدها : إذا تبين إصبعك يعورك قيسي نفس ما سويتي قبل شوي
تخصرت له شوق : مالك دخل عطني
عوض ناظر وقفتها و ابتسم : اول شي اوقفي عدل ثاني شي مدي لي إصبعك خلصي
تأفف شوق ومدت له اصبعها و ناظرته بتهديد: راح أعطيك إصبعي لكن والله يا عوض ان عورتني يا ويلك مني
ضحك عوض وبدا يقيس السكر و غز الابره وهي جالسه تناظره وتهدده : خلصت عطيني الجهاز
ناظرت يدها بصدمه : ما حسيت
عوض : قلتلك لكن راسك ذا يابس ما يسمع الكلام
ضحكت شوق بخفه : اول مره ما اتألم شكرا
عوض بتفاخر : اكيد الدكتور عوض بن خالد جالس يقيس لك سكرك اكيد بقيسه بخفه و مهاره مو دفاشه واحط حيلي كله فيه
ناظرت فيه : بس بس درينا انك وقلدته : دكتور عوض بن خالد بن سعد
صفق عوض : و النعمممم
تخصرت له : خلصت قست السكر خلاص خلصني خلني اسوي الجدول
تقدمت تجلس و ضحك عوض على طريقه و قفتها و بعدها تقدم يجلس جنبها : ادخلي موقع الجامعه
شوق و السندويتش بحلقها : لحظه شوي شوي
هز راسه عوض و بدأ يعلمها وين تدخل لحد ما وصلت عند صفحه تسجيل المواد : طيب الحين ركزي معي
لفت له جسمها و هي جالسه تاكل : يالله مركزه
ابتسم عوض بخفه و نزل راسه و لف لها : طيب في محاظرات يومياً في يومين بالأسبوع و في ثلاث حلو
هزت راسها شوق و هي جالسه تاكل
عوض : انتي شوفي وش يناسبك
رفعت أكتافها بعدم المعرفه
عوض : طيب ، اسوي جدولك نفس جدولي علشان أنا اللي راح أوديك و أجيبك معي ف افضل أننا نكون نفس الأوقات او ساعات متقاربه علشان لا انتي تنتظرين ولا أنا انتظر
حطت الساندويش بالصحن : طيب كذا مناسب
عوض : الحين نجي عند الدكاتره و المواد
تأفف شوق : افف اكثر شي خايفه منه الدكاتره
عوض : ماعليك كثير يعطونك حقك و زياده انتي بس التزمي معهم و هم يعطونك حقك
هزت راسها شوق و بدأ عوض يشرح لها نبذه عن المواد و أسلوب الدكاتره و تعاملهم : في الماده ذي أنا مأخذها الفصل الجاي و عند نفس الدكتور و الساعه تبين معي ولا اختار لك دكتور ثاني لان مافي غير الدكتور ذا و الدكتور الثاني شين
شوق : يعني مطره اشوفك هنا و بالجامعه يالله معاك الشكوى لله
ضحك عوض : حبيبتي مافي هروب وراك وراك
شوق ناظرته : حبيبتي
بلع ريقه عوض : لا يعني مو بالقصد ذا
ضحكت شوق : عارفه عارفه وش قصدك من تحت التريلات
ابتسم عوض و نزل راسه للايباد : يالله خلصت سويت لك جدولك
قدمت شوق أيدها تأخذ الايباد من عوض : شكرا ما تقصر
ضحك عوض : اول مره اسمع كلمه سنعه منك
ضربته شوق مع يده : حيوان صدق
عوض بعصبيه : بنت الفاظك انتبهي لها
شوق ناظرته بهدوء : طيب هدي لا تعصب و تصرخ علي
عوض : مو معصب ، المهم إذا احتجتي شي بالجامعه بلغيني لا تجلسين كذا مسكره حلقك مستحيه و رجعي لي نظاراتي و سماعاتي
هزت راسها شوق بالنفي : سماعاتك بالاحلام ارجعها لكن النظارات افكر يمكن اي يمكن لا لان الصراحه شكلي طالع فيهم حلو
عوض : ماشاءالله ، اقول خلصي رجعي النظرات و السماعات ما يهم اهم شي النظارات اخذتي فروتي و الحين نظراتي و سماعاتي وش باقي
اشرت على نفسها : أنا اخذت فروتك
هز عوض راسه : اي اللي كنتي لابستها بالبر
شوق : ما راح أرجعها
عوض بحده : شوقق
شوق مدت لسانها : اااا كيفي اخذ اللي ابي
ضحك عوض و وقفت شوق تطلع برا المجلس ، عند عوض اللي بعد ما طلعت ابتسم من تذكر انها ماخذه فروته و نظاراته و سماعاته الطبيه و اكتشف انها مو بس اخذت اغراضه المهمه ذي بل اخذت اهم شيئين عنده قلبه و عقله الشيئين اللي مايقدر يعيش بدونهم احتلتهم و هنا اكتشف عوض بأنه فعلاً حابها و ان طول الفتره اللي طافت كان حابها و معجب بشخصيتها بس كان يتجاهل المشاعر ذي و كان يحب يحارشها و يتهاوش معها علشان بس يكلمها و يسمع صوتها اكتشف ان ذي الطريقه الوحيده اللي كان قادر يسويها علشان يعبر عن حبه لها امام الكل
عند شوق اللي بعد ما طلعت من المجلس توجهت للمطبخ تساعد امها و خالاتها
شوق : احس ودي اسوي سلطه زعتر شفتها بالتيك توك و احس اشتهيتها
ريم : اي تكفين الفتره ذي مشتهيه الزعتر بشكل مو طبيعي
التفتت لها عبير و بضحك قالت : لا يكون حامل
ضحكت ريم و هزت راسها بالنفي : لا والله
شوق : خلاص راح اسويها علشانك
تقدمت شوق تطلع المقادير من الثلاجه و بدأت تسوي السلطه و كان كل وحده من البنات لها مهمه ، دخل خالد : جده جدي سعد يقول متى يخلص الغداء
ضحكت ام مشاري : تونا ما حطينا الرز
ام وليد : قول له ربع ساعه و يخلص
خالد : يعني مطول
جوري : مافيهم صبر ذول
هزت ام وليد راسها : مطول ، اسأل جدك اذا يبي قهوه او لا
تقدم خالد يطلع برا المطبخ يسأل جده اذا يبي قهوه او لا و بعدها رجع للمطبخ : جده جدي يبي قهوه
ام وليد التفتت للبنات : منو فاضيه تسويها
التفتت لها ليان : انا عمه خلصت تقطيع الطماطم
تقدمت ليان تسوي القهوه و بعد مده خلصت و حطتها بالصينه مع الفناجيل و التمر و تقدمت تطلع برا المطبخ للمجلس ، دخلت المجلس و لمحت سلطان ابتسمت و تقدمت تنزل الصينيه و تأخذ الفناجيل تصب
وليد لسلطان : خلاص دام كذا سهالات ان شاءالله
ابو وليد : سهلات سهلات بس هو يحب يصعب الامور
سلطان ابتسم و ناظرها : مو تصعيب بس حسيت احسن و اجي هنا بالويكند
ابو رنا تقدم يأخذ الفنجال من ليان : ما تسوى الطريق اصلاً قصير و دوامك مهو يوم كامل
ابو مشاري : اي والله خلك هنا معنا و مع اعمامك اكلك امك تسوي و اغراضك جاهزه
الجد : انا ما صدقت اشوفكم مجتمعين من جديد وانت تبي تروح 
ابتسم سلطان من لمحها متقدمه له تصب له القهوه بيد راجفه : عشتي
ليان من غير نفس : عاشت ايامك
التفتت ليان لجدها : جدي الغداء يمكن شوي يطول عمتي تقول بس بتحاول تخلصه ابكر
الجد : ولا يهمك قولي لها عادي خليها تطبخه بهداوه بس اشر على سيف : التيس ذا هو اللي جوعان
سيف اشر على نفسه : انا
عوض : لا ابداً مو جوعان اصلا مايطلع سيف اذا ما جاع كل دقيقه
ضحكت ليان و ناظر ضحكتها سلطان و كيف بعدت شعرها الكيرلي اللي يحبه ورا اذنها و تقدمت تطلع و تقدم عوض وراها

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
طق عوض باب المطبخ
شوق اللي بعد ما خلصت سلطتها جلست على الطاوله : اعرف الطقه ذي والله عارفتها مافي غيره النشبه
ضحكوا و قالت عبير : تعال عوض
دخل عوض و اشرت شوق عليه : شفتوا قلتلكم ما كذبت
لجين : جاي تستكشف ولا تمتع نظرك
عوض : الاثنين ، بعدين انتي و اشر على شوق وش قصدك بالنشبه
شوق وهي جالسه تاكل الفراوله رفعت اكتافها : وانا عند ربي صادقه
تقدم عوض عند الطاوله اللي كانت جالسه عليها شوق و ناظر عوض سلطه شوق : مين مسوي السلطه
جوري التفتت لشوق : شوشو
عوض : الله يستر من التسمم
ام وليد بحده : عوض عندك كلمه سنعه قولها ما عندك اطلع ، بعدين شوق تهبل سلطتك واضح انها لذيذه ما عليك منه ذا
هزت شوق راسها : لا خلاص عرفت اسلوبه كيف
عوض : و كيف اسلوبي
شوق : نشبه
عوض : نشبه ولا سراقه و سوا رقم ثلاثه بأصبعه دليل على الاشياء اللي سرقتهم
شوق بهدوء رفعت اكتافها و ميلت شفايفها : متى سرقت ما سرقت شي
عوض حط يده على خصره : لا والله و النظاره و السماعه ازيد ولا اسكت
شوق وهي جالسه تاكل الفرواله: انت عطيتني ياهم مالي دخل
ناظرها عوض و ابتسم : طيب الباقي خوذيهم بس النضاره لااااا احتاجها
شوق وهي جالسه تناظر اظافرها : افكر
ناظرها عوض : حبيبتي مافي تفكير راح ترجعينها
شوق :دام كذا  لا ياقلبي انت ماراح ارجعها
عوض : لا يا عمري ترجعينها و رجلك فوق راسك
شوق : لا ياحبي انت بالاحلام ترجع
عوض : شوققق
شوق : عوضض
ضحكوا عليهم و قالت ام وليد وهي تضحك : سؤال بس توم و جيري ذا متى يخلص
العنود : امي ذا ما يخلص
جوري : سؤال بس يعني الحين انتم جالسين تتغزلون ببعض ولا تسبون بعض
ناظرته شوق و تقرفت : يع انا اتغزل بذا و اشرت عليه من فوق لتحت
عوض : ااااا على اساس انا الميت فيك
شوق : حبيبتي جوجو ذا كلام من تحت التريلات ، يعني مثلا اقوله حبيبي و القصد حيوان كذا يعني
عوض هز راسه عوض : بالضبط طلعتي فاهمه الحمدالله
التفتت عبير لعوض : صدق عوض سويت لها الجدول
هز عوض راسه و ناظرها : اي سويته و ساعاتنا متقاربه من بعض و بعد عندنا كلاس مشترك
فرحت عبير : صدق الحمدالله
لمار : الله يعينهم راح يشوفون توم و جيري على ارض الواقع
ضحكوا ، وتقدم عوض ياكل من الفرواله اللي كانت ماكله منها شوق و ماسكتها بيدها ناظرت فيه شوق و ضربته على يده : حقتي ليش تاكلها
عوض : كذا مو انت اخذي اغراضي و انا اكل اكلك
شوق : ماشاءالله
طق باب المطبخ
عبير : تعال
دخل عبدالرحمن : ما خلصتوا غدا ذبحنا سيف و بدا يقلده : جوعان جوعان
ضحكت ام مشاري : اي هو دايماً كذا
تقدم عبدالرحمن لعند شوق : الله ابي و اخذ صحن الفرواله من حضنها
شوق : عبدالرحمن رجعه لي
عبدالرحمن و بيده الصحن وجالس ياكل : ابي لا تصيرين بخيله
شوق : مو بخيله بس حقي رجعه عوض شوفه و اشرت على عبدالرحمن و كملت بصوت حزين و ميلت شفايفها: اخذ فرولتي
تقدم عوض لعبدالرحمن : عطني الصحن
بعد عبدالرحمن الصحن : بعد ماراح اعطي
عوض بحده : عبدالرحمن عطني
بعد عبدالرحمن الصحن و قدر عوض ياخذه و تقدم يرجعه لها ، ابتسمت شوق : شكراااا
عوض ابتسم لأبتسامتها : عفوااا
تقدم عبدالرحمن يحاول يأخذ الصحن و مدت لسانها شوق له : اااا تعرف بعد وش جدي جابهم لي و جاب لي كثير
تقدم عبدالرحمن يسحب شعرها و صرخت : شعري يا حيوان ، و مثلت صوت باكي : عوض شوفه سحب شعري و عورني و مسكت ثوبه من ورا تتخبى عن عبدالرحمن اللي كان يحاول يسحب شعرها زياده
تقدم عوض لعبدالرحمن بحده : عبدالرحمن بعد عنها
عبدالرحمن ضحك و بعد: اصلاً بكبر عقلي و ابعد
ضحكوا الامهات من تذكروا طفولتهم و قالت ام وليد : تدرين شوق
التفتت لها شوق و كملت : لما كنتي صغيره كنتي دايم تتهاوشين مع عبدالرحمن و تروحين عند عوض تتخبين وراه علشان يفزع لك
عبير : بالضبط نفس الموقف اللي صار الحين
جود ضحكت: امانه
ام رنا ضحكت: والله لان عبدالرحمن كان يغار ان عمي يحبها اكثر منه
جوري : يالله ما اتخيل اشكالكم
ابستم عوض من تذكر مواقفها معاه و ابتسمت شوق بخجل و نزلت راسها : اي قالي عبدالرحمن ولا انا ما اذكر
عبدالرحمن : انا بطلع من المطبخ احسن لي
عوض : كان من زمان احسن
لمار ضحكت: الحين انتم كل دقيقه تتهاوشون و يوم جاء عبدالرحمن رحت دافعت عنها
ابتسم عوض و ناظرها منزله راسها تضحك و تاكل من الفراوله ، التفتت جود تدور ليان : ليان وين
ام رنا : راحت تودي القهوه لجدك بالمجلس اكيد جالسه عنده
عوض : لا هي طلعت و بعدها انا طلعت وراها
2
عند ليان بالحوش الخلفي حطت يدها على قلبها و بيد راجفه ارسلت لسلطان : تعال الحوش الخلفي نتفاهم بسرعه
قرا سلطان الرساله و تقدم يطلع لها بالحوش الخلفي ناظرته بقل حيله : سُلطان
ابتسم سلطان من نطقت اسمه و بهيام قال : قلب و روح و حياه سُلطانك انتي
ليان بعصبيه : ايش اللي قاعد تقوله داخل
سلطان ابتسم سلطان بخفه و رفع اكتافه : كنت مقرر اخذ لي شقه قريبه من دوامي
ليان  : سُلطان ، قول لي انك تمزح وانا راح اسامحك عادي
سلطان ضحك : كنت مقرر كنت بس خلاص شلتها من بالي
ليان بعصبيه : بزر يا سُلطان بزر
ضحك سلطان : طيب ليش متوتره و معصبه هدي
ليان بعدم وعي : مو متوتره ولا شي بس شفت كلامك انت ، تجي بالويكند يومين و بعدها ترجع طيب وانا متى اقدر اشوفك عدل قولي
ضحك سلطان و كتفت ليان يدها و شتت أنظارها من استوعبت كلامها
تقدم سلطان مسك حنكها : ناظريني يا بنت لا تشتتين انظارك و تتعبين قلبي
ناظرته ليان و هو ماسك حنكها : سُلطان بعد عني
ابتعد سلطان و ابتسم من سمع اسمه من ثغرها: تحبيني
بلعت ريقها ليان و هزت راسها بالنفي و اشرت على نفسها : انا احبك انت
ابتسم سلطان و هز راسه : اي
ضحكت ليان : مين قالك اني احبك
سلطان : تصرفاتك و اسلوبك قالتلي
رفعت حاجبها ليان : سلطان بعد عني ابداً مو رايقه لك
تقدم سلطان يحاوط خصرها و حاولت تبعده ليان : بعد سلطان بعد لحد يجي و يشوفنا
حاولت تبعد لكن ما قدرت بحكم بنيه جسمه و وراها الجدار و قدامها صدره ، تقدم سلطان خطوه كان خايف منها بس تجرأ و تقدم يقبل ثغرها و يدها على صدره تضربه و تحاول تبعده و بعد سلطان بعد ما اعطى شفايفها حقهم و ابتسم لها ومسك شفايفه : حتى شفايفك قالتلي
ناظرته ليان بعصبيه : بعد سلطان بعد عني
سلطان بعد عنها من حس انها معصبه : ما اقدر على بعدك علشان كذا ما رحت
ليان وهي جالسه تمشي : وانا اقدر
ضحك سلطان : متأكده و كلام الصباح
ليان ناظرته من بعيد و عقدت حواجبها
ضحك سلطان عليها و كملت تمشي وقالت بينها و بين نفسها : و لا انا اقدر و ابتسمت
27
داخل في المجلس بدوا يحطون الغداء و بدوا ياكلون و الحال نفسه عند مجلس الرجال
عبير : اي صح ام عبدالعزيز قريبتنا توفت
ام وليد : لا حوله ولا قوله الا بالله
ام رنا : يا عمري كانت صديقه خالتي
ام مشاري : اي والله الله يرحمها و الله كانت حرمه اصيله
عبير : اي الله يرحمها و العزا اليوم العصر تروحون
ام رنا : اكيد
التفتت ام وليد للبنات : تروحون
شوق : الله يرحمها بس بعدوني من الاماكن ذي
جوري : حتى انا ما احبها
غلا : وانا بعد
جود : جايه معكم
لجين : وانا بعد
العنود : اكيد هذا واجب
عبير : خلاص اكلم ابوي و ابلغه
بعد الغداء اجتمعوا بالمجلس يشربون شاي
عبير : يبا ام عبدالعزيز توفت و العصر العزا ف قررنا نروح
الجد : اي بلغني ابو مطلق
ابو وليد : رايحين كلكم العزا
ام وليد : لا نص البنات ما راح يروحون
ابو مشاري : خلاص نروح حنا و يقعدون العيال معهم
الجد : اي مافي غير الحل ذا ، دام كذا قوموا تجهزو
وقفوا يروحون يتجهزون للعزا و التفتت ام وليد لوليد : يمه وليد شوف ريم تقول تعبانه و ما تغدت حتى
وقف وليد : يالله رايح اشوفها
بعد مده مابقى بالمجلس غير العيال و البنات
سيف : اي شرايكم نسوي فعاليات
عوض : اسكت بس كل ما زانت الجلسه تبي فعاليات
شوق : و هو صادق ما راح نقعد كذا
جوري : تبون نجلس بالحوش
فهد : تم تم تم
عوض قلده : تم تم تم و كمل : اسكت بس انت الثاني
فهد ابتسم لجوري : تراها زوجتي
عوض بعصبيه : درينا انها زوجتك و تحبها اسكت بس
لمار : بس هواش و قرروا وش تبون بالضبط
شوق التفتت للبنات : تبون نجلس بالحوش
غلا : اي اي الجو اليوم يجنن غيوم
عبدالرحمن : بس تم نفس هذيك المره انتم عليكم الاكل و حنا نعدل المكان
سيف : اي و جيبوا الالعاب نلعب
شوق : ما راح العب و ذا اشرت على عوض و كملت : موجود
عوض : على اساس انا اللي ميت العب معك يا السراقه
شوق عقدت حواجبها : ماني سراقه
رفع عوض اصابعه برقم ثلاثه : اذكرك و لا نسيتي
تأفف شوق : ما نسيت راح ارجعهم لك ذليتني عليهم
ليان : طيب الحين وش تبون نسوي اكل قرروا
شوق : قهوه اكيد ، مين يبي
عبدالرحمن : كلنا ما عدا سلطان ما يشربها
التفتت سلطان لهم اللي كان مشغول بجواله : مين قال ما ابي
جوري : ما تحبها
ابتسم سلطان و ناظر ليان اللي كانت تحاول تشتت انظارها عنه طول الجلسه : لا احبها
شوق : طيب خلاص القهوى علي انا و ليان
ليان : خلاص تم
جوري : تبون كوكيز
فهد : اذا من يدك ما نقول لا
ابتسمت جوري و اكتفت بهز راسها
غلا : احس بخاطري اسوي حلا الايسكريم
سيف : اي اي سوي تكفين
رمى عوض المخده على سيف : ما تشبع اكل
رفع سيف اكتافه وضحك: اكل و اقول لا
لمار : خلاص قهوه و كوكيز وحلا و الالعاب صح
الكل : صح
7
عند وليد و ريم في شقتهم فوق دخل وليد و شاف وتين جالسه بالصاله تتابع التلفزيون : امك وين
اشرت وتين على الغرفه و تقدم وليد يدخل الغرفه و شاف ريم جالسه على طرف السرير و حاطه ايدها على راسها تقدم لها : فيك شي
ناظرته ريم و مدت له جهاز الحمل ناظره ولقى خطين انصدم و فرح : تحلفين بالله
وقف ريم و هزت راسها تقدم وليد يحضنها بقوه و جلس يضحك : يالله
ريم : حسبتك بتزعل
بعد عنها وليد و عقد حواجبه : و ليش ازعل
شبكت يدينها ريم ببعض : معرف ان ما خططنا له و وتين بعدها صغيره
هز راسه بالنفي وليد و ابتسم : اللي يجي من الله حياه الله و خير
ابتسمت ريم و تقدمت تحضنه ناظرها و قال : نروح المستشفى نتأكد
هزت راسها ريم و بدات تلبس عبايتها و تقدمت بتطلع و شافت عيالها : تنزلون عند عماتكم تحت
حصه : ماما وين تبين تروحين
ريم : بطلع شوي ما راح اطول روحوا تحت عند عمه العنود
خالد : طيب
تقدموا وتين و حصه و خالد يطلعون من الشقه و بعدهم طلعوا وليد و ريم ونزلوا تحت نادا بصوت عالي وليد : العنود
تقدمت جوري تطلع من المطبخ بعد ما سمعت صوته : نودي مو هنا راحت مع ماما العزا
وليد : طيب اخلي العيال عندك بطلع مع ريم شوي و راجع
جوري : اي اي ولا يهمك خلهم معنا
ريم : تكفين جوجو انتبهي لهم
جوري : ولا يهمك معنا هم و راح احطهم بعيوني
تقدم وليد يطلع مع ريم للحوش و ناظر العيال اللي جالس و اللي واقف و شوق و ليان جالسين يسون قهوه : سلام عليكم
التفت له عوض : وعليكم السلام
و مشى وليد و ريم يركبون السياره
1
بالقعده جالسه شوق تصب المويه على القهوه و بالطرف الثاني ليان و جالس يناظرها ويبتسم سلطان التفت عليه عوض : غريب صاير تحب القهوه السوده ابو الشاي
اكتفى سلطان بهز راسه و ناظرت شوق نظرات سلطان لليان و ابتساماته لها : يصير اغني لكم اغنيه لمحمد عبده
سيف نزل جواله : اذا صوتك حلو ما نقول لا
فهد : سمعينا ما نقول لا لأبو نوره
عوض : لا تكفى ذي صوتها وهي تتكلم شين كيف اذا تغني لأبو نوره
عبدالرحمن رمى علبه الكلينكس على عوض اللي كان واقف و التفت لشوق : ما عليك منه غني
شوق نزلت الغلايه و بعدت شعرها عن اذنها : احمم و ناظرت ليان و سلطان اللي كانوا بعالم ثاني و جالسين يتبادلون النظرات وبدأت تغني بصوتها اللي اذهل عوض و ماتوقع ولا واحد بالميه صوتها كذا وهي جالسه تناظر سلطان و ليان و تبتسم :
توصَّيني على الكتمان
وتبغى حبَّنا ما يبان .. وتنساني
تقول لي ودَّنا صافي
وتحسب حبَّنا خافي
1
و كملوا معها سيف و سلطان و هم يناظرون سلطان ويضحكون :
ترى راعي الهوى مفضوووووووححححححح
ضحك عبدالرحمن : مفضوحححح والله مفضووح
التفت لهم سلطان بعصبيه : بس انت وياها
ضحك عوض : والله مضوح صدق الحين
التفت سلطان لليان اللي كانت جالسه تضحك و مستحيه : زين كذا
عبدالرحمن : حب و غراميات قدام عيوني
التفتت ليان له و مثلت الصدمه : مين قال ، هم بس جالسين يغنون كذا يضحكون
ضحك عبدالرحمن و اكتفى بهز راسه
سيف : والله صوتك حلو
بعدت شوق شعرها : افا عليك اسأل عبدالرحمن عن صوتي
عوض : صراحه ما توقعت يعني توقعت شي شين بس طلع ممتاز
شمقت له شوق ووقفت : ابي اروح اشوف البنات واجي وانت ،اشرت على عوض وكملت : لا تصير ملقوف و تجي عند قهوتي
ضحك عوض و هز راسه و تقدمت شوق تمشي و فجأه سمعت صوت باب يفتح بقوه ناظرت خلفها و كان صقر ابوها تقدم لها صقر و مسكها من شعرها و حط المسدس على راسها و ركضت ليان تدخل داخل بخرعه و خوف
تقدم عوض لها مسرع : هي انت وش جابك يمين بالله ان ما تركتها والله ما يحصل طيب
شوق كانت تبكي ناظرها عوض : اتركها
صقر ضحك : ههههه بالاحلام قال ايش قال اتركها حلم ابليس بالجنه
عبدالرحمن بعصبيه : وش تبي بالضبط
صقر : ابي مقتل الرخيصه ذي
تقدم عوض يبي يتهاوش معه و مسكه سلطان وسيف و فهد
سيف : هدي ياعوض البنت بيده و معاه سلاح
فهد : مو كذا يعوض شوف البنت كيف تبكي لا تزيدها
عوض : والله ما يحصل طيب اذا ما تركتها والله يا صقر
ضحك صقر و صوب سلاحه للحيط و اطلق على الحيط و بهذي اللحضه استغل عوض الفرصه بأنه صقر لاف وجهه و قدر بأنه يلوي ذراعه اللي فيها سلاح بسرعه و يخلص شوق اللي كانت منهاره بكي ناظرها عبدالرحمن : ادخلي بسرعه ما عليك منه
هزت شوق راسها ودخلت داخل للمجلس تبكي و اخذ عوض السلاح من صقر و نزل عوض صقر على الارض وسدحه وصار وجهه مقابل الارض و لوى ذراعه و بعصبيه : الذراع اللي تنمد على شوق اكسرها فاهم اكسرها واللههههه
ضحك صقر : قصدك ال ****
عصب عوض و اخذ المسدس وحطه على راس صقر ناظره سيف : لا يا عوض لا لاتوصخ يدك فيه
عوض : ما شفته وش يقول
سلطان : عوض شفناه كلنا شفناه بس انت اترك المسدس عنه و روح شوف البنت ماراح نخليه
تقدم عوض يعطي السلاح عبدالرحمن : لا تخليه يا عبدالرحمن طالبك
هز عبدالرحمن راسه و تقدم يحط رجله على راس صقر و تفل عليه : تبقى نذل طول عمرك
تقدم عوض يدخل البيت و قفل الباب ناظر البنات اللي كانوا مجتمعين قدام الباب و ليان جالسه تبكي على الدرج : شوق وين
جوري بخوف و قلق: عوض وش صار
عوض : مو وقته ابداً مو وقته شوق وين
اشرت له لمار على المجلس و كمل : خمس دقايق و القاكم جاهزين علشان تروحون بيت ام طلال خمس دقايق فاهمين
هزوا البنات راسهم و تقدم عوض يدخل المجلس و ناظروا ليان اللي كانت جالسه على الدرج و حاطه يدها على اذنها و تبكي
غلا : ليان قومي البسي يالله
هزت ليان راسها بالنفي و بدأت تبكي
جوري : بنات نلبس و نجيب لها معنا تلبس اسرع يالله
لمار : اي يالله
تقدموا البنات يصعدون الدرج
8
تقدم عوض للمجلس و كان يسمع صياحها من برا دخل و ناظرها واقفه و جالسه تبكي بحرقه : شوق
التفتت له شوق و بدت تبكي زياده تقدم لها و صار مقابلها : ناظريني
ناظرته شوق بعيون باكيه : خايفه
عوض : خايفه من وش قوليلي مو قلتلك انه والله ما يطولك وانا موجود
هزت راسها شوق و حطت يدها على قلبها : قلبي يعورني و بدات تبكي ناظرها عوض و تمنى لو بس صوب السلاح على راس صقر : اسم الله على قلبك ناظري فيني شوق هدي و تنفسي شوي شوي
بدات شوق تتنفس شوي شوي و رجعت تبكي ما تحمل عوض و تقدم يحضنها و بادلته على طول شوق الحضن و جلست تحضنه بقوه و كأنها كانت محتاجه الحضن ذا من زمان حس عوض بيدها تحضنه بقوه و تبكي بصدره ابتسم بخفه و بدأ يمسح على شعرها و يسمي عليها : شوق
هزت راسها بالنفي و كمل : روحي مع البنات عند ام طلال جارتنا الحين و بس ترجعين نتفاهم
بعدت راسها عن صدره و ناظر عيونها الباكيه و بدا يمسح دموعها و يهديها : مو صاير الا العافيه هدي انتي و كل شي راح يكون تمام
بعدت عن حضنه و هزت راسها و هي جالسه تبكي و تقدم عوض يعطيها شماغه اللي كان لافه على راسه و يحطه على راسها ابتسم بقل حيله: خليه على راسك كذا احسن
اكتفت بهز راسها ببكي تقدمت جوري للمجلس وناظرت شوق: عوض خلصنا و راح ناخذ معنا عيال وليد بس ليان مو راضيه
هز راسه عوض وطلعت من الجلس جوري
تأفف عوض و ناظر شوق : نفس ما قلتلك و وصيتك
وتقدم يطلع و مسكت يده شوق و بصوت مبحوح و باكي : انتبه لنفسك
ابتسم عوض و هز راسه
تقدمت شوق تطلع عند البنات بالمجلس و عوض طلع برا و قعد يشوف كيف صقر منسدح على بطنه و قدم عبدالرحمن فوق راسه تقدم لهم و ناظره سيف : البنات وين
عوض : داخل بس ليان مو راضيه تروح جالسه تبكي
سمع اسمها سلطان : انا راح اوديهم لجيرانا و اشوفها
ابتسم عوض بخفه : نادي مشاري معاك نتفاهم على الزفت ذا
هز سلطان راسه و دخل البيت و شاف البنات جالسين بالمجلس و شوق جالسه تبكي و البنات يهدونها و لمح ليان جالسه على الدرج و حاطه يدينها على اذنها و تهز رجولها و تبكي تقدم لها يجلس على ركبته: ليان ...............

هز سلطان راسه و دخل البيت و شاف البنات جالسين بالمجلس و شوق جالسه تبكي و البنات يهدونها و لمح ليان جالسه على الدرج و حاطه يدينها على اذنها و تهز رجولها و تبكي تقدم لها يجلس على ركبته : ليان
هزت راسها بالنفي حاول يبعد سلطان يدها من اذانها : ناظري فيني ما صار شي عادي
بكت ليان و مسك حنكها سلطان يرفع راسها علشان تشوفه ناظرته و زاد بكاها ، سلطان : ما صار شي ليش البكي
هزت راسها بالنفي : خفت
ابتسم سلطان بخفه : طيب يالله علشان اوديكم بيت ام طلال
هزت راسها و وقفت و تقدمت تحضنه و تحط يدها خلف رقبته بادلها سلطان الحضن و هو مبتسم بعدت عنه : اذا خلصتوا يصير اتكلم معك
ابتسم سلطان : يصير ليش ما يصير
تقدمت معه للمجلس و شافت شوق اللي تبكي بحضن غلا : بنات يالله نروح عند ام طلال
تقدموا البنات يطلعون من باب المطبخ مع سلطان و من باب الحوش الخلفي طلعوا من البيت لبيت ام طلال وصلهم سلطان و طق الباب
طلال : مين
سلطان : سلطان و خواتي معي
فتح طلال الباب و شاف شوق اللي كانت جالسه تبكي و صد : حياكم
دخلوا البيت و ناظر طلال سلطان : عمي سعد صاير فيه شي
هز سلطان راسه بالنفي : ابوها جانا و كلهم برا البيت
طلال : وينه الحين
سلطان : عندنا بالبيت
طلال تقدم مع سلطان للبيت : يالله جاي معك النذل ذا شغله عندي
سلطان : ما سكتنا له بس بعد ماطلع من السجن زايده سوالفه
طلال : ماغلط عمي يوم لقبه بالنذل
ضحك سلطان و تتقدموا يدخلون البيت و دخل سلطان داخل البيت ينادي : مشاااري
طلع مشاري من شقته : نعمم
سلطان : انزل بسرعه الحين
مشاري و هو جالس ينزل من الدرج : وش صاير
سلطان: امش الحوش و تشوف
طلع مشاري و حصل صقر على وضعه و عوض جالس يدخن و عبدالرحمن حاط رجله على ظهر صقر و جالس يتكلم مع طلال و فهد وسيف متكتفين : هذا وش جابه
عوض نفث دخانه : جابته النذاله
طلال : وش مخططين تسون فيه
عوض رمى الدخان و دعسه برجله : رصاصه وحده براسه و ننتهي منه
طلال : يا عوض اعقل مو كذا تنحل الامور
عوض ناظر طلال : لا والله استاذ طلال كيف تنحل ، على صوته وقال : النذل ذا حط السلاح البنت كان راح يذبحها راح يذبحها يا طلال و تبيني اسكت له لا والله ماراح اسكت
طلال بعصبيه : ماقلت لك اسكت
فهد تقدم لعوض : عوض هد مو كذا انتظر جدي يجي و اعمامي و هم يتفاهمون معه
سيف : عدل كلامه لا تسوي شي من راسك و تودينا بداهيه يا عوض
عبدالرحمن : قبل كل شي ذا الواطي لازم يتحقق معه لان معه سلاح غير مصرح
ضحك صقر : غير مصرح هههههه
تقدم مشاري يشده من شعره : يمين بالله ان ما سكرت حلقك محد راح يخلصك مني فاهم
ترك يده مشاري والتفت لهم : توني مكلم امي جايين بالطريق مو مطولين
ضحك عبدالرحمن : استعد لنهايه حياتك يا النذل
طلال : انا تارك خواتكم و اختي بالبيت بروحهم راح اروح لهم و بس يوصل عمي بلغوني اجي
مشاري : ماتقصر بس يوصل نبلغك راح نحتاجك مع النذل ذا
ضحك طلال و تقدم يطلع من البيت لبيتهم

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
في بيت ام طلال دخلوا البنات البيت و لمحتهم فاطمه : يمه شوق شفيك
تقدمت شوق تحضن فاطمه و بادلتها الحضن : شفيها
رفعت جوري اكتافها : ما نعرف فجأه سمعنا صراخ و دخلت تبكي
ناظرتها فاطمه : شوشو وش صار
ليان شتت انظارها : كان في واحد حاط السلاح على راسها و ك...... قاطعتها شوق ببكاها و صراخها
فاطمه : لا لا شوق تعالي اجلسي تعالي
تقدمت شوق تجلس مع فاطمه و البنات وقالت بصوت باكي : كان راح يذبحني وبكت زياده
غلا : بس شوق بس حبيبتي بس
شوق ببكي : قلبي يعورني تعبت
جوري : شوق هدي شوي شوي علشان نفسك
لمار : اجيب لك مويه
هزت راسها بالنفي
جوري : ماعليك منها جيبي لها تهدي شوي
وقفت لمار : فطوم وين المطبخ
فاطمه وصفت لها وين و طلعت لمار متجهه للمطبخ و جوالها بيدها و اصطدمت غمضت عيونها و مسكت راسها : احح
التفت لها طلال : ما تشوفين
لمار فتحت عيونها و ناظرت شكله و هيئته اللي كانت عريضه مقارنه بحجمها الصغير : انا ما اشوف ولا انت اللي واقف هنا بنص الطريق بعد عني
بعد عنها طلال و دخلت المطبخ و دخل وراها و فتحت الدواليب تدور كاس و ما لقت ناظرته : وين الكاسات
تقدم طلال وفتح لها دولاب الكاسات اخذت كاس و بدأت تصب مويه ناظرها طلال اللي ما ينكر بأنه انعجب فيها و بجمالها : كيف راسك
تقدمت لمار تطلع بهدوء من المطبخ و ضحك طلال على تصرفها و بصوت خافت: اي حسابي معاك بعدين
4
تقدمت لمار للمجلس تعطي شوق المويه بعد ما هدت شوي : شوشو اشربي مويه
تقدمت شوق تأخذ الكاس و تشرب
ناظرتها جوري حاطه شماغ على كتفها : حق مين ليش حاطته
عضت شفتها و ابتسمت بخفته : عوض عطاني قالي خليه على راسك احسن
ابتسمت فاطمه و غمزت لها : مين عوض يالله اعترفي
ضحكت غلا : لا يروح مخك لبعيد ذا اخو جوري و كل دقيقه متهاوشه معه ف مستحيل يجتمعون شمال و جنوب
ضحكت فاطمه و حست بشعور غريب شوق من سمعت كلام غلا ( مستحيل يجتمعون )
لمار : حبيبتي اللي راح تعترف لنا ذي و اشرت على ليان اللي كانت هاديه و تعض اظافرها و عينها كل شوي على جوالها ناظرتها ليان : انا
جوري هزت راسها : يالله كبي العشاء قبل لا تجي عنود و تعرف كيف تكبه لك
ليان بهدوء : ما سويت شي
تقدمت جوري تحضن لمار وقلدت صوت ليان : اذا خلصت يصير اتكلم معك
بدأت شوق تنسى الموضوع و تضحك معهم
وقلدت لمار صوت سلطان : يصير ليش ما يصير
ضحكوا البنات وصدت ليان تضحك و تقدمت فاطمه تجلس جنبها : يالله قولي وش صاير معكم و مين ذا سلطان
ابتسمت و نزلت راسها و بدات تفرك يدينها ببعض : بنات خلاص ما في شي اكيد
شوق ضحكت : كل ذا و مافي
جوري حطت يدها على صدرها : عندي انا اعرف اخوي اقل من شهر و راح نشوف الدبله على يدك
غطت ليان وجهها بخجل : بنات بس
ضحكوا عليها و بدأت تغني شوق :
مقدر على فرقاك
ودخلوا البنات معها يغنون و يناظرون ليان الخجلانه :
5
رحمتك ربي
قولولي وين القان
وقفت شوق : لحظه
التفتوا لها البنات وقالت : سُلطان قلبي
ضحكوا البنات من عرفوا انها تقلد طريقه كلام ليان و ناظرتها ليان و رمت عليها المخده : سُلطان قلبي انا مو قلبك انتي
ضحكت شوق : طيب طيب ، بنات وليد الشامي وش يقول
البنات : وش يقول
بدأت تغني وتتقدم لليان تحضنها :
الغيره عذروب خلي
محلى عذروبه
لو شاف قدره
يا غير يرد متباهي
تقدمت شوق تبوسها مع خدها : الغيره بتاكلك
ضحكت ليان وحاولت تبعدها : بس بنات
بعدت شوق ترجع لمكانها تجلس : اخخ بنات من الضحك احس مو قادره اوقف
ضحكت غلا : صدقيني كلنا
التفتت فاطمه لجوري : اي جوجو شخبارك مع حبيب طفولتك
ابتسمت جوري : الحمدالله
لمار : لا تخافين عليها ٢٤ ساعه يا توزع ابتسامات له او تكلمه
ضحكوا البنات على نظرات جوري لمار و كملوا يسولفون سوالفهم المعتاده
بالبيت دخل الجد و شهت عبير تشوف صقر و بصوت متقطع : شوق شوق وين
تقدم لها عوض يمشي معها لداخل البيت : عند ام طلال ما عليها شر لا تخافين
بكت عبير و هزت راسها بالنفي : تكفى عوض لا صير لها شي
جلسها عوض : ولا يهمك مو صاير لها شي
تقدمت لها ام وليد بالمويه : سمي يا عبير و اشربي
مسكت الكاس عبير و شربت
عوض : خليكم عندها انا راح اشوف جدي وش راح يسوي مع النذل ذا
ام مشاري : ولا يهمك معنا
عوض : عمه لا تروحين بيت ام طلال و تشوفك كذا ما صدقنا هدت شوي
ام مشاري : قلتلك ماعليك ما نخليها تطلع
بكت عبير و تقدمت تجلس جنبها ام رنا : استهدي بالله يا عبير قالك هدت
عبير نزلت راسها و هزته بالنفي : انا اعرف صقر مستحيل يخليها خايفه عليها خايفه
ام وليد : يا عبير العيال كلهم هنا ما يجيها ولا يطولها والله
تقدمت ام وليد تحضن عبير اللي كانت تبكي خوفاً على بنتها
عند الرجال بالحوش
اشر الجد على صقر : ذا وش جابه
عبدالرحمن : نذل و واطي وش ناطر منه
ابو وليد : البنات وين
سلطان : لا تخاف عمي خذيتهم عند ام طلال جارتنا يجلسون عندهم شوي و بلغني طلال ابلغه اذا جيتم
ابو رنا : بلغه يجي و يخلي البنات في بيتهم لا يجيبهم
هز راسه سلطان و تقدم يكلم طلال خرج عوض من البيت : جدي من الحين اقولك النذل ذا ميت ميت
ضحك صقر: ههههه انت الفرخ بتقتلني
تقدم له عوض بعصبيه و قفه ابو وليد و بعصبيه : عوض بس
عوض بعصبيه : ليش بسسس قوليييي ليشش بس راضي باللي قاعد يسوي
ابو مشاري : عوض محد راضي و هذا هو مثل النذل شوفه
عوض : لاني اشوفه مو جالس اشوف اي اهانه له و تقدم لجده : انت راضي عليه قولي جدي قولييي
ابو وليد بعصبيه: يمين بالله يا عوض ان ما سكت اتوطى في بطنك
عوض بعد عن جده : طيب راح ابعد لكن لا تجون بعدين و تقولون يا ليتنا سمعنا كلامك
عبدالرحمن : عوض بس اسكت بس
ابو رنا : وش صار قول عبدالرحمن
عبدالرحمن قال لهم وش صار و دخل طلال و بصوته الجمهوري: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
طلال : وش مخططين تسون بالنذل ذا
الجد رفع اكتافه بقل حيله : ولا شي
التفت عوض لجده بصدمه من سمع كلامه و بعصبيه صرخ : وشش ولا شي انت مستوعب اللي سواه لحفيدتك جديي ذا مكانه السجن
ابو وليد : عوض اكفي شرك
عوض : اي شر يبه اي شر كان راح يذبح بنت اختك و انت تقول اكفي شرك
ابو وليد : سيف خذه داخل
تقدم سيف يمسك يد عوض : امش عوض امش معي داخل
نفض عوض يده وناظر سيف : يقولك راح يخليه يروح ما راح يسوي شي وانت تقول ادخل
تقدم فهد مع سيف يدخلون عوض داخل : اذا انت بتسكت انا ما راح اسكت وانت والله لا خليك تاكل تراب و قول عوض ما قال
ضحك صقر و ناظر عبدالرحمن ابوه اللي كان حاط رجله على ظهر صقر : يبه الله يهداك خلنا نسلمه للشرطه
مشاري : معاك حق و فوق هذا معاه سلاح غير مصرح هذي بكبرها جريمه
طلال : ترا موضوع محاوله القتل بعد مو سهل حاول يقتل بنتكم هذي بروحها حكمها فوق ٥ سنوات
الجد : قفلوا على الموضوع و عطوه سلاحه خلوه يذلف عننا ما ادخل في مشاكل مع انذال نفسه
سلطان : بس جدي العيا...... قاطعه ابو وليد بعصبيه : اسكت بس خلاص انت الثاني ما خلصت من اخوك تجيني انت اللي قاله ابوي يتنفذ وخلاص
تنهد عبدالرحمن بقل حيله مو قادر يسوي شي و هو يشوف اخته و بنتها قاعدين يتأذون من صقر و بعد رجله عن ظهره و وقف صقر و مد يده لعبدالرحمن : سلاحي
اعطاه عبدالرحمن سلاحه و تقدم صقر يخرج و هو جالس يضحك و التفت ابو مشاري للجد : يبه اللي سويناه غلط و انت يا خالد اكثر واحد عارف بالشي ذا
الجد : وش تبيني اسوي معاه تبيني اشوف بنتي و بنتها ينذلون بالمحاكم نفس قبل قولي يرضيك اختك تنذل
ابو رنا : يبه ما يرضينا بس مو تسكت عليه يقولك كان راح يذبحها صوب السلاح عليها
عصب الجد و تقدم يدخل للبيت : الموضوع ذا تقفلونه من الدقيقه ذي فاهمين
عبدالرحمن : ان شاء الله
دخل الجد داخل البيت و تنهد ابو وليد بقل حيله : والله مو راضي والله بس ابوي و رفع اكتافه بقل حيله
سلطان : البنت كانت تبكي و الله حالها يكسر القلب
عبدالرحمن بعصبيه : ليتني ما تركته و ضرب رجله بالارض
ابو رنا : امش داخل و هدي خلاص انتهى الموضوع يجرب يجي و يشوف وش يصير فيه
ابو مشاري : من الحين اقول لكم المجلس ما راح ادخل ولا راح اشوف اختي و بنتها بالشكل ذا
سلطان : ولا انا
مشاري : والله هذي جريمه يا ناس
رفع اكتافه ابو وليد : كل شي يهون علشان ما اشوف اختي و بنتها ينذلون مع النذل
ابو وليد حط يده على راسه : سلطان روح شوف اخوك
22
تقدم سلطان للمجلس و تقدم طلال يخرج لبيتهم
دخل سلطان شاف عوض المعصب : سيف بعد عني بعد يقولك تركه ترك الواطي كان راح يذبحها يا سيف يذبحها تفهمون انتم ولا وش و كلهم ساكتين
سلطان تقدم لأخوه و بحده: عوض محد ساكت والله محد ساكت حتى ابوي مو عاجبه بس جدي خايف عليهم ما يبيهم ينذلون بالمحاكم نفس ما سوى قبل
فهد : تعوذ من الشيطان يا عوض محد راح يسكت اذا جاء
عوض : تستهبلون معي انتم ناطرينه بعد يجي و يسوي شي اكبر
دخل مشاري و عبدالرحمن و التفتوا لعوض وقال مشاري : عندي عوض والله عندي يجرب يسوي شي وانا راح انهي حياته والله بس انت تعوذ من الشيطان
عبدالرحمن : عوض البنت ما راح تتحمل اكثر من كذا ولا تزيدها و خلاص والله ما عليها شر و حنا حوالينها و توني مكلم جوري تقولي قاعده تضحك و نست الموضوع تعوذ من الشيطان انت و امش ندخل داخل
عوض : راح اسكت المره ذي لكن والله و بالله مره ثانيه ما راح اسكت
حط مشاري كفه على صدره : عندي والله عندي بس انت هدي
مشى عوض و التفتت له سلطان ضحك : طيب انت الحين ٢٤ ساعه تحارشها و تتهاوش معها شصار وتغيرت
ضحك عبدالرحمن و رفع اكتافه : عوض بعد مو شي جديد
ضحك سيف و ربت على كتف عوض المعصب و همس له: هدي درينا انك خايفه عليها و تحبها
عوض بحده : سيف
حط يده سيف فمه وضحك
9
دخلوا البيت و اتجهوا للمجلس يجلسون التفتت عبير لعوض : عوض وين شوق
عوض : رايح اجيبهم الحين ، لا تشوفك كذا
اكتفت عبير بهز راسها وطلع عوض يتجه لبيت ام طلال طق الباب و طلع له طلال : حياك
تقدم عوض يدخل بهدوء و يجلس مع طلال بالمجلس : هدي يعوض مو صاير الا كل خير
اكتفى عوض بهز راسه : قول حق اختك تناديهم
وقف طلال يدخل للبيت يبلغ فاطمه والتفتت فاطمه تدخل عند البنات : بنات اخوكم جاء
غلا التفتت لها : مين
رفعت اكتافها فاطمه بعد المعرفه و تقدموا البنات يلبسون عباياتهم و حطت شوق شماغ عوض على راسها ناظرتها فاطمه : اجيب لك عبايه من عندي
ابتسم شوق و هزت راسها بالنفي و تقدمت فاطمه تحضنها : لا تتضايقين ما احب اشوفك كذا
اكتفت شوق بهز راسها و التفتت جوري لها : ولا يهمك معنا نعرف كيف نغير جوها و هزت جوري اكتافها
ضحك شوق و تقدموا البنات يطلعون و سمعت صوت عوض : ما تقصر ابو طلي
طلال : ولو جيران من عمر حنا
اكتفى عوض بهز راسه و ناظر البنات : يالله
ناظرها لابسه شماغه و متغير مودها و اكتفى بأنه يبتسم بخفه و تقدموا يطلعون و كان طلال جالس يناظر لمار و التفتت ينادي : فطومممم
طلعت له فاطمه : خير
طلال : بسألك عن وحده
ضربته فاطمه على يده : يا وصخ شفت البنات
طلال بحده : لا تضربين بسأل سؤال و جاوبي بنت مين
تأفف فاطمه : قليل ادب صدق بس خلصني ابي انام
طلال : مين اللي كانت لابسه تيشيرت ابيض
قعدت فاطمه تتذكر البنات و تذكر : اي هذي لمار
ابتسم طلال و هز راسها و كملت فاطمه : ليش وش تبي
هز راسه بالنفي طلال و تقدم يمشي : بروح انام صحيني لا تنسين
فاطمه : وصخ صدق تناظر البنات و تتشرط بعد
ضحك طلال و تقدم يدخل غرفته
1
بدوا يمشون يتجهون للبيت و كانت تناظر خطواتها التفت عليها عوض : انتبي لا تطيحين
هزت راسها و من قربوا للبيت بدت تمشي ببطء و البنات سبقوها بالمشي التفت لها عوض : فيك شي
ابتسمت و هزت راسها بالنفي : بس احس كأنه حلم اللي صار و نجيت منه بأعجوبه شكرا عوض
ناظرها عوض : اختي انتي و اللي يضرك يضرني
ابتسمت و تقدمت تمشي قدام مع البنات ناظرها عوض و ناظر عوض شماغه و ابتسم و بعد مده وصلوا البيت ودخلوا
جوري بضحكه : امانه قالت لك كذا
شوق بضحكه : اي توها أرسلت لي و تخيلي تقول اول ما طلعنا جاء سألها
لمار : بنات بس
ليان بضحكه : لقيتوا احد تمسكونه غيري و تجبرونه يكب العشاء
ضحكوا البنات
شوق وهي تصعد الدرج : نجلس بالمجلس اللي فوق احس صح
غلا : اي اي غرفتك ما راح تكفينا
شوق : طيب ابدل و اجيكم
تقدموا البنات كل وحده تدخل غرفتها تبدل ملابسها للبس مريح دخلت شوق غرفتها وغمضت عيونها و تسندت على الباب تنهدت و تقدمت تمشي تجلس على طرف السرير نزلت الشماغ و ابتسمت : اكرهك بس والله انك كفو
قدمت الشماغ من خشمها تشم ريحه عطره ابتسم و سمعت صوت طق الباب و حط الشماغ تحت مخدتها بسرعه : تعالي
لمار : ما بدلتي يالله
شوق : يالله جايه شلغوا الفلم و اجي
هزت راسها و تقدمت تطلع و راحت شوق تطلع لها بجامه مريحه تلبسها و بعدها ناظرت شكلها بالمنظره و ناظرت شعرها تنهدت و طلعت للبنات
5
عند عوض اللي اول ما دخل البيت اتجه للمجلس ناظرته عبير : كيفها
سمع ضحكاتها عوض لما كانت تتكلم مع البنات : هذي ضحكاتها ما عليها شر لا تخافين
تنهدت براحه عبير : الحمدالله
التفت عوض لجده : جدي ما كان قصدي اصرخ عليك ولا اعصب بس اني اشوفك ساكت له ما اتحمل
الجد : ولا انا راضي اسكت له بس ما يهون علي اشوف بنتي و بنتها ينذلون بالمحاكم من تحت راسه
عوض اكتفى عوض بهز راسه و دخل وليد مع ريم بأبتسامه : السلام عليكم
الكل رد : وعليكم السلام
دخلوا يجلسون و نطق وليد : شفيكم
هز راسه ابو وليد بالنفي : ولا شي شفيك انت داخل و الابتسامه شاقه و جهك
ابتسم وليد و ناظر ريم و التفت يناظر ابوه : ان شاء بعد ٨ شهور راح يجيك حفيد
التفتت ام وليد لوليد : تحلفون بالله
وليد : اي والله و هذي رجعتنا من المستشفى
تقدمت ام وليد تحضن ولدها و ريم : الله يتمم عليك يارب
ابتسمت عبير : عرفنا الحين ليش كنتي مشتهيه الزعتر
ابتسمت ريم و قالت العنود : يالله نونو جديد يارب بنت يارب
لجين رفعت ايدها : ان شاءالله يارب
وليد : عاد عندي احساس انه ولد
ضحك عوض و تقدم يبارك له : دام احساسك معناها ولد على البركه و التفت لسيف اللي كان ياكل : خلص اكلك و تعال الحديقه
هز راسه سيف و ناظره ابو مشاري وضحك : ما تشبع اكل
سيف و بحلقه الكيكه : يبه ما تهنيت فيها كنت مشتهيها و جاء النذل ولا قدرت اكل
ضحكت ام مشاري : كمل كمل بالعافيه محد مبتلش فيك غيري وين يروح الاكل ما اعرف
ضحكوا و التفت وليد لعبير اللي واضح على ملامحها انها زعلانه : جاء صقر
ابو رنا : جاء النذل جاء
وليد : وينه مسكتوه
مشاري هز راسه بالنفي : ما مسكناه و كان معه سلاح بعد
وليد : ليش ما مسكتوه
ابو وليد : وليد قفل على الموضوع
وليد : كيف يا يبه اقفل و هو جاي و معه سلاح ذي جريمه بكبرها و اني اسكت جريمه ثانيه
عبدالرحمن : عارفين انها جريمه عارفين بس خلاص سكر على الموضوع ما صدقنا البنت هدت لا تجي و تسمع
هز راسه وليد و عند سلطان اللي التفت لجواله من جته رساله من ليان : سلطان عادي اشوفك ورا بالحوش الخلفي
سكر جواله و وقف : يالله انا استأذنكم
وطلع للحوش الخلفي و شافها جالسه تمشي ابتسم و تقدم : سُلطانك جاك
تقدمت ليان مسرعه تحضنه : سُلطان و بدأت تبكي
انصدم سلطان من تقدمت له تحضنه و ابتسم بادلها الحضن بعد عنها : ليش البكي ناظريني
ليان ببكي : سلطان مو قادره انسى الموقف مو قادره خفت كثير خفت على شوق و عليك و علينا كلنا خف لما شفت السلاح
ابتسم سلطان و جلس يلعب بشعرها : افا تخافين وانا عندك
هزت راسها بالنفي ليان : ما اخاف عليك اخاف ما اشوف و زاد بكاها
ابتسم سلطان و حضنها بقوه : ليش مو قلتلي انك تقدرين ما تشوفيني
هزت راسها بالنفي : كذابه ما اقدر اخاف ما اشوفك مره ثانيه و انا في قلبي كلام لك اخاف سلطان
ابتسم و بعدها عن حضنه و مسك يدها و بدا يمسح دموعها : ولا انا اقدر على بعدك و انا بعد عندي كلام كثير لك بقلبي بس لا تبكين خلاص راح تشوفيني كل يوم اوعدك
ناظرته ليان : صدق
تقدم سلطان يحضنها على جنب : اكيد صدق ، بس لا تبكين ما ابي اشوفك كذا
هزت راسها ليان وبدات تمسح دموعها : طيب انا ابي اروح عند البنات قاعدين يشوفون فلم و اكيد ينتظروني ، تقدمت تبعد عن حضنه و تمشي ناظرها سلطان : طيب و الكلام اللي بقلبك
التفتت له ليان و ابتسم تتقدم له بلمشي لحد ما وصلت قدامه : ما اعرف اعبر بالكلام بس اعرف بالافعال و تقدمت تطبع قبلاتها على خده انخلم سلطان من حركتها و وقف ثابت ما استوعب و الحركه ضحكت عليه ليان و تقدمت تدخل داخل البيت و انتبه سلطان و ابتسم و حط يده على خده و الثانيه على قلبه و همس : اخخ يا بنت محمد وش سويتي فيني
ابتسم من تذكر حضنها له و تقدم يدخل داخل البيت لغرفه ينام لانه عنده دوام بكره
13
عند عوض بالحديقه كان جالس يمشي و يدينه بالخلف تقدم له سيف : شفيك
التفتت له عوض و تنهد جلس بالكرسي و جلس جنبه سيف : خايف عليها
ابتسم سيف : ما عليك ما يجيها شر والله
عوض : بس انا بعد بكرا مسافر مع عبدالله و خايف يا سيف اخاف يسوي لها شي
حط سيف يده على كتف عوض : روح انت استانس قبل لا تداوم مع عبدالله خويك و عندي ما يجيها شر
تنهد عوض و رفع اكتافه : اكيد سيف
سيف حط يده على صدره : افا عليك عوض عندي والله ما يجيها شر
عوض : ما اتوقع اني راح اطول اكثر من ٤ ايام
غمز له سيف : ليش راح تشتاق لها
هبده عوض على راسه : سيف داخل خلصني
ضحك سيف و مسك راسه : طيب طيب و وقف بيمشي
ناظره عوض : ماتقصر سيف
سيف : اخوي انت ولازم احارب معك بحبك
ضحك عوض بخفه و تقدم سيف يطلع من الحديقه و جلس عوض يفكر فيها و كيف حضنته و شدت عليه و بعد تفكير تنهد و وقف بيطلع من الحديقه و سمع صوت من الحوش الخلفي وتقدم له
مها اللي كانت تكلم بالجوال: خلاص صقوري ولا يهمك عندي أنا ارجع لك حقك
عقد حواجبه عوض و فتح جواله يسجل الكلام
صقر : والله ما راح اخليهم
ابتسمت مها وجلست تلعب بشعرها : صقوري خلاص أنسى الموضوع و البنت عندي أنا اعرف كيف أربيها
صقر : ما انحرم منك
ضحكت مها بضحكه استفزت عوض : ولا منك ، طيب اشتقت لك متى أشوفك
صقر : بكرا تعالي الشقه
مها : خلاص بكرا أنا عندك ، أنا بسكر لا يجي احد و يسمعنا
صقر : طيب لا تنسين شغلك مع شوق
مها : أفا أنا أنسى قلتلك عندي
عقد حواجبه ما سمع عدل كلامها بس سمع قليل وفهم خيانه مها لمشاري سكر التسجيل و تقدم للبيت و بداخله يقول لا تخرب بيت اخوك يا عوض نسى الموضوع ودخل المجلس شافها قاعده مع البنات و تضحك ابتسم و تقدم يدخل و دخلت وراه ام وليد : خلص العشاء احط لكم
الجد : لا لا حطي لنا جميع نتعشى هنا
هزت راسها ام وليد و تقدمت تطلع من المجلس و التفتت ليان تدور سلطان بعيونها و ناظرتها العنود ابتسمت : سلطانك نام وراه دوام بكرا
التفتت لها ليان ابتسمت و هزت راسها و تقدموا الامهات بالعشاء و بدوا ياكلون و كان العشى هادي و دخلت وتين تبكي وتقدمت عند شوق : شفيك
تقدمت تجلس وتين جنب شوق وببكي : ماما تقول راح يجي بيبي جديد ما ابي
ضحكت شوق و تقدمت تحضنها و ناظرت ريم :الغيره بتاكل بنتك من الحين
رفعت اكتافها ريم : من قلت لها و هي تبكي
ضحك وليد : ما عليك منها هي كذا شوي و تنسى الموضوع
التفتت وتين لوليد و ببكي و عصبيه طفوليه : ما احبكم
ضحكوا و نطق الجد : افا أمك و ابوك ذولي
اشرت وتين على وليد و ريم : ما أبيهم راح يجي لهم بيبي جديد و أنا ابي ماما و بابا جديدين
ضحكوا على تصرف وتين الطفولي و التفتت لشوق : شوشو عادي تصيرين ماما
ضحكت شوق و التفتت لريم اللي نطقت : تكفين قولي اي بس تسكت شوي
ضحكت شوق و هزت راسها و اشرت على عوض : و دودي يصير بابا
التفتت شوق عوض اللي كان يبتسم و يناظرها و شرقت بالأكل تقدمت لها جوري اللي تضحك بالمويه : اشربي
اخذت الكاس و بدأت تشرب شوق و التفتت لوتين : خلاص
كملت شوق : خلاص ما ابغى أصير لك ماما
عقدت حواجبها و وقفت تتجه لعوض و تبكي ناظرها عوض : تعالي تعالي افا مين مزعل توته
اشرت وتين على شوق اللي اشرت على نفسها : أنا
التفتت لها لجين : ما عليك منها هي كذا إذا ما مر يوم و ما بكت ما ترتاح لازم على اي شي تبكي
ابتسمت عبير من تذكرت طفوله شوق و ضحك عبدالرحمن بقوه ناظرته شوق : جتك الحاله
هز عبدالرحمن راسه بالنفي : لا بس تذكرت وحده لازم تبكي كل يوم ولا ما ترتاح
عند عوض كان حاط وتين بحظنه و جالسه تبكي ناظر شوق اللي كانت عاقده حواجبها ابتسم و نزل راسه
شوق : أنا كذا
عبدالرحمن هز راسه : اي
لفت راسها شوق دليل على الزعل : الحين زعلت صدق
ضحكوا و قال ابو وليد : كملوا عشاكم و خلوا الضحك عنكم
التفتت وتين : جدوا شوفهم يضحكون على شوشو
العنود : صدق مالك صاحب
الجد ضحك : بس كملوا عشاكم بهدوء
الكل : هز راسه ، ان شاءالله، حاضر
التفتت لهم الجد و جلس يشوف عياله و احفاده قد ايش مبسوطين مع بعض و نطق : قررت
سيف حط يده على راسه : الله يستر
مشاري : جدك يا ماني بقايل استح على وجهك
سيف و الاكل بحلقه : قررات جدي تخوفني
ابو مشاري : ولد اسكت و كمل أكلك ولا تتكلم و الاكل بحلقك
هز راسه سيف و نطق عوض : سيف بعد لازم يشغل حلقه بالسوالف و الاكل بوقت واحد ولا ما يرتاح
ضحكوا و كمل الجد : طيب اسمعوا قراري الحين
ابو وليد : سم يبه قول
الجد : قررت ان نجتمع كل يوم على كل وجبه مع بعض
جود : لا جدي لا
غلا : قول غير كذا جدي
الجد : ليش مو عاجبكم
جود : جدي مو كذا بس ما نرتاح
الجد : شوفوا كيف مجتمعين و جالسين ناكل و نضحك مع بعض
ابو وليد : اللي تأمر فيه يبه
عبير : خلاص فطور بكرا جميع بعد إن شاءالله
ام وليد : خلاص مثل ما تأمر عمي
ام رنا : يا حلو الاكل جميع
غلا : لا ماما لا
ام مشاري : بس عاد كملوا أكلكم و مثل ما قال عمي يصير
تأففوا البنات و شوق كانت ساكته تاكل بهدوء التفتت لها عبير : شوشو ما عطيتينا رأيك بالعاده اول المعترضين
التفتت لها شوق و رفعت اكتافها : عادي جالسين نشوف بعض و نجلس مع بعض ما راح توقف على الغداء ولا العشاء
هزت راسها عبير و بدأوا ياكلون و تذكر عوض و نطق : اي ان شاءالله بعد بكرا مسافر
ابو وليد هز راسه : وين ؟ مع من ؟
عوض : وين لندن مع من عبداللة خويي
اكتفى ابو وليد بهز راسه و نطقت ام وليد : بحفظ الله انتبه لنفسك
عوض : ان شاءالله
التفتت له شوق من نطق انه بيسافر ناظرته بضيق و نطقت تحاول تنسى ضيقتها اللي حاولت أيام تكبتها و ضحكت : افف الحمدالله راح ارتاح بدون هواش
ضحك عوض و نزل راسه و التفت لها : أربع أيام و راجع لك الهواش
تأففت شوق ناظرتها عبير و ضحكت و التفتت عبير لعوض : عاد لا تنسانا من الهدايا
حط يده على صدره عوض : افا عليك أنا أنساكم
التفتت له جوري : أرسلك الأشياء اللي نبيها واتساب
اكتفى عوض بهز راسه ونطق الجد : ما يحتاج أوصيك
اكتفى عوض بهز راسه و ناظرته وتين اللي جالسه بحضنه : ابي ألعاب
ضحك عوض : حاضر من عيوني
تقدمت شوق توقف : الحمدلله، أنا بنام و التفتت للبنات كملوا الفيلم بروحكم
لمار : طيب
جود : اجلسي شوي نكمله
شوق : لا تكفين تعبانه و ضحكت بضيق و بضحكه مزيفه و كملت : اليوم بروحه فيلم يالله سلام
ناظرها عوض و عرف انها لا زالت متضايقه و ان ابتسامتها مزيفه و التفت من نطقت عبير : الحمدلله، ما توقعتها تكون كذا بعد اللي صار
عبدالرحمن : قلتلك مو صاير عليها شي ، ان شاءالله
ليان : أنا لحد الحين بس شفت الموقف ولا قادره أتخطى
العنود : شفتي
هزت راسها ليان : احس فيلم والله
جوري : يا عمري شوشو
ابو وليد : سكروا على الموضوع و كملوا عشاكم
كملوا العشاء بهدوء و كان فكر عوض كله عندها و لا عارف وش يسوي تمنى بس لو ما ترك صقر لو بس ذبحه ولا يشوفها متضايقه و تبكي بعد وتين عن حضنه و وقف ينهي آكله
11

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند شوق بغرفتها دخلت الغرفه و تقدمت تجلس على طرف سريرها و يدها على قلبها و تتنفس بهدوء تنهدت و تقدمت تدخل الحمام ( الله يكرمكم) و تتسبح فتحت المويه و جلست تحتها تبكي بحرقه تبكي على الموقف اللي صار تبكي على حياتها تبكي على الجرح الكبير اللي فتحه لها صقر من جديد جلست تبكي و بعد فتره تقدمت تخرج من تحت المويه ناظرت شكلها بمنظره الحمام و مسكت شعرها تناظره تنهدت و لبست روبها و خرجت للغرفه توجهت للدولاب تطلع لها بجامه و تغير و بعدها توجهت للتسريحه و نزلت المنشفه من على شعرها و خلته مفتوح وبدات ترطب جسمها و تعتني في بشرتها خلصت و ناظرت شعرها فتحت الدرج و طلعت المقص أخذته و ناظرته و بدأت تبكي رفعت المقص و بدأت تقص شعرها و هي تبكي بحرقه و لا جالسه تشوف اي شي قدامها من دموعها مسحت دموعها و كملت تقص شعرها اللي كان لي نص ظهرها قصته لي عند رقبتها ناظرت شعرها اللي بيدها و بكت بحرقه رمته على الارض و تقدمت لسريرها تنسدح و تغطي نفسها بالبطانيه و تبكي تبكي بشهقات تذكرت مواقف صقر معها طول السنين ذي ما كان يتركها ولا مره كان دايم يأذيها و يجرحها بالكلام و بالأفعال و بالإهمال و بكل شي تذكرت ت*حرشه لها و كيف سوا الشي ذا لها و هي بنته و كانت طفله كيف قدر يسوي الشي ذا كيف ما قدر يمسك نفسه و غريزته القذره قدام بنته الطفله و بعد فتره نامت بعد ما بكت و أتعبت نفسها بالبكي و ارهقت نفسها
يوم جديد صحت شوق بعد بكي امس و تحس بتعب توجهت للحمام ( الله يكرمكم ) و بدأت تغسل وجهها و ناظرت شعرها و تنهد بضيقه و توجهت للغرفه تغير ملابسها و تجلس قدام التسريحه تمشط شعرها ناظرت شعرها اللي قصته امس غمضت عيونها بضيقه و كملت تتجهز علشان تنزل تتفطر بعد ما خلصت ناظر شكلها و شعرها و حاولت تخفي اثار البكي بالكونسيلر ابتسمت بخفه و نزلت تحت للمجلس دخلت المجلس و ابتسمت : ان شاءالله ما فاتني الفطور
التفتوا لها و ناظروها و التفت لها عوض و شاف شعرها القصير و ملامح و جهها اللي كان واضح له انها كانت تبكي و ابتسامتها المزيفه تنهد بضيقه على حزنها و على شعرها اللي يحبه و كان عارف ليش قصته بعد ما سحبه صقر امس شد على يده و برزت عروقه ناظره سيف و همس له : شفيك
هز راسه عوض بالنفي و كمل يأكل فطوره
التفتت عبير لشوق و ابتسمت لها : لا ليش
تقدمت شوق تجلس جنب امها رفعت اكتافها و ضحكت : كذا تغير شوي
العنود : يجنن عليك
غلا : اي مره ما شاءالله كل شي ضابط عليك
لمار : تعرفي لو قصيتي غره بعد يطلع يجنن
لجين : اي صح مع شعرك البني دمااررر صدقيني
ابتسمت لهم شوق و ناظرها الجد : ليش يا بنتي حلو شعرك الطويل
رفعت اكتافها و ابتسمت بخفه : كذا اريح
عبدالرحمن: دام عاجبك محد يقدر يعترض شعرك بالأخير
التفت لها سيف و ضحك : تعرفين شوق
التفتت له شوق و ناظرته و ناظرت عوض اللي كان جالس جنبه و عاقد حواجبه و جالس يضغط على يده و عروقه بارزه : وش
ضحك سيف : تدرين تش...... و كمل يضحك بقوه
ابو مشاري : مهبول انت
سيف ضحك : مو قادره اكمل
عبدالرحمن : عوض اهبده على راسه خله يكمل كلامه مثل الناس
عوض كان سرحان بأكله و معصب و ما أعطى اي ردت فعل ناظره عبدالرحمن : عوض
التفت له عوض ووقف : الحمدلله وانت اشر على سيف إذا خلصت ضحك و اكل تعال غرفتي ولا تطول
ضحك سيف و هز راسه و التفت له فهد : بزر خلص يا تكمل كلامك يا تسكر حلقك
هز راسه سيف : وكمل لما قالت لك لمار مع غره يطلع حلو حسيت انك دوره قدامي
ضحكت شوق بقوه و كانت ضحكتها من قلبها و ضحكوا على تشبيه سيف و نطق : قلتلكم تضحك حتى ما قدرت اكمل الكلام
وليد : ما تضحك بس نسلك لك علشان لا تتعقد
مشاري : بالضبططط
سيف : احح جرحتوني
لمار : ما فيك اللي العافيه كذاب
ضحك سيف و وقف : الحمدلله
مشاري : افاا طلعت زعول
ضحك سيف : احترم نفسك مو سيف اللي يزعل بس بروح اشوف عوض
تقدم سيف يطلع و دخلت وتين و ناظرت شوق : شوشو
التفتت لها شوق اللي كانت جالسه تاكل : عيوني
تقدمت وتين تمسك شعر شوق : قصيتي شعرك
ابتسمت لها شوق و هزت راسها و نطقت وتين : حلو مرهه
تقدمت شوق تبوسها : صدق
وتين : اي مرهه و ناظرت ريم و كملت : صح ماما
ابتسمت ريم: صح ماما ، كل شي على شوشو حلو
ابتسمت شوق و تقدم سلطان يدخل المجلس : السلام عليكم
رد الكل : و عليكم السلام
ام وليد : تعال يمه تفطر
تقدم سلطان يجلس يتفطر و ناظرته ليان بالابكوت و ابتسمت و نزلت راسها من ناظرها و ابتسم لأبتسامتها و التفتت من نطق ابو وليد : مو من عادتك تفطر معنا قبل الدوام
لجين ناظرت ليان و ابتسمت : اي صح غريب كنت تكره الفطور وش صار
العنود بهمس للبنات : واضح انه جاي يشوف حبيبه القلب مو الفطور
قرصتها ليان و صرخت العنود و التفتت عليهم عبدالرحمن: تتهامسون بوش
جوري : احممم لا ولا شي
التفتت جود لليان : عمي تعرف في ناس من كثر الحب يصيرون يحبون أشياء هم ما يحبونها
التفتت لها ليان و بهمس : والله ما أخليك
ضحك عبدالرحمن: قصدك على ذا و اشر على فهد ناظره فهد و رجع يناظر جوري و ابتسم
وكمل عبدالرحمن: ذا مفضوح من يوم انه بزر معروف الشي ذا
ضحكوا و كمل ابو مشاري : في صور و فيديوهات إذا حصلتها راح أوريكم ياها حصريه لفهد و جوري
ابتسمت جوري و التفتت للبنات تهمس : زين كذا
ناظرتهم شوق يهمسون و حركت شفايفها : وش في
غلا بنفس الحركه : بعدين
اكتفت بهز راسها شوق و تقدمت ليان تخرج من المجلس للمطبخ و وقف سلطان : الحمدلله يالله أنا استأذنكم وراي دوام
ام وليد : بحفظ الله
تقدم وليد يقبل راس أمه و أبوه و جده و يخرج للمطبخ
دخل سلطان المطبخ و ابتسم : قلتلك راح تشوفيني كل يوم
ليان اللي كانت تجهز أغراض القهوه التفتت له و اكتفت بأنها تبتسم و تهز راسها ناظرها سلطان : سويلي معك
ليان و هي جالسه تحط البن بالميزان : طيب
تقدم سلطان يناظرها و هي جالسه تسوي القهوه و بعد شعرها عن و جهها و ابتسم : يالله يا الكشه ذا محد جايب آخرتي إلا هو
ناظرته ليان و عقدت حواجبها ونزلت الغلايه و مسكت شعرها و ناظرته : تشوف ذا كشه
ضحك سلطان و تخصرت ليان : سُلطان ما يضحك
سلطان : قلب سلطان اني عارف انه مو كشه بس كنت بشوف وش راح تسوين
وقفت بأعتدال و كملت تصب المويه و نطق سلطان اللي كان جالس يناظرها بهيام : وش قصدهم البنات قبل شوي
رفعت اكتافها ليان و كملت تصب المويه و بعد فتره خلصت و بدات تصبهم بالأكواب و قدمت له كوبه ولامس يدها عمداً ابتسمت بخفه ليان و اخذ الكوب يشرب منه سلطان : لذيذه بشكل مو طبيعي
ابتسم ليان و تقدمت تشرب من كوبها : بالعافيه
سلطان : بس كذا
ناظرته ليان : كيف بس كذا
سلطان هز راسه بالنفي و نزلت ليان أنظارها على كوبها و نطقت : ما اعرف اعبر بالكلام استحي سُلطان
ابتسم سلطان : ولا يهمك أنا اعبر لك مو كفايه
ابتسمت و هزت راسها و ناظرت ساعتها: سلطان راح تتأخر ناظر جواله سلطان و نطق : كله منك
اشرت على نفسها ليان : أنا
هز راسه سلطان تقدم يطلع من باب المطبخ و معه كوبه التفت لها : تأمرين على شي
هزت راسها بالنفي ليان : سلامتك
ابتسم سلطان : انتبهي لنفسك
هزت راسها : وانت بعد
ابتسم و تقدم يخرج من الباب يتجهه لدوامه و كانت ليان تحصنه من الداخل و دخلت عليها العنود : راح سُلطان قلبك
التفتت ليان بحده : نودييي
ضحكت العنود : طيب طيب خلاص راح اسكت
و تقدمت ليان تطلع مع العنود و يتجهون فوق لطابقهم كانوا البنات مجتمعين يسولفون و التفتت لجين لريم : اي ميمي مافي افكار لأسم البيبي
هزت راسها بالنفي و ضحكت : تو الناس توني بدايه الثاني
دخلوا ليان و العنود و التفتت جود لليان : ودعتي سُلطان قلبك
ليان كشرت و تقدمت تجلس على الكنب و ناظرتهم : خلاص بنات بس استحي والله لا تضغطون علي و ابكي والله
جوري : لا لا تكفين مانبي بكي
و التفتت غلا على شوق السرحانه : شوشو شفيك
هزت راسها بالنفي شوق : مافيني شي
العنود جلست : طيب كملوا وش كنتوا تقولون
لمار : كنا نسأل ريم عن البيبي
العنود : اي صدق ريم كل ذا و ما حسيتي بأعراض الحمل
ريم ضحكت: الصراحه حسيت بس توقعت اني أتوهم
شوق التفتت لها و ابتسمت : ما تدرين قد ايش انبسطت لك احس حماس تخيلوا يجي بيبي و كلنا كذا موجودين
جوري : الللهههه
لمار : ريم صدقيني ما راح تتعبين
غلا : طيب وش توقعك للجنس
ريم : الصراحه ما عندي توقع لحد الحين بس وليد يقول ولد
شوق : و تتوقعين احساسه صح
جوري : ما تعرفين وليد اي احساس يحسه يطلع صح
العنود ضحكت : لما كانت حامل بوتين كان يتوقع بنت و تهاوش مع الدكتوره هي تقول ولد و هو يقول بنت بالأخير طلعت الدكتوره غلطانه و طلعت صدق بنت
جود : اخوكم ذا يخوف احساسه
غلا : ريم اسألي خلينا نشوف وش نهايه ليان و سُلطانها
ناظرت ليان غلا بحده : غلاااا
سكرت حلقها غلا :خلاص خلاص راح اسكت
ضحكوا على نظرات ليان لغلا و كانت شوق تحاول تضحك و تنسى اللي صار
عند عوض اللي اتجه لغرفته و سكر الباب بقوه و التفت للجدار يضربه : والله ما أخليك يا صقر والله ما يكون اسمي عوض إذا سكت لك
تقدم يجلس على طرف السرير و حط يده على راسه و بصوت خافت : قصت شعرها قصته و ضرب رجله بالأرض شعرها اللي كنت احبه قصته والله لاخليك تندم يا صقر والله
فتح جواله و دخل توتر حاول يخفف من غضبه و نشر تغريده :
يا سعود ما ينفع عتبنا مع اللوم
من يوم ضاع اللي مغطي ظهرها
11
قصت شعرها ودها بموضه اليوم
حسبي الله على عدوها ليه قصت شعرها
عسى حزنها يقصر معاه
18
سكر جواله و التفت من دخل سيف : شفيك يا ولد
وقف عوض و تقدم لسيف و بقل حيله : قصت شعرها
سيف : هدي يا عوض هدي
عوض بحده : كيف اهدي يا سيف كيف و شعرها اللي احبه راح يا سيف راح
حط يده على راسه وكمل : احس بصداع مو طبيعي ما قدرت انام عدل من امس طول الوقت و أنا أفكر فيها و خايف عليها تحاول تضحك و تبتسم و أنا عارف ان داخلها شي كبير و قاعده تكتم كثير خايف عليها والله
سيف : عوض ناظرني يا عوض تكلمنا امس بالموضوع خلاص قفله صار اللي صار و إذا جاء مره ثانيه وعدك مشاري ما راح يخليه والله محد يخليه بس انت هدي ولا تضغط على نفسك
اكتفى عوض بهز راسه : طيب يصير تطلع ابي انام
ابتسم سيف و ربت على كتفه : يا ذا الحب اللي أهلكك، ارتاح انت الحين ولا تشغل بالك وراك سفره طويله بكره
هز راسه عوض و تقدم سيف يخرج بره الغرفه و تقدم سيف لسريره ينسدح على ظهره و حط يده ورا راسه : اخخ يا شوقي اخخ وش سويتي فيني و فقلبي
ابتسم و التفت يحاول ينام بعد ما اشغله التفكير ليله امس
15
عند البنات بالمجلس
غلا تأففت : افف ملل
لمار : تبون نسوي قهوه
جود : لا تكفين شبعت من الفعاليه هذي
التفتت شوق للبنات ووقفت : بنات عندي لكم فعاليه راح تعجبكم
جوري التفتت لها : وش
شوق : قبل فتره تعلمت شي و لازم أعلمكم و نتسلى
العنود : شنو
شوق : انتظروا اروح اجيب الاغراض و اجي
تقدمت شوق تطلع لغرفتها تجيب الاغراض و رجعت عند البنات : تداااااا
التفتوا لها البنات و نطقت جود : تكفيننن صدق جبتيها
شوق بعدت شعرها : علشان تعرفون بس كنت ابي نسوي الفعاليه ذي منزمان
جوري وقفت : والله انك كفو
التفتت شوق للتلفزيون : اختياراتي
البنات : اختياراتي
العنود : يالله سلينا
شغلت شوق الاغنيه و بدأت تربط شوق اللي كانت لابسه لقينز و توب وردي الشال الأبيض على خصرها و تتمايل مع كلمات الاغنيه و تحرك يدها و خصرها و اكتفها و البنات يصفقون لها :
2
اختياراتي مدمرة حياتي حياتي اختياراتي مدمرة حياتي كده ليه
اختياراتي مدمرة حياتي حياتي اختياراتي مدمرة حياتي حياتي ليه
مغنطيس لناس غريبه ليه والقلب شاف حاجات عجيبة ليه
انا مغنطيس لناس غريبه ليه والقلب شاف حاجات عجيبة ليه
كل مرة تندهلي وترميني في حضن المصيبة المصيبه ليه
كملت شوق ترقص بحركات أبهرت البنات و بس خلصت جلست بتعبت و التفتت للبنات : كيف بس
بدوا البنات يصفقون لها
لجين : ما توقعت ولا واحد بالميه
ضحكت جوري : لازم تعلميني لازممم
لمار : صدق رقصك يجنن لازم تعلمينا
شوق : عندي خلاص راح أعلمكم
ريم : و أنا لازم لان مستحيل ما اعرف ارقص ابداً لو تجيبين وتين تعرف اكث...... دخلت وتين : ماما ناديتيني
ضحكوا البنات و نطقت العنود : هذي وتين علميها نشوف تعرف او لا
غلا : والله لو طارين مليون
تقدمت شوق تضحك لوتين و جلست تساوي طولها بطول وتين : ترقصين
ابتسم وتين و هزت راسها وقفت شوق و التفتت للبنات و صفقت : يالله أغنيه نعلم فيها وتين كيف تهز
جوري : عندي ما عليك
ريم : راح تخربونها
جود ضحكت : خليها دايم العمات و الخالات مخربات
ليان : صدق والله خليها تتعلم مافيها شي
شغلت جوري الاغنيه و فكت شوق الشال من خصرها و تقدمت تحطه على خصر وتين : شوفي توته اعلمك و انتي قلديني طيب
هزت و تين راسها و بدأت شوق تعلمها : ايوا كذا حركي خصرت و اشوف يدينك ايوا كذا فوق شوي شوي يالله حركي خصرك
وبدأت و تين ترقص مع شوق اللي كانت تعلمها الرقص و كأنها محترفه على كلمات الاغنيه :
انا اللي كان شاغلني و اللي كان آلمني
اديتهم كل حاجبه و هما استغنوا عني
وساعتها هتعرفوني لما الأيام تبين
شوق صفقت لوتين : ايوا توته يالله كملي أكتافك ايوا ايوا و حركي خصرك لورا
بدأت وتين تقلد حركات شوق بسرعه و خلصت الاغنيه و بعد شوق شعرها : كيف بالله
صفقت ريم : أهنيك والله
ليان : كيف الرقص توته
نطت وتين : مره حلو مره ابي بعد
ضحكت جوري : ما شبعت تبون بعد
شوق التفتت لوتين : لا توته بس كافي نكمل بعدين شرايك و الحين نروح تحت المجلس عند جدو علشان نتغدا
هزت راسها وتين : وعد و مدت اصبعها
ابتسمت شوق و نزلت لها تقبل خدها و تمد اصبعها لها : وعد
العنود : الصراحه فقره حلوه لازم نكررها
جوري : صدقيني لازممم ولازم تعلمينا شوشو
شوق : بس ازهلوني عندي أنا أعلمكم
ليان : لحظه كيف تعلمتي
شوق : أخذت حصص اونلاين و صديقتي كانت تعلمني بالمدرسه
ريم : كفوو عليك
شوق : بنات انتم انزلوا اروح ابدل و أجيكم تحت
تقدموا البنات ينزلون و حطت شوق الشال على الكنب و تقدمت شوق لغرفتها تغير ملابسها و بعدها نزلت للمجلس و دخلت تجلس عند البنات : ما خلص الغداء
هزت غلا راسها : ماما تقول راح يطول شوي
ليان : احس اني جوعانه
جود : صدقيني كلناااا
دخل عوض اللي كان على وجهه التعب و تقدم يجلس جنب سيف و ناظروا البنات ونطقت لجين : عوض فيك شي
هز عوض راسه بالنفي والتفت لسيف اللي نطق : ما نمت
هز عوض راسه بالنفي : لا مو قادره فكره توديني و فكره تجيبني
سيف ربت على كتفه : تعوذ من الشيطان و أنا اخوك مو صاير إلا كل خير
مسح عوض على شنبه و ناظرها جالسه تسولف مع البنات و تضحك : ان شاء الله
دخلت وتين المجلس و بيدها الشال : عمو شوف شوشو و اشرت على شوق علمتني كيف ارقص راح أوريك
التفت عوض لوتين و شاف الشال بيدها عقد حواجبه مافهم ذا وش و استوعب لما حطت وتين الشال على خصرها و ابتسم و التفتت لها شوق وهمست للبنات : يويلي يا بنات قالت له شوق علمتني فشله و غطت وجهها بيدينها و تقدمت وتين لها : شوشو شغليلي أغنيه
هزت راسها شوق بالنفي و ناظرت عوض اللي كان يبتسم عقدت وتين حواجبها و راحت عند ريم : ماما ابي ارقص مثل ما علمتني شوشو
ضحكت ريم : بعدين وتين بعدين
وتين بعناد : لا ما ابي ابي الحين يعني الحين
التفتت لهم الجد : شفيها توته
ابتسمت ريم و حكت جبينها : تبي ترقص
ابو وليد : اي خلوها ترقص رقصوها
جوري ضحكت : يبه انت شايف اللي على خصرها
ناظر ابو وليد الشال و ضحك بقوه : ذا وش من عطاك
اشرت وتين على شوق اللي مخبيه وجهها بيدينها و نطق عبدالرحمن : تعالي عندي أنا احط لك
ركضت وتين له : صدق يالله شوشو علمتني حركات كثير
وليد : الله يستر بس من اخرتها
ضحك سيف : شكلها حرمك المستقبلي مو قليله
ابتسم عوض وضربه على راسه : ولد عيب
سيف : ابشر بس ناظرها كيف مخبيه و جهها و ضحك
التفت لها عوض و شافها جالسه تشتت أنظارها و تغطي و جهها وضحك و التفت لوتين من اشتغلت الاغنيه و بدأت ترقص ضحك عوض و نزل راسه و التفتت لشوق اللي مستحيه و مغطيه و جهها : بنات أنا بروح عند ماما احسن لي
لجين بضحكة: اجلسي اجلسي
هزت راسها بالنفي و تقدمت تطلع من المجلس و البنات كانوا يضحكون و يصفقون لوتين و نطق وليد : الله يستر بس
عوض يضحكه : والله بنتك طلعت مو قليله
ضحك وليد و رفع أكتافه و خلصت الاغنيه و تخصرت وتين : كيف رقصي
ضحك الجد : يجنن
ضحك ابو وليد : لا ما شاء الله عليك
ابو رنا : أسم الله عليها تهبل
ناداها عوض و تقدمت له شالها و حطها بحضنه و نطقت : كيف رقصي عمو
ضحك عوض و هز راسه : حلو بس نتفق على شي أنا و انتي
هزت راسها وتين و كمل : مايصير ترقصين كذا قدام رجال
وتين ميّلت شفايفها : بس شوشو رقصت
هز عوض راسه : بس ما رقصت عند الرجال صح
هزت وتين راسها : خلاص ما راح ارقص عند الرجال
تقدم يقبل خدها و نزلت من حضنه تفصخ الشال تعطيه ريم و طلعت تركض للحوش و دخلوا الامهات و نطقت ام مشاري : يقولون قالبينها رقص
لمار : طافتك يمه
ام وليد : حسافه ما شفتها
عبدالرحمن : صورتها
التفت عليه وليد و ضحك : دزها بالقروب تكفى
جلسوا يضحكون على وتين و دخلت عبير و خلفها شوق و نطقت ام رنا : لا تطوفك عبير تعالي شوفيها
حكت جبهتها شوق بأحراج و تقدمت تجلس جنب البنات و نطقت جود : وين انحشتي
شوق : بس بنات ولا كلمه متفشله
ضحكوا البنات على شوق و جلس عوض يناظرها كيف خجلانه و ابتسم لمح الجد ابتسامته لشوق و ابتسم له و غمض عيونه
وقفت عبير : تبون الغداء الحين
سيف : اي عمه تكفين جوعان آخر شي أكلته الفطور و ذا اشر على عوض و كمل : ما خلاني اكمل
عوض : عمه لو ما عليك امر حطوا الغداء خلونا نفتك من تحلطم ذا
مشاري : ما يسكت ذا عن الاكل
اتجهوا الامهات للمطبخ و التفتت عبير لشوق : شوقي لا تنسين السكر
هزت راسها شوق وطلعت من المجلس لغرفتها تجيب مقياس السكر و اتجهت للمجلس و قفت عند الباب و بصوت خافت : عوض
عوض اللي كان منتبه لها من اول ما جات ووقفت : امريني
رفعت جهاز السكر : تقدر تسوي لي
هز راسه عوض و اشر على المكان اللي جنبه وتقدمت شوق تجلس جنبه و التفت لهم الجد و ابتسم بخفه و بدأ عوض يطلع الجهاز و الإبره و مد يده لها و نطق : عطيني يدك
هزت راسها و حطت يدها البارده الصغيره على يد اللي كانت حاره و فرق الحجم كان واضح : يدك بارده
هزت راسها شوق و ناظرها تناظر اصبعها اللي تقدم يمسكه : شوق
التفتت له و ناظرته و غز الابره بسرعه : خلصت
ناظرت اصبعها و بدأ يضغط على اصبعها بشويش علشان يطلع الدم و اخذ الجهاز و حطه على اصبعها و بعد فتره اخذ الجهاز و ناظره : أكلتي شي
شوق هزت راسها : اي تفطرت قبل شوي
هز عوض راسه : سكرك منخفض شوي خليك جالسه لا تتحركين شوي و اجيك
هزت راسها شوق و تقدم عوض يخرج و التفتت لها عبدالرحمن : شفيك
شوق رجعت راسها لورا : سكري منخفض
التفتت لها ابو وليد : تحسين بدوخه
هزت راسها بالنفي و نطق الجد : أكلتي شي يا بنتي
شوق غمضت عيونها : بس الفطور
ابو رنا : الله يسامحك ما يصير كذا يا حبيبتي
شوق هزت راسها بالنفي وبقل حيله : مو اول مره عادي بس احس بدوخه
التفتت لها سيف : ارفعي راسك و...... دخل عوض يركض و معه عصير و تقدم لها يجلس جنبها : شوق
التفتت له شوق و بقل حيله بكت و قف الجد و تقدم لها و تقدموا لها البنات
لجين : شوق بسم الله عليك فيك شي
الجد جلس جنبها : تسمعيني
هزت راسها بالنفي و بصوت باكي : احس بدوخه معرف كيف
تنهد عوض و كان عارف ان بكيها مو علشان الدوخه و اخذ العصير يفتحه : اشربي عصير عادي علشان السكر بس منخفض
تقدمت تأخذ العصير من يد عوض ولا مست يده ناظر عوض يدها اللي لامسته و رجع أنظاره عليها : اشربي شوي شوي و عشر دقايق كذا ارجع أقيسه لك مره ثانيه
هزت راسها بالنفي و تقدمت جوري : عوض شوي بعد بنجلس جنبها
هز عوض راسه ووقف يغير مكانه مع سيف و صار جالس بالكنب اللي مقابلها و البنات حوالين شوق
العنود : شوشو كيفك الحين
غلا بخوف جلست جنبها وحطت راسها شوق على كتف غلا و بدأت تمسح شوق دموعها : احس اني احسن شوي
وقف الجد و تنهد : الحمدلله خوفتينا عليك
التفتت لها سيف : ما حسيتي بالأعراض شي
هزت راسها شوق بقل حيله : صداع بس
عوض ناظرها : عارفه ان فيك سكر و عارفه أعراضه لو سمح الله تأخرتي و ما قستي وش كان راح يصير
رفعت أكتافها شوق وبهدوء : توقعته صداع عادي
دخلت عبير و الامهات و التفتت للبنات وتقدمت لشوق : فيك شي
هزت راسها بالنفي و كانت بتنطق بس نطق عوض : سكرها منخفض شوي و تصير احسن
ام وليد وهي جالسه تحط الصحون : يا عمري تعالي تغدي
هزت راسها شوق و بدأت تتقدم تجلس مع عبير و بدأوا يجلسون يتغدون و بعد مده وقف عوض و ناظرها : تحسين بدوخه
التفتت له شوق و هزت راسها بالنفي و تقدم عوض يجلس بالكنب و اشر لها : تعالي أقيس لك
وقفت شوق و التفتت لها عبير : كان قلتي لي ما تعرفين علشان اسوي لك
هزت راسها شوق بالنفي و تقدمت تجلس جنب عوض : اعرف بس يده خفيفه ما احس بألم الابره و انتي بعض المرات تعوريني
ضحكت عبير و هزت راسها و كملت اكل و نطق عوض : إصبعك
مدت شوق اصبعها لعوض : شوق ناظري وتين و اشر على وتين ، التفتت شوق لوتين و غرز الابره عوض و التفتت له شوق : جالسه تاكل
ابتسم عوض و هز راسه و ناظرت اصبعها و ابتسمت من فهمت مقصده بالحركه ذي و قاس لها السكر : خلاص كذا تمام إذا حسيتي بالأعراض مره ثانيه تكلمي لا تجلسين ساكته
التفتت لهم مها و ضحكت : ليش بزر ما تحس على نفسها و تفهم
ناظرها مشاري بحده و لا كان قادره ينطق شي و نطقت جود بعصبيه : مالك دخل
ضحكت ريم : صح نسيت انتي و اشرت على جود من فوق لتحت المحامي حقها
العنود : أنا المحامي حقها مو هي
الجد بعصبيه : بس انتي و ياها احترموا النعمه و بدون صوت خلصوا اكلكم
عند عوض بدأ يدخل الاغراض داخل الشنطه الصغيره : بس خلصنا
ابتسمت له : يعطيك العافيه ، بس يصير تعلمني كيف أسويه شوي شوي
عوض ابتسم بخفه : الله يعافيك ، اي عادي بس ارجع من السفر اعلمك
وقف عوض : يمه احس اني نعسان صحيني الساعه ٩
ام وليد : ان شاءالله
عند شوق اللي كانت جالسه و تفرك يدينها ببعض حست بشعور غريب لما قال انه بيسافر توقعت بس انها راح تفقد هواشها و محارشها معه و هي تعودت على الشي ذا يومياً تنهدت ووقفت تخرج لغرفتها
اتجهت لغرفتها و تقدمت تنسدح على السرير حطت راسها على المخده و التفتت لشماغ عوض اللي كان تحت مخدتها ابتسمت بخفه و غمضت عيونها من تذكرت حضنه لها تنهدت ووقفت تطفي النور و تتجه لسريرها تنسدح كانت حاسه بخمول و تعب بعد انخفاض السكر حاولت تنام لكن ما قدرت أخذت جوالها و بدأت تطقطق فيه و دخلت توتر و طلع لها حساب من المقترحات عقدت حواجبها من قرت الاسم ( عوض بن خالد ) ضحكت بخفه و دخلت على الحساب و بدأت تقرا تغريداته و طاحت عينها على آخر تغريده منزلها :
يا نجد انتبهي لمحبوبي تراه بوسطك
بين سكانك و شوارعك ماني مطول الغيبات
ما اقدر على بعده هو و روحي بين أراضيك
و أنا كيف راح اقدر و هو ساكن بعيوني و قلبي
2
عقدت حواجبها و بدأت تقرا باقي التغريدات :
قالت لي يا قلبي و ياحبي بمزح وانا من يومها حالي مقلوب
1
ضحكت بخفه و كملت تقرا التغريدات و وصلت لتغريده كان كاتبها اليوم :
يا سعود ما ينفع عتبنا مع اللوم
من يوم ضاع اللي مغطي ظهرها
قصت شعرها ودها بموضه اليوم
حسبي الله على عدوها ليه قصت شعرها
عسى حزنها يقصر معاه
عدت جلستها و مسكت شعرها و عقدت حواجبها و هزت راسها بالنفي و ضحكت بخفه : راح يخلي كل البنات و يكتب تغريده لك وانتي دايم خناق معه
تأفتت و رجعت تنسدح و تقفل جوالها و بعد فتره من التفكير نامت بعد ما اهلكت نفسها بالتفكيرفي ابوها و تغريدات عوض و حياتها الجايه و مستقبلها
الساعه ٨ اليل صحت شوق و تحس بتعب بعد النومه اللي نامتها و جوع وقفت و اتجهت للحمام ( الله يكرمكم )و بعدها طلعت و وقفت قدام التسريحه تشوف شكلها كانت لابسه بجابه ورديه بكأمام طويله و أزرار أخذت جوالها و طلعت من الغرفه نزلت و لمحتها عبير : شوقي تعالي تعشي معنا
تقدمت شوق للمجلس و شافت العشاء و هزت راسها بالنفي : لا ما ابي بسوي لي شي خفيف بالعافيه عليكم
التفتت تتجه للمطبخ دخلت و مسكت جوالها تشغل هيفاء وهبي محبوبتها :
2
عايزني أقولك إني دايبه من زمان في هواك
باين عليا شوقي ليك وإنت مش داري
طب مش هقولك إن روحي يا حبيبي معاك
قرب شويه من عينيه تحس بناري
يا حياة قلبي وكل منى
معاك عمري ما قلت الآه
ولا ليله هواك بنساه
أنا كلي كده ملك هواك
حطت جوالها على الطاوله و اتجهت تطلع مقادير الشوفان و تغني مع هيفاء :
‎يا حياة قلبي وكل منى
‎معاك عمري ما قلت الآه
‎ولا ليله هواك بنساه
‎أنا كلي كده ملك هواك
و بدت تحطه الشوفان مع الكاكاو و الحليب على قدر بالنار و تخلطهم و هي ماسكه الملعقه و تغني وبعد مده خلصت و أخذت الشوفان تحطه بالصحن و اتجهت للثلاجه تطلع فراوله و موز ، بدأت تقطعهم و تزين صحن الشوفان بالفواكه و المكسرات ابتسمت بعد ما خلصت و أخذت الصحن و الجوال و اتجهت تجلس بالطاوله ، شغلت لها قصه و بدأت تتابع و تاكل و تضحك دخل عليها عوض من باب المطبخ الخارجي التفتت له و ناظرها : وش تسوين
شوق و هي جالسه تاكل : اكل شوفان و اسمع قصه
تقدم لها و صار جنبها : عطيني شوي
تأففت شوق أخذت ملعقتها و التفتت له و مدت يدها و فتح عوض فمه و ناظرت عيونه و ناظر عيونها سرحت بعيونه وهي حاطه الملعقه بحلقه أكلته و ابتعدت بسرعه ابتسم و نطقت : نسيت ملعقتي عطيتك فيها
هز عوض راسه بالنفي و تقدم يفتح الثلاجه و رجعت شوق تكمل تاكل من نفس الملعقه و تكمل القصه
اخذ عوض المويه و التفتت لها شافها جالسه تاكل و مندمجه تتابع القصه و متفاعله معها من حركات و جهها ابتسم و تقدم لها و على صوته : شوق
التفتت له و نزلت السماعات : اسمع مو لازم تصرخ
ضحك عوض بخفه : طيب ، بسافر الحين
هزت راسها و رجعت تلبس سماعتها تكمل الفيديو ناظرها عوض و ناظر بجامتها و شعرها اللي صار لي كتفها و تعابير وجهها تنهد و تقدم يخرج برا المطبخ ، خرج و التفتت شوق للباب و ناظرته خرج تأففت و نزلت راسها للأكل و سرحت جالسه تقلبه بعد فتره تنهدت و كملت أكلها
6

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
خرج عوض من المطبخ و اتجه للمجلس و دخل و بصوت جمهوري : تأمروني على شي
ام وليد : بحفظ الله
ابو وليد : طمنا عليك إذا وصلت
الجد : انتبه لنفسك و أنا ابوك ولا يلعب بعقلك الشيطان
ابتسم عوض بخفه و هز راسه : ان شاءالله
تقدم سيف يوقف : ما يصير لازم أودعك وداع المحبين
اتجه عوض مع سيف للحوش و وقفوا عند الباب و تقدم سيف يحضن عوض وبادله عوض الحضن بقوه و نطق عوض : اي شي يصير بلغني
ابتعد سيف وضحك : عارف الحضن ذا مو لي و المقصد شخص ثاني و بعدين تراك رايح أربع أيام و راجع خفف خوف و تعوذ من الشيطان
هز راسه عوض : ماقدرت أودعها وداع المحبين متى اقدر يا سيف
ضحك سيف و ربت على كتفه : ما تدري وش ربي كاتب يمكن قريب تقدر تودعها وداع المحبين
ابتسم عوض : لا يأذيها شي طالبك وانا اخوك ما تتحمل شي
ضحك سيف و حط يده على صدره : ما عليك اللي يحارشها و يتناقر معها راح يبعد عنها مو صاير لها شي
ضحك عوض و تقدم يخرج من الباب ، فتح عبدالله شباك السياره : يالله يا عوض منت رايح مهاجر
ضحك عوض و تقدم له و لمح عبدالله سيف و نزل من السياره : ابو سيف
تقدم سيف يسلم على عبدالله ونطق عبدالله و هو يسلم عليه : اخبارك مع ديرتكم الكشوخيه ذي
ضحك سيف : لا تسألني عن اخباري مثل ماهي و تذكرها اسأل ذا و اشر على عوض
عبدالله ضحك : وش اللي صاير
عوض : خلص يا عبدالله بالطريق احكي لك
عبدالله : يالله اشوفك قريب
سيف هز راسه : عاد لا تقطعنا و خلنا نرجع أيامنا
ابتسم عبدالله و هز راسه و اتجه يركب السياره و دخل سيف داخل البيت
عبدالله و هو جالس يلبس الحزام : اي وش العلوم
عوض وهو على جواله : العلم بالطريق تحرك انت بس
هز عبدالله راسه و تقدم يتحرك بسيارته و بنص الطريق قال له عوض كل شي التفت له عبدالله وضحك : عرفنا تغريداتك لمن الحين
ابتسم عوض : وقفت على تغريداتي هي ، أخذت قلبي و عقلي
عبدالله: ذي اللي مره قلتلي على ابوها
هز عوض راسه و تنهد : رجع يطلع لنا من جديد و ذاك اليوم كان راح يذبحها بالسلاح النذل
وسع عبدالله عيونه : ككيف
رفع عوض أكتافه : و جدي ساكت لكن والله ان عادها ما راح اسكت له
عبدالله: ليش عمتك ما ترفع عليه قضيه صدقني تربحها على طول
تنهد عوض : نذل رفعت عليه قضيه و ذلها بالمحاكم و جدي رافض يرفع مره ثانيه
هز عبدالله راسه : تهون وانا اخوك تهون يدبرها الله
عوض : ان شاء الله
ابتسم عوض و تذكرها و رجع راسه لورا و اخذ جواله يشبكه و يشغل له أغنيه و التفت لعبدالله : تسمع لأنغام
التفتت عليه عبدالله و ضحك : انغام شصار بالدنيا
ابتسم عوض و رفع أكتافه و فهمه عبدالله و بدأ صوت انغام يصدي بالسياره :
1
بتكون معايا بنسى اسمي و مكاني
و بقول كفايه لحظه تعيشها عشاني
إحساسي بيك بالعالم واللي فيه
دى ليالي كنت بحلم بيك في خيالي
و النهارده بقيت قدامي يبقى افكر ليه
ياحبيبي لحظه جنبك بالعمر ده كله
انت بس اللي بحب أقوله على اللي حاسه أنا ابيه
التفتت له عبدالله و ضحك : يا ذي الديره الكشوخيه رحت لها مهموم رجعت ملهوف
ابتسم عوض : اخذت قلبي و عقلي الديره الكشوخيه ذي
1
بعد فتره وصلوا المطار و بداوا يتجهون عند بوابه المغادره دخلوا المطار و بدأوا تفتيش و الإجراءات المعتاده و بعدها اتجهوا لصاله الانتظار ينتظرون موعد إقلاع الطياره جلسوا و اخذ عوض جواله و دخل تويتر و كتب :
أمنتك الله يا حبيبي تراني راحل
وغيابي ما يطول ، وانا مقدر اطول على بعد شوفه عينك و ابتسامتك
7
ابتسم و نشر التغريدة و التفت له عبدالله : بس ريح حلقك من الابتسامات
عوض : اخخ يا سيف ما تعرف وش سوت فيني البنت ذي اقول لك عفست حالي فوق تحت معرف معاها وش يصير فيني احس اني شخص ثاني
ضحك عبدالله : الله يرزقنا
سمع عوض النداء : ولد ذا النداء لطيارتنا
وقف عبدالله و اتجهوا لبوابه الطياره و بعد فتره دخلوه الطياره و كان عوض جنب الشباك و جنبه عبدالله التفتت عوض لعبدالله : أنا تعبان من يوم السالفه ما نمت عدل لا وصلنا صحيني
ضحك عبدالله: نام ما عليك الله يعينك على مصيبتك
ابتسم عوض و ربط الحزام و غمض عيونه و بعد فتره اقلعت الطياره و كان عوض نايم بهدوء تعويض على اليومين اللي طافت اللي كان يقضيها تفكير و خوف على شوق ناظره عبدالله كيف نايم بعمق و اخذ جواله يصوره ضحك بخفه و ارسل الصوره لسيف :
العاشق الولهان نايم بعمق بعد الأحداث اللي ارهقته مع محبوبه قلبه
عند سيف فتح جواله و شاف صوره سيف ضحك و ارسل :
بعدك ما شفت شي
حفظ الصوره و أرسلها على قروبهم و كتب :
الدكتور عوض نايم بعمق بالطياره 🤣
5
عند شوق اللي بعد ما خلصت اكل اتجهت لغرفتها و جلست على الكنب حطت لها مسلسل و طفت النور و بدأت تتابع تحاول تشغل بالها و تفكيرها التفتت لجوالها و أخذته فتحت القروب و ناظرت صوره عوض و هو نايم ضحكت و طلعت من الواتس تدخل تويتر و شافت تغريدة الاخيره و عقدت حواجبها : مين اللي قاعد يقصدها بالكلام احس فضولي بيقتلني
تأففت و طفت الايباد و اتجهت لسريرها تنام و تفكر مين اللي يقصدها ضحكت بخفه : ما يهم منو بس الله يعينها عليه تنهدت و غمضت عيونها تعلن استسلامها و تنام
15
بعد فتره و صلوا عوض و عبدالله مطار هيثرو و اخذوا لهم سياره و اتجهوا إلى فندهم اللي كان يطل على ساعه بيق بن دخلوا الفندق و اتجهوا للغرفه اللي كانوا حاجزينها تنهد عوض و رمى نفسه على السرير : الشوق بيذبحني لشوقي
التفت له عبدالله اللي كان بالصاله : بس يا ابو شوق قوم غير لبسك خلنا نطلع ناكل ميت جوع
عوض وقف و تأفف و طلع لعبدالله : سؤال بس يعني
عبدالله اللي كان جالس على الكنب : بعدين اسألتك روح البس
تأفف عوض و دخل الغرفه : ابي اعرف الاكل ذا وين يروح معك انت وسيف
عبدالله : ياعوض خلصني ما عليك وين يروح
سكر عوض باب الغرفه و فتح شنطته و طلع له هودي ابيضّ مع بنطرون اسود لبس و خلص و جلس يضبط شعره و رش عطر و اخذ جواله و محفظته و خرج : يالله
وقف عبدالله و تقدموا يطلعون يتجهون لكافيه شوت و صلوا الكافيه و تقدموا يجلسون بعد فتره وصلت طلباتهم و بدأت سوالفهم المعتاده عن الشغل و حياتهم و التفتت عوض لجواله عقد حواجبه و دخل القروب و ضحك : مصورني يا كلب
هز عبدالله راسه : ارسلتها لسيف
ضحك عوض : و سيف ما قصر أرسلها للكل
ضحك عبدالله: يالله خلي محبوبتك تكحل عيونها بشوفتك
تنهد عوض و شرب من القهوه : ليتها بس تكحل عيونها بشوفتي
عبدالله : ما عليك صدقني فتره و راح تتقربون من بعض اكثر و قول عبدالله ما قال
تنهد عوض : الله يسمع منك ما كنت بخليها و كنت بلغي موضوع السفره بكبرها
عبدالله : استهدي بالله مو صاير إلا كل خير
هز عوض راسه و بعد فتره تقدموا يطلعون من الكافيه يتمشون في شوارع لندن و يصورون
عند شوق اللي صحت و خلصت عنايتها و اتجهت تنزل تتفطر و كانت الابتسامه شاقه وجهها مع ان من داخلها ضيقه انها ما راح تتهاوش مع عوض اليوم ولا راح تشوفه اتجهت للمجلس وهي تتمايل و شافتهم جالسين ابتسم : سلام وين الفطور
عقدت حواجبها من عدم ردهم و بخوف التفتت لهم و شافت ان بس خوالها و جدها و امها موجودين و الباقي محد موجود : صاير شي
توجهت لها عبير و عطتها كف حطت يدها على خدها شوق و بكت و نطقت عبير و الجوال بيدها و قاعده اتأشر عليه : ذي اخره دلالي و تربيتي فيك ناظريني قوليلي ذا وش خلصيني شوق
ناظرت شوق الجوال و اللي كان عباره عن رسايل بذيئه وصوره لها بلبس فاضح و هزت راسها بالنفي : مو أنا والله
ابو وليد وقف و بعصبيه : كيف مو انتي فهميني كيف و في صوره لك
هزت راسها بالنفي و ببكي : والله مو أنا واللههههه
ابو مشاري بعصبيه : بس ما اسمع صوتك فاهمه صوتك ذا ما ابي اسمعه
ضحك عبدالرحمن ووقف : ما غلط صقر و رفع حواجبه
شوق تقدمت لعبدالرحمن مسكت يده و ببكي : لا عبدالرحمن والله مو أنا والله لا تقول كذا
نفضّ عبدالرحمن يده ناظرته بوجه باكي و التفتت لجدها الجالس و توجهت له : والله مو أنا والله جدي
الجد صد عنها : هذي اخره الدلال يا بنت صقر
هزت راسها شوق بالنفي و هي جالسه تبكي : لا لا والله لا
توجهت لها عبير و بعصبيه سحبتها من يدها و بتهديد : فوق لغرفتك و جهك ذا ما أشوفه قدامي مره ثانيه تفهمين لين أشوف صرفه مع مصيبتك ذي
شوق ببكي : ماما لا ماما
عبير بعصبيه : غرفتك و ماتطلعين منها خلصيني
وقف ابو رنا : و البنات ان شفتك تكلمينهم ولا تجلسين معهم والله ما تشوفينهم مره ثانيه
شوق ببكي : طيب اسمعوني خلوني ابرر
عبدالرحمن بعصبيه : تبررين وش قوليلي تبررين وش خلصي لغرفتك و أكلك و شربك يجيك لعندك لأننا احسن منك و من ابوك ما راح نخليك تجوعين
بكت شوق و هزت راسها بالنفي و توجهت تصعد لغرفتها دخلت الغرفه و جلست جنب السرير ضامه رجولها ببعض و حاطه يدينها على وجهها و تبكي بحرقه و تهز راسها بالنفي : والله ما سويت كذا والله
بكت شوق بحرقه كيف أهلها يقول عليها كذا كيف يطعنونها بشرفها و كيف يصدقون كلام كذب عنها و كلامهم عنها و عن ابوها زاد بكاها و شهقاتها حست بخنقه و بدأت تبكي بزياده و بصوت مرتفع و صدرها كان يرتفع و ينزل حطت يدها على قلبها و زاد بكاها حست بتعب و اتجهت تنسدح على سريرها و تكمل بكاها و كلماتهم على مسامعها و كل ما تتذكر تبكي زياده انتبهت لشماغ عوض اللي من ذاك اليوم وهي حاطته تحت مخدتها بدون اي سبب أخذته و دفنت وجهها في تبكي و تصرخ بدون لا يطلع صوتها بكت و بكت و بكت ولازال كلامهم تحسه حلم او كابوس و راح تصحه منه ، طراق عبير لحد الآن مصدومه منه لأول مره عبير تمد يدها لشوق بالطريقه ذي بالضرب كانت تمد يدها لها بالمساعده و الدعم في كل شي بحياتها وش اللي صار وصدقت الكلام على طول ومين اللي ارسل لها الكلام مين مين ، ابتعدت وجهها عن شماغه و ناظرته وبكت : لو انك موجود كنت راح تصدقني اعرف ، كنت راح تحطني ورا ظهرك و تقول لي انت بوجهي و مايجيك شي كنت راح توقف معي اعرف ، ليش رحت و تركتني وانت تعرفني من يوم ما كنت صغيره ما اعرف أواجهه اي شي بالحياه ليش صار كذا و بدأت تبكي و تبكي و تبكي لين انتهى فيها المطاف نايمه من كميه التعب و البكي
37
عند عوض و عبدالله اتجهوا لهارودز
دخلوا و ناظر عوض دبدوب و ابتسم اول ما تذكر شوق اخذه و حطه معه بالسله و بعدها اتجهوا يأخذون من الجوكليت و كان حاسب حسابها و يبتسم و كل ما لمح شي يذكره فيها اخذه لمح الأكواب و تذكر حبها القهوه و حبها للأكواب من دخل غرفتها لأول مره ابتسم و اخذ له و لها نفس اللون التفتت له عبدالله و ضحك : بسم الله توها ما صارت حلالك ولا تدري بحبك و كل ذا
ضحك عوض : شوق ذي مو اي احد
عبدالله ربت على كتفه : ان شاء الله عاد تكون تستاهل كل ذا
ناظره عوض : تستاهل اكثر من كذا ذي شوق
ابتسم عبدالله و تقدموا يحاسبون و بعدها طلعوا و اتجهوا يتغدون و يتمشون في شوارع لندن الصاخبه بأصوات البشر
3
مرت الأيام و مرت و شوق كل يوم يمر عليها كان أسوء من الثاني يومياً تنام بعد دوامه من البكي و التفكير كانت بس تبي احد يصدقها يسمع تبرريراتها لكن لا حياه لمن تنادي كانت عبير تجيب لها الفطور و الغداء و العشاء لغرفتها و توهم البنات انها تعبانه و كانت شوق تحاول مره و ثنتين و عشره مع عبير في كل مره تدخل غرفتها تحاول تبرر لها انها اطهر و انظف من كذا وان مو بنت عبير اللي تسوي الأشياء ذي لكن عبير فضلت انها تصدق الغير و لا تصدق بنتها ولا تصدق تربيتها و كانت شوق عايشه على القهوه الفتره اللي طافت و لا كانت تاكل ولا لها نفس تاكل من قهرها و حرقه قلبها و كيف نامت الأيام ذي مظلومه ولا تعرف السبب ولا مين اللي ارسل لعبير الرساله
صحت شوق الصباح تنهدت و التفتت تدور جوالها و دخلت تويتر عوض اللي صار شي أساسي بيومها تحاول تشوف متى يجي متى يجي و يوقف معها ضدهم كلهم دخلت حسابه و ما كان في اي تغريده له بعد آخر صوره نزلها لنفسه في شوارع لندن ، جلست شوق و تنهد و حطت يدها على وجهها و بدأت تبكي من جديد كانت تصحى ببكي و تنام ببكي ارهقت نفسها من جميع النواحي في الأيام القليله ذي مسحت دموعها و اتجهت للحمام ( الله يكرمكم ) فتحت المويه الحار اللي مثل حراره دموعها اللي جالسه تنزل و كأنها سيران شلال حار مليان هموم و ظلم و احزان ، تقدمت تجلس تحت المويه و تبكي و تشهق بقوه كيف كذا أهلها قدروا يشكون فيها و في تربيتها و يطعنون بشرفها و يعاملونها بالقسوه ذي تنهدت و طلعت من تحت المويه ناظرت منظره الحمام و بدأت تمسح الضباب اللي تشكل اثر دخان المويه و ناظرت شكلها و عيونها الحمر و خشمها فتحت المويه البارده و بدأت تغسل وجهها و تتوضى خلصت و طلعت للغرفه توجهت لدولاب و طلعت لها هودي اسود و بنطرون احمر كاروهات لبست و اتجهت للتسريحه تنشف شعرها و ترطب جسمها و تعتني ببشرتها بعد ما خلصت و قفت و اتجهت تلبس جلال الصلاه و تفرش سجادتها بدأت الصلاه و كانت تدعي ربها ان ربي يكشف اللي ظلمها و ان أهلها يصدقونها و يوقفون يظلمونها و يطعنون فيها سلمت و بعد التسليم تنهدت ووقفت تجمع سجادتها و جلالها و تسوي لها قهوه
14
عند عوض اللي كان مبسوط اخيراً راح يشوفها تمنى لو بس يقدر يحضنها ، وقف السياره عبدالله: يالله سلام
عوض : تعال انزل تفطر
عبدالله : تسلم بروح اشوف الوالده و انت ما راح تجلس بالمجلس عارفك واضحه الفرحه بعيونك
ابتسم عوض و تقدم يطق باب البيت و فتح الباب سيف : هلااااا والله
تقدم عوض يحضنه و بادله الحضن سيف و نطق : اشوف الابتسامه بتشق وجهك شوي شوي على نفسك
ضحك عوض و بعد عن سيف يتجهه معه لداخل البيت دخلوا البيت و بصوت عوض الجمهوري : السلام عليكم
التفتوا له اللي كانوا جالسين بالمجلس و تقدم يسلم عليهم و نطقت جوري : ان شاءالله ما نسيتنا
ضحك عوض و هز راسه بالنفي : أفا أنا أنساكم
تقدم يجلس عوض و التفتت يدور عليها بعيونه ابتسم و ناظر عبير : إلا شوق وينها
صدت عبير من جاب عوض طاريها و عقد حواجبه عوض و التفتت لعبدالرحمن : وينها
عبدالرحمن : فكنا من سيرتها وش تبي فيها وانت دايم خناق معها
عوض و هو عاقد حواجبه : وش صاير
ابو وليد بعصبيه : بس عوض لا تزعج راسنا
عوض بعصبيه : يبه وش تقول انت شوق وين احد يفهمني
الجد بعصبيه : يمين بالله ان ما سكت تشوف شي ما شفته
عوض بحده : جدي وش قاعد تقول انت
ابو وليد وقف و بعصبيه : أنا اقول لك يا أخ عوض وين شوق ، شوق فوق بغرفتها و ممنوعه من انها تنزل تعرف ليش لان كلام ابوها طلع صح
عوض وقف و بعصبيه : يبههه اي كلام تستهبلون معي انتم
ابو مشاري : أنا أفسرها لك البنت كانت تكلم ولد و ترسل له صور وكلام و انت افهم الباقي
ضحك عوض : تستهبلون معي صح صرخ و كمل : تستهبلون
تقدم يخرج من المجلس و يتجه لغرفه شوق تقدم يدخل بطريقه ارعب شوق اللي كانت جالسه على الكنب تشرب قهوتها و تبكي و قفت شوق و نزلت القهوه و تقدم لها عوض : امشي معي
شوق ببكي : وين
عوض مسك يدها : شوق امشي الظلم ذا ما يمشي معي
ناظرته بعيون باكيه و تقدمت تمشي معه و توجهوا للمجلس ناظرها ابو وليد : ليش جايبها هنا
عوض اللي كان ماسك يدها : جايبها هنا علشان نفهم السالفه من أولها
ابو رنا : لا في أولها ولا في اخرها
عوض بحده : في
التفت عوض للبنات و العيال و الامهات: برا المجلس بسرعه محد يبقى هنا غير جدي و عمه عبير و ابوي و عمامي خلصوني
تقدموا يطلعون ووقف عوض مشاري : لا تمشي لا انت ولا حرمك المصون
عقد مشاري حواجبه و تقدم يرجع يجلس هو و مها
عبدالرحمن: الحين وش المطلوب
عوض : المطلوب أنكم تعطوني الدليل على كلامكم
ضحك ام وليد : نعطيك الدليل ، عطيه يا عبير الدليل خليه يشوف و يصدق عيونه
فتحت عبير جوالها و طلعت الرساله و بدأ عوض يقرأ الكلام و هو عاقد حواجبه و شاف الصوره و ضحك بقوه ناظرته شوق اللي كانت تبكي و ماسكه يده و بكت زياده التفت له الجد و بحده : وش اللي يضحك
كمل عوض يضحك : ما شاءالله اهنيكم ترك يد شوق و صفق لهم
عبدالرحمن: عوض تكلم نفس الناس
عوض رفع حاجبه و ناظرهم : سؤال بس يعني محد فيكم ركز على الصوره ولا احد
عبير : ركزت و اكثر من كذا دليل مافي
هز عوض راسه : طيب سؤال بس يعني عمه الصوره مبين لي ان شوق عندها وحمه برقبتها
عقدت عبير حواجبها و كمل عوض و التفتت لشوق اللي كانت تبكي : ما أتوقع ان شوق عندها وحمه برقبتها ولا
عقد عبدالرحمن حواجبه و كمل عوض : طيب خلوا موضوع الوحمه بس سؤال و رفع الجوال : لهدرجه مو مبين لكم ان فوتوشوب
ابو وليد : عوض كفايه يا عوض
عوض بعصبيه : لا مو كفايه يا يبه مو كفايه البنت مظلومه تستوعبون شنو يعني مظلومه
التفتت لمشاري و نطق : أنا اسف يا اخوي لكن و رفع أكتافه ما احب اشوف الظلم
اخذ جواله من جيبه و فتح لهم تسجيل مكالمه مها لصقر عقد مشاري حواجبه و هو جالس يشوف خيانه مها و كمل عوض : شوفي عمه ماشاءالله اللي مرسل لك الرساله ذكي جداً و كمل يضحك : لدرجه ان رقم الطرف الثاني اللي شوق تكلمه مبين شرايكم ندق عليه التفتت عوض لهم و كانوا صامتين هز راسه و دق على الجوال و دق بنفس الوقت جوال مها رفع أكتافه عوض : أتوقع بين كل شي الحين و ان ذي و اشر على مها متفقه مع النذل على ذا كله و كل ذا كذب و ظلم فهمتوا
تقدم مشاري يسحب مها من يدها : امشي معي أنا اعرف شغلك
ابو مشاري بحده : مشاري
مشاري تجاهل أبوه و تقدم يأخذ مها من يدها و يسبحها بقوه لشقتهم
التفتت شوق ببكي : عوضضض
التفت لها عوض و طاحت مغمى عليها تقدم يمسكها مع يدها و التفتت لعبدالرحمن : تعال
تقدم عبدالرحمن يمسك يد شوق مع عوض و يجلسها على الكنب و التفتت عوض لعبير : صدقتي الحين
عبدالرحمن: بس عوض خلاص
عوض التفتت لهم : جهاز السكر و الضغط بسرعه عمه بسرعه و جيبي لي قطن و مطهر
توجهت عبير مسرعه تجيب الاغراض و بالها مشغول كيف قدرت تسوي كذا في بنتها و وحيدتها و الجد كان منزل راسه بضيقه كيف صد عنها كيف ما سمع لها و هو تعود دايم يسمع لها و يصدقها
التفتت لهم ابو وليد بقل حيله : كيف كذا كيف
تقدم عبير و معها الاغراض اخذ عوض المطهر و بدأ يحطه بالقطن و يقربه من خشمها و بدأت تصحى شوي شوي ضرب وجهها بخفه : شوق تسمعيني
هزت شوق راسها و بكت و التفتت لعبير ناظرتها نظرات عتاب و كملت بكي و نطق عوض : امسحي دموعك
بكت زياده و بدأ عوض يقيس لها السكر و الضغط و التفتت لهم : سكرها و ضغطها نازلين
و التفت لها و بهدوء : أكلتي شي
هزت شوق راسها بالنفي: بس قهوه
غمض عوض عيونه و رجع فتحهم : طيب لازم تأكلين الحين
هزت راسها بالنفي و بعيون باكيه
ناظرها عوض : وش تحسين فيه
شوق بكت : احس اني بحلم ما احس ان كل ذا حقيقه احسه حلم صارلي ٤ أيام احلم فيه و كنت ناطرتك تصحيني منه لان عارفه مستحيل ترضى الظلم و تعرف اني مستحيل اقدر أواجهه اي شي بروحي تعرفني و كنت تخبيني ورا ظهرك لأني ما اقدر أواجهه عبدالرحمن و الحين ابيك تخبيني لأني مو قادره اوجههم كلهم ، كلهم جالسين يقولون كلام معرف ايش هو ماني عارفه اي شي ليش كذا قاعدين يسوون فيني و يطعنون بشرفي و أنا بنتهم و بدأت تبكي و كملت : وانا ما سويت كل ذا حاولت ابرر و ابرر بس كل مره كانوا يسكتوني قرروا أنهم يصدقون الكلام و الصور بدال لا يصدقوني
ناظرها عبدالرحمن و مسك يدها : شوق
التفتت له شوق و زاد بكاها : جرحت قلبي بكلامك جرحته جرح كبير عبدالرحمن اول مره اشوفك تكلمني كذا
التفتت لعبير : كنتي دايم تعطيني يدك و تمدينها لي إذا احتجت اي مساعده و الحين مديتيها لي بطريقه ما تخيلتها بيوم
تنهدت و بدأت تبكي : ما احب أعاتب اللي احبهم ما احب
التفتت لها عوض : عاتبي عتابك ذا قليل و ناظرهم
مسحت دموعها و ناظرت جدها و بدأت تبكي من جديد : اول مره تصد عني و ما تفتح يدك لي و تسمع مني صديت عني على طول وانا توقعت انك راح تسمعني
التفتت لخوالها : كسرتوني و بدأت تضرب على قلبها و بحرقه نطقت : كسرتوا قلبي ، قلبي ذا اللي ما يتحمل شي كسرتوا
تقدم عوض يوقفها عن ضرب قلبها : مو كذا شوق لا تضربين
بكت شوق بصوت مرتفع : تعرفون اني جلست ادعي ان ربي يطلع حقيقه الشي ذا و ربي استجاب لدعائي اليوم
رفعت راسها تمسح دموعها و ناظرتهم : كنت اقدر ازعل و ازعل لأيام و شهور و سنين عليكم و اجلس كل يوم أعاتبكم على كل الأشياء لكن مو شوق اللي تسوي كذا مو أنا اللي ازعل على اللي احبهم أعاتبهم مره اي لكن زياده و ازعل و ارد لهم الاذيه مستحيل مو أنا شفتوا كيف ذي أنا
تقدمت عبير لشوق ووقف عبدالرحمن يبتعد جلست جنبها و مسكت يدها : شوقي
التفتت لها شوق و بكت بحضنها : ليش ماما ليش ليش و بكت بصدر امها بقوه
عبير : اسفه و الله اسفه و تقدمت تشدها بحضنها و ابتعدت شوق و ناظرت جدها ووقفت تتقدم له ناظرها عوض : تقدرين تمشين ولا تحسين بدوخه
هزت راسها بالنفي و تقدم عوض يمسك يدها و يمشي معها تقدمت تجلس جنب جدها اللي كان ساند نفسه على عصاته : جدي
التفت لها الجد و تقدم يحط يديه على وجهها : ما عاش اللي يصدك عنك مره ثانيه
ابتسمت شوق و تقدمت تقبل راسه ناظر عوض ابتسامتها و تنهد براحه و تقدم توقف و التفتت لعوض : احس اني تمام
هز عوض راسه و تقدمت لعبدالرحمن تحضنه : صح كسرت قلبي بس أنا أحسن منك و ماراح اكسر قلبك
ضحك عبدالرحمن و بادلها الحضن : اخخ يا شوشو كلامي كان قاسي اعرف
ابتعدت شوق عنه و ضربته على صدره : ما ازعل منك أصلاً
ابتسم و رجعها لحظنه و نطق ابو وليد : وانا
التفتت له شوق : تقدر تشيلني على ظهرك نفس قبل ولا لأ إذا لا راح ازعل منك
ضحك ابو وليد : والله شوفي صح أنا شباب و كذا بس تعرفي اللياقه شوي لك عليها
ضحكت شوق و تقدم لها و تقدمت لها ناظرها : اسف وانا خالك والله كلامي كان يجرح الصراحه و التفتت لأبو مشاري و رنا و كمل : أوعدك ما تشوفين وجهي كذا
ابتسمت شوق و هزت راسها و تقدم ابو رنا : أحمم يعني تقدرين تشوفين البنات و الصراحه غلط مننا أننا ما تأكدنا
ابو مشاري : اي والله شوف كيف الشيطان ولا والله الحمدلله عارفينك و عارفين تربيتك و تربيه عبير لكن الشيطان كان حاضر بيننا شكله
هزت راسها شوق و بعدت شعرها : علشان تعرفون قد ايش أنا احسن منكم و احبكم ولا أرضى أزعل منكم
ضحك عبدالرحمن و ضربها مع راسها : اسكتي بس قال ايش احسن مننا
ميّلت شفايفها : عوض شوفه و اشرت على عبدالرحمن و كملت : ضربني على راسي
ضحك عوض و ضحكوا على تصرف شوق و التفت الجد لعوض و ناظر ابو وليد ونطق : خالد تعال معي المجلس انت و عبدالرحمن و محمد و سلطان و عوض و عبير
اشرت على نفسها شوق : أنا نسيتني
ضحك الجد و تقدم يقبل راسها : أفا أنا أنسى دلوعتي ما نسيتك بس أبيهم بموضوع
هزت راسها شوق و تقدموا يطلعون للمجلس و تقدمت شوق تطلع للبنات اللي كانوا جالسين في المجلس اللي بطابقهم دخلت عليهم : ما اشتقتوا لي
تقدموا البنات يحضنونها و نطقت غلا : حيوانه اشتقت لك مره
العنود : وينك مختفيه
جود : لازم تحليلات المحاميه عنود
ليان التفتت لشوق : لا صدق وش فيك ليش كنتي تبكين
تنهدت شوق : صبركم علي حبه حبه
جلست شوق و بدأت تحكي للبنات وش صار لها و نطقت لمار : حيوانه ذي ما ترتاح والله يارب يطلقها مشاري يارب
جوري : هبله انتي اخوك ذا
لمار : اخوي اوك بس زوجته لا و بعد اللي سوته يع
لجين : يا عمري شوشو كل ذا صار و حنا ما عندنا خبر توقعنا انك مريضه مثل ما قالت عمه عبير
جوري : اي شصار بعد ما جاك سوبر مان و أنقذك منهم سامحتيهم و طوفتي صح
ضربتها شوق على يدها : صح
العنود : هبله شوق لو أنا منك زعلت
ليان : حتى أنا كان جلست أسبوع زعلانه
ضحكت لجين : على أساس انتي الحين مو صاير لك يومين زعلانه
التفتت لها ليان و قعدت حواجبها و نطقت شوق وهي تضحك : مزعلك سُلطانك
ليان صدت وجهها : حيوان لا تجيبون لي سيرته أبدا أبداً
ضحكت جود : زعلانه منه لأنه نام ولا شافته
ضحكت شوق : تكفين ليان صح اني ازعل وكذا بس والله أرضى بسرعه بس غريبه سُلطانك ما راضاك
ليان بعدت شعرها : حاول بس مستحيل
ضحكوا البنات على تصرف ليان و بدأت شوق تتناسى الموضوع
11
عند مشاري و مها بشقتهم دخل مشاري غرفتهم و ناظرها و ابتسم و صفق لها : الحمدلله خيانتك طلعت قدام الكل و كنت ساكت علشان بناتي لكن الحين انتي طالق طالق طالق
ناظرته مها وضحكت بقوه : راحه احسن لي و لراسي و خلي بناتك عندك اللي كنت ساكت علشانهم تقدم مشاري يطلع برا الغرفه و دخل غرفه بناته و شافهم جالسين يلعبون ابتسم و تقدم لهم : كيفكم
رزان : الحمدالله، بس بابا زهقت ابي العب برا الشقه ماما ما تخليني
لولوه : اي صح بابا ماما ماتخلينا
تنهد مشاري : يصير نتكلم شوي أنا و انتم
كمل مشاري : ماما راح تروح
رزان : وين
مشاري رفع أكتافه بعدم المعرفه و كمل : تبون تقعدون معي هنا و لا تروحون عند جدتكم
هزت راسها رزان : لا بابا نبيك لان أصلا جده ما تبينا و كل مره تقول حق ماما ليش تجيبينهم معك
اكتفى مشاري بهز راسه و نطق : مو زعلانين ان ماما راح تروح
رزان : زعلانين اكيد بس هي ما راح تطول راح تجي اكيد صح
هز راسه بالنفي مشاري ناظرته رزان بعيون باكيه : يعني ماما راح تتركنا
تقدم مشاري يحضنها : أنا عندكم ما راح اتركم و الله
تقدمت لولوه تحضنه و بدأ مشاري يمسح على شعرهم و يهديهم
2
عند الجد بالمجلس دخلوا و جلسوا و التفتت ابو وليد : وش بغيت يبه
التفت الجد لعوض و نطق: عوض
عوض : سم يا جد
الجد : طالبك و ماتردوني و أنا عارف انك شايل الفكره ذي من بالك بس شرايك بشوق وانا ما راح ألقى احد احسن منك و انت عارف ابوها شنو و وش سوا معها و عارف كل شي و أنا بعد الأشياء اللي قاعد تصير معها والله خايف عليها اخاف أزوجها واحد و يطلع قليل اصل و أنا عارفك و عارف تربيه اهلك وش رايك
انذهل عوض من كلام الجد و ابتسمت عبير : والله هذي الساعه المباركه
ربت ابو وليد على كتف عوض المصدوم : وش رايك
التفت عوض لهم : جدي البنت على عيني و على راسي ولا راح ألقى احسن منها بس هي مستحيل تكون موافقه
التفت عليه الجد : لا ما عليك عندي
عوض : جدي لا تغصبها لا تخليها نتجبر علي و أنا انغصب اخذ وحده ما تبيني اسألها و عطيني رايها و أنا عارف رايها من الأساس
الجد : راح احاول أقنعها رضت الحمدلله مارضت خيره
هز عوض راسه و ربت ابو وليد على كتفه : ما راح تلقى احسن من ولد خالها ولا
ابتسمت عبير : ماراح تلقى
ابتسم لها عوض و تقدمت عبير توقف : يبه انت اجلس أنا أكلمها و إذا ما رضت أكلمك
هز الجد راسه و تقدم عبير تخرج برا المجلس
19
عند شوق اللي توجهت لغرفتها تبدل لبسها و تعدل شكلها خلصت شعرها و تقدمت تتعطر و بعدها اتجهت لسريرها تجلس عليه و تطقطق بجوالها طق باب غرفتها : تعالي
دخلت عبير بأبتسامه : فاضيه أكلمك شوي هزت راسها شوق و تقدمت عبير تجلس قدامها و نطقت : بكلمك بموضوع و ابيك تسمعيني للآخر
هزت راسها شوق و كلمت عبير : تدرين قد ايش اخاف عليك صح و اخاف تبقين وحيده و جدك خايف عليك بعد موته الله لا يقوله يخاف يخليك وحيده و انتي ما عندك لا اخوان ولا شي و يخاف يأخذك احد و يطلع قليل اصل ف شرايك بعوض
عقدت حواجبها شوق : كيف وش رأي فيه
عبير : يعني ك زوج توافقين إذا تقدم لك
انصدمت شوق : بس ماما
عبير مسكت يد شوق : عارفه عارفه انك خايفه يطلع نفس ابوك تخافين بكرا عيالك يجربون شي انتي جربتي عارفه شوق والله عارفه بس عوض كلنا نعرفه و مو كل شخص نفس ابوك والله في أشخاص كثار زينين بالدنيا ذي والله ، عوض غير وانا اعرفه و اعرف خالد عدل و اعرف نوره و عارفه تربيتهم و عارف انه كفو و ماقصر معنا وانتي شايف وش سواً معك و عارفته تجلسين معاه و تضحكون و تسولفون مع بعض صلي استخاره و قوليلي رأيك إذا مرتاحه ولا لا و هو أصلا يقول ما راح اغصبها علي ، انتي وكلي امرك لله وقوليلي ابتسمت عبير لها و تركت يدها وتقدمت تخرج ، كانت مصدومه و نبضات قلبها قاعده تزيد حطت يدها على قلبها و نطقت : عوض و أنا
بدأ صدرها يهبط و ينزل تنهدت و وقفت تتجه للحمام تتوضى و خرجت تفرش سجادتها و تبدّا تصلي بعد ما انتهت صلاه فكرت بالموضوع و كانت تحس انها مرتاحه لوجوده اخذت جوالها و انسدحت على السجاده و جلست تشوف صوره اللي بجوالها و تتذكر مواقفهم ناظرت صورته اللي صورتها جوري بجوالها و جلست تكبر الصوره و تدقق بملامحه طق الباب نزلت الجوال و تقدمت تفتحته فتحته و قدم لها الكيس : هدايا لندن
ناظرته شوق و حاولت تخفي ابتسامتها و أخذته من يده : شكراً
هز عوض راسه و جلس يناظرها بجلالها انتبهت للبسها و نطقت : إذا بوافق بوافق علشان جدي لأنه خايف علي
هز عوض راسه : ولا يهمك ما يجيك شر وانتي معي ولا اني جابرك على شي
شوق بلعت ريقها : أنا مو مجبوره بصلي و اقول رأي بس الرأي الصدقي ان ذا كله علشان جدي و خوفه علي و خوفي على حياتي المستقبليه
هز عوض راسه : صلي و اللي تحسين فيه قوليه وانا بصونك و احط بعيوني بس ما ابيك تنجبرين علي
اكتفت بهز راسها و تقدم عوض يتجه لغرفته و تقدمت تدخل غرفتها حطت الكيس على السرير و تقدمت تفصخ جلالها و تجمع سجادتها و اتجهت لسرير تفتحت الكيس متحمسه فتحته و كان مليان حلويات و جوكليت ابتسم و ناظرت الدبدوب أخذته و حطته على سريرها ناظرته : تشبه صاحبك ضحكت و كملت تشوف الحلويات و الجوكليت
اخذت جوالها و بدأت تصورهم و نزلت ستوري ابتسمت و انسدحت على ظهرها : عوض يا عوض لازم أكابر شوي بعدين أصير خفيفه معك عضت شفتها و ضحكت غطت و جهها بيدها : يالله أنا و عوض كيف
كملت ضحك و قفت تنزل تتقهوى العصر مع امها و جدها نزلت للمجلس و تسمع اصواتهم و ضحكهم دخلت و ناظرت جدها و ابتسم لها الجد و ابتسم لها عبير و توجهت تجلس جنب البنات و التفتت لها جوري : عوض شكله مضيع بيني و بينك و جايب لك جوكليت اكثر مني
لجين ضحك : صح صحح
تقدمت لمار تعطي شوق من الجوكليت: لذيذ لا يطوفك
اخذت شوق الجوكليت و بدأت تاكل و صبت لها العنود قهوه و بدأت تتقهوى و عوض كان يطالعها و يبتسم و نطق الجد : احممم
التفتوا له و نطق سيف و هو جالس يأكل : مصيبه جديده الله يستر
هبده عوض على راسه : عيب يا ولد
ضحك سيف و كمل الجد وهو يناظر عوض : عوض خطب شوق
غصت شوق بالقهوه و بدأت تكح ضحك عوض بخفه و نزل راسها و التفت عليه سيف بصدمه : اللي سمعته صح ولا أنا غلطان
فهد : لا لا حلم كمل أكلك حبيبي
سيف و هو جالس يأكل : اي ما توقعت بعد كل المحارش ذا يخطبها
عبدالرحمن رمى عليه علبه المنديل : يا حمار أصحى صدق وش حلمه
جوري التفتت لهم بصدمه : ما اصدق
العنود : مستحيل شوشو مستحيل احس صدق حلم
لمار ضحكت : لحظه كيف اجتمعوا ذولي شمال و جنوب ما يجتمعون لو تقعدونهم دقيقه بغرفه وحده تهاوشوا
ناظرت فنجالها شوق بضيق و نطق عوض اللي لمحها : ليش ما نجتمع بالحلال يمكن يصير العكس و نصير جنوب مع بعض او شمال مع بعض
ام وليد بفرحه : يعني الحين صدق خطبتها
هز عوض راسها و ناظرها : ناطر ردها 
بالبدايه حابه اعرف عن عبدالله لان نسيت اعرف عنه بالبارت اللي طاف
( عبدالله ) : يكون صديق عوض و سيف و كان جار لأبو وليد و محامي ناجح و يشتغل في مكتبه الخاص عمره (26) وحيد أمه و أبوه ما يحب الغلط ولا يحب الظلم صار محامي علشان يدافع عن الحق و مبداه في الحياه الحق راح يظهر لو مهما طال الوقت
15
___________
هز عوض راسها و ناظرها : ناطر ردها
ناظرته شوق و التفتت للكل و كانوا يناظرونها بلعت ريقها و نزلت راسها بخجل لفنجال القهوه و ابتسمت بخفه
التفتت سيف لعوض و ربت على كتفه و ابتسم و همس له : قلتلك يمكن قريب تقدر تودعها وداع المحبين
ابتسم عوض و التفتت لسيف و بهمس : ما ضنتي والله
سيف : افا ، وش صاير
عوض تنهد : بعدين سيف بعدين
هز سيف راسه و دخل سلطان و صدت ليان من شافته و بصوت جمهوري : سلام عليكم
رد الكل : وعليكم السلام
تقدم يجلس و نطق ابو وليد : ما باركت لأخوك
سلطان عقد حواجبه : اي واحد
اشر ابو وليد على عوض و كمل : خطب
ابتسم سلطان و تقدم يحضنه : على البركه الله يتمم لك عل خير
ابتسم عوض و بادله الحضن و ربت على ظهر سلطان و بعدها تقدم يجلس : إلا بنت مين خطبت
ضحك عبدالرحمن : مستحيل تتوقع
عقد حواجبه سلطان : نعرفهم من قرايبنا يعني
هز عبدالرحمن راسه بالنفي و جلس يضحك و كمل ابو وليد : وحده من اهلنا و جالسه معانا
التفتت سلطان للبنات و هو عاقد حواجبه و لمح ليان ابتسم بخفه و كمل يناظرهم و ناظر شوق المستحيه و منزله راسها و الفت لهم بصدمه : لا
ضحك عوض : عرفت
هز سلطان راسه بصدمه و نطقت لمار : شفتوا قلتلكم كلهم مصدومون ذولي و شدت على الكلام : شمال و جنوب شمال و جنوب مستحيل و الله
ضحك سلطان : الله يهنيكم
عوض هز راسه : مافي شي رسمي لحد الحين
لمار حرك يدها بالنفي : مستحيل صدقوني
ناظرتها شوق و بأنفعال وقفت : خلاص لمار خلاص ذبحتيني من اليوم مستحيل مستحيل خلاص عاد ، وش سويت علشان مستحيل وقفي تقولين كذا جالسه تجرحيني بالكلام ذا تحسسيني اني غلط او شي ما يصلح خلاص إذا ربي كاتب لنا نصيب راح يصير رغم كل الخناق و اللي يصير بيننا راح يصير بينا نصيب و إذا ربي مو كاتب خلاص وقفي الكلام ذا
طلعت شوق من المجلس بعصبيه و التفتت لمار للبنات تضحك بخفه : ما قلت شي
عوض ناظرها : قلتي و حاولت اعدي لك و امشي الموضوع بس مو كذا الكلام حتى لو ما نصلح لبعض محد له الحق يتكلم و ناظر البنات و كمل : سامعين
هزوا راسهم البنات ونطقت جوري : أصلاً وين راح نلقى احسن من شوشو لك
لجين هزت راسها : صح والله رغم الخناق إلا انكم لايقين لبعض الصراحه يارب توافق
رفعت العنود يدها : يارب يارب عندي احساس راح توافق و التفتت لوليد : وليد قولنا أحساسك
اشر وليد على نفسه : أنا
ضحك سلطان : لان إحساسك دايم صح
وليد نزل فنجال القهوه ابتسم و ناظر عوض : أحساسيي
سيف : اي وش
وليد : إحساسي يقول و سكت
غلا : وليد خلص وش يقول
ضحك وليد و ناظر عوض : يقول إنهم و سكت
سلطان : خلص وليد خلص
وليد : راح يتزوجون قريب و علاقتهم راح تقوى اكثر رفع أكتافه و كمل : هذا إحساسي
ابتسم عوض و مسح على شواربه
العنود : الحمدلله يارب الحمدلله
ام وليد : خلصتوا إحساسات
جوري : ماما خلينا
التفتت لها ام وليد : إذا خلصتوا إحساسات قوموا شوفوا البنت اكيد زعلت
عوض وقف : خليكم أنا رايح لها
ضحك سيف و ضربه عوض على راسه : بس ضحك و كمل اكل
خرج عوض من المجلس و اتجه يصعد لغرفه شوق و التفتت ليان للبنات : تبون v 60
لجين رفعت الفنجال : في قهوه سعوديه وش نبي بذي
ضحك ليان و تقدمت تطلع من المجلس للمطبخ ناظرها سلطان تطلع و استأذن يطلع و اتجه للمطبخ وراها دخل المطبخ و شافها جالسه تقيس البن : لياني
ناظرته ليان و رجعت أنظارها و اكتفت بالصمت تقدم لها سلطان : شفيك
صدت وجهها عنه ليان و ضحك و نطق : طيب اسف
ليان : ما يفيد اسفك و انت واعدني
تسند سلطان على الطاوله و ناظرها : طيب كنت تعبان ترضينها علي مثلاً
هزت راسها ليان : ارضى
سلطان يمثل الحزن : افا أنا سُلطانك ترضين علي التعب
التفتت له ليان : سُلطان انك قلتلي وعد راح اشوفك كل يوم وقلدت طريقه كلامه و كملت : مايهمني إذا تعبان ولا لا كان قلت لي انك تعبان لا تسكت وتحسب نفسك انك إنسان عادي و عابر بحياتي
ابتسم سلطان : تعرفين طول عمري اسمع اسمي بشكل عادي لين جيتي انتي و صرتي تنطقينه بشكل مختلف و صرت ما احب اسمع اسمي إلا من ثغرك
حاولت ليان تخفي ابتسامتها لكن ما قدرت و التفتت له و تكتفت : خلاص سامحت علشانك كنت تعبان و رفعت سبابتها و كملت : لكن والله يا سُلطان والله إذا عدتها ازعل منك
سلطان اعتدل بوقفته وبحده : ابشري ، مايهون علي زعلك
ابتسم ليان و التفتت تكمل قهوتها و تذكر : وش قصدك يوم قلتي لا تسكت وتحسب نفسك إنسان عادي
رفعت ليان أكتافها بعدم المعرفه و نطقت : معرف يمكن لأنك شخص مميز و احب اجلس و اسولف معك نزلت راسها و كملت : و يمكن لان قلبي ما فز لأي شخص عابر غيرك انت و من بعدها ما صار يفز لأي عابر عضت شفتها و ابتسمت
ناظرها سلطان و ابتسم : قلتيلي انك ما تعرفين تعبرين بالكلام تغير الحال
ضحكت و ناظرته و كمل : وانا من يوم شفتك بالأصفر وقلبي ما يفز إلا لك و ابتسامتي ما تطلع إلا معك و فجأه صرت احب أشياء كنت اكرها قبل و كرهت أشياء كنت احبها بس علشان ابي أصير احب الأشياء اللي تحبينها و اكره الأشياء اللي تكرهينها
نزلت الغلايه و ناظرته و ابتسمت و كملت تصب المويه و بعدها خلصت و ناظرته كان طول الوقت يناظرها و نطقت : حسبت حسابك لا تحسب اني نسيتك
تقدم سلطان كان راح يقبل خدها بس وقفته يدها ناظرته و نطقت : سلطان لا
عقد حواجبه و كملت وهي منزله راسها : اعرف ان عطيتك و انت عطيتني بس كفايه كذا سلطان و ذا حرام و حنا ما نحل لبعض و لا ابي ابعد عنك بس مو كذا سلطان
ابتسم سلطان و هز راسه : اللي تأمرين فيه و همس لها : خليك جاهزه الفتره الجايه
اخذ القهوه و طلع من المطبخ تارك ليان المنلخمه من كلامه عقدت حواجبها و همست : ايش قصده ذا
تنهدت و اخذ قهوتها ترجع للمجلس تجلس جنب البنات و طول الوقت سلطان مشتت أنظاره عنها و يبتسم و عارف انها تناظره ولا فهمت من كلامه شي
12

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند شوق دخلت غرفتها بعصبيه تأففت و بعد شعرها : افف قال ايش قال شمال و جنوب افف
تقدمت تجلس على السرير تأففت و جلست تفكر بعوض وقفت و توجهت للحمام ( الله يكرمكم ) تتوضى و بعدها طلعت و أخذت جلالها و سجادتها : اخر مره راح اصلي استخاره و بعدها اللي أحسه يصير
تقدمت تفرش سجادتها و صلت و دعت إذا كان فيه خيره لها ربي يقرّبه لها و لقلبها و إذا مافيه يبعده عنها ولا يحزنها خلصت صلاه و فصخت جلالها و بدأت تجمع سجادتها و طق الباب نزلت السجاده و توجهت للباب تفتحه ، بلعت ريقها اول ما شافته و تحس بمغص في بطنها و نطق : يصير نتكلم
هزت راسها و دخل عوض غرفتها و التفتت له : لا تسكر الباب
هز عوض راسها و تقدمت تجلس شوق على الكنب و جلس عوض مقابلها على السرير : اعرف كلامها ضايقك بس ما عليك منها لمار كذا ما تعرفينا تضحك
هزت شوق راسها : عارفتها بس كلامها يحسسني ان الغلط فيني
ناظرها عوض : مين قال ان الغلط فيك ولا فيني ولا احد فيه الغلط ، الغلط انك تتضايقين من كلامها ولا من ضحكهم و نظراتهم ما يستاهل الشي ذا انك تزعلين
شوق قاطعته : بس هي قالت إننا شمال و جنوب و مستحيل نجتمع
ناظرها عوض : تعرفين طلال مداح ايش قال
هزت راسها شوق بالنفي و كمل عوض يغني :
1
انتي الجنوب و أنا الشمال
مابيننا بحر و رمال
لكن نحب
والله نحب
فوق الخيال صعب السؤال
19
ناظرته شوق و هو جالس يغني ما تنكر ان زادت نبضات قلبها من سمعت صوته و حاولت تشتت أنظارها عنه و نطق : صح انتي جنوب و أنا شمال و بينا بحر و رمال لكن ما نحب و ذا مو دليل كفايه أننا ماراح نتأقلم مع بعض ولا راح نحترم و نقدر بعض شخصيتي و شخصيتك قراب من بعض صح فيهم اختلاف بس نقدر نتعايش و نتأقلم مع بعض و نكون أصدقاء صح
التفتت له شوق و هزت راسها و ناظر سجادتها و كمل : صليتي استخاره
هزت راسها و نطق : وش تحسين طيب
رفعت أكتافها شوق بعدم المعرفه هز عوض راسه : اللي تحسين فيه قوليه لعمه عبير سواء كنتي مرتاحه او لا ذا ما راح يغير طريقه أسلوبي معك لان ذا رايك بالنهايه
تنهدت شوق و رجعت راسها لورا : بس ما احب ارفض جدي ما احب و إذا ابي أوافق راح أوافق علشانه و علشان خوفه علي بس خايفة
قاطعها عوض : قلتلك راح نكون أصدقاءً لا اكثر سواء وافقتي او لا وانا ما راح أظلمك بالعكس راح أصونك و أحطك فوق راسي و أعطيك كل حقوقك
اكتفت بهز راسها وقف عوض و ناظرها : يالله تعالي بنسوي جلسه بالحوش تعالي معنا
هزت راسها شوق و تقدمت توقف و تأخذ جوالها و تطلع نزلوا تحت للمجلس و ناظرتها لمار و بوجه حزين : شوشو اسفه
ابتسمت بخفه شوق و تقدمت تحضنها لمار و ناظرت عوض واقف جنبها و نطقت : مرا لايقين على بعض إذا رفضتي راح اتهاوش معك صدق
ابتسم عوض بخفه و تقدم يجلس و ناظرتها شوق و ضحكت : و كلامك قبل شوي
ابتعد لمار : من الصدمه صدقيني ما عرفت وش اقول
ضحكت شوق و تقدمت تجلس معها و دخلت عبير : يالله خلصنا الجلسه تعالوا
تقدموا يطلعون ناظرها عوض تبتسم مع البنات و ابتسامتها صدقيه المره ذي ابتسم و تقدم يجلس بالجلسة ناظره سيف وضحك التفتت عليه عوض : يمين بالله ياسيف
سكر سيف فمه وضحك
جاء ابو مشاري : تأخرت ادري بس تعبت و أنا أدور الشنطه
عقدت شوق حواجبها : اي شنطه
عبير : شنطه الصور
التفتت ابو وليد لعوض : جيب اللابتوب حقك
هز عوض راسه و تقدم يطلع يجيب اللابتوب و بدوا يعرضون صورهم و هم صغار و الصوره كانت ممتلئ على الأرض و كل شخص يقعد يشوف صور و يضحك لمحت شوق صوره صغيره لعوض و هو صغير عرفته على طول ابتسمت و اخذتها تناظرها التفتت لهم و شافتهم مشغولين و حطتها داخل جيبها و جاء عوض : يالله جبته
تقدم عوض يجلس جنب سيف و فتح اللابتوب ابو مشاري و حط الفلاش ناظرهم ونطق : مستعدين
ضحكوا وهزوا رأسهم و بدأ يطلع الصوره و الفيديوهات و يسترجعون ذكرياتهم و ذكريات طفولتهم و كانت شوق ما تتذكر اي من الذكريات ذي تحاول تضحك و تهز راسها انها تتذكر لكن من داخلها ما تتذكر شي و كأن جاها فقدان ذاكره لطول فتره طفولتها طلعت صوره تجمعهم كلهم جنب بعض و نطقت عبير وهي تأشر على صوره شوق طفله الأربع سنوات اللي كانت تضحك و غمازاتها بارزه و شعرها البني مع غرتها : شوقي
التفتت شوق لصوره و ابتسمت: اول مره أشوفها تجنن ، لحظه خالي يصورها و التفتت لهم : لازم نحطها أفتار لقروبنا لأنها تجمعنا كلنا
جوري ضحكت : تكفون بنات شوفوا ليان
ناظروا شكل ليان اللي شعرها كان كشه و ضحكوا و نطقت العنود : ليلي وش صار على شعرك
ناظرت ليان الصوره و حطت يدها على وجهها بفشله : لحد يسألني اسألوا ماما ليش شعري كذا
ضحكت ام رنا و رفعت أكتافها و ناظرها سلطان و اخذ جواله يرسل لها :
شعرك ذا جايب اخرتي حتى وانتي بزر يجنن ايش ذا
التفتت ليان لجوالها و قرات الرساله و اكتفت بأنها تبتسم وتعض شفايفها و ما ترد
ابو مشاري : لحظه لحظه الفيديو ذا لازم تشوفونه لازم حصري لجوري و فهد
جوري غطت وجهها: لا ياربي لا
ضحك فهد على تصرفها و شغل ابو مشاري الفيديو و كان فيديو لفهد و بيحضنه جوري عمرها أيام :
ابو مشاري : فهد ناظرني
ناظره فهد و بيده جوري و ابتسم و جلس ابو مشاري يصورهم فيديو و نطق فهد : ريحتها مره حلوه
و تعالت ضحكات من الفيديو و تقدم فهد يقبلها على خدها و رفع راسه : حتى هي حلوه ابي أتزوجها إذا كبرت
تعالت ضحكات مره ثانيه خلف فهد و قفل الفيديو ابو مشاري
ضحكوا على فهد الطفل و كيف حبه لجوري من صغرهم و عند جوري اللي كانت مغطيه وجهها بيدها ومستحيه رفعت و جهها و ناظرته يضحك : لا تضحك كله منك
ضحك فهد و رفع أكتافه : مالي دخل
عبدالرحمن : قلتلكم مفضوح ذا من يوم انه صغير
ابو مشاري ضحك : معروف الشي ذا
ابو وليد : شفتوا كيف القدر موكل بالنطق
العنود : غلط يبه مو كل شي يقوله الإنسان يصير
الجد هز راسه بالنفي : بالعكس أقداركم تؤخذ من افواهكم ف احسنوا الظن فيها و كلام فهد اللي قاله و هو بزر قاله و هو مو عارف وش مصير هل راح يتحقق الشي ذا ولا لا لكن تحقق كلامه و الحمدلله بعد أربع شهور راح يتم زواجهم
ضحكت العنود : اقتنعت الصراحه
ناظر عوض فهد : ترا ساكت لك من يوم ما كنت بزر علشانها اشوف نظراتك و لعبك معها و اشوف قد ايش هي مبسوطه و اسكت لكن ذا ما يعني اسكت لك إذا غلط عليها
ناظره فهد : أفا أنا ازعل ورده حياتي مستحيل أصلاً
ابتسمت جوري و نزلت راسها و بدوا يعرضون الصور و يتذكرون الذكريات و شوق كانت تفرك يدها تحس أنهم جالسين يتكلمون عن شي كلهم يذكرونه إلا هي التفت عليها عوض و عقد حواجبه و التفت لسيف و همس : الحوش الخلفي
هز سيف راسه و تقدم عوض يتجه للحوش الخلفي و خلفه سيف و نطق : وش فيك
عوض تنهد : العلم يا سيف ان جدي خايف عليها و يبيني أتزوجها
ابتسم سيف : طيب و انت
عوض : ما يهم أنا يسيف ما يهم اللي يهم ان راح أصونها و أحطها بعيني بس هي معرف و رفع أكتافه
ربت على أكتافه سيف : مو صاير إلا كل خير و صدقني راح تتقرب منها بالطريقه ذي و بالحلال بعد
تنهد عوض : الله يسمع منك ، وضعها مو عاجبني
عقد سيف حواجبه : تحاتي كثير و تخاف عليها كثير بس اسمع ضحكاتها
ابسم عوض يسمع ضحكاتها و نطق سيف : بس يالعاشق الولهان بس
هبده عوض على راسه : راح يجي دورك ان ما مسكتك ما يطلع اسمي عوض
ضحك سيف و تقدم يمشي لهم و تبعه عوض و بعد مده خلصوا شافوا ذكرياتهم و صورهم و فيديوهاتهم بدوا شوي شوي يدخلون داخل البيت و بقى العيال و البنات و نطقت جوري : ما شفت لك صوره شوشو
التفتت شوق لجوري : اي في ذيك اللي صورتها
غلا : ما عندك غيرها
رفعت شوق أكتافها بعد المعرفه : ما أتوقع بس المهم احس ودي ب قهوه بارده تبون نسوي
ليان : تكفين جبتيها
وقفت شوق : بسرعه اللي يبي قهوه يرفع يده
كلهم رفعوا يدهم و ناظرتهم : طيب اجيب الاغراض هنا احسن
التفت لها عوض ووقف : جاي معك أساعدك
شوق : ما...... قاطعها عوض : يحتاج يالله
تقدموا يدخلون البيت و التفتوا البنات لبعض و نطقت العنود : الخناق ذا يجيب نتيجه شكله
جود ضحكت : شكله لان مستحيل كانوا توم و جيري وش صار وش حصل الله اعلم
سلطان : توقعت بالبدايه مقلب بس طلع صدق
التفتت لهم لجين : طيب وش توقعاتكم توافق
جوري : حسب تحليل وليد و احساسه صدقيني راح توافق
ليان : صح حتى احس بينهم كيمياء كذا معرف كيف
لمار : صح صح
التفتت لهم سيف و ضحك : كيمياء قاعدين بمدرسه
حطت يدها على جبهتها ليان و التفتت لمار : تكفين فهمي اخوك ذا
لمار طنشتها : لو الحيط فهم هو فهم
فهد : صدقيني هو يفهم و يستوعب بس كذا يحب يستعبط
هز سيف راسه و ضحك
8
عند شوق و عوض تقدموا يدخلون غرفتها التفتت له : اطحن البن وجيب الثلج معك على ما انزل الاغراض
اكتفى عوض بهز راسه و بدأ يطلع الميزان و يقيس البن و يطحنه و أخذت شوق القمع و السيرفر نزلت فيهم للحوش ، التفت عوض لغرفتها و بدأ يتمشي فيها و يشوف أغراضها لمح نظاراته اخذها و ضحك لبسهم و ناظر شكله بالمنظره وبدا يعدل شعره وبعدها تقدم ياخذ البن و الثلج و ينزل نزل للحوش والتفتت له و لنظاراته ابتسمت بخفه و نطقت : كنت راح ارجعهم لك بس نسيت
عوض هز راسه بالنفي : ولا يهمك أخذتهم ، طيب كيف التقسيمه الحين لان ما شاءالله ما أتوقع السيرفر راح يكفي لنا
هزت شوق راس و بدأت ترطب الفلتر : على دفعات
عوض تقدم يجلس مقابلها : طيب الدفعه الثانيه علي
هزت شوق راسه و بدأت تصب المويه و اخذ عوض جواله فتح الكاميرا و بدأ يصورها و هي تسوي القهوه التفتت عليه : تصورني
هز عوض راسه بالنفي : أصور القهوه
شوق : يا ويلك والله إذا صورتي اعلم جدي عليك
ضحك عوض : طيب مو مصورك جالس أصور القهوه
هزت راسها شوق و انتهت من القهوه و تقدمت تصبها بالأكواب : يالله الدفعه الثانيه عليك
تقدم عوض يحط الثلج و حط البن بالقمع و بدأ يصب المويه و بعد فتره خلص و صب القهوه بالأكواب و بداوا يشربون و يسولفون سوالفهم المعتاده كانت الجلسه مليانه بالضحك و التخطيط للجامعه و الكثير و الكثير من تبادل النظرات بين المحبين و قاطعتهم عبير : يالله عشاء
تقدموا يدخلون المجلس و التفت الجد لشوق و اشر على المكان اللي جنبه : تعالي اجلسي جنبي
ابتسمت شوق و تقدمت تجلس جنب جدها و بداوا يأكلون و دخلت و تين تجلس جنب شوق و نطقت بفرح : شوشو ماما تقول راح تتزوجين دودي صدق
بلعت ريقها شوق و ناظرت وتين و التفتت تناظرهم جالسين يناظرونها و رجعت أنظارها لوتين و هزت راسها بالموافقه
وقفت وتين بفرح : اللههه يعني راح اشوف عروسه
هزت راسها شوق و طلعت وتين تركض بفرحه التفت عليها الجد : استخرتي
هزت راسها شوق و كمل : كيف تحسين
ناظرت شوق عوض و بادلها النظرات و حاولت تشتت أنظارها و ناظرت جدها و بهمس : بعد العشاء جدي
ضحك الجد بخفه و هز راسه
ريم : شوق من الحين أقولك إذا مرتاحه تكفين لا تقولين حق وتين والله ماراح تنام الليل و تزعجني
ضحكت شوق و ناظر عوض ضحكتها و غمازاتها و كيف تبعد شعرها عن وجهها و تاكل نزل راسه و كمل أكله
7
بعد العشاء تقدمت شوق عند جدها في مجلس الرجال طقت الباب و رد الجد : تعالي يا بنتي
فتحت شوق الباب و شافت جدها جالس و بريق الشاي عنده ابتسمت و تقدمت تدخل تجلس جنبه التفتت عليها الجد : اصب لك معي
هزت راسها شوق بالنفي : أنا صليت
الجد : وش تحسين مرتاحه ولا لا
شوق تنهدت : ماعندي احساس مو قاعده احس بس عضت شفتها السفليه و نطقت : اللي تشوفه جدي إذا انت مرتاح له و تحسه راح يصوني أنا موافقه
الجد : ما يهم أنا انتي كيف تحسين
هزت راسها بالموافقه و ابتسم الجد و تقدم يحضنها : يعني نقول مبروك و نتصل على الشيخ
ابتعدت شوق عن حضنه و ابتسمت بخفه و عضت شفتها و هزت راسها بالموافقه و تقدمت تطلع مسرعه
ابتسم الجد على حركتها و تقدم يطلع من مجلس الرجال لداخل البيت
دخل المجلس و شافها جالسه و منزله راسها و خجلانه تضحك و تقدم يجلس بصدر المجلس و التفت لعوض : جتني قطوه تقول انها راضيه فيك
عقد عوض حواجبه و التفت لشوق و فهم مقصد الجد ضحك و هز راسه و بداوا يباركون لهم و يهنونهم و الامهات يزغرطون
نطق ابو وليد : متى تبي الملكه
ناظرها عوض و نطق : متى تبينها شوق
رفعت راسها تناظره و تناظر ابتسامته رفعت أكتافها
ابتسم و التفت لأبوه : الجمعه زين نروح بكرا أنا و امي و نشتري الدبله و الشبكه و الجمعه الملكه
التفت لها و كمل : الجمعه مناسب ولا تبينه بوقت الدوام
هزت راسها بالنفي و نطقت بخفه : الجمعه زين
ضحك عبدالرحمن: القطوا اكل لسانك
ضحكوا و نزلت راسها بخجل ناظرها عوض و تنهد و نطقت عبير : كيف الدنيا تركض ما أتخيل ان قبل كم سنه اسوي لك حليب و الحين راح تتزوجين
ناظرتها شوق و ابتسمت و تقدمت تحضنها و بادلتها عبير الحضن
9
بعد فتره بداء الكل يتجه لغرفته و ينام و يلعن نهايه يومه كانت شوق تحاول تنام لكن ما قدرت فتحت درجها و أخذت صوره عوض اللي كانت مخبيتها بجيبها ونطقت : افف كيف كذا كله منك و جلست تضرب الصوره تنهد و التفت تنسدح على ظهرها و تحط الصوره على صدرها : كيف انام الحين وانا متوتره اففف
أخذت صورته تناظرها و ابتسمت هزت راسها بالنفي و تقدمت تحط الصوره بدرجها و ترجع تحاول تنام و بعد دوامه تفكير نامت
9
عند عوض بغرقه كان منسدح على ظهره و يكلم عبدالله
عوض بأبتسامه : الجمعه ان شاءالله ابي اشوفك
عبداللة: ولا يهمك اول واحد جاي أنا يوم يسجل بالتاريخ
ضحك عوض : اخخ يا عبدالله اي تاريخ ، أتزوجها و نكون أصدقاء وانا ماابي الصداقه ذي ابي حبها
عبداللة: صدقني يجي حبها مع الأيام لك لا تشغل بالك انت
عوض تنهد : ان شاءالله، تأمرني على شي
عبداللة: سلامتك لا تشغل تفكيرك و ربي يحلها مثل ما حل زواجكم و بيوم وليله راح تملكون و تصير لك
عوض ابتسم بخفه : ان شاءالله
سكر مكالمته مع عبدالله و دخل تويتر اللي صار له ملجأ للفضفضه و كتب :
والله ماودي نكون أصدقاء ودي بقربك اكثر
ودي أتنفس عطرك و تنام على صدري
واخبيك من الدنيا كلها ، كيف اقدر أتقرب منك
وانت طالب نكون أصدقاء و أنا من غلاتك
ما اقدر ارفض لك طلب
26
نشر التغريدة و سكر جواله و تنهد يحاول ينام وبعد ما ارهقه التفكير هو بعد قدر ينام و يستسلم و يوكل امره لله لان الوحيد اللي عارف بكل شي و قادر على كل شي
صحى عوض الظهر و توجه مع أمه و العنود لمحل المجوهرات دخل المحل و بدأ يشوف الدبل و اشرت له العنود على دبله : عوض تعال شوفها ذي مره ناعمه تناسب شوق
التفتت لها عوض و تقدم يشوفها عقد حواجبه : لا لا مره صغيره
التفتت له ام وليد : ذا ثاني محل نجيه قرر و خلص عوض كلها دبله
صاحب المحل التفت له : في موديل في بالك
هز عوض راسه بالنفي : بس ابي شي ما يكون صغير
صاحب المحل طلع له دبله كانت تجنن بمعنى الكلمه كانت عباره عن قطعتين و بوسط القطعه ألماسه مستطيله ناظرها عوض و ابتسم و هز راسه : راح اخذها
التفتت عليه ام وليد و ابتسمت : اخيراً قررت
التفت عوض لصاحب المحل : اقدر احفر فيها من داخل صح
صاحب المحل : اي نعم تقدر ، حاب تكتب شي
هز عوض راسه : ممكن تعطيني ورقه اكتب فيها
تقدم صاحب يجب لعوض ورقه و التفت له العنود : وش بتكتب
هز عوض راسه بالنفي و أخذت جوالها العنود و التفتت له منحني جالس يبتسم و يشوف الدبله صورته و أرسلته لشوق و ابتسمت لفرحه عوض
تقدم صاحب المحل بالورقه و القلم و اخذها عوض و كتب
تقدم صاحب المحل بالورقه و القلم و اخذها عوض و كتب حبيبه قلبي ابتسم و عطى الرجال الورقه
ناظر صاحب المحل الورقه و ابتسم التفتت عليه العنود : وش كتبت
عوض : ولا شي ، يمه خلينا نشوف الشبكه
تقدمت ام وليد مع عوض يشوفون الشبكات و كانت العنود تصورهم و تبتسم لمح عوض شبكه و عجبته اشر عليها : حلوه
ام وليد : اي اي و ناعمه تصلح لها
هز عوض راسه و تقدم صاحب المحل يطلع لهم الشبكه و الدبله و تقدم عوض يحاسب و هو مبتسم التفتت عليه ام وليد و ابتسمت لفرحه ولدها : الله يتمم لك على خير
اخذ عوض الأكياس : امين يارب
و تقدموا للسياره يرجعون البيت و بالسياره التفت لامه: يمه الدبله عطيني ياها عارف الملاقيف
العنود اشرت على نفسها : أنا
ضحك عوض وهز راسه بالنفي اخذ الدبله و حطها في جيب ثوبه و التفتت له ام وليد بابتسامه : تحبها
اكتفى عوض بالابتسامه و ضحكت ام وليد من عدم رده و بعد مده وصلوا البيت و دخل عوض المجلس و كانوا الجد و العيال و الأعمام و العمه عبير مجتمعين على قهوه العصر و بصوته الجمهوري : السلام عليكم
رد الكل : وعليكم السلام
تقدم يدخل يجلس و التفت يدورها بعيونه و مالمحها : إلا البنات وين
ضحك عبدالرحمن : البنات و لا شوق
حك عوض جبهته و ناظرته عبير ابتسمت : إذا تبي البنات جالسين بالحديقه و إذا تبي شوق بغرفتها
هز عوض راسه و تقدم يخرج و التفت ابو وليد لام وليد : خلصتوا
العنود : خلصنا بعد ما شاف كل دبله بالمحل و ازعجنا
ضحكوا و نطق الجد : الحمدلله اهم شي خلصتوا
هزت ام وليد راسها و نطقت عبير : كلمت منسقه الورد تقولي بكرا الظهر يكون كل شي جاهز و كلمت المصوره بعد
العنود : الحمدلله لقيتي حجز
عبير و هي تشرب القهوه : عمتك عندها واسطاتها مو هينه
ضحك العنود و تقدمت تطلع للحديقه عند البنات

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند شوق فوق بغرفتها حاطه ماسك على شعرها و جالسه تتابع مسلسلها و تاكل حلويات طق الباب وقفت المسلسل : مين
عوض : أنا
نزلت الايباد من حضنها و حطت يدها على راسها وقفت و اتجهت للباب مسرعه تقفله بالمفتاح : تبي شي
ضحك عوض بخفه : لا بس كنت اسأل عنك
شوق : مشغوله بعدين
ابتسم عوض و تقدم ينزل من الدرج و رجعت شوق لسريرها تكمل مسلسلها و بعد فتره زهقت و التفتت تأخذ جوالها عقدت حواجبها شافت العنود راسله لها رساله فتحت الرساله و شافت صوره عوض و هو منحني جالس يشوف الدبله ابتسمت و عضت شفتها السفله سكرت جوالها و تقدم للحمام ( الله يكرمكم )تتسبح
1
كانوا البنات جالسين بالحديقه ويسولفون و يخططون لملكه شوق التفتوا للعنود اللي تقدمت لهم : سلام
لجين ناظرتها : خلصتوا
جلست العنود : خلصنا بعد ما تعبنا عوض و التفتت للبنات : بنات دبلتها ماشاءالله ماشاءالله تجنن و تخيلو كتب لها شي داخل الدبله
غلا بفرحه : احلفي
العنود غمضت عيونها و بابتسامة: واللههه و فتحت جوالها و كملت : شوفو كيف مبسوط
جوري ابتسمت : يا عمري
لمار و هي جالسه تاكل : الخناق ذا يجيب نتيجه شكله
ضحكوا البنات و نطقت جود : هم كذا من يوم ما كانوا صغار يتخانقون بس إذا جاء عبدالرحمن يتخانق مع شوق يصير عوض يدافع عنها و يخبيها عنه
ليان : اللههه كيوتي صدق تخيلوا بكرا يجيهم عيال و سألونهم كيف تزوجتوا بعض
كملت العنود وهي تضحك : كنا نتخانق
ضحكوا البنات و التفتت جوري للبنات : نتصل عليها
العنود عقدت حواجبها : ليش نروح لها
ضحكت غلا : مانعه اي احد يشوفها تقول خايفه
ضحكوا البنات و فتحت جوالها جوري تتصل عليها فيديو و بعد دقايق رد شوق اللي كانت حاطه الجوال على التسريحه و تنشف شعرها : هلا
لجين : كيف الاستعداد كأنك متحمسه بزياده
شوق : بنات بس ولا وحده تتكلم متوتره بشكل مو طبيعي و اخوكم ذا جايني و قلدت طريقه كلامه : لا بس كنت بسأل عنك
وكملت : وانا وياه ٢٤ ساعه خناق و لا احد يسأل عن الثاني و بكرا ملكتنا و جايني يسأل حيوان عارفه ان يبي يطقطق و يحارشني صدقوني بكرا عادي تشوفونا متخانقين
ضحكوا البنات و نطق عوض : سامعك و شايفك ترا
التفتوا البنات و راهم وكان عوض واقف مبتسم و الدخان بين شفايفه ، انتبهت لوجوده شوق و قفلت الجوال على طول و حطت يدها على جبهتها : لازم تجيبن العيد يعني عضت شفتها من تذكرت شكله و دخانه اللي بين شفايفه هزت راسها بالنفي و كملت عنايتها بعد الشاور
9
مر اليوم من غير اي احداث تذكر و كانت شوق تعاني من دوامه تفكير بحياتها و مستقبلها و خوف على حياتها الجايه و ما كان عوض اقل منها كان ايضاً خايف لكنهم رغم الخوف ذا كله إلا أنهم مرتاحين و موكلين امرهم لله
1
صباح اليوم الكبير اليوم اللي راح ينعقد فيه أسم شوق بعوض
تقدمت عبير تصحي شوق : يالله شوقي اصحي
تمتمت شوق بكلمات غير مفهومه و رجعت عبير تصحيها مره ثانيه : يالله يا ماما لا يتأخر الوقت و مايمديك
صحت شوق مفزوعه و تلتفت لجوالها : الساعه كم
عبير : ١١ يالله قومي صحصحي علشان تتفطرين
هزت شوق راسها بالنفي و تقدم تدخل الحمام ( الله يكرمكم ) تغسل و جهها ، ناظرت وجهها بالمنظره و ابتسمت تنهدت و خرجت من الحمام ناظرتها عبير ونطقت : تفطري عدل و إذا احتجي اي شي بلغيني
ابتسمت شوق و هزت راسها و تقدمت تحضن عبير : ما انحرم منك
بادلتها عبير الحضن : ولا منك ، تبين أنادي البنات يساعدونك
هزت راسها شوق بالنفي : لا راح أتوتر زياده خليني أتجهز بروحي احسن و إذا احتجت اي شي أناديك
ابتسمت عبير لها و بتعد تخرج و تقدم شوق تجلس على المكتب و تتفطر أخذت جوالها و دخلت تشوف قروب البنات و تجهيزاتهم و تجهيزات المجلس و تنسيق الورد ابتسمت برضى على لون الورد اللي كان لونه بيبي بنك و التنسيق و نطقت : نفس اللي في بالي
تقدمت تشغل لها بودكاست و تتفطر تحاول تهدي من نفسها و تبعد عن كل شي يوترها و يزيد خفقان قلبها لان عارفه اليوم بكبره خفقان في خفقان
8
بعد الاكل توجهت تتجهز و تسوي بدكير و منكير و ترتب شعرها و حطت لمساتها الاخيره بالمكياج ابتسمت برضى على شكلها و توجهت للدولاب تطلع فستانها كان فستانها لونه بيبي بنك مشابه للون الورد أخذته و علقه على الدولاب و بدأت تشعل الفحم و تحط البخور و تبخره ابتسمت بخفه و بعدها توجهت تجلس على الكنب تطقطق بجوالها تنطر الساعات تمر بتوتر و خوف
1
عند البنات بداوا يتجهزون يغرفه وحده و كانت الغرفه ممتلئه بالضجه دخلت ام مشاري : بنوتات ابي وحده فاضيه
جود اللي كانت تلبس حلقها التفتت لام مشاري : امريني عمه
ام مشاري : تسوين شعر رزان و لولوه
ابتسمت و هزت راسها بالموافقه و التفتت ام مشاري لرزان و لولوه : يالله عمه جود تضبطكم
جود :يالله تعالوا معي غرفتي نتضبط هناك لان هنا زحمه
تقدمت جود تطلع و على يمينها رزان و يسارها لولوه دخلت غرفتها و سكرت الباب : يالله مين اول نبدي فيك روري شرايك
رزان : تمام
جود التفتت لولوه : اجلسي على السرير على ما اخلص اختك
تقدمت لولوه تجلس على السرير بهدوء و التفتت جود لرزان اللي كانت جالسه على كرسي التسريحه : تبين ويفي ولا ستريت
رزان : ويفي
هزت راسها جود و بدأت تطلع الجهاز و كانت الغرفه مليانه بالهدوء خلصت و الناظرت رزان احط لك ميك أب التفتت رزان لها بأبتسامه : يصير
ابتسم جود وهي تأخذ البلشر من على التسريحه : يصير ليش ما يصير
رفعت أكتافها رزان : معرف ماما ما كانت ترضى
كشرت جود من جابت سيرتها و نطقت لولوه : صح حتى ما كنت ترضى نلعب مع حصه و وتين
بدأت جود تحط بلشر و روج لرزان سكرت الروج وناظرتها : يالله غمضي عيونك احط لك مسكره
بدأت جود تحط لها مكياج خلصت و ابتسم : افتحي عيونك
ناظرت رزان شكلها بالمنظره : يجنن شكراً جودي
جود : عفواً ، التفتت للولوه : يالله لولو دورك
تقدمت رزان تبعد عن الكرسي و ناظرتها جود : خليك لا تطلعين علشان نتعطر و نتبخر
هزت راسها رزان و تقدمت تصور نفسها بالمنظره ، التفتت جود للولوه و بدأت تمشط شعرها ناظرتها : احط لك روج
هزت راسها لولوه : ابي بعد بلشر
ضحكت جود : حاضر ان شاءالله
بدأت تحط لها و خلصت ناظرتها : خلصنا التفتت لرزان : روري تعالي تعطري
تقدمت رزان و بدأت جود تعطرهم و تبخرهم و بعد مده خلصت : يالله بكذا ضبطتكم و خلصنا
رزان : شكرا جودي
تقدمت جود تحضنها على طرف : عفوا حبيبتي ، روحوا المجلس اللي هنا عند حصه و وتين
تقدموا البنات يطلعون و طلعت بعد مده جود دخلت المجلس و حصلت وتين و لولوه و حصه و سألت : رزان وين
حصه : عمه رزان تقول ابوها تعبان تبي تروح تشوفه
عقدت حواجبها جود و رجعت لغرفتها لبست عبايتها و طرحتها بحكم انها محجبه و فستانها مكشوف و توجهت لشقه مشاري طقت الباب ولا سمعت اي رد فتحت الباب و نطقت : رزان
تقدمت رزان تطلع من غرفه مشاري : عمه بابا تعبان ما اعرف وش فيه
عقدت حواجبها جود و تقدمت تدخل الغرفه اللي كانت مظلمه و ريحه الدخان منتشره فيها بطريقه قويه غمضت عيونها من حده الريحه و تقدمت تجلس على طرف السرير و ناظرت مشاري اللي شعره كان مبعثر و بالطاوله اللي جنبه دخان و كان معرق حطت يدها على جبهته و التفتت لرزان : معه حراره ، تساعديني نسوي له كمادات
هزت راسها رزان و تقدمت مع جود للمطبخ فتحت جود الفريز كانت بتطلع ثلج للكمادات و لمحت الكمادات اللاصقه ( أتنمى عرفتوها 😭) اخذتها و التفتت لرزان : خلاص احط له لصقه و راح يصير زين انتي ما عليك روحي عند البنات
هزت راسها رزان و تقدم تطلع من الشقه اخذت جود الكمادات و اتجهت للغرفه و تقدمت تجلس على طرف السرير فتحت كرتون الكمادات و بدأت تحطه على جبهته مشاري اللي صحى من حس في برودتها ناظرها و بعدت يدها جود مسك يدها مشاري و نطق بصوت تعبان : جودي حلمت حلم خايس حلمت اني تزوجت غيرك و طلقتها و كان عندي منها بنتين
بعدت جود يدها من يده : بعد يدك مشاري و أصحى علي نفسك ذا مو حلم واقع
مشاري حاول يمسك يدها : جودي
بعدت يدها جود و بحده : مشاري بعد يدك خلاص بعدها لا تمسكني
مشاري بتعب : اسمعيني
وقفت جود و بعصبيه : اسمع وش مشاري قولي اسمع وش اسمع انك لعبت علي و أنا مراهقه و اوهمتني بأشياء كلها كذب قولي اسمع وش و فوق ذا كله رحت اخذ عدوتي اللي كنت ليل و نهار أتكلم لك عنها و احكي لك قد ايش كانت تظلمني و طعنت فيني و بيوم وليله رحت اخذتها و تركتي واقفه مكاني ولا عطيتني اي جواب بيوم وليله ولا قلت لي ولا حاولت تبرر حتى حاولت احسن نيتي لك لكن كرهي لك مستحيل تتوقعه مستحيل ضحكت علي و لعبت علي بحبك لي و انت قدرت تتخطى و تجيب منها عيال لكن أنا يا مشاري أنا اللي من يوم ما سمعت الخبر وانا قلبي مكسور كسرت قلب كان يغليك و يحبك يا مشاري و انت كنت تلعب معي و تلعب بقلبي
التفتت جود تمشي بغضب نزلت تحت و كانوا البنات جالسين يصورون و ينتظرون ام طلال و المصوره و الشيخ يجي علشان يعقد أبطالنا ببعض
6
عند عوض اللي كان يتجهز لبس ثوبه و حط الشماغ على راسه و بدأ يضبط نفسه و التفت للباب من دخلت أمه بفساتنها الاخضر تزغرط ابتسم و تقدم يقبل راسها ونطقت : الله يتمم لكم على خير و ان شاءالله أبخرك بعرسك و ابخر عيالك
ابتسم عوض : ان شاءالله يارب
تقدمت ام وليد تبخر ولدها و جت وراها لجين بفستانها الكحلي تصور امها و هي تبخر عوض التفتت عليها عوض : لازم توثيق يعني
لجين : اكييددد علشان شوشو تشوفك
ابتسم عوض بخفه و التفت لامه اللي تبخره و نطقت : بشتك وين
اشر عوض على بشته اللي كان معلقه على الدولاب و تقدمت ام وليد تبخره و بعدها انتهت و تقدم عوض يلبسه و كل ذا كانت توثقه لجين و التفتت عليها : أعطيك الدبله بس لا احد يشوفها توعديني
ابتسمت لجين : افا متى أخلفت في وعدي ، وعد
عوض قدم لها علبه الدبله : ما عمرك بس تعرفين خواتك ملقوفات
ابتسم لجين و ناظرته : يالله صدق شي ما يتصدق
ابتسم عوض و هو جالس يناظر نفسه بالمنظره و التفتت لها : كيف
لجين: حلو بس خلص انزل الحين يجي الشيخ
هز راسه و تقدمت لجين تخرج و تقدم عوض يأخذ جواله يصور نفسه و يوثق لعبدالله و تقدم ينزل لمجلس الرجال
1
عند شوق اللي بدأت تلبس و تتعطر اخذت ساعتها و بدأت تلبسها بعدت شعرها اللي كان لي كتفها ورا أذنها اخذت جوالها و بدأت تصور نفسها بالمنظره كانت جميله بمعنى الكلمه طق الباب و اتجهت تفتحه و ناظرت عبير اللي كانت لابسه فستان احمر : والله انك موت احمر ماما
ابتسمت عبير و ميلت شفايفها : قلبي و روحي راح تملك اليوم يالله
ناظرتها شوق : لا ماما بكي لا و تقدمت تحضنها و نطقت عبير : ان شاءالله يكون عوض لك
ابتسمت شوق و غمضت عيونها ابتعدت عن حضن عبير : شكلي حلو
عبير : تجننين و قدمت لها مسكه من التوليب الأبيض و كان عليها شريطه مكتوب فيها اسمها و اسمه مع تاريخ اليوم ابتسمت شوق و تقدم تأخذها : حتى اصغر التفاصيل ما نسيتيها
عبير : أنسى نفسي ولا أنسى التفاصيل ذي بأيامك المهمه
ابتسمت شوق : انزل الحين ولا شوي
هزت راسها بالنفي عبير : يالله تعالي انزلي خليك جالسه بالمجلس الثاني علشان توقعين
ابتسمت شوق و تقدمت تطلع من غرفتها و تنزل بالدرج بهدوء توجهت للمجلس و جلست فيه بتوتر و خوف و دخلت عليها العنود ابتسمت و ناظرتها شوق و نطقت : كيف متوتره
شوق : تكفين نودي الله يخليك اطلعي احس بشخ على نفسي الحين
ضحكت العنود و تقدمت بتخرج و التفتت لها : تعرفين انك طالعه خيال و فوق الخيال
ابتسمت شوق و تقدمت العنود تطلع
15
في مجلس الرجال جاء الشيخ و بدأ في انه يعقد و ابتسم عوض بخفه و ناظر ابتسامته عبدالله فتح جواله و صوره و بعد مده وقع عوض و اخذ الكتاب ابو وليد و وصل للباب و طقه و طلعت له عبير و نطق : كيفها
ابتسمت عبير : مبسوطه
ابو وليد : اكيد ما ابي أضغطها كافي اللي صار
هزت راسها عبير بالنفي : ما عليك والله انها مبسوطه
ابتسم ابو وليد و تقدمت عبير لشوق بالمجلس ومعها الكتاب ناظرتها و ابتسمت : يالله توقيعك ياحلوه
ناظرتها شوق بتوتر و خوف و تقدمت عبير تحط الكتاب قدام شوق ابتسمت عبير من بعد و طلعت جوالها تصورها : لحظه لازم تتوثق دلوعتي و فرحتي الأولى و وحيدتي بتعقد
ابتسمت شوق بخفه و اخذت القلم بيد راجفه و وقعت و انعقد من اللحظه ذي اسمها بأسمه و صارت
شوق بنت عبير بنت سعد زوجه لعوض بن خالد بن سعد
ابتسمت عبير و تقدمت تأخذ الكتاب خليك جالسه ناظرتها شوق : ليش
ابتسمت عبير و هي ماسكه الكتاب : علشان الشوفه
بلعت ريقها بتوتر و خوف شوق و طلعت عبير ترجع الكتاب لأبو وليد و نطقت : خليه يجي
تقدم عوض من سمعها : جاي
ابتسمت عبير تشوفه ببشته و تقدم يسلم عليها و نطقت : يالله تعال
وتقدم يدخل معها و وقفت عند باب المجلس اللي كانت شوق جالسه فيه : خمس دقايق و اجيك
ابتسم عوض و هز راسه بالموافقه و نطقت عبير : تراها متوتر حاول تهديها
هز عوض راسها بالموافقه و تقدم يفتح الباب و شافها جالسه بفستانها و شعرها البني اللي يحبه اللي وصل لي أكتافها و ريحه عطرها اللي أسرته من اول مره حضنته بيوم العيد و بيدها مسكتها اللي عليها اسمائهم ابتسم و شافها تحاول تشد عليها من التوتر و الخوف و منزله راسها و أنظارها بلعت ريقها من تسكر الباب و تقدم عوض يجلس جنبها و نطق : اول شي مبروك لي و لك
اكتفت شوق بأنها تسكت و تشد على مسكتها ناظرها عوض و مسكها من دقنها حاول يرفع راسها و يخليها تناظره ناظرته شوق بشماغه و بشته بلعت ريقها بتوتر و خوف و بدأت نبضات قلبها تزيد و تحس انها قلبها بيطلع من مكانه مو عارفه الشعور بالضبط هو ايش ناظرها و ناظر توترها و كيف تحاول تشتت أنظارها و نطق : رأسك ما ينحني ولا ينزل و انت حرم عوض رأسك دايم مرفوع و أنظارك مرفوعه
هزت راسها شوق و ترك يده عوض و تقدم يمسك يدها : وعدتك وراح أوعدك ان اللي تبينه يصير واني أحطك بعيوني ولا ااذيك بشي ولا اخلي عليك قاصر و اللي تأمرين فيه يصير
ناظر شوق يده اللي بيدها و رجعت أنظارها له و بهدوء : أنا ما احب ارفض لجدي اي طلب و سويت الشي ذا علشانه و علشاني مرتاحه و لا رفضت له طلب لأنه هو ما كان يرفض لي اي طلب كان يعتبرني اكثر من حفيده له و ماقصر معي في ولا شي بس بطلب منك طلب عوض
ناظرها عوض و سمع اسمه من منطوقها و حس بنبضات قلبه تزيد و نطق : امريني
بلعت ريقها شوق : عوض خلينا أصدقاء على ما أتعود عليك
ابتسم عوض و هز راسه بالموافقه و من داخله كسر : اللي تأمرين فيه
بعد يده عن يدها و نطق : متى تبين زواجنا
رفعت أكتافها شوق بعدم المعرفه و نطق : تبينه بعد اسبوعين
ناظرته شوق و بتوتر عقدت حواجبها : معرف بس
عوض : قولي
هزت راسها بالنفي : ما ابي زواج زواج
عقد حواجبه عوض : بس ذا حقك
هزت راسها شوق : بس أنا ماابي كافي نسويه بالبيت هنا و خلاص ماابي قاعه و الأشياء ذي أنا افضل كذا و راضيه على كذا
هز عوض راسه : اللي تآمرين فيه يصير
ابتسم شوق و التفتت للباب دخلت عبير بأبتسامه : قاطعتكم بس يالله المصوره وصلت بتعطيكم تعليمات
وقفت شوق ووقف عوض جنبها و دخلت المصوره و طلعت عبير و نطقت : السلام عليكم
شوق : وعليكم السلام
تقدمت المصوره تصافح شوق : بعطيكم شويه تعليمات علشان صوركم تطلع حلوه
هزوا رأسهم و بدأت المصوره تعطيهم التعليمات : اول شي ما ابيكم تشدون على نفسكم علشان ملامحكم تطلع عفويه و طبيعيه ثاني شي بعد ما اطلع بنصور دخولكم للمجلس مع بعض ابيك تمسك يدها و تدخلون مع بعض بخطوات هاديه و ابيك ما تشدين على مسكتك بلعكس خلك ريلاكس و عادي هزت شوق راسها بالموافقه و طلعت المصوره و دخلت المجلس التفت لها عوض وابتسم : هدي و تنفسي بهدوء
هزت راسها شوق و تقدمت تطلع و طلع معها عوض قربوا من المجلس و مد عوض يده الكبيره لها ابتسم بهدوء و مدت يدها الصغيره ليده و شابك يده بيدها و حس بحراره يدها و تعرقها ابتسم بخفه : ليش التوتر ذا كله
رفعت أكتافها شوق و تقدمت تدخل معه للمجلس بخطوات هاديه و تسمع زغاريط الامهات و صفقات البنات و كلمات أغنيه ماجد المهندس :
ما مر في العمر ليله مثل هاليله
يستاهل الليل هذا من يغني له
نورٍ انتكاشف على العارض قناديله
لك يا شوق الرياض اليوم ممتنه
على شوق اقروا الأذكار و اتلوها
العز يزهى بها و المجد يزهوها
تقدمت شوق تدخل و يدها بيد عوض و تقدموا بصدر المجلس يجلسون وقفت المصوره تصور جلوسهم مع بعض و اول مسكه يد لهم ابتسمت شوق بخفه من شافت البنات يصورونها و يضحكون و التفتت المصوره للأمهات : نلبسهم الدبل
هزت ام وليد راسها و تقدمت بالدبل و تقدم عوض يمسك يد شوق و يوقف و صارت جنبه و يدها بيده و كتفها على كتفه اخذ عوض الدبله و ترك يدها و التفت لها و التفتت له صاروا مقابل بعض ابتسم و تقدم يرفع يدها و بدأت المصور تصور لقطات لهم و صوت الأغاني و زغاريط الامهات يصدي تقدم عوض يدخل الدبله بيد شوق و رفع يدها يقبلها توترت شوق و زادت نبضات قلبها زياده و زياده اول مره يقبلها و قدامهم توترت و صارت يدها ترجف زياده تقدمت تأخذ دبلت عوض و بيد راجفه جداً مسكت يده بخفه و بيد راجفه تحاول تدخل الدبله بيده و قدرت تدخلها بعد الرجفه تنهدت بهدوء و نزلت يدها عن يده و تقدم عوض يمسك يدها و الزغاريط و التصفيق ممتلئه بالمجلس وتقدمت ام وليد له بالشبكه ترك يدها عوض و ابتسم تقدم يمسك العقد و التفتت عليها : شعرك
بعدت شوق شعرها و قرب منها صار ظهرها مقابل صدره وبدا يلبسها العقد و تقدمت المصوره تصورهم و التفتت لعبير : يبون صور خاصه صح
التفتت عبير لشوق و ابتسمت شافتها متوتر هزت راسها بالموافقه و ناظرتهم و نطقت : يالله تعالوا معي
تقدمت شوق مع عوض اللي كان مشبك يده بيدها دخلوا المجلس الثاني ورا عبير و نطقت : بنصوركم صور خاصه
شوق بتوتر : بس ما... قاطعتها عبير و هي تقبل خدها : يالله شوقي
تقدمت معه توقف في صدر المجلس و بدأت المصوره ترتب الاغراض و تجهز الكاميرات و التفتت لهم و شافتهم واقفين على حالهم ابتسمت : خففوا توتر
هزوا رأسهم بالموافقه شغلت المصوره الكاميرا : ابتساماتكم أبيها عفويه و ابي الصور تكون عفويه ف اللي ابيه منكم ان ما تركزون بوجودنا بالغرفه تخيلوا بس انتم مع بعض و التفتت للكاميرا و كملت : ابيكم تلتفتون لبعض الحين و تتركون يدين بعض
التفتوا لبعض ناظر عوض عيونها و ناظرت عيونه بلعت ريقها و نطقت المصوره : يالله ابي عفويه تقدم يا أخ و حط يدك على خصرها
ابتسم عوض و لاحظت ابتسامته شوق و تقدم مسك خصرها و بحركه سريعه شدها لصدره و حاوطه خصرها وصارت مقابله ناظرته شوق و بعفويه ضربته على صدره و عقدت حواجبها : دفش يا عوض مو كذا
ضحكت المصوره : حلوه حلوه
ناظرتها شوق و التفتت تناظر عوض اللي كان قريب منها و محاوط خصرها و بادلها عوض النظرات و بدأت المصور تصورهم و كان صدر شوق يصعد و ينزل من التوتر و نطقت المصوره وهي مبتسمه : نسوي بوز او حركه ثاني
التفتت لها شوق مره ثانيه و التفتت لعوض اللي كان تايه فيها و سرحان فيها ولا كان يحس بوجود اي شخص ثاني غير و جودها نطقت شوق و هي تضربه على صدره بخفه : عوض
ابتسم عوض : لبيه
شوق بتوتر : يالله اتركني نسوي حركه ثانيه
المصوره : يالله اخ عوض
التفتت عوض للمصوره و رجع أنظاره لشوق و ترك يده اللي خصرها و بدأت المصوره تعطيهم تعليمات الحركات و كانوا يطبقونها و التوتر عند شوق كان عالي و محد ينكر بأن عوض ايضاً كان متوتر حبيبه قلبه قباله ولا قادر يتقدم لها و يحضنها و هي تبيه صديق فقط
15
عند البنات بالمجلس
جوري ابتسمت : يجننون ما شاء الله
فاطمه : صدق ما شاءالله و التفتت للبنات ونطقت : ذا اللي كان معطيها شماغه صح
ضحكت العنود و بينت أسنانها : اي اييي تخيلي
فاطمه حطت يدها على فمها : الللههه بنات
لمار : كيوتي بشكل بس واضح عليها متوتره
غلا ضحكت : صح صح لاحظت
وقفت العنود : بنات ابي وحده تصورني
جود : سوري مالي خلق
وقفت فاطمه : تعالي أنا أصورك وين تبين
تقدمت العنود تطلع مع فاطمه : تعالي الحوش الخلفي الاضاءه هناك حلوه تصير بليل
تقدمت فاطمه تخرج معها للحوش
7
عند الرجال بالمجلس
سيف كان جالس جنب عبدالله : تلقاه الحين الضحكه من الخد لي الخد
عبدالله تنهد : الله يهنيه ، بس ما ضنتي
حط يده ورا راسه سيف : يتقربون بالحلال صدقني شخصياتهم قريبه من بعض
عبداللة: ان...... قاطعه اتصال جواله و التفت لسيف : بطلع ارد على الجوال
هز راسه سيف : خذ راحتك
تقدم عبدالله يخرج من المجلس للحوش يرد على الاتصال
عند العنود و فاطمه
العنود : يالله فاطمه آخر صوره
تأففت فاطمه : تكفين كم صوره صورتي كثير
فاطمه تقدمت لها بجوالها : ابي مويه انتظري
تقدمت فاطمه تدخل من باب المطبخ الخارجي و العنود كانت واقفه تشوف صورها و تكلم نفسها و تبتسم : وه يا نودي حلوه حلوه وههه
كان عبدالله يتكلم بجواله و يتمشى وصل للحوش الخلفي و بدأ يتكلم : خلاص قول له ال...... التفتت لمحها تكلم نفسها بالجوال كانت لابسه وردي و يدينها مكشوفه و رافعه نص شعرها ناظرها وسرح فيها بلع ريقه و صد من تذكر وجوده في بيت خويه ويمكن تكون ذي احد خواته تنهد و تقدم يتوجه للمجلس و جواله بأذانه : خلاص ارجع المكتب و نحل الأمر الحين مو فاضي سكر جواله ودخل المجلس و على دخوله تقدم عبدالرحمن يطلع التفتت له عبدالله: وين تعال ما كملنا سوالف
تنهد عبدالرحمن ورفع يدينه : بجيب هيل و جاي لان سعد لازم يحط هيل السعودية كله بالقهوة
ضحك عبدالله وتقدم يدخل المجلس يجلس جنب سيف التفتت عليه الجد : كيف الشغل معك
عبدالله: الحمدلله من افضل ما يكون
ابو وليد : محامي صح
عبدالله هز راسه بالموافقه و هو يشرب القهوه
9
عند عبدالرحمن دخل المطبخ من الباب الخارجي و شاف اللي كانت لابسه فستان اسود عاري الاكتاف و قصير و رافعه شعرها و نطق : لجين هيل بسرعه ابوي ذبحني
بلعت ريقها فاطمه و شدت على الكاس اللي بيدها ونطق : لجين أكلمك
فاطمه بتوتر : مو لجين
سمع صوتها عبدالرحمن و صد يطلع من المطبخ التفتت فاطمه للباب و شافته طلع تنهدت براحه و تقدمت تطلع من المطبخ للمجلس دخلت المطبخ و ناظرتها العنود : وينك
جلست فاطمه بتوتر : كنت عطشانه
بدوا البنات يرقصون و كان صوت الأغاني يصدي و التفتت ام وليد للبنات : وحده تجيب لي ولاعه فوق عند العيال
شافت البنات مشغولين و التفتت لليان اللي كان جالسه بروحها و تصفق للبنات : ليان تجيبين لي ولاعه اشغل الفحم فيها من عند العيال فوق
هزت راسها ليان : في احد فوق
هزت راسها ام وليد بالنفي : كلهم بالمجلس
تقدمت ليان تطلع من المجلس تصعد لطابق العيال
7
عند عوض و شوق كان الجو مليان توتر و انتهوا من التصوير و نطقت المصوره : حابين ناخذ لكم صور مع شخص من أفراد عائلتكم
التفتت لعوض شوق و رفعت أكتافها بعد المعرف و نطق : اي
هزت المصوره راسها : طيب مين
التفتت لها عوض : مين
شوق : عادي ماما
ابتسم عوض : عادي و التفتت للمصوره : امها و امي
هزت راسها المصوره و تقدمت تطلع من المجلس تنادي عبير و نوره و التفتت لها عوض وضحك : شفيك متوتره هدي تونا ما أعرسنا و كذا
ضربته على زنده : عوض اسكت خلاص
ضحك عوض : طيب طيب
دخلت نوره و عبير و ابتسموا من شافوهم و دخلتهم وراهم المصوره : يالله نبي صوره تجمع حبايبنا مع امهاتهم كل وحد توقف جنب بنتها و ولدها و ابيك يا شوق تحضنين يد عوض و تقربون من بعض يالله بعفويه
بلعت شوق ريقها وحضنت يد عوض و امها جنبها و بدأت المصوره تصور و نطقت : ماشاءالله ماشاءالله الله يخليكم لبعض خلصنا بكذا تصوير و راح احاول أخلصهم مبكر علشانك يا عبير تقدمت عبير تسلم عليها : ما تقصرين
التفتت ام وليد لعوض اللي يد شوق لحد الآن حاضنته ناظرت يدينهم و ابتسمت و نطقت : يالله عند الرجال
ناظرت يدها شوق اللي حاضنه فيها يده عوض و تركتها مسرعه و التفتت لعبير : فطوم جت
ابتسمت عبير : اي يالله تعالي معنا داخل
هزت راسها شوق و تقدمت تطلع من المجلس مع امها و تدخل عند البنات  تقدمت تدخل و تجلس جنب البنات و نطقت فاطمه : مبروك شوشو
ابتسمت شوق : الله يبارك فيك
جوري : توترك واضح
تنهدت شوق : كله من اخوكم مالي دخل
ضحكوا البنات و بداو يتقدمون يرقصون و مسكت العنود يد شوق : يالله شوقي
ابتسمت شوق و تقدمت ترقص مع العنود و البنات كانوا يصفقون و يعززون لهم
لجين : عاشت شوشو عاشت
لمار : ايوا شوق عاشت
بدوا الامهات يصفقون لهم و يزغرطون لهم و ابتسمت عبير من شافت فرحه شوق
عند ام وليد وعوض التفتت له و ناظرته يبتسم : بس بس حلقك راح ينشق
ضحك عوض و ضحكت : الله يهنيكم
تنهد عوض : امين ، أنا رايح عند العيال إذا تبين شي بلغيني
ابتسمت ام وليد و هزت راسها بالموافقه و طلع عوض و ناظره سلطان : امي وين
التفتت عوض لامه : يمه سلطان يبيك
ام وليد : تعال سلطان البنات داخل المجلس الثاني
تقدم سلطان يدخل : يمه شوفي لي طريق ابي انام نعسان
ام وليد تقدمت معه تمشي : يالله تعال
تقدم يمشي معها لين وصلوا عند الدرج اللي يوصل لطابق العيال و نطقت : اقرى أذكارك و نام
تقدم سلطان يقبل راسها : ان شاء الله، بس ابيك بموضوع بسرعه قبل لا انام
عقدت ام وليد حواجبها : امرني
ابتسم سلطان بخفه و حك جبينه : بتزوج
ضحكت ام وليد : ان شاءالله، يعني كذا تبي وحده تكون مميزه و هاديه مثلك و لازم يكون شعرها كيرلي ولا تبي وحده ثانيه
صد سلطان يبتسم و التفت لامه : لا ماابي غيرها
ضحكت ام وليد : ان شاءالله
تقدم سلطان يصعد الدرج و نزل عقاله و شماغه و حطه على كتفه و حط عقاله على راسه و فتح زرار ثوبه دخل الطابق على طلعه ليان المسرعه اصطدمت بصدره و رفعت راسها ناظرها سلطان كانت لابسه فستان بدرجات اللون الأزرق و مسويه شعرها كيرلي ابتسم : وش جابك
بعدت ليان و بلعت ريقها من شافته و رفعت الولاعه : عمه طلبتيني أجيبها
تقدم سلطان يدفن راسه برقبتها و يتنفس ريحه عطرها : اخخ لو اني مو نعسان كانت عرفت كيف أتصرف معك
فتحت عيونها ليان بصدمه و عضت شفتها من حركته و كلامه وهمست : وصخ
بعد سلطان راسه ناظرها : أتفاهم معك بعدين
ضحكت ليان : طيب روح ارتاح الحين بعدين تفاهم
سلطان : افا تصرفين سُلطانك
ليان : سُلطان مو تصريف بس يالله عمه تنطرني
ابتسم سلطان و هز راسه و تقدمت ليان تمشي و وقفت من نطق بصوت يدل على النعاس : ما خليتي فيني شي صاحي
ضحكت ليان بخفه و تقدمت تطلع و تقدم سلطان لغرفته يرمي نفسه على سريره و يعلن استسلامه للنوم
27
عند العيال بالمجلس تقدموا الرجال و الجد يخرجون يتقهون في بيوت احد الجيران
التفتت سيف للي كانوا جالسين عوض و عبدالله و فهد و خالد ولد وليد و وليد و عبدالرحمن و طلال ونطق : تبون فعاليات و نغير جوي
خالد : اي عمي تكفي
طلال اشر على سيف و نطق لفهد : اخوك ذا متى يعقل
ضحك فهد : محد فينا عقل اصلاً
عوض اللي كان طول الوقت مبتسم : عطنى فعاليات
هز راسه سيف و تقدم يوقف و جواله بيده ، عند عبدالله و عبدالرحمن كل واحد فيهم كان سرحان بخياله و باللي شافه
عبدالرحمن من داخله ( كيف ما انتبهت انها مو لجين طيب إذا مو لجين بنت مين مين ذي صح ما شفت الا قفاها بس والله انها مغريه حتى وهي مقفيه بس عبدالرحمن بس عيب ) تنهد و تعوذ من الشيطان و التفتت لسيف
عبدالله كان من داخله ( يمين بالله ان ابتسامتها اخذت قلبي و عقلي و أنا بس شفتها من بعيد ) مسح على عوارضه و تعوذ من الشيطان و التفتت لفهد من اشتغلت الاغنيه
اشتغلت الاغنيه و اخذ سيف شماغه يربطه على خصره ضحك عوض ووقف معه ناظرهم طلال : صاحين ذولي
وليد : ما عليك ذولي بقمه سعادتهم الحين
عبدالله وقف معهم و تلثم و بدأ يرقص معهم على كلمات أغنيه اه لو لعبت يازهر :
12
اه لو لعبت يازهر واتبدلت الأحوال
وركبت اول موجه في سكه الأموال
1
اروح لأول واحد احتاجتله في سؤال
كسر بخاطري ساعتها ودوقني ضيقه الحال
بدوا يرقصون و يهزون أكتافهم نزل عوض شماغه و ربطه على خصره و بدأ يهز خصره و عبدالله و سيف كانوا يمثلون أنهم ينثرون عليه الفلوس و خالد معهم ضحكوا طلال و فهد و عبدالرحمن و وليد و اخذ عبدالرحمن جوال و بدأ يصورهم و يضحك
32
بعد مده مشوا المعازيم اللي كانوا جيرانهم عند شوق دخلت غرفتها و فصخت كعبها و رمت نفسها على السرير : اخخ يا عوض
جلست سرحانه تفكير كيف بتكون حياتها الجايه معاه ك صديق و ك زوج على الأوراق و قدام الناس تنهد و تعدلت في جلستها ناظرت دبلتها و ابتسمت و عضت شفتها السفليه : عندك ذوق
ضحكت و تقدمت تطلع لها بجامه و تمسح مكياجها بدلت لبجامه ورديه و تقدمت تجلس على التسريحه تمسح مكياجها و طق باب غرفتها التفتت للباب : مين
جوري دخلت : تعالي جالسين المجلس في شاي
هزت راسها شوق ووقفت : يالله جايه اجيب جوالي و أجيك
جوري : طيب أنا بنزل
هزت راسها شوق و تقدمت تأخذ جوالها ناظرت شكلها بالمنظره و تقدمت تاخذ روج و بلشر ومسكرا و تحط خلصت و ناظر وجهها و ابتسمت و تقدمت تنزل دخلت المجلس و شافتهم كلهم يناظرونها و يبتسمون و نطق الجد : تعالي جنبي و اشر لعبدالرحمن: قم
ابتسمت شوق و تقدمت تجلس جنب جدها و ناظرها عبدالرحمن بطرف عين : كأنك مدلعها زياده عن الزوم
تقدم الجد يحط يده على كتف شوق و ابتسم : تستاهل ولا
ابتسمت شوق ، عند عوض اللي ما شال عينه عنها من اول ما دخلت همس له سيف : بس ما شلت عيونك عنها
ناظره عوض : حلالي
ضحك سيف و هز راسه و التفتت لهم الجد و ناظر سيف : زوجته انت جالس جنبه و تتهامس معه ٢٤ ساعه
ضحك عوض و ضحكت شوق بقوه التفتت عوض لضحكتها و ابتسم من لمح غمازاتها و عض شفته السفليه و كمل الجد : قم قم زوجته بتجلس جنبه
هزت راسه بالنفي : لا جدي عادي بجلس جنبك
الجد : قم خلص
وقف سيف : قايم
ناظرها الجد : اجلسي جنب زوجك
بلعت ريقها شوق و ناظرت عوض اللي كان يناظرها و تقدمت تجلس جنبه و نطق ابو وليد : متى ناوين العرس
التفتت عوض لشوق اللي التفتت له و ناظرهم : بعد اسبوعين
ضحك الجد : مستعجلين
نزلت راسها بإحراج شوق و التفتت لها عوض و همس : راسك وش قلنا
هزت راسها و رفعته و نطق : كذا احسن لي ولها
عبير : ما عليكم بواسطتي يمدي نحجز قاعه
التفتت شوق لعوض و فهمها عوض : لا مانبي قاعه
لجين ابتسمت : عرفت تبونه اوت دور صح
ضحك عوض : لا لا ، بنسويه هنا بالبيت
التفتت عبير لشوق : تبينه بالبيت
هزت راسها شوق بالموافقه : كذا احسن لي
ام وليد : بس ذا حقك لا يكون الخبل لعب بعقلك
هزت راسها شوق بالنفي : لا أنا أبي كذا
ابو وليد : اللي يريحك محد يقدر يرفض لك طلب
ابتسمت شوق والتفتت لعبدالرحمن اللي كان يناظرها و نطق : اخذتي مكاني و انحشي
ناظرته شوق بصدمه : أنا
هز عبدالرحمن راسه و كمل سيف : و مكاني
أبو مشاري: بزران مكاني و مكاني
ضحكت شوق بقوه و ناظرها عوض و ابتسم ناظرهم عبدالرحمن: بس ضحك شفنا اسنانكم
ضحكوا على عبدالرحمن و ناظر عبدالرحمن شوق : اسف بس زوجك قاهرني
ضحكت شوق و التفتت لعوض و ناظرت عبدالرحمن و عقدت حواجبها بعد الفهم ارسل عبدالرحمن فيديو عوض و هو يرقص للقروب عقدت حواجبها شوق و اخذت جوالها و الحال نفسه عند البنات كل وحده اخذت جوالها و شافوا مقطع عوض و هو جالس يرقص مع سيف و عبدالله ناظرت المقطع شوق وضحكت بخفه و حبست ضحكتها، التفتت عوض لجواله و شاف المقطع و بحده : عبدالرحمن مو كذا
ضحك عبدالرحمن: خليها تشوف مواهب زوجها
ضحكت جوري : المواهب عندهم اثنين الله يعين عيالهم
ابتسمت شوق بخجل و عضت شفتها و ضحك عوض بخفه و نطق : بس عاد خلاص شفنا المقطع و ضحكنا بس خلاص انت و ياه
رفع سيف أكتافه : عضلات على الفاضي
ضحكت شوق بقوه و مسكت يد عوض بعد الوعي : عضلات و اخرتها يهز كملت تضحك و ضحكوا معاها ابتسم عوض و ناظر يدها اللي بكفه و ناظر ضحكتها و من داخله (والله أصير لك رقاصه إذا بسمع ضحكتك ذي و تمسكين يدي )
بعدت يدها عنه و نطقت : حيوان سيف ضحكتني من زمان ما ضحكت كذا و التفتت للبنات : بنات الصور لا تنسونها دزوها لي
العنود : اي دزيتك لك
هزت شوق راسها و بدأت تشوف الصور و هي مبتسمه برضى على كل التنسيقات ناظرت اللوحه اللي كانوا حاطينها البنات عند الباب و نطقت و هي رافعه جوالها لهم : ماشفتها ذي
ابتسمت غلا : برا تلقينها موجوده
ابتسمت شوق : صدق
لمار : اي اي عمه عبير مسويتها
ابتسمت و عضت شفتها و قفت و مسكت يد عوض : امش معي
ناظر يدينهم و ناظرها و نطقت : امش عوض يالله بسرعه
تقدم يوقف و يدها بيده و طلعت تركض و ركض معها و يدينهم ببعض و قفت عند اللوحه و يدها بيده : تجنن تجنن تركت يده و بدأت تصور اللوحه اللي كانت صورهم و هم صغار مع بعض ناظر عوض ابتسامتها و دبلتها اللي بيدها و ابتسم و تنهد بعدها من تذكر علاقتهم عضت شفتها شوق من تذكرت مسكها ليده و التفتت عليه : خلصت
هز راسه بالموافقه و تقدم يدخل و دخلت وراه و عيونها على جوالها رفعت عيونها و تقدمت تجلس جنبه و دخلت وتين تركض و تضحك : يالله كنتم مره حلوين
تقدمت شوق تقبل خدها ونطقت وتين : يعني الحين صرتي زوجته
ناظرت شوق عوض و هزت راسها بالموافقه و نطقت وتين : طيب متى العرس
تقدمت تأخذها شوق تجلسها بينها وبين عوض : بعد اسبوعين
وتين : يعني مطول
ناظرت شوق عوض ورجعت أنظارها لها و هزت راسها بالنفي
14
التفتت الجد يناظر احفاد و ضحكتهم و فرحتهم لشوق و عوض و كان ناقصهم فرد : مشاري وينه صارلي كم يوم ما أشوفه
تنهدت ام مشاري : تعبان
عبير : يا عمري بسم الله عليهم وش فيه
ابتسمت ام مشاري لعبير : حراره خفيفه توني شايفته عطيته فيفادول و يصير احسن
لمار : ياعمري كله من العقربه
ام مشاري بحده : لمار مو قدام البنات
لمار : طيب
تنهد جود من سيرته و التفت ام مشاري للبنات : اخلي رزان و لولوه ينامون معكم اليوم
العنود : اي عمه ولا يهمك معنا
لولوه : ابي انام مع جودي لأنها سوت لي شعري
ابتسم جود و هزت راسها و نطقت رزان : اي حتى أنا
جود : حياكم الله ، أنا بروح غرفتي الحين تجون معي ولا شوي
لولوه و رزان بوقت واحد : معك
تقدموا البنات يمشون مع جود و بدوا شوي شوي ينسحبون و يعلنون نهايه يوم وقفت شوق بتصعد ونطق الجد : خليك شوي بكلمك
هزت راسها شوق بالموافقه و التفت لعوض : وانت بعد
بعد فتره قصيره فضى المجلس و مابقى فيه غير عبدالرحمن و عبير و الجد و عوض و شوق و ابو وليد و ابو مشاري و ابو رنا
نطق الجد : ل...... قاطعه صوت فتح باب قوي و صراخ فهد و وليد وسيف ...........................

قبل كل شي ما احلل اي احد يسرق فكرتي او اي شي من الروايه
3
عند فهد و سيف و وليد كانوا جالسين بالحوش و يشربون شاي
وليد ضحك : ما شفنا غير اسنانه اليوم و الضحكه
تنهد سيف و هو يشرب الشاي : الله يهني
وليد : اي والله ، عوض مافي مثله و صدقني علاقتهم راح تقوى آكثر أنا اعرفه عوض صح شديد و يعصب لكن قلبه ابيضّ
فهد : بذي صدقت وانا اخوك ان شاء الله
وليد : اقول إحساسي
سيف : أطربنا يا ابو احساس انت
ضحك وليد : صدقوني راح تكون علاقتهم قويه و راح يكون لها عوض عن الن...... ما كمل كلامه وليد إلا يدخل صقر بقوه من باب البيت
وقفوا العيال و تقدم وليد له : وين وين البيت له حرمه داخل كذا
ضحك صقر بضحكته المستفزه و تقدم سيف : برا وش جابك
تقدم صقر يدخل داخل البيت يركض و أصوات العيال تتعالى ، دخل البيت و فتح باب المجلس بقوه وقفوا كل الموجودين و دخلوا وراه وليد وسيف وفهد
وقفت شوق و مسكت يد عوض و شدت عليها التفتت عليها عوض وهمس : ما يطولك والله
تخبت ورا ظهره و نطق ابو وليد : وش جابك هنا داخل علينا كذا
اشر صقر السلاح على الجد وضحك : كلمتين أقولهم و اطلع تتحدوني و تطلعوني غصب راح اذبح كبيركم
عبدالرحمن بحده : مالنا كبير غير الله و توكل يالله
صقر صوب سلاحه على الجد: كيفكم اموته والله أموته
صرخت شوق بخوف و التفتت عليها عوض كانت تشد ثوبه من ورا و خايفه : شوق ابوي انتي هدي مو صاير شي والله
هزت راسها بالنفي بوجهه باكي
ضحك صقر بعلوا صوته بضحكه مستفزه و التفتت عليه عوض : جعلك تضحك من الموت
كمل صقر يضحك و نطق ابو مشاري : انطق اللي عندك و خلصنا برا
وليد : يبه لا تسكتون له يا يبه ذا داخل علينا من غير لا احم ولا دستور و يهدد
ابو وليد : قول اللي عندك و اذلف خلصنا
ضحك صقر و حط سلاحه بجيبه و صفق و يضحك : افا يا شوق تملكين و ابوك مو موجود
وقفت عبير بحده و نطقت : ما تحتاجه
ضحك صقر و مسح على شواربه و هز راسه ناظر عوض و نطق : بس بالله كيف راضي تتزوج رخيصه مثلها
تقدم عوض و كان راح يضربه ووقفته يدها و هي تشد على ثوبه التفتت لها و هزت راسها بالنفي و وجهها باكي
ضحك صقر و رفع حاجبه : تعرف انك تزوجت ارخص البنات
التفتت عليه عوض وعصب و ابتعدت شوق عن ظهره و تقدمت لصقر بحده : إذا في واحد رخيص هنا ف هو انت
ضحك صقر : افا كذا تقولين لأبوك نسيتي رخصك شكلك تذكرين لما كنت ات*حرس فيك وانتي تبكين و تسكتين
عوض بعصبيه : يمين بالله ان ما سكت موتك على يدي والله
التفتت شوق لعوض و رجعت أنظارها له : صحح كنت ابكي و اسكت تعرف ليش لأني كنت بزر و كنت تهددني بأنك تضربني إذا تكلمت او صرخت
ضحك صقر : و هذا اكبر دليل على رخصك و التفتت لعوض : بس بالله كيف راضي فيها رغم ذا كله و الصور ما شفت الصور و كيف تكلم العيال كلهم ما رضوا على الشي ذا و ضحك و كمل : حتى امها ضربتها
ناظرته عبير و التفتت لعبدالرحمن : طلعه بسرعه طلعه
التفتت شوق لعبير و ضحكت و رجعت أنظارها لصقر : لا خليه ، عاد تعرف كيف عوض الوحيد اللي صدقني من غير اي دليل و راضي فيني رغم معرفته بكل الأشياء إلا ان راضي و عاجبته
ضحك صقر : يبيك لأنك رخيصه و بايعه نفسك رخيصه
ما تحمل عوض و تقدم يضرب صقر بوكس على وجهه صرخت شوق و طاح صقر على الأرض و بدأ يضرب فيه عوض بحده و عصبيه تقدم له سيف : بس يا عوض اتركه بس
التفتت عوض لسيف وبعصبيه : اتركه تستهبل معي انت الثاني
وليد مد يده لعوض : قوم معي عوض
التفتت عوض لهم و رجع أنظاره لصقر اللي رغم الضرب إلا انه كان يضحك تقدم عوض يوقف و يرجع مكانه التفتت عليه شوق و شافت يده كيف حمره بلعت ريقها ووقف صقر ونطق : الكلمتين اللي جاي علشانهم ما قلتهم لحد الحين
ابو مشاري : تستهبل انت بعقلك شي
عبير بهمس : بعقله مخدرات الحيوان
ضحك صقر و صوب سلاحه للجد اللي كان جالس بقل حيله : اذبحه والله
ابو رنا : انطق اللي عندك و ريحنا خلص
ضحك صقر بعلوا صوت : ههههههه
وليد بعصبيه : يمين بالله ان ما نطقت موتك على يدي أنا
ضحك صقر و التفتت لشوق :تملكين بدون حضور و علم ابوك صدق انك رخيصه نفسك نفس أمك ولا تعرفين بالأصول نفس اهلك ما غلطت يوم قلت عنك رخيصه
ناظرته شوق و بحده : اهلي يعرفون الأصول عدل و أنا ماني رخيصه نفسك من بنت لبنت
ضحك صقر و هز راسه : شايل عيبي معي
عوض بعصبيه : اطلع برا خلصني اطلع
ناظر صقر عوض و ضحك : طالع بس مو قبل لا اتبرا من الواطيه ذي
ناظرته شوق و عقد حواجبه عوض و كمل صقر : من الآخر لا انتي مني ولا أنا منك سامعتني ضحك و كمل : و انتي مو بنتي ولا أنا أعرفك روحي شوفي أمك جايبتك من اي زباله و لو تموتين ما دريت عنك جعل روحك تطلع قريب و اصلي عليك و من اللحظه ذي أقولها لك أنا متبري منك ولا ابيك بنتي و ماعندي بنت رخيصه مثلك ترضى ابوها يت*حرش فيها و تسكت ضحك
و كان الكلام لشوق مثل السكاكين بقلبها تحسه نزل عليها مثل المويه الحاره و النار على قلبها ، تحس كأنه سيف جرحها من يد شخص مجنون و مو بوعيه و فعلاً ذا كان صقر كان مجنون و مو بوعيه ، تمنت شوق انها تصير صمه فاقده للسمع ولا تسمع كلامه اللي يجرح ذا صح صقر كان أب سيئ بمعنى الكلمه لكن كانت تتمنى يجي يوم و يتحسن و تحاول تتقبله من جديد تحاول لأنه يبقى ابوها مهما جرى و مهما صار و محد يعوض مكانه لكن تبقى ذي أمنيتها المستحيله كانت تتمنى ان كل اللي تعيشها حلم او كابوس و راح تصحى منه تلقى ابوها يحبها و يهتم فيها
ناظرها عوض وعرف ان بقلبها شي كبير حالياً ولا انهارت و نطقت بحده : تعرف انت تركتني لما احتجتك كنت المفروض تكون لي سند تمنيت انك ميت ولا شفتك بحياتي ولا شفت الاشياء اللي كنت تسويها فيني ، شي واحد بس ابي تفسيره ليش وش سويت لك قولي وش سويت علشان تسوي فيني كذا وش الذنب اللي أذنبته علشان ربي يبليني بأب مثلك ما عمري حتى ناديتك حتى كلمه يبه ما اعرفها ولا عمري طلبت منك شي و جاي الحين تتبرا مني بعد ايش بعد ما كسرت كل شي فيني حتى قلبي تعب صرت أعيش على الادويه تستوعب الذنب اللي سويته فيني ناظرته يضحك و كملت و هي مبتسمه: إذا انت متبري مني حتى أنا متبريه منك ولا ابيك أب لي ولا ابي و جودك بحياتي ولو بأيدي مسحت اسمك من ورا اسمي و أنا اللي أتمنى موتك و راح يكون يوم عيد عندي ولا راح اسمح لأي احد يعزيني فيك
ضحك صقر بلعوا صوته و تقدم عوض : برا خلصني اطلع البيت ذا ما تجيه و راسي يشم الهواء
ضحك صقر و تقدم يخرج و تقدم عوض يدخل المجلس و نطق ابو وليد : نذل قال كلمته و مشى الحيوان
ابتسمت شوق و ضحكت جلست : افف الحمدالله ارتحت منه وتبرى مني ، صدق راحه
ناظرها عوض و عرف انها ضحكه مزيفه و خلفها كم هائل من الدموع و البكي و التفتت لجدها : جدي نكمل بكرا مره تعبت اليوم ابتسمت تقدمت تقبل راسه و تقدمت لعبير تقبلها : تصبحون على خير ابتسمت وطلعت
ناظر خروجها عوض و التفتت لهم و وقف : اسبوعين وانا رافع عليه قضيه رضيتوا اهلاً وسهلا ما رضيتوا كيفك ما أتحمل أشوفها كذا و أشوفه يأذيها
الجد : عوض أقصر الشر
عوض بعصبيه : اي شر جدي قولي اي شر تحسب انها مبسوطه الحين هز راسها بالنفي و كمل : في بقلبها كثير و كاتمته و جالسه تكتم زياده و زياده ياجدي و الله بكرا راح تبكي على شي بسيط والله ولاني راضي اخليها كذا تكتم و تتأذى قلت اللي عندي بعد عرسنا رافع عليه رافع
الجد ضرب عصاته بالأرض : تعصي كلمتي يا عوض ، البنت راح تنذل معه افهم يا عوض
عوض : ما تنذل وانا معها والله ما تنذل و تقدم يخرج من المجلس
التفتت عبير لهم : ليش سكتوا خايفين انذل معها ، أنا انذل ولا أشوف بنتي كذا
عبدالرحمن: أنا مع عوض بس خلاص كفايه ذا مكانه السجن
ابو مشاري : معكم و البنت مثل ماهي بنتك بنتي وكلامه لها والله يجرح يا عالم و تمثل انها تضحك و مستانسه و الله عوض مع حق ضحكتها وراها ضيقه
ابو وليد التفتت لابوه : و أنا معكم النذل ذا سكت له كثير لكن اكثر من كذا ما اقدر يبه اسمح لي معكم أنا و اللي تبيه مني حاضر
وليد التفتت لهم و عقد حواجبه : ذا صقر إحساسي يقول وراه نيه ما يجي و يقول الكلام ذا بعد كل ذي السنين
التفتت عليه ابو رنا : صحح وراه نيه ولا ليش يجي الحين ويقول الكلام ذا
فهد تنهد : الله يستر منه ذا أنا بنام تأمروني على شي
تقدم فهد يمشي و تقدمت وراه عبير تطلع و التفتت لابوها : إذا خايف عليها لا تنذل لا تخاف عليها مو عوض اللي يرضى مذله شوق و عمته و أنا معهم بعد زواجهم رايحه ارفع القضيه و اقدم الادله
تقدمت تطلع و بدأوا يطلعون شوي شوي لين فضى المجلس و مابقى غير الجد حط راسه على عصاته وتنهد و تقدم يخرج من المجلس يعلن استسلامه و ينام بعد تفكير و بعد ما حس بانه معهم حق ليش سكت عنه و ماتكلم يمكن لأنه كان خوفه عليهم بزياده
21

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند شوق دخلت غرفتها و ابتسمت تقدمت رفعت راسها من تذكرت كلامه تمنع نزول دموعها نزلت منها دمعه حاره مع ابتسامه تنهدت و حطت يدها على قلبها بلعت ريقها و التفتت لجوالها اللي دق عقدت حواجبها من الرقم الغريب و ردت : تعالي ابيك تحت بالحديقه
هزت راسها بالنفي و بصوت باكي : ابي انام نعسانه
عوض بعصبيه : شوق إذا ما جيتي والله أجيك خلصي تعالي بسرعه ولا تطولينها
تنهدت شوق و سكرت جوالها و حطته بجيبها تقدمت للتسريحه تمسح دموعها و تحاول تبتسم تقدمت تخرج من الغرفه و نزلت تحت كان البيت مظلم و الكل توجهه لغرفته ينام و تقدمت تطلع من الباب و تمشي للحديقه لمحت عوض كان جالس يمشي و مكتف يدينه ورا و جالس يناظر خطواته التفتت لها و شافها فتح يدينه و نطق : تعالي
نزلت دموعها و توجهت له مسرعه و دفنت نفسها بحضنه و بكت بشهقات و جلست تشد عليه كأنه محتاجه حضنه و محتاجته محتاجه دفاء حضنه الكبير و نطقت : قلبي تعبان عوض تعبان
غمض عوض عيونه يشم ريحه عطرها و يحس ببكيها على قلبه مسح عوض على شعرها : أسم عليك وعلى قلبك يا جعله بروحي ولا فيك
ضربته شوق على ظهره : لا تقول كذا
ابتسم وهو يمسح على شعرها : تخافين علي
ناظرته شوق و هو حاضنها : لا بس اللي صار ما أتمنى اي احد يعيشه و يشوفه و بكت رجعت راسها لصدره و بكت بقوه من تذكرت كلام صقر و شدت على ثوب عوض و نطق : بأخذك معي تجين
بعدت عنه شوق و ناظر عيونها الباكيه و شفايفها و خشمها و بصوت باكي : وين
رفع عوض أكتافه وبدا يمسح دموعها : تقدرين تقولين مكان سري ، تقدرين تبكين فيه على راحتك معي و تفضفضين
هزت راسها شوق بالموافقه : بس ما تقعد تطقطق علي بعدين
ضحك عوض و تقدم يرجعها لحظنه : متى طقطقت عليك
ناظرته و ناظرها : دايماً
ضحك عوض و هز راسه : خلاص ماراح أطقطق بس يالله
بعد عنها و هزت راسها : البس عباتي و اجي
سحبها عوض من يدها : امشي معي بدون عبايه يالله
شوق و عوض ماسك يدها : طيب بس ابلغ ماما اني طلعت
تقدم عوض للسياره يفتح لها الباب : بالطريق بلغيها
تقدمت تدخّل للسياره و دخل عوض شغل السياره و حرك و كانت الطريق مليان بالهدوء و كل فتره يلتفت عليها عوض يطمن عليها و يشوفها جالسه على جوالها ، نزلت جوالها و عقدت حواجبها : وين جايبني عوض
عوض ابتسم : مكان سري
ناظرته شوق : سري
وقف عوض السياره و التفتت لها : ما جبت احد غيرك هنا
زادت نبضات قلبها من كلمته و نطق : يالله انزلي
نزلت شوق و كان المكان عباره عن جبل مرتفع بالبر و كانت الدنيا ظلام بشكل مرعب تقدم لها عوض و بيده فلاش الجوال : انتبهي لا تطيحين
ناظرته شوق : طيب وين راح نجلس
ابتسم عوض و حط يده على دبه السياره و ناظرته : تستهبل صح
هز عوض راسه بالنفي و تقدم يجلس على الدبه و ناظرها : يالله تعالي
تقدم شوق تحاول تصعد لكن ما قدرت ناظرته و ناظرها و ضحك : طيب طيب
عقدت حواجبها : لا تضحك
نزل عوض و صار مقابلها و مد يده علشان يشيلها ، شالها و حطها على دبه السياره و نطق : ريشه
شوق مدت لسانها له : انننن مالك دخل
ضحك و تقدم يفتح باب السياره ناظرته شوق : وين رايح
سكر عوض باب السياره و تقدم بفروته : برد ولا
تقدم يحطها على أكتافها و تنهدت و نطقت : حراره قلبي مو جالسه تحسسني بالبرد
تقدم عوض يجلس جنبها : يالله طلعي كل اللي بخاطرك
شبكت يدها ببعض و فركتهم و بدأت تبكي : ليش قالي كذا بدون اي سبب ليش
تقدم عوض يمسك يدها : شوق
ناظرته شوق بعيون باكيه ترك يدها و بدأ يمسح يدموعها : تبين نرفع قضيه عليه
ناظرت عيونه شوق و رجعت أنظارها لقدام : بس جدي م...... قاطعها عوض : ما عليك من جدي الحين ابي رأيك
بكت شوق و رفعت أكتافها بعد المعرفه : معرف كيف و شلون اخاف عوض
عوض : ناظريني شوق
التفتت عليه شوق و ناظر عيونها الباكيه : عبدالله يساعدنا أنا أثق فيه و هو اخوي و اكثر من خوي
شوق : بس كل الادله ما اقدر ما اقدر يا عوض ما اقدر عبدالله يشوفها و بكت و نزلت راسها
رفع راسها عوض و بدأ يمسح دموعها : وش قلنا شوق أنا معك ناظريني لا تشتتين أنظارك و تنزلين رأسك
ناظرته شوق و كمل : ما عليك انتي من الشي ذا بس ابي اعرف تبين ترفعين قضيه عليه ولا لا
هزت راسها شوق بالموافقه و ناظرت قدام : ابي ، تعبت كثير منه عوض تعبت كثير تعرف عوض
ناظرها عوض : وش قوليلي أسمعك
مسحت دموعها شوق : احس ما أتذكر اي شي من طفولتي غير الشي ذا احس كأن صار فيني فقدان ذاكره حتى ذاك اليوم لما شفنا الصوره كلكم جلستوا تتذكرون و تضحكون وانا احس نفسي اضحك على الهوى ما أتذكر ولا شي عوض ولا شي غير الأشياء اللي كان يسويها لي و كملت تبكي ناظرها عوض : بس يا كلي انتي بس بكي
تقدم يحضنها على جنب و بادلته شوق بحضن على طول ابتسم عوض و جلست تشد عليه و ببكي : ليش ارتاح إذا حضنتك مع اني أكرهك و اتهاوش معك دايم
ضحك عوض : حضني لك ملجأه من كل شر و كتفي لك سند ما يميل لو مالت الدنيا كلها و متى ما حسيتي بضيق تعالي عندي
ابتعدت عنه شوق و ابتسمت و ضربته على صدره : حيوان تعرف تواسي
ضحك عوض و حط يده مكان الضربه : مدحه ذي ولا ذم ولا وش بالضبط
رفعت شوق أكتافها بعد المعرفه و نطق : تعرفين قبل فتره قريت ان عقل الإنسان يحمي الإنسان دايم ف علشان كذا ما تتذكرين كثير من طفولتك
شوق : بس عقلي مو جالس يحميني من ولا شي نسيت كل الأشياء الحلوه و تذكرت الشينه
ابتسم عوض : عادي أنا اذكرك مو كفايه
التفتت عليه و ناظرته : تذكرني كيف
ناظر قدامه عوض : يعني اقول إننا كنا نتخانق من يوم ما كنا صغار و إذا جاء عبدالرحمن يتخانق معك اخبيك و أضربه
ضحكت شوق و هزت راسها : ذا الشي الوحيد اللي اعرفه
عوض : طيب اقول لك ان مره قصيتي غرتك بنفسك و صارت مره قصيره و كمل يضحك التفتت عليه شوق و ضحكت : احلف
ضحك عوض : والله أتذكر شكلك لحد الحين ، جيتي عندي تبكين و قلد صوتها و كمل : عوض رجع لي شعري و كمل يضحك
حطت يدها على جبهتها و ضحكت : ياللههه و بحماس التفتت له و نطقت : بعد بعد كمل وش بعد
ناظر عوض حماسها و ابتسم : في مره جدي كان جايب لك صوص صغار كنتي تركضين وراهم ليل و نهار و تخلينهم ينامون معك و عبدالرحمن أخذهم منك وانتي نايمه و خلاهم ينحاشون و جلستي الصباح تبكين بكشتك و قلد طريقه بكيتها و كلامها : صوصي وينه وينه و جلستي تبكين مارضيتي إلا لما رحتي بعدها البقاله و بعدها رجعتي و نسيتي صوصك
ضحك شوق من قلبها : يالله تكفى عوض لا تقلد مره تضحكني
عوض ابتسم : دام أضحكك خليني أقلد
ضحكت شوق بعلوا صوته بضحكه من قلبها ولا قدرت توقف ناظرها عوض و ابتسم : شفيك
ضحكت شوق : ما أتخيل شكلي ، بعدين عبدالرحمن ذا مناشبني من يوم اني بزر نفسك
عوض : افا هذا وانا أدافع عندك نشبه
ضحكت شوق : يعني شوي نشبه بس مو كثر عبدالرحمن
ضحك عوض و التفتت عليها : صح يوم العيد كيف حسبتيني عبدالرحمن
نزلت راسها و صدت من تذكرت و ابتسمت و ناظرها : وش قلنا على رأسك
رفعت شوق راسها و ضحكت : طيب ، اول شي ماما قالت لي تعالي سلمي على خوالك طيب
هز عوض راسه و ناظرها كيف جالسه تسولف معه و تسرد له ابتسم و كملت : وانا ما كنت لابسه عدساتي ولاشي و ما اشوف عدل طيب و كملت تضحك بقوه و كملت : وحسبت انك عبدالرحمن من بعيد
ضحك عوض : يعني اهم شي الهيئه ما يهم إذا هو ولا لا
ضحكت شوق وهزت راسها : وش اللي يعرفني ما اشوف عدل و استعجلت وقتها من الحماس ولا لبست
غطت وجهها بيدها : يالله الموقف يفشل لو عبدالرحمن موجود صدق طقطق علي
ضحك عوض و كمل : ما عليك ولا واحد من عمامي يتذكر شي الحين ، إلا كيف استعدادات الجامعه
تنهدت شوق و ابتسمت : الحمدلله مبسوطه مره احس جالسه أعيش حلم كنت احلم فيه من زمان بس شوي خايفه
عوض عقد حواجبه : وش اللي يخوفك
رفعت شوق أكتافها : معرف كل شي بالمستقبل يخوفني اخاف يجي و يخرب علي فرحتي أنا اعرفه عوض ذا لازم يخرب أيامي السعيده كلامه اليوم لي جرحني كثير ولا قادره أتخطاه ابداً بكت مره ثانيه و كملت بصوت باكي : ليش قال ذا الكلام ليش يبي يجرحني وانا مالي ذنب في ولا شي كنت ابيه يحبني و يدلعني و يتباهى فيني قدام الكل أغار و أموت من داخلي تصير نيران إذا شفت صديقاتي مع أبائهم و كيف يعاملونهم و أنا كيف يعاملني كان المفروض يكون لي بطل يمسك يدي و يخليني أواجه الحياه معه بس كل اللي سواه هو انه دمر طفولتي كلها ولا صرت أتذكر منها اي شي غير تحر*شه فيني تنهدت و كملت : طفوله كلها ضرب و عنف و ت*حرش و طلاق و ظلم و كره للحياه و شعور بالنقص و حتى مراهقتي كانت كلها تعب و بكي يومي و نغزات و محاولات ان*تحار فاشله مشاكل معه محاكم و ذل و صداقات مزيفه بذلت جهدي و طاقتي و تفكير كثير و هواجيس بالمستقبل تعبت كثير والله ولا صرت أتحمل اي شي الكلمه تخليني ابكي و أتضايق يوم كامل تنهد
كان يسمعها و يسمع معاناتها و كل الأشياء اللي مرت فيها و نطق : دام مستقبلك معي ما عليك خوف
ناظرته شوق و بلعت ريقها و كمل : اتركي الماضي و عيشي اليوم اعرف و حاس فيك والله بس قلتيها طفوله و مراهقه شي من الماضي لا تخلينها تأثر فيك بالعكس تذكري المواقف و كيف صبرتي و الله يحب الصابرين ما تدرين وش نهايه صبرك ذا و الان*تحار ذا اخر شي ابيك تفكرين فيه انتي مؤمنه و كل شي يصير بحياه الانسانه خيره وله حكمه و ماتدرين وش نهايه الحكمه ذي ربي الوحيد اللي يعرف سلمي امرك لله و مثل ما قلتلك ما يطولك وانتي معي
ابتسمت بخفه و ناظرته : شكرا عوض
ابتسم عوض من سمع اسمه من منطوقها : عفوا
التفتت لجواله و نطق : بقى على الشروق ربع ساعه تبين نجلس للشروق ولا نمشي
ابتسمت و هزت راسها بالنفي : ابي اشوف الشروق
هز راسه بالموافقه و فرك يدينه من الهواء البارد التفتت عليه : أعطيك الفروه
هز راسه بالنفي : خليها عليك مو بردان
تقدمت تحط الفروه عليه و عليها : كذا عدل بيني و بينك علشان لا تقول شوق شريره
ضحك و هز راسه و التفتت لها : في شي بقلبك ولا طلعته كله
تنهدت و ابتسمت : طلعته كله احس قلبي فارغ الحين
ضحك عوض بعلوا صوته و ناظرت ضحكته و عضت شفتها السفليه و ضربته على صدره : ما يضحك عوض
عوض ضحك : طيب طيب بس الشرح متعوب عليه
صدت شوق و مثلت الزعل و نطق :خلاص أوديك البقاله و ترضين
التفتت عليه : شايفني بزر
رفع عوض أكتافه و ضحك : يمكن
عقدت حواجبها و ناظرت قدام : الحين تشرق الشمس ناظر و اشرت له
هز راسه و بدوا يشوفون اول شروق شمس لهم مع بعض و بدأت تطلع الشمس شوي شوي تدفي الجو و تبعد البرد و تشع بالسماء لين ارتفعت و شرقت الشمس التفتت عليها و كانت تتثاوب : مشينا
هزت راسها بالموافقه بعد عوض الفروه عنه و نزل من الدبه و التفتت لها : انتظري لا تطيحين
هزت راسها و تقدم يشيلها ينزلها من فوق الدبه و يعدل الفروه : كيف المكان
التفتت للمكان و كان الهواء يضرب و يحرك شعرها : يجنن
ناظرها عوض تحاول تبعد شعرها تقدم يمسك شعرها و يرجعه ورا أذنها ناظرته و بلعت ريقه بتوتر بعد و نطق : يالله اركبي علشان نحرك
هزت راسها شوق بالموافقه و تقدم تركب السياره ناظر عوض شكلها و فروته الكبيره عليها ابتسم بخفه و تقدم يدخل السياره و يحرك و بنص الطريق حس بهدوء و أصوات انفاس التفتت و حصلها نايمه ابتسم و كمل طريقه يسوق بعد مده وصل البيت و التفت لها و شافها نايمه ابتسم على طريقه نومها و بهدوء : شوق يالله وصلنا
تمتمت شوق بكلمات وهي نايمه: خلاص بعدين
ضحك عوض بخفه و نزل راسه : يالله وصلنا البيت
شوق وهي نايمه : عوض خلاص
ضحك عوض وتقدم يمسح على راسها : شوق يالله يا شوق وصلنا البيت
فتحت شوق عيونها بخفه و شافته قبالها : طيب
بعد عنها و تقدم ينزل : يالله قومي نامي داخل
هزت راسها شوق و تقدمت تفتح الباب و دخلت معه للبيت كانت بتصعد و التفتت له : جوعانه مو جوعان
حط يده عوض على بطنه : أكذب إذا قلت اي
ضحكت شوق بخفه على حركته : طيب بسوي لي فطور تبي معي
ابتسم عوض : بس انتي نعسانه
هزت راسها شوق بالموافقه : نعسانه صح بس الجوع غلبني
تقدمت تصعد الدرج والتفتت عليه و نطقت: بسوي شوفان تبي
ابتسم عوض : اكيد ، ابدل ملابسي و أجيك
شوق : طيب بس بالمطبخ اللي فوق
هز عوض راسه و تقدم يصعد من الدرج اللي يودي لطابق العيال دخل غرفته و حط يده على قلبه : ياويل حالي صدق رحت فيها
ناظر دبلته و تقدم يقبلها : اخخ يا شوقي وش سويتي بقلبي
تنهد و تقدم يطلع له تيشيرت اسود و بنطرون ازرق كاروهات و تقدم يلبس
7
عند شوق اللي صعدت غرفتها و تقدمت تدخل رمت نفسها على السرير و دفنت وجهها بالمخده وصرخت ابتعدت عن المخده و انسدحت على ظهرها و اخذت المخده تحضنها : اخخ حضنه يجنن يجننن وش سويت فيني عضت شفتها من تذكرت حضنه و كلامه و حطت يدها على قلبها : اخخ يا عوض ماتوقعت كذا ابداً توقعت اللي بينا محارش و هواش كيف كذا قدرت تعصف بقلبي و تلعب بأعداداته حيوان صدق ضحكت و التفتت لجوالها و ردت عليه : وينك أجيك فوق
شوق : اي يالله تعال المطبخ
سكر عوض و تقدم شوق توقف نزلت فروته من عليها و حطتها على الكنب و ابتسمت : شكلي بسرقها ضحكت و تقدمت تعدل شعرها بالمنظره اخذت مرطب الشفايف و بدت تحطه على شفايفها توردهم و اخذت عطرها و تعطرت ناظرت شكلها و ابتسمت و بعدها تقدمت تخرج من غرفتها و شافته صاعد : يالله تعال المطبخ بس شوي شوي لا يصحون البنات
هز عوض راسه و تقدم يدخل وراها المطبخ التفتت عليه : سكر الباب لا يصحون البنات
رجع عوض يسكر الباب و نطق : اي وش المكونات
فتحت شوق الثلاجه : المكونات يا طويل العمر و السلامه و بدأت تشرح له شوق المكونات و طلعتهم و حطتهم على الطاوله و التفتت عليه : خلنا نتفق من الحين
ابتسم عوض و تكتفت : اسمعك
شوق : أنا اسوي الشوفان و انت تقطع الفواكه
هز راسه عوض بالموافقه و تقدم يأخذ الفواكه و بدأ يقطعهم و اخذت شوق القدر و حطت الحليب و الشوفان و الكاكاو و بدأت تخلطهم التفتت عليه : بليز يعني قص عدل
ضحك عوض : ابشري
تقدمت شوق تناظره و هو يقص و نطق : كيف
هزت راسها بالموافقه و وناظرت يده و تقدمت تمسكها : تعورك
ناظرها عوض كيف ماسكه يده و ابتسم : لا
تركت يده و تقدمت تطلع عده الإسعافات الاوليه و تقدمت له ناظرها و نطقت : اعرف متأخر المفروض من زمان مطهرينها بس نسيت
هز عوض راسه و ناظر اهتمامها فيه و نطق : عادي مو لازم
مسكت يده :كيف مو لازم
بدأت تطلع اللفاف الطبي و المطهر و القطن اخذت القطن و حطت من المطهر فيه و بدأت تطبطب على يده اللي ما سكتها بيدها ناظرها عوض و ابتسم من اهتمامها و قربها و خوفها و ابتسم من شم ريحه عطرها الاسيره اخذت اللفاف الطبي و بدأت تلف يده و انتهت و تركت يده : خلصنا
ناظر عوض يده و ابتسم : شكرا
هزت شوق راسها و تقدمت تشوف الشوفان بعد مده قصيره خلص عوض من تقطيع الفواكه و التفت لها كانت معطيته ظهرها و جالسه تخلط الشوفان و حاطه السماعات بأذنها و جالسه تحرك راسها مع كلمات الاغنيه ابتسم و فتح جواله يصورها و بعدها نزله و تسند على الطاوله يشوفها و هو مبتسم ، تقدمت شوق تحط الشوفان بالصحون و التفتت عليه شافته ساند نفسه وسرحان عقدت حواجبها : عوض وين سرحان
التفتت عليها عوض و هز راسه بالنفي : ولا شي
تقدم يحط الفواكه فوق الشوفان : كيف التقطيع بالله
سوت شوق 👌🏼كذا بيدها : فنان متطور
ضحك عوض و تقدمت شوق تاخذ صحنها و التفتت عليه و بتردد نطقت : بشوف فلم تبي تجلس معي ولا تروح غرفتك
هز عوض راسه بالنفي و تقدم يأخذ صحنه : معك
صدت شوق و ابتسمت بخفه و تقدمت تمشي للمجلس و خلفها عوض حطت الصحن على الطاوله و التفتت عليه : مويه ولا عصير
تقدم عوض يحط صحنه و جلس : مويه ، اختار الفلم وانتي تختارين
شوق : عادي اي شي بس خفض على الصوت لان البنات نايمين
هز عوض راسه بالموافقه و تقدمت شوق تطلع من المجلس و تتجه للمطبخ حطت يدها على قلبها و همست : يمه وش صار فيني لي كذا
بعدت يدها و تنهدت و فتحت الثلاجه و اخذت المويه و تقدمت تخرج من المطبخ
17
عند عوض اللي بعد ما خرجت من المجلس ابتسم و دخل تويتر ينشر كلامه اللي عاجز يقوله لها فيه و يحاول يفضفض و يطلع كل اللي بقلبه لها فيه و نشر تغريدتين :
والله اني اخاف عليها من اي وجع او شعور سيء..
احس لو بيدي مااخليها تحس باي شي ممكن يعكر مزاجها
او يوجعها او بس يخليها تتضايق اهوجس فيها كثير
واخاف عليها من نسمه الهواء ودي اخبيها بحضني عن العالم كله
نشر التغريدة و بدأ يكتب تغريدته الثانيه :
ياليتك تدرين انك كل شي مهم بحياتي و انك حياتي و اللي عليها
2
نشر التغريدتين بأبتسامه تنهد و رجع راسه لورا و كل ذا كان تحت أنظارها تنهدت بضيق وتقدمت تدخل المجلس : اخترت الفلم
التفتت عليها عوض و عدل جلسته : اي يالله ناطرك
هزت راسها شوق و قدمت له المويه و تقدمت تجلس جنبه اخذ عوض جهاز التحكم وشغل الفلم و بدأ الفلم كانوا جالسين يأكلون و كل واحد بفكره شي عوض كان بين فتره و فتره سرق النظرات لها و يبتسم من تذكر حضنها له و كيف كانت تشد عليه اما عند شوق كانت تفكر بأيش مبتسم و تذكرت تغريداته و تضايقت من الشي ذا ما كانت عارفه ليش كل الضيقه ذي بس حست بشعور غريب
بدوا يأكلون و يشوفون الفلم و مرت الثواني و الدقايق بهدوء و صمت و مرت لقطه بالفلم للبطل كان فاصخ تيشيرته و جالس يمشي بطريقه مغريه ابتسمت شوق من ناظرت البطل و التفتت لها عوض و ناظرها تبتسم اخذ جهاز التحكم و سكر التلفزيون التفتت عليه شوق و عقدت حواجبها : ليش حلو الفلم
هز عوض راسه بالنفي : يالله بس خلصنا اكل و الفلم سخيف
ناظرته بصدمه: تستهبل عوض يجنن الفلم
ناظرها عوض و سكر نص عيونه : الفلم اللي يجنن ولا البطل
ضحكت شوق و رفعت أكتافها بعد المعرفه ناظر ضحكتها و غمازاتها و نطق : يالله نوم
تأففت شوق و تكتفت و اشرت على الشوفان و نطقت : أنا سويته
ناظرها عوض و ناظر طريقه جلستها و ابتسم : طيب و المطلوب
شوق : ولا شي بس تغسل الصحون
وقف عوض و حط يده على صدره : بس تم ازهليني
ابتسمت شوق و تقدم عوض يأخذ الصحون و يتجه للمطبخ يغسلهم و جلست شوق تطقطق على جوالها و تضحك كل ما تتذكر كيف سكر التلفزيون التفتت لصوت جواله و كانت الرساله من عبدالله:
خلاص يالحبيب بس تغريدات و حب لها عرفنا انك تحبها 🤣
عقدت شوق حواجبها و نزلت الجوال من حست بقدومه وقفت : أنا بنام تبي شي
هز عوض راسه بالنفي : اقري أذكارك
هزت راسها بالموافقه و تقدمت تخرج من المجلس تدخل غرفتها اخذ عوض جواله و تقدم يصعد لغرفته و يلعن استسلامه و ينام و هو مبتسم بعد يوم مليء بأحضان حبيبه قلبه
10
عند شوق بغرفتها بدلت لبسها و توجهت لسريرها انسدحت و جوالها بيدها تقرا تغريدات عوض و جاهله الشخص اللي يكتبهم له تأففت : افف مين ذي
التفتت على ظهرها و جهها صار مقابل السقف و تفكر تأففت و ضربت يدها على سريرها سكرت جوالها و غمضت عيونها بعد يوم مرهق و طويل و متعب مليان بأحداث بس تحس قلبها فارغ من الكتمان لأول مره ابتسمت من تذكرت حضنه تنهدت : اخخ حضنه دافي بشكل عقدت حواجبها و كشرت من تذكرت تغريداته و غمضت عيونها تنام و بعد مده نامت
25
العصر كانوا البنات مجتمعين بالمجلس و يسولفون و أصوات تتعالى دخلت رزان تبكي التفتت عليها جود و تقدمت : رزان فيك شي اختك فيها شي
هزت راسها رزان بالنفي و ببكي نطقت : راح أموت
عقدت حواجبها جود و التفتت للبنات و رجعت التفتت لها و همست : وش صاير رزان
رزان ببكي و صوت هامس : دم
عقدت جود حواجبها و تذكرت عمر رزان ابتسمت : بس بكي تعالي معي
تقدمت جود تطلع مع رزان التفتت عليها العنود : وين
جود : جايه كملوا السالفه على ما اجي
تقدمت تصعد جود و هي حاطه يدها على كتف رزان اللي تبكي دخلت غرفتها و ناظرتها : نتفق على شي أنا و انتي
ناظرتها رزان بعيون باكيه و كملت : مافي شي يبكي عادي روري ناظرني
رزان ببكي : بس دم في دم
ابتسم جود و تقدمت تعلم رزان الأمور ذي اللي كانت مفروض امها تعلمها عليها لكن بسبب إهمال مها كانت رزان جاهله الأمور ذي خلصت علمتها جود و ابتسمت لها : خلاص و بكذا صرتي كبيره
ضحك رزان و كملت جود : يالله تعالي معي لازم من الحين تجلسي معنا
ابتسمت رزان و تقدمت مع جود : شكرا جودي
ابتسمت لها جود : عفوا حبيبتي يالله
تقدموا ينزلون للمجلس و دخلت جود و يدها على كتف رزان و نطقت بصوت عالي : بنااتتتت
التفتوا عليها البنات و نطقت العنود : الله يستر منك
جود : طيب اسمعوني
غلا : انطقي
التفتت جود لرزان و ابتسمت و رجعت أنظارها للبنات : نرحب بعضوا جديد معنا
عقدوا البنات حواجبهم بعد الفهم و كملت : روري صارت وحده مننا و كبرت
فهموها البنات و بداوا يصفقون و يصرخون
جوري ابتسمت : الله الله والله و كبرنا
لمار : يالله أتذكرك بزر كيف كذا بسرعه
لجين بحماس : حماس عضو جديد راح ينضم معنا لازم نعطيك التعليمات
ضحك رزان بخجل و ناظرتها جود : يالله تعالي اجلسي معنا نسولف
بدوا البنات يسولفون و نطقت ليان : شوشو وين ما شفتها
العنود التفتت لهم : ولا عوض شفته اليوم
جوري بحماس : اكيد سهرانين مع بعض
هزت راسها غلا بالنفي : بنات ما أتوقع لان امس جلست اسمع صياح
جود و هي جالسه تشرب القهوه : صح صح سمعت أنا بعد
العنود : الله يستر لا يكون ...... قاطعتها ليان : بس بنات لا تجيبون سيرته تكفون
بدوا البنات يسولفون و دخلت معاهم رزان
5
بعد مده صحت شوق و اخذت جوالها ناظرت الساعه و جلست حست بخمول بعد النومه تقدمت تلبس السليبر ( عزكم الله ) و توجهت تنزل نزلت و وقفت عند باب المجلس ناظرت عبير و عبدالرحمن جالسين يتقهون ابتسمت و تمغطت ناظرتها عبير و ابتسمت : مساء الخير
نزلت شوق يدينها و بصوت تو صاحي ضحكت : مساء النور
تقدمت تدخل المجلس و انسدحت على رجل عبير ناظرها عبدالرحمن: كل ذا نوم
غمضت عيونها شوق و هزت راسها : سهرت امس لي الصباح و نمت متأخر
بدأت عبير تلعب بشعر شوق اللي بحضنها و نطقت : اي كيف الاستعدادات لبكرا
ابتسمت شوق و فتحت عيونها : احس بطير من الحماس
ضحك عبدالرحمن و ناظرته شوق و عقدت حواجبها و غمضت عيونها : احس بخمول جدي وين و خوالي و الناس الباقيه وين
ضحكت عبير : جدك و خوالك رايحين يتقهون عند الجيران و خالاتك كل وحده عندها شغل و البنات بالمجلس ضحكت و كملت : و الناس الثانيه توها ما صحت
عقدت شوق حواجبها و غمضت عيونها و تمتمت : ابي انام بس شويه
هزت عبير راسها و بدأت تشرب من القهوه و تلعب بشعر شوق ما يمدي سكرت عيونها إلا دخل عوض : السلام عليكم
شافها نايمه بحضن عبير و ابتسم على طريقه نومها و وجهها اللي غطته و عند شوق اللي اول ما سمعت صوته غطت وجهها بيدها تقدم عوض يجلس معهم على الأرض وضحك: شفيها غطت وجهها
ضحكت عبير و ناظرتها و نطق عبدالرحمن و عيونه على شوق : شكلها ما تبيك تشوف وجهها وهي توها صاحيه من النوم حتى ما غسلته ولا فرشت أسنانها
مدت شوق رجها تحاول تضرب عبدالرحمن و دفنت وجهها بحضن عبير : مالك دخل ، عوض شوفه يحارشني
ضحك عوض : شايفه شايفه بس انتي ما اشوفك
تأففت شوق و نطق عبدالرحمن: عارفك و عارف شكلك ليش جالسه تخبين وجهك و التفتت لعوض : الله يعينك بكرا تصبح على وجهها و شعرها الكشه
ضحك عوض و نزل الفنجال من يده ناظرها و نطق : طيب طول الوقت اشوفك وانتي توك صاحيه و كشتك
جلست شوق من حضن عبير : خير انت الثاني كشه احترم نفسك محد طلب منك تشوفني وانا توني صاحيه
تأففت وطلعت من المجلس ناظر خروجها عوض و ضحك و ابتسمت عبير : أخلاقها ماش توها صاحيه من النوم
هز عوض راسه وهو يشرب القهوه ضحك و نطق: ما اعرفها انا اعرفها عدل
ربت عبدالرحمن على كتف عوض : كان الله بعونك تربي مين ولا مين
ضحك عوض و نزل راسه و التفتت لعبير : عمه بخصوص موضوع امس
عبير : عوض أنا معك وقلتها خلاص والله ما صرت أتحمل أشوفها كذا
هز عوض راسه : خوي عبدالله محامي و رجال و النعم فيه والله قول وفعل كان يقولي خلها ترفع قضيه و أنا امسكها و ماراح يقصر راح يطلع بنتيجه ترضيها و ترضيك
تنهدت عبير بضيقه : ان شاءالله
حط عبدالرحمن يده على كتف عبير : ليش الضيقه ذا عبدالله ما تعرفيه ياخذ حقك و حق بنتك و فوقهم حبه مسك بعد
ابتسمت عبير بخفه و ناظرت عوض : لا يحرمها منك
ابتسم لها عوض : ولا منك ، بس اجلوا الموضوع شوي هي نست الحين بعد الزواج نتفاهم عدل ما ابي اشغلها بشي الحين و بكرا اول يوم دوام لها
هزت عبير راسها و تقدم عوض يخرج و تقدم يدخل مجلس الرجال و التفتت عليه سيف : صح النوم يقولون أشرقت شمسك اليوم مع حبيبه قلبك
تقدم عوض يجلس و ابتسم تنهد : اي والله أشرقت
ضحك سيف : اي و كيف الاستعداد لبكرا
رفع عوض أكتافه بعد المعرفه : عادي بس شعور غريب
ضحك سيف و ربت على كتفه اخذ عوض جواله و دخل ملجأه و نشر تغريده :
تمنيت اشوفك بكل أيامي و كل صباحاتي اول ما اصحى
تمنيت التفتت و القاك نايمه قبالي
والله انك تفرقين عن غيرهم حتى و انتي توك صاحيه من النوم
حابك وش سويتي بقلبي
9
سكر جواله و التفتت لسيف و بدوا يسولفون و مرت الساعات من غير اي احداث تذكر و على اخر الليل بدأت شوق تجهز أغراضها ليومها الجامعي بكرا و الحماس كان طاغي عندها بدأت تبخر لبسها و ابتسمت برضى تقدمت للتسريحه و بدأت تعدل شعرها و تجهزه علشان بكره تكون جاهز ناظرت انعكاس دبلتها نزلت الجهاز و تقدمت تاخذ جوالها من على الطاوله دخلت على واتس عوض :
يصير نتكلم شوي بموضوع
عند عوض اللي كان جالس على الكنب بغرفته و جالس يشرب قهوه و يطقطق بجواله و صله إشعار منها و كتب :
يصير امريني
ناظرت شوق رسالته و كتبت :
عوض الدبله بالجامعه مره لا ما اقدر البسها ماابي ولا وحده من صديقاتي تعرف بالموضوع ذا
عقد عوض حواجبه و كتب :
بس ذا مو غلط
ردت عليه شوق :
عارفه عوض عارفه بس صديقاتي وانا اعرفهم ماابي يعرفون بشي خاص فيني بالفتره ذي لين كل شي يتم و بعد الزواج عادي
ابتسمت عوض من قرا ( شي خاص فيني ) و تنهد بعدها بضيقه من تذكر علاقتهم و رد عليها :
إذا يريحك الشي ذا أنا راضي
اكتفت شوق بأنها تبتسم سكرت جوالها و بدأت تكمل شعرها عند عوض اللي رجع راسه لورا و غمض عيونه و نطق : شي خاص فيك وانتي تبينه صديق اخ يا شوقي يا ويل حالي وقلبي على اللي يحبك صدق حالي مقلوب فوق و تحت فتح عيونه و اخذ جواله يدخل تويتر ونشر تغريده :
قالتها بمزح و ضحك و بعدم وعي
وانا تمنيتها حقيقه تمنيتني صدق كذا لها
تمنيت تعرف بقدرها بقلبي و حبي لها
و انها حبيبتي و كل اشيائي
12
تنهد و تقدم يدخل لسريره ينام و يلعن نهايه يومه ، عند شوق اللي بعد ما خلصت من شعرها بعدته ورا أذنها و ابتسمت برضى تقدمت لسريرها انسدحت و جوالها بيدها و بدأت تطقطق فيه و دخلت تويتر و قرات تغريدات عوض تأففت بضيق : يع كل ذا يحبها افف يقهر حيوان يمين بالله لي بعد زواجنا إذا بقى يحبها راح اذبحه
هزت راسها بالنفي و ضحكت : تذبحيه ، وش عليك منه انتي بحالك و هو بحاله خلاص شوق خلاص
طلعت من تويتر و انسدحت على ظهرها فتحت الدرج و طلعت صورته اللي كانت مخبيتها ناظرته و غمضت نص عيونها : همممم وش اسوي فيك قولي
بدأت تضرب الصوره و نطقت : غثيث و نشبه بس رغم ذا يااخي احس لي مشاعر لك
غطت وجهها بيدينها و ابتسمت و هزت راسها بالنفي : لا شوق لا ذا نشبه
تأففت مو عارفه مشاعرها هي وش تحسها متضاربه ببعض تنهدت و اخذت الكتاب اللي جنب راسها و حطت الصوره داخلها ناظرت الصوره و سكرت الكتاب و التفتت تنام بابتسامة بعد ما تذكرت ان بكرا اول يوم لها بتخصص أحلامها و بعد فتره نامت
12
في الصباح صحت شوق على صوت المنبه التفتت لجوالها و أخذته شافت الساعه و تقدمت تصحى دخلت الحمام ( الله يكرمكم ) غسلت وجهها و تقدمت تطلع للغرفه ناظرت لبسها و ابتسمت و تقدمت تلبس و بعد ما خلصت توجهت للتسريحه تجلس و تحط مكياج بدأت تتمكيج و نزلت دبلتها و رتبت شعرها و بعدها وقفت ابتسمت برضى على شكلها و اخذت عطرها تتعطر و بعدها تقدمت تاخذ جوالها و بدأت تصور و تلعن انها اخيراً بعد العديد من العثرات هي الآن بتخصص أحلامها التخصص اللي كانت تحلم فيه من سنين هي اليوم اول يوم دوام لها فيه خلصت تصوير اخذت شنطتها و تقدمت تاخذ كتابها من على الطاوله و حطته داخل الشنطه اخذت شوزها بيدها و تقدمت تنزل من الدرج نزلت و شافتهم جالسين يفطرون ناظرها عبدالرحمن و بدأ يصفق : الدكتور شوق تتقدم اليوم لنا في اول يوم لها بتخصص أحلامها
ضحكت شوق و نزلت راسها بخجل و بدأوا يصفقون لها بعدت شعرها ورا أذنها و دارت : كيف بالله
الجد ضحك على حركتها : يالله دكتورتنا تعالي تفطري
عبير ابتسمت لها : تعالي ماما يالله
هزت راسها شوق بالموافقه و تقدمت تنزل شنطتها و تقدمت تجلس تاكل معهم و التفت عليها ابو وليد : إذا عوض سوا لك شي مني مناك قوليلي عارف الطريق طويل و ذا ما يسكت لازم يتحارش و يتناقر مع اي احد
ضحك شوق وهي جالسه تاكل و هزت راسها بالنفي : ما عليك لو نطق بحرف قلتلك
ضحكوا و التفتت علها جوري : دبلت وين
ناظرت شوق يدها و هي جالسه تاكل : نزلتها كذا احسن لي و ألبسها إذا وصلت هنا
جود : لو أنا منك البسها و أحطها بعيون العذال
ضحكت شوق و هزت راسها بالنفي : كذا احسن لي من عيون العذال
التفتت تدوره و نطقت : عوض وينه راح نتأخر
دخل عوض و هو لابس لابكوته الازرق الغامق و بيده مق القهوه و ايباده و نطق : جيت
ناظرته شوق و ما تنكر ان شكله كان مغري ابتسمت بخفه و التفتت عليه جوري : لازم نصوركم مع بعض
لجين : ما شاء الله ماشاءالله، صدق ما ألومك إذا نزلتي دبلتك و خفتي
ابتسمت لها شوق و تقدم عوض يجلس و نطق : اول كلاس لاب كيف استعدادك
التفتت عليه سيف : مأخذين لاب مع بعض
هزت شوق راسها : مالقيت إلا عند الدكتور اللي مأخذ عنده عوض و الدكتور الثاني يقول شين
العنود : بالعكس احسن علشان وقتكم مع بعض و تدرسون مع بعض و كذا
هزت شوق راسها بالموافقه و تقدم عوض يوقف : يالله
هزت شوق راسها بالموافقه ووقفت توجهت عند جدها تقبل راسه و بعدها توجهت لعبير و قبلت خدها : دعواتكم
عبير : بالتوفيق
ام وليد : الله يوفقكم و يسر لكم خطاكم
التفتت لجين لهم : انتظروا لا تمشون قبل لا أصوركم
ناظرها عوض : لازم توثيق يعني
هزت راسها لجين و تقدمت لهم : يالله وقفوا جنب بعض و امسك يدها
ناظر عوض لجين و رجع أنظاره لشوق و ناظر يدها و تقدم يشبك يده بيدها ضحكت لجين : وي كيوتي
ضحكوا و التفتت عبير لشوق : حصني نفسك و اخذتي جهاز السكري
خلصت لجين تصور و بعد يده عوض عن شوق و التفتت شوق لعبير : معي بالشنطه
عبدالرحمن : يالله دوامكم انتي وياه ولا تزعجونا
عقدت حواجبها شوق : لو ما عندي دوام كان خليت عوض يعرف حسابه معك
ضحكوا و التفتت لها عوض : امسكي أغراضي نسيت شي
هزت راسها شوق بالموافقه و تقدم عوض يصعد الدرج ونطقت : لا تتأخر خلصني
تقدم عوض يصعد و تقدم مشاري مع رزان و لولوه يدخلون المجلس التفتت له ام مشاري : كيفك يمه الحين
هز مشاري راسه بالموافقه و ناظرت جود شعر لولو اللي تقدمت تجلس جنبها : ليش شعرك كذا
اشرت لولوه على مشاري ناظرته جود و رجعت أنظارها لولوه : اعدله لك انتظريني هنا اجيب مشط و اجي
تقدمت جود تصعد لغرفتها و اخذت المشط تذكرت رزان و تقدم للدولاب و اخذت اللي تحتاجه و حطته بجيبها و بعدها نزلت و دخلت المجلس جلست على الكنب : يالله تعالي
تقدمت لولوه عند جود و بدأت جود ترتب شعرها و ناظرتها بعد ما خلصت و ابتسمت و تقدمت تطبع قبلاتها على خدها : كذا تمام
التفتت لولوه لمشاري : شفت بابا جودي تعرف تسوي شعري احسن منك
التفتت مشاري لها و هز راسه بالموافقه دخل عوض و نطق : يالله جيتك تأخرت شوي
ناظرته شوق اللي كانت جالسه على الكنب تنتظره : رايح اورانوس و جاي انت كل ذا تأخير
تقدمت توقف قدامه و حط يده بجيبها التفتت عليه : وش تسوي
هز عوض راسه بالنفي و بعد يده حطت يدها بجيبها شوق و كان كله حلويات : صاحي انت
ضحك عوض و هز راسه بالموافقه: علشان السكر
ناظرته بصدمه : طيب مو كل ذا
رفع عوض أكتافه و تقدم ياخذ قهوته و ايباده : علشان إذا نزل و أنا بعيد عندك تعرفين تتصرفين مو تقعدين تصيحين
ناظرته شوق و ضربته على يده و التفتت لخالها ابو وليد : خالي شوف ولدك ذا
ضحك ابو وليد : عوض
رفع عوض أكتافه : وانا عند ربي صادق يالله بس لا نتأخر
تقدمت تطلع معه وقفت عند باب البيت و مدت له أغراضها : امسكهم لي على ما البس شوزي
هز عوض راسه و اخذ أغراضها و تقدم يطلع : أنا بالسياره
تقدمت شوق تجلس تلبس شوزها و دخل عوض السياره و حط شنطتها بالمقعد اللي جنبه : كل ذا شنطه خلعت يدي كيف كتفها
و تقدم يناظر أغراضها و ابتسم : حاطه البيت كله ذي
و بدأ يشوف أغراضها ناظر كتاب و رفع حاجبه : و قارئه بعد و قرا إسم الكتاب ( في قلبي أنثى عبريه ) عقد حواجبه من إسم الكتاب و بدأ يتصفحه و طاحت من الكتاب صوره عقد حواجبه و تقدم ياخذها اخذ الصوره و ناظرها و كانت صورته وهو صغير حط يده على جبهته : وش جابها هنا ذي لا لا مستحيل
ابتسم و رجع الصوره مكانها و رجع الكتاب داخل الشنطه و ابتسامته ما فارقته دخلت شوق السياره : تأخرت شوي بس رفعت مق القهوه و كملت : ليلي سوت قهوه و جابت لي معها
عوض كان مبتسم و هز راسها بالموافقه ناظرته شوق و عقدت حواجبها و بدأ عوض يسوق و كان الطريق مليان بصوت شوق و هي تغني و عوض اللي كان مبتسم مو عارف ليش مبتسم يمكن لأنه لقى صورته بكتابها ولا مبتسم ان اول مره يداوم معها ولا مبتسم علشان صوتها و طريقه غنائها اللي كانت معبره و تضحك
16
بالبيت بدوا شوي شوي يطلعون و يتجهون لدواماتهم خلص مشاري فطور و تقدم يغسل يده ناظرت جود رزان و بهمس : شنطت وين
اشرت رزان على شنطتها :راح احط لك فيها اللي علمتك عليه و مثل ما قلت لك كل ساعتين غيري طيب
هزت راسها بالموافقه و تقدمت جود و يدها بجيبها و بحركه سريعه حطت الغرض بشنطته رزان ناظرها مشاري اللي كان داخل المجلس و تقدم لها و عقد حواجبه : وش تسوين بشنطه البنت
تلعثمت جود بالكلام و بعدت يدها عن شنطه رزان : ولا شي
عقد مشاري حواجبه و بحده : كيف ولا شي وش اللي كان بجيبك و حطيتي بشنطه بنتي
ام مشاري : يا مشاري استهدي بالله وش بتحط البنت
ناظرها مشاري و رفع حواجبه : يمكن مخدرات يمكن شي و تبي تتهم بنتي
اشرت جود على نفسها بصدمه : أنا
هز راسه مشاري بالموافقه و نطق ابو مشاري : صاحي انت بعقلك
ناظرته جود و فتحت شنطه رزان و طلعت الغرض و نطقت بغصه : مو بعقله عمي مو بعقله
رمت الغرض عليه و نطقت : إذا انت صدق خايف على بنت خلني اقول لك يا اخ مشاري ان بنتك بلغت و صارت حرمه إذا ما تعرف بالشي ذا و أنا جيت احط لها الغرض لأنها مو فاهمه بالأمور ذي ولا شي
ناظرها مشاري و ناظر رزان اللي نزلت راسها بإحراج ناظرته جود و بكت : أنا بحط لها مخدرات ولا شي ليش وش شايفني
مشاري : مو بق... قاطعته جود تخرج من المجلس ببكي التفتت عليه الجد : ليش يا مشاري كذا
ام مشاري : حرام عليك يا مشاري وش سوت لك البنت ذي جزاتها جالسه تعلم البنات و لا قصرت معهم حتى أختك و اشرت على لمار : الهبله ذي ما جلست معهم و ساعدتهم مثل ما سوت
التفتت عليه لمار : بذي صادقه الصراحه البنت ماقصرت معهم و تسوي الشي ذا من قلبها حرام عليك
تأفف مشاري و التفتت للبنات : يالله السياره تأخرنا
وقفوا البنات يمشون مع مشاري بالسياره و حرك و نطق بنص الطريق : ليش ما قلتي لي
ناظرته رزان : اقول لك وش
مشاري : كل شي
شبكت يدينها رزان ببعض : يمكن احتجت بنت تفهمني وانت ما راح تفهم بالأمور ذي
هز مشاري راسه و كملت : بس بابا اللي سويته حرام جودي دايم تساعدنا و تحبنا حتى عمه لمار ما ساعدتنا مثلها هي و جده دايم يساعدونا ليش سويت كذا
ضرب الدركسون مشاري و نطقت لولوه : حتى عدلت شعري و صار حلو شوف انت ما تعرف تسوي لي حتى ماما ما كانت تعرف بس جودي تعرف
هز مشاري راسه و الطريق كان مليان هدوء و مشاري يهوجس بغلطته و كيف قدر انه ياخذ مها بعد ما كان يحب جود كيف قدر ياخذ عدوه حبيبته كيف قدرت مها تلعب بعقله و تسحره بكلامها و تاخذه تنهد و كمل يسوق
25
عند أبطالنا و صلوا الجامعه وبمواقف الجامعه وقف عوض سيارته و التفتت عليه : انت ولد خالي وانا بنت عمتك من الحين
تأفف عوض : طيب بس لعلمك دبلتي ما راح أشيلها
شوق بتهديد: كيفك بس يمين بالله يا عوض ان قلت إننا مالكين على بعض أذبحك بيدي
ضحك عوض و هز راسه بالموافقه و ناظرها : طيب قلتي اللي عندك صار دوري
تأففت شوق : خلص
ناظرها عوض : حجابك تلبسينه مثل العالم و الناس تحطينه كذا و شعرك طالع يمين و يسار ما تمشي معي
ناظرته شوق و رفعت حواجبها : وإذا ما لبسته نفس العالم على قولتك
رفع يدينه عوض : سهله اقول انك زوجتي
ناظرته شوق : لا لا البسه بس تسكت
هز عوض راسه و فتحت منظره السياره و بدأت تعدل حجابها و كل ذا تحت أنظار عوض اللي كان مبتسم و هو يشوفها تعدل شكلها و تمسح أطراف روجها عض شفته السفله من شافها تعدل روجها سكرت الروج و المنظره و ناظرته : كذا تمام
عوض كان فاهي و سرحان فيها و لا رد ناظرته : عوض
التفتت عليها عوض : اي يالله ننزل
هزت راسها و تقدموا ينزلون من السياره دخلوا الكليه و ناظرت شوق العباره الكبيره لاسم الكليه ( كليه الطب ) ابتسمت و تقدمت تمشي معه و التفتت عليها : شوي شوي لا تطيرين
ناظرته و عقدت حواجبها : عوض والله أذبحك قدام الكليه هنا ضحك عوض و تقدموا يدخلون داخل الكليه صعدوا الأصنصير و ضغط على زر الطابق و ناظرها : تعرفين كلاساتك الباقيه وين
هزت راسها شوق بالنفي : لا بس صديقاتي معي بنفس اللاب ف راح نروح مع بعض و إذا ضيعت سهله ادق عليك
ناظرها عوض : قوقل ماب وانا مدري
ضحك شوق و لمح غمازاتها ابتسم و عض شفته السفله و التفتت للباب من انفتح : يالله باقي ١٠ دقايق و يبدا الكلاس
تقدمت شوق تخرج معه من الأصنصير و دخلوا الكلاس تقدمت شوق لصديقاتها اللي كانوا جالسين على اليمين و تقدم عوض يجلس على اليسار ، تقدمت شوق للبنات
15
خلونا نعرفكم على صديقات شوق :
ساره : إنسانه مصادقه شوق علشان الضحك و الوناسه و شوق ما تعرف الشي ذا
وعد : نفس ساره مصادقتها علشان درجاتها و اثنينتهم عارفين بالشي ذا و مصادقينها علشان مصلحه
الجوهره : طيبه و مره تحب شوق و تعرفها من المتوسط و تعتبر صداقتهم عاديه بس خاليه من المصلحه
2
تقدم شوق تحضنهم و نطقت ساره : شوشو منزمان عنك
ابتسمت شوق و جلست : وعنكم ، اي كيفكم
وعد : الحمدلله انتي كيفك
هزت شوق راسها و ناظرتها الجوهره : كيف الشعور بتخصص الأحلام
ابتسمت شوق : الحمدالله
ناظرت ساره عوض و عضت شفتها و نطقت : يمه بنات معنا واحد صا رو خخخخ
التفتت عليها وعد : وين وين
الجوهره التفتت لهم : بنات بس عيب
ناظرتهم شوق ولا اهتمت و اشرت ساره على عوض : ذاك يمه بنات أتكلم على العضلات و لا اللون اخخ يموت ابيه اللابكوت عليه يموتتت بنااتتت
عقدت شوق حواجبها و التفتت و ناظرت الشخص اللي بنات كانوا جالسين يناظرونه عقدت حواجبها و هي تشوفه جالس يسولف مع واحد من العيال و صدت و نطقت وعد: شوفي في دبله بيده
ساره : ما يهم حبيبتي
اخذت شوق جوالها بضيقه و بدأت تطقطق فيه و دخلت تويتر و قرات تغريدته الاخيره :
26
وانا احسب وحدي المغرم طلعنا اثنينا يمكن عشاق بس نكابر
7
تنهدت بضيقه و التفتت من دخل الدكتور و سكرت جوالها
تنهدت بضيقه و التفتت من دخل الدكتور و سكرت جوالها
الدكتور : سلام عليكم
نطق الكل و رد عليه السلامه و كمل كلامه : معكم الدكتور عمر بن سعود و ان شالله راح أدرسكم الماده ذي الماده حلوه و راح تستمتعون فيها كثير ، عارف فروق العمر بينكم في مستجدين و في مستمرين و في خريجين ايضاً كل اللي ابيه منكم الاحترام ثم الاحترام ثم الاحترام مايهمني انت منو ولا ولد منو تكون محترم أحطك على عيني و راسي و أعطيك حقك و زياده بعد
ابتسم عوض لعمر بحكم صداقتهم و التفتت يناظر شوق اللي كانت مكتفه يدينها و مكشره عقد حواجبه و التفتت للدكتور عمر من نطق : ما راح ناخذ كثير اليوم بس راح أتعرف عليكم فرد فرد بالبدايه و اعذروني إذا خربطت بينكم او نسيت اسمائكم
الطلاب : لا عادي ، ولا يهمك ، عادي
عمر : نبدأ بالعيال ولا بالبنات ناظرهم عمر و التفتت لكشف الأسماء : خلونا على كشف الأسماء بالترتيب احس
بدأ عمر ينادي على الطلاب و كل طالب يعرف عن نفسه وصل لعند عوض و ابتسم : عوض بن خالد
رد له الابتسامه عوض و نطق بصوت جمهوري : معكم الطالب عوض بن خالد خريج بأخر سمستر لي اعتبروني اخوكم و راح أساعدكم باللي تحتاجونه بس بحدود و احترام
هز عمر راسه و ابتسم له و بداوا الطلاب يعرفون عن نفسهم وصل لآخر أسم و نطق: وختامها مسك شوق
التفتت له شوق اللي كانت سرحانه و عقدت حواجبها من عدم نطقه لاسم ابوها طوفت الموضوع : معكم الطالبه شوق اول سمستر لي رفعت أكتافها و نطقت : مستجده يعني و حلمي أصير دكتور و بس
ابتسم لها عمر و عوض كان ملتفت لها و يسمعها بأنصات و كل تركيزه عليها و هو مبتسم من ثقتها و كيف قادره تتكلم بطلاقه
ناظرته شوق يناظرها و كشرت بوجه و تقززت ناظرها عوض باستغراب و التفتت قدام لعمر اللي بدأ يشرح جزء بسيط من الماده بعد المحاظره التفتت ساره للبنات : اخخخ يا بنات طلع اسمه عوض يا لبيه عضت شفتها السفليه و ناظرتها شوق بقهر و سكتت التفتت عليها وعد : هو من عمر ولا من عوض ولا من سعود ولا من غيث كل واحد يموت اكثر من الثاني
التفتت لهم الجوهره : بس بنات عيب
وقفت شوق : بروح أتمشى على ما تبدّا محاضرتي الجايه تجون
وقفوا البنات معها و طلعوا من الكلاس ناظر خروجها عوض و صدها تنهد و دخل تويتر :

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
ما ابي صدك ابي حضنك و حبك والله
16
سكر جواله و ناظر عمر و اشر له عمر بمعنى تعال تقدم عمر يطلع من الكلاس و بجنبه عوض و نطق : اي كيف الدنيا
تنهد عوض : الدنيا صاده عني اليوم
ضحك عمر و ربت على كتفه : افا لي كذا
رفع عوض أكتافه بعدم المعرفه و التفتت لعمر : نفس ما وصيتك صقر لا تجيب سيرته ورا اسمها
ابتسم عمر : ولا يهمك عندي إلا كيف العيال و الدنيا
عوض : مثل ما انت خابرها
تقدموا عوض و عمر يمشون و يسولفون و اتجه عمر لمكتبة و عوض لمحاضرته
عند البنات كانوا يتمشون و شوق كانت هاديه تسمع مدح البنات لعوض و تحس ببراكين داخلها التفتت لهم ساره و نطقت : عوض ذا راح امشيه على يدي و تشوفون
ضحكت وعد : و زوجته
بعدت ساره شعرها بغرور : راح اخليه يطلقها و قولوا ساره ما قالت
ناظرتها شوق بصدمه و قهر و نطقت :محاضرتي بدأت سلام
تقدمت تمشي و التفتوا البنات لبعض : شفيها ذي
الجوهره : ما ألومها و هي جالسه تسمع القرف ذا
ساره : اسكتي قال ايش قال قرف محد المقرف غيرك خلينا نشوف بعدين يا أخت الجوهره مين راح تأخذين و أنا مين راح اخذ ، راح اخذ عوض بن خالد عضت شفتها و ابتسمت
ناظرتها الجوهره بقرف و تقدمت تمشي ضحكوا ساره و وعد عليها و تقدموا يمشون
16
عند شوق اللي كانت جالسه تدور كلاسها ضيعت ولا عرفت مكانه تنهدت و اخذ جوالها من جيب اللابكوت و اتصلت على عوض اللي لازال اسمه مجهول بجوالها و لا حتى سمته بأسمه ، عند عوض اللي كان جالس بالمحاضره و حاط يده على راسه و يطقطق بجواله و كل ما دخل احد التفت له دق جواله و قرا الاسم( شوق  ) ابتسم و اخذ الجوال يحطه على أذنه و صله صوتها وهي معصبه : قوقل ماب ضيعت
ضحك عوض : طيب ادليك انتي بالطابق الثالث الحين
هزت راسها شوق : اي و احس اني ضايعه
عوض : وين موقعك بالضبط ناظرت شوق حوالينها و نطقت : جنب الحمامات الله يكرمك ( ويكرمكم )
هز عوض راسه و بدأ يوصف لها وين تمشي وصلت عند كلاسها و من غير نفس : شكرا قوقل ماب
ضحك عوض : عفوا ب...... ما كمل كلامه إلا وسكرت الجوال ناظرت الجوال و همست : يع يع مستفز أكرهك اففف
تأففت و مسكت مقبض الباب فتحته و رفع عوض أنظاره من دخلت و ناظرته و عقدت حواجبها تقدمت تجلس و أرسلت له : كلاسي خيرررر
ضحك عوض و التفتت له من ضحك و كتب : كلاسنا
عقدت حواجبها شوق و التفتت له ناظرته يبتسم و ناظرت نظرات البنات له تأففت و سكرت جوالها و كتفت يدينها و بعد مده ملت من الجلسه و الدكتور ما جاء وقف احد الطلاب و نطق : الكلاس ملغي لليوم
تأففت و همست: من أولها كذا
تقدم لها عوض وبصوت عالي : شوق بسرعه باور بانك جوالي بيطفي
التفتت له شوق اللي كانت جالسه تدخل أغراضها داخل الشنطه و التفتت للبنات اللي كانوا يناظرونها تأففت و اخذت الباور بانك من شنطتها و عطته بقوه : مره ثانيه شوي شوي ماله داعي كل الكلاس يسمعون
ابتسم عوض : حاضر ، بما ان الكلاس ملغي لازم اسوي لك جوله
تأففت شوق و كانت بتمشي و نطقت احد البنات : تعرفينه
ناظرت شوق عوض و ابتسمت بقرف و نطقت : ولد خالي و اخوي
هزت البنت راسها : اهااا طيب
ناظرتها شوق و عقدت حواجبها من نظرات البنت و ابتسامتها لعوض كانت تتمنى بس لو هبدتها بالشنطه تأففت بقهر و اخذ شنطتها و التفتت له كان يسولف مع احد الطلاب و بصوت عالي نطقت: خلصني عوض يالله
التفتت لها عوض و تقدم لها يمشي معها يطلعون من الكلاس : صوتك لا يعلى
ناظرته شوق و كتفت يدينها وبدات تمشي معه : ليش ما قلت لي انك معي بالكلاس ذا بعد
ابتسم عوض و ناظرها و اشر برقم أربعه بيده دليل على انه معها في أربع مواد ناظرته شوق بصدمه : تستهبل صح
ضحك عوض و هز راسه بالنفي ضربته شوق على يده : يع نشبه صدق
ناظرها بضيق و نطق : تبين قهوه
ابتسمت بحماس و هزت راسها بالموافقه تقدموا يدخلون الأصنصير و ضغط عوض على الزر و التفتت لها : قستي السكر
هزت راسها بالنفي : لا بس اخذ القهوه أقيس
هز عوض راسه و تقدموا يطلعون و يتجهون يطلبون قهوه التفتت لها : اجلسي اطلب لك و أجيبه
ناظره شوق : ما راح تعرف وش احب
ابتسم بخفه و هز راسه : اعرف ، انتي اجلسي و أنا أجيبه لك
تقدم عوض يطلب و تقدمت شوق تجلس التفتت لشنطتها و طلعت شنطه جهاز السكري الصغيره عقدت حواجبها من خفتها فتحتها و شافتها فاضيه حطت يدها على جبهتها و همست : كيف نسيته افف غبيه يا شوق
تقدم عوض لها بالطلب و التفتت عليه و ابتسمت ناظر ابتسامتها و ابتسم : قلتلك اعرف وش تحبين
مدت يدها شوق تاخذ الماتشا ولا مست أطراف يده بلعت ريقها و اخذتها بسرعه و تقدم عوض يجلس جنبها وهو مبتسم : اي كيف اول يوم
رفعت أكتافها شوق : عادي
شرب عوض من القهوه و نطق : افا توقعتك تكونين مبسوطه اكثر من كذا
رفعت شوق أكتافها و نطقت من تذكرت : صح تخيل من ذكائي نسيت جهاز السكر و جبت بس الشنطه
ناظر طريقه كلامها عوض و ابتسم بخفه : عادي نروح العياده نقيس
هزت شوق راسها و شربت من الماتشا و نطقت: طيب الحين انت معي ب أربع مواد و كيف النظام
عقد عوض حواجبه : النظام نظام بعد كيف
هزت شوق راسها بالنفي : قصدي نظام الوقت
هز عوض راسه و ناظر ساعته : بعد ساعه عندنا كلاس و بعدها نرجع البيت بس
هزت شوق راسها و لمحتهم ساره و وعد من بعيد اشرت ساره على شوق لوعد : شوفي جالسه مع من
التفتت وعد بصدمه و نطقت ساره و هي مبتسمه : امشي لا تاخذه ذي
تقدمت ساره و وعد يمشون و وصلوا عند طاولتهم ناظرتهم شوق و نطقت ساره بدلع : هاي شوشو
عقدت شوق حواجبها و التفتت ساره لعوض مدت يدها تصافحه وقف عوض و نطق : يالله شوق عندنا محاضره
ناظرت شوق البنات و نطقت وعد لشوق بهمس : تعرفينه
وقفت شوق و التفتت لها عوض : شوق يالله المحاضره بدأت
تأففت شوق و تقدمت تمشي معه و داخلها يغلي و براكين أخذت الماتشا و رمتها بالزباله ( الله يكرمكم ) بقوه ناظرها عوض : شفيك
هزت راسها بالنفي : ولا شي بس يالله خلنا نروح العياده
عوض و هو جالس يمشي : رايحين لها
عند وعد و ساره بعد ما مشت شوق ناظرتهم ساره و ضحكت و جلست تلعب بشعرها : حيوانه بتسرقه مني
وعد : ليش ما ردت لما قلت لها تعرفيه
تقززت ساره : يع رخيصه نفس امها
ناظرتها وعد : تعرفين امها
هزت راسها ساره : اي تخيلي ماما تقول لي ان عليها حركات حتى انها كانت حامل فيها قبل لا تتزوج
انصدمت وعد : يع تستهبلين صح و تبين بعد تكونين صديقتها
ضحكت ساره : نضحك عليها و على الهبله اللي معها شوي
ضحكوا ساره و وعد و تقدموا يمشون
18
عند عوض و شوق دخلوا العياده و نطق عوض : ابي أقيس ضغط و السكر
ناظرته شوق و عقدت حواجبها و نطقت الممرضه بأبتسامه لعوض : انت
هز عوض راسه و اشر على شوق ناظرتها و شمقت لها الممرضه عقدت حواجبها شوق من أسلوب الممرضه و نطقت الممرضه : اجلسي هنا
اشرت لها على المكان و تقدمت شوق تجلس و بدأت تقيس لها الضغط بالأول غمضت عيونها شوق من حست بقوه الضغط على زندها بحكم انها جالسه تقيس لها ابتسم عوض و حط يده على جبهته يفركها التفتت عليه الممرضه و فتحت شوق عيونها و نطقت : ضغطها مرتفع
ناظرته شوق بعصبيه : كله منك
ضحك عوض و اشر على نفسه : أنا وش دخلني
صدت شوق عنه و تقدمت الممرضه تقيس لها السكر و تأوهت بألم من غزت الممرضه الابره بقوه : اه عورتيني شوي شوي
ناظرتها الممرضه وهي جالسه تعلك بطريقه مستفزه و تقدمت بالجهاز تقيس لها السكر و بعد مده نطقت : سكرها زين بس الضغط مرتفع
تقدمت شوق توقف و اخذت شنطتها بقوه و مشت ناظرها عوض و ضحك و مشى وراها : شوي شوي
التفتت عليه : عوض اسكت ولا كلمه لا افجر فيك الحين
ضحك عوض : طيب طيب
تخصرت و نطقت : و الحين متى تبدّا المحاضره
ناظرها عوض بحده : بنت اوقفي عدل
تأففت شوق ووقفت عدل ونطق : عندي مكان سري احب اجلس فيه على ما تبدّا محاضراتي تعالي آخذك
تأففت شوق و تقدمت تمشي معه و وصلوا للمكان ناظرته : الحين ذا مكانك السري
هز عوض راسه و تقدمت شوق تجلس و جلس جنبها و نطق : مين ذولاك
التفتت عليه شوق و بأستغراب : مين
عوض : البنات اللي جوك قبل شوي
هز شوق راسها : ايي صديقاتي
عقد عوض حواجبه : متأكده
هزت راسها بالموافقه و كمل : ليش ما قلتي لهم اني زوجك إذا صديقاتك
بلعت ريقها شوق و التفتت لقدام و رفعت أكتافها : مصلحه مو صديقات صديقات
عوض : طيب إذا مصلحه ليش قاعده تجلسي و تضحكي معهم
ناظرته شوق : يمكن لأني ما احب أكون وحيده متحملتهم
عقد عوض حواجبه : تستهبلين ، علشان ما تكونين وحيده على حساب نفسيتك
هزت شوق راسها : ما احب أكون وحيده و اخاف
ناظرها : طيب اتركيهم وانا معك ما راح تصيرين وحيده
التفتت له شوق و ناظرت عيونه الاسيره و بادلها عوض النظرات و ميلت شفايفها بعد المعرفه
هز عوض راسه : خلاص صديقي الجديد انت
اشرت شوق على نفسها : شايف عندي دقن و شنب قال ايش قال صديقي
ضحك عوض و نطق : صديقتي كذا تمام
هزت شوق راسها ونطق عوض : اي صح نسيت اقول لك
التفتت عليه شوق و كمل : في مسابقه للجامعه تشاركين
هزت راسها بالنفي : لا اعفيني من الأمور ذي
عوض تقدم يوقف : امشي معي بس قال ايش قال اعفيني مافي راح تشاركين
ناظرته شوق و هو واقف قدامها بطوله و عرضه ونطقت : على كيفك الموضوع
ضحك عوض و هز راسه بالموافقه ناظرت وقوفه قدامها و اللابكوت عليه و شعره و بنيه جسمه و زادت نبضات قلبها ناظرها تناظره و نطق : بنت يالله
تأففت شوق و وقفت : خلصني ليش ما تشارك انت و تريحني
عوض : لأني اعرف تحبين الاشياء ذي
ابتسمت شوق بخجل و هزت راسها بالموافقه : راح أشارك بس إذا خسرت انت السبب
ضحك عوض : طيب وإذا فزتي
رفعت شوق أكتافها بعد المعرفه و تقدموا يمشون يسجلون اسمها بالمسابقه و بعد ما سجلوا اسمها التفتت لها عوض و ابتسم بأنتصار : راح تفوزين و قولي عوض ما قال
تنهد :ما أتوقع بس علشان أريح راسي من حنك سجلت
ضحكت عوض : طيب يالله الحين المحاضره تبدّا
هزت شوق راسها و تقدم تمشي معه للقاعه و نطقت بتهديد: ان صرخت بأسمي مره ثانيه أذبحك
ضحك عوض و تقدم يدخل القاعه و هي وراه تقدموا يجلسون و بعد مده دخل الدكتور و بدأ يشرح تعريف عن الماده و كان عوض كل فتره و فتره يسرق أنظاره لها و كيف مركزه ابتسم و تنهد بضيق و الحال نفسه عند شوق التفتت عليه و ناظرت البنات يناظرونه و تنهدت بضيق و رجعت أنظارها للدكتور و الايباد بعد مده خلصت المحاضره و توجهوا للسياره ركبت شوق جنبه و تنهدت : افف تعب
ناظر عوض ساعته : تتوقعينهم تغدوا الحين
هزت شوق راسها بالموافقه : اي ماما تقول إنهم تغدوا
التفتت عليها و نطق : ماك
التفتت عليه و ابتسمت : ماك
شغل عوض سيارته و بدأ يتجه لماك و قف عند الدرايف ثرو و بدأ يطلب و التفتت عليه : ابي...... ما كملت كلامها وقاطعها يطلب و سمعته يطلب لها : ابي نقتس و التفتت لها : كولا صح
ابتسمت شوق و هزت راسها بالموافقه و بدأ يطلب له عوض و كانت تناظره شوق كيف عرف وش احب ابتسمت و عضت شفتها السفليه و اخذت جوالها تشغل نفسها فيه و تشغل تفكيرها بعد ما تذكرت تغريداته التفتت عليه من وصل الطلب و ناظرها : جوعان جوعانه ؟
هزت راسها شوق و بدأ يسفط سيارته و التفتت للكيس و بدأ يطلع وجبته و وجبتها و التفت عليها : وش تشوفين
بدأت شوق تفتح الوجبه و البطاطس بفمها : عادي اي شي
هز عوض راسه و بدأ يشغل قصه بشاشه السياره و التفت عليها و شافها مشغوله تفتح المشروب و ابتسم لها و التفت للشاشه من بدأت القصه و بدوا يأكلون بهدوء و يسمعون القصه و كان عوض يناظر نظراتها و تعابير و جهها للقصه ابتسم بخفه و نزل راسها و بدأ يأكل و نطقت : ابي كاتشب
هز عوض راسه و تقدم يفتح لها الكتشب و يحطه لها جنب البطاطس ناظرته و هو يحط لها و رجعت أنظارها للشاشه و بدأوا يأكلون ويسمعون القصه و بعد مده خلصوا فتحت شوق شنطتها و طلعت وايبس و بدأت تمسح يدها و رجعت راسها لورا و حطت يدها على بطنها و تنهدت : آهه الحمدلله
ضحك عوض و ناظرته و صدت ناظرها و نطق : ناظريني
تأففت شوق و تعدلت بجلستها و ناظرته : ممكن تسوق علشان ابي البيت تعبانه
تقدم عوض ياخذ المنديل و يقرّبه من عند شفايفها و بدأ يمسح طرف شفايفها بالمنديل و كانت أنظاره على شفايفها تمنى بس لو يقدر يقبلهم عض شفته و كمل يمسح و شوق كانت تناظر عيونه و كيف مركز على شفايفها و تحس قلبها راح يطلع من مكانه من قربه منها و من حركته و صدرها بدأ يصعد و ينزل من التوتر انتهى عوض و بعد يده و بدأ يشغل السياره : بزر
شوق اللي كانت على وضعها من ابتعد عنها انتبهت لنفسها و عدلت جلستها : ماني بزر
ضحك عوض و هز راسه و بدأ يسوق و كان الطريق مليان هدوء و بنص الطريق التفتت لها ناظرها نايمه و حاطه طرحتها على وجهها ابتسم و تقدم ياخذ لابكوته اللي فصخه و حطه ورا ، اخذه و غطاها فيه و كمل سواقه
6
بالبيت كان الغداء هادي و نطق عبدالرحمن: هدوء
ضحكوا و نطق الجد : اشتقت لهم الصراحه
ابو مشاري : بذي صدقت احس بشعور غريب
ابو وليد : معطينا جو
ابو رنا ضحك : يا حليلهم صدق
التفتت عليهم سيف : لا تخافون اللي تشوفونه هنا راح يشوفونه اللي بالجامعه
عقدت لمار حواجبها : كيف
ضحك سيف : مسجلين أربع مواد مع بعض
ضحكوا و نطقت عبير : تحلف بالله
هز سيف راسه : كانت راح تتهاوش معه علشان قال لها عطيني باور بانك
ضحكوا و نطق فهد : علاقتهم حلوههه بشكل ما شاءالله عليهم
عبدالرحمن: اي لأنه ثقيل مو نفس بعض الناس من اول ما جلس يوزع ابتسامات و نظرات
ناظر فهد جوري اللي كانت مبتسمه و رفع أكتافه : يقولك راعي الهوى مفضوح
ضحكوا و تأوهت ليان بألم من ضغطت على ضرسها حطت يدها على خدها و التفتت عليها لجين : ليلي وش فيك
دمعت عيون ليان ناظرتها امها و نطقت : ليان وش فيك بسم الله
ليان : سني ضغطت عليه و احس بألم
ابو رنا : بسم الله عليك
التفتت عليها عبير : بعدي يدك و التفتت لأبو رنا : ودها العياده
ضحكوا البنات بخفه و قف ابو رنا : يالله امشي
تقدمت ليان توقف : البس عباتي و أجيك
تقدم ابو رنا يطلع و بدوا البنات يضحكون بخفه و يتساسرون و نطقت العنود : الشوق لحبيب القلب واضح
ضحكت جود : كانت بالجامعه الصباح ولا كحلت عيونها بشوفته
ضحك غلا بعلوا صوتها و التفتت لها سيف : ضحكونا
ضحكت ونزلت راسها بخجل و نطق عبدالرحمن: اي صدق وش اللي يضحك
هزت راسها غلا بالنفي : ولا شي بس كذا تذكرنا سالفه و ضحكنا
سيف : العقل زينه للبني ادم
هبده ابو مشاري على راسه : يعني انت عاقل الحين
ضحكوا و التفت عليه سيف : يبه عاد مو كذا تراني ولدك
ضحك ابو مشاري : كمل أكلك مو كنت جالس تتحلطم و تقول جوعان كمل بدون صوت
العنود ضحكت : يالله يا عمي وش سوا فينا بالمطبخ
ضحكت جود و قلّدته : جوعااااننننن احس بموت من الجوع
ضحكوا على تقليد جود لسيف و دخل مشاري مع لولوه و رزان التفتت جود لدخولهم و ناظرت نظرات الضيق على رزان و عقدت حواجبها و نطقت ام مشاري : كيف دوامكم
لولوه تقدمت تجلس جنبها : الروضه مره حلوه مره جده
ابتسمت ام مشاري : الحمدلله وانتي رزان
تقدمت رزان تجلس و هزت راسها بالموافقه و دخل وليد مع خالد و حصه وتين و ريم : السلام عليكم
ردوا السلام و تقدمت وتين تناظر و نطقت : شوشو و دودي وين
ضحكت عبير و التفتت لها : بالدوام
تأففت وتين و تقدمت تجلس جنب جوري : اشتقت لهم
ضحك وليد و تقدم يصعد مع ريم لشقتهم و نطقت ام وليد : غداكم محفوظ بالمطبخ
ريم التفتت لها و ابتسمت : ان شاء الله، ما انحرم منك يا خاله
ام وليد : ولا منك
تقدموا خالد و حصه يصعدون ورا ريم و وليد و جلست وتين : الحين راح يطولون بالدوام ولا لا
ضحكت عبير : لا شوي و يجونك لا تخافين
تأففت وتين و ناظرت لولوه : امشي نلعب
تقدمت لولوه تطلع من المجلس مع وتين يلعبون و التفتت جود لرزان اللي تعابير وجهها ما تغيرت من اول ما دخلت و ناظرت مشاري اللي كان يأكل ولا مهتم تنهدت و تقدمت تطلع من المجلس تتجه لغرفتها و أرسلت لرزان :
إذا خلصتي غداء ابيك تعالي غرفتي
6
عند ليان و ابوها تقدمت تطلع معه و ركبوا السياره و توجهوا العياده و طول الطريق كانت ليان تتألم من سنها ناظرها ابوها : أسم الله عليك يالله قريب و نوصل
هزت راسها ليان و كانت صدق تتألم من سنها بعد مده وصلوا العياده و دخلوا و بدأ يعطيهم بيانات ليان و بعد مده تقدموا يدخلون عند الدكتور اللي كان جالس يقرأ اسم المريضه و رفع أنظاره : عمي
ناظره ابو رنا وابتسم و تقدم يصافحه : هلا سلطان
ناظر سلطان ليان اللي كانت حاطه يدها على خدها و عاقده حواجبها ابتسم و نطق : سلامات
اشر لهم يجلسون و نطق ابو رنا : الله يسلمك ، بس جالسه تتألم من سنها
هز سلطان راسها و نطق : يالله تعالي اجلسي على الكرسي
تقدمت ليان تجلس على الكرسي ووقف سلطان يلبس الماسك و القلفز و نطق ابو رنا : أنا برا انتظرك
ناظرته ليان : لا بابا اخاف
ابو رنا : تخافين من وش مو صاير إلا كل خير غمضي عيونك و خلاص
تأففت ليان و رجعت راسها لورا و تقدم ابو رنا يطلع و تقدم سلطان يجلس بالكرسي و ينزل الاضاءه : ما قدرتي على بعدي ، افتحي فمك
ناظرته ليان و فتحت فمها و نطق : اي واحد اللي يعورك
ليان : معرف كلهم احس
هز سلطان راسها و تقدم يدخل يده داخل فمها و يناظر أسنانها و نطق : ولا سلطانك يقدر على بعدك بس لا تخوفيني عليك كذا
ناظرت قربه ليان منها و كمل من تذكر انها كانت زعلانه منه : مو ذنبي إذا البنات يمدحوني و يكتبون لي كومنتات كذا
ناظرته ليان و كانت يده داخل فمها و نطق : سنك العقل ملتهب راح أشيله لك
تقدم كان راح يطلع يده من فمها و عضت يده بقوه و صرخ بألم : يدي بعدي
عضته ليان بقوه و ضحك بألم : كل ذا افا هذا وانا سُلطانك
وقفت عض ليان و ناظرته و صدت ابتسم و ناظر السستر اللي كانت تساعده : تقدرين تطلعين
هزت السستر راسها و تقدمت تطلع ناظر خروجها و التفتت لها سلطان و قرب الكرسي و حط يدينه على خدها يمسكها : افا تسوين كذا بسُلطانك
ناظرته و عقدت حواجبها : بعد عني سلطان روح عند البنات اللي يمدحونك
ضحك سلطان و نزل الماسك و القلفز و ناظرها : ما ابيهم ابي اغلا البنات أنا
ناظرته و صدت و تقدم يمسك دقنها : لا تصدين ما اقدر على صدك لياني
ناظرته ليان و بكت و ضربته على كتفه : أكرهك
هز سلطان راسه بالنفي و ابتسم : لا ولا مره كرهتيني اصلاً ، والله اسف خلاص راح اسكر الكومنتات بس يعني لهدرجه ماتثقين بمحبوبك
ناظرته ليان و دموعها تنزل : حيوان أكرهك مين قال ما أثق فيك لو ما أثق فيك كان ما اخترتك أصلاً ولا اخترت حبك بس يضايق سُلطان يضايق أشوف البنات كيف يمدحونك وانا ما أشوفك إلا قبل الدوام او اول ما ترجع من الدوام و يومك الباقي كله نوم
ناظرها سلطان و ابتسم و بدأ يمسح دموعها : تغارين
ضربته على كتفه : حيوان حيوانننن
ضحك سلطان و تقدم يوقف : عارف بقدري بقلبك بس انتي لهدرجه ما عرفتي قدرك وأنك أغلاهم و اولى منهم كلهم و محد قدر يجذبني غيرك و غير شعرك الكيرلي و كمل : رجعي كيرلي مو قلتلك ما احبه كذا
تأففت و نطقت : طيب و الحين وش سالفه ضرسي ذا
ناظرها سلطان وهو جالس بمكتبه واشر بيده : خلع
حطت يدها على خدها : تستهبل صح لا يمه اخاف
ضحك سلطان : أنا اخلعه لك
كشرت بوجهه ليان و تقدمت توقف ناظرها و نطق : طمني قلبك و بالك ما حبيت غيرك ولا جذبني غيرك و تدرين انك كل شي ثمين املكه بحياتي و اني احب و جودك و احبك لين يخلص الحب كله احبك لين تذبل ورود البساتين كلها احبك و مكتفي فيك و ابيك معي ط...... قطع كلامه دخول ابو رنا : كيفها
ناظره سلطان و رجع أنظاره لليان اللي كانت تحاول تشتت أنظارها من الخجل ابتسم و ناظر عمه : تعال اجلس و اقولك
تقدم ابو رنا يجلس و ناظر ليان صاده و نطق و هو يضحك : تعالي اجلسي
تقدمت تجلس و نطق سلطان و هو جالس يناظرها : عندها التهاب بضرس العقل
ابو رنا عقد حواجبه : طيب و كيف خلع ولا كيف بالضبط
هز سلطان راسه : خلع بنج كامل او ابره
التفتت ليان و مسكت يد ابوها : لا بابا ابره لا مستحيل بنج كامل راضيه بس ابره لا
ضحك ابو رنا : طيب طيب و التفت لسلطان : خلاص نسوي لها الخلع بنج كامل
ابتسم سلطان و هز راسه : راح أعطيها أدويه مهدئه تخفف من ألم السن و بعد يومين نخلع لها الضرس
بدأ سلطان يكتب الأدوية على الورقه و تقدم يعطيها عمه : بس عطي الصيدلاني الورقه و هو يعطيك الادويه و سلامات آخر الأوجاع ان شاء الله
اخذ ابو رنا الورقه و التفتت لليان : يالله
تقدمت ليان تمشي مع ابوها و كان سلطان يناظر خروجها و مبتسم تنهد من خرجت و رجع راسه لورا و ابتسم : الغيره عذروب خلي محلا عذروبه والله
و بدأ يكمل شغله سلطان و يستقبل مرضاه و يعالجهم
9
عند جود كانت جالسه على طرف سريرها وبيدها جوالها تنطر رزان ، عند رزان اللي بعد ما خلصت غداء تقدمت تصعد لجود لمحها مشاري : وين رايحه
رزان بضيق : جودي تبيني بروح لها
هز مشاري راسه و تقدمت تصعد رزان و تقدم يصعد وراها بخفه مشاري ، دخلت رزان غرفه جود و تركت الباب مفتوح شوي ناظرتها جود و تقدمت توقف: روري شفيك
تقدمت رزان تحضن جود ناظرتها جود بصدمه و بادلتها الحضن : صاير شي مع ابوك
هزت رزان راسها بالنفي وهي بحضن جود بعدت جود و ناظرتها : تعالي نجلس على السرير و قولي لي
تقدمت جود تنسدح على السرير و انسدحت جنبها رزان و كان مشاري جالس يسمعهم و نطقت جود : وش صار
بكت رزان و مسحت دموعها ناظرتها جود : صاير شي بالمدرسه صح
هزت راسها رزان بالموافقه و نطقت بصوت باكي : بس كنت بكون صديقتهم
عقدت جود حواجبها : اشرحيلي كل شي
بدأت رزان تشرح لجود عن البنات اللي كانت رزان تبي تكون صديقه لهم بس جلسوا يضحكون عليها و كملت : بس قلتلهم عادي نكون صديقات و جلسوا يضحكون علي ضايقني الشي ذا جودي و تنمروا علي بعد
ناظرتها جود و هي منسدحه و حاطه يدينها ورا راسها : عادي روري مو كل شي نبيه نحصله
هزت راسها رزان بالنفي : بس طريقه ضحكهم تضايق و التنمر
هزت جود راسها : عارفه صدقيني الشخص المتنمر ذا أضعف انسان بالعالم كله ولا يقدر يواجهه اي شي بحياته ولا يهمك عندي أنا احل الموضوع
ناظرتها رزان و هزت راسها : كيف
جود جلست و تربعت : اروح بكرا المدرسه و اكلم الناظره ما عليك انتي
جلست رزان : صدق
هزت راسها جود بالموافقه : لازم أوقفهم عن حدهم ماارضى عليك ترا
ضحكت رزان و تقدمت تحضنها : افف بموت غيره من عيالك من الحين
ناظرتها جود ضحكت و عقدت حواجبها : ليش
ابتعدت رزان : لأنك امهم
ضحكت جود و رفعت أكتافها بضيق : يمكن ما أتزوج ما تدرين
ناظرتها رزان : ليش تقولين كذا والله انك حلوه
تنهدت جود و انسدحت ناظرتها رزان و نطقت : اقول لك قصه سر بيني و بينك
هزت راسها رزان بابتسامة و تقدمت تنسدح جنبها و بدأت تقول جود : لما كنت كبرك او اكبر بشوي كنت احب واحد و احبه كثير و هو بعد يحبني كنا نحب بعض و محد يعرف عننا و كنت دايم اقول له عن وحده عدوه لي كانت تضايقني و تجرحني و تطلع عني كلام مو زين بعدين بيوم سمعت انه خطب وقتها قلبي انكسر كيف قدر يضحك علي و يخطب و لا قال لي اي شي و انكسر قلبي اكثر لما عرفت انه تزوج البنت اللي كانت عدوه لي
ناظرتها رزان بصدمه : صدق جودي
هزت راسها جود بالموافقه و دمعت عيونها : كسرني و أنا كنت احبه كثير تخيلي بس
ناظرتها رزان : كلب كيف قدر يسوي فيك كذا لا تتضايقين جودي
مسحت جود دموعها و ابتسمت : مو متضايقه
ونطقت رزان : هو وين الحين
تنهدت جود و رفعت أكتافها تمنع الرد و تجاوب بأنها ما تعرف شي سمع مشاري كل كلامهم و غمض عيونه بضيق و تقدم ينزل و بدأت جود و رزان يسولفون سوالف معتاده
13
وصلوا عوض و شوق البيت و التفتت لها : شوق
ما ردت عليه و تقدم يبعد الطرحه عن وجهها و ناظر وجهها النايم ابتسم : يالله شوق وصلنا البيت
تقدمت شوق تصحى و ناظرت حوالينها و نطقت بصوت توا صاحي : وصلنا
هز عوض راسه و ناظرت لابكوته اللي متغطيه فيه بعدته عنها و حطته على حضنه اخذ عوض اللابكوت و تقدموا ينزلون يدخلوا البيت و كانوا الجد و عبير و خوالها جالسين بالحوش يشربون قهوه ناظرتهم عبير : حيهم
نزلت شوق شنطتها و ابتسم لها و تقدمت بركض تجلس جنبها و تحضنها : الله يحييك
انسدحت شوق على حضن عبير و بأبتسامه : الدوام يجننن يا ماما
ضحك عبدالرحمن : يقولون إنكم تخانقتوا على باور بانك
تقدم عوض و شنطت شوق بيده و ضحك ناظرها : شنطتك يا الطيبه
ناظرته بحده : أنا حطيتها عند الباب
ضحك و هز راسه و تقدم يجلس و ناظرته عبير : قهوه
هز راسه بالنفي و نطقت شوق وهي تأشر على عوض : ذا صيح بأسمي بنص القاعه يبي باور بانك
ضحكوا و نطق ابو وليد : عوض وش قلنا
رفع عوض أكتافه و اشر عليها : وذي صاحت بنص القاعه و قلد طريقه كلامها : عوض يالله
ضحكوا و ناظرته شوق و كشرت بوجهه و نطق الجد : اي كيف الدوام
غمضت شوق عيونها بحضن عبير : خفيف حلو
ضحك عوض : صح خفيف لدرجه ان طول الوقت معصبه
ناظرته شوق و تعدلت بجلستها : مالك دخل
ضحك عوض و هز راسه : خليتها تشارك بمسابقه
التفتت عليها عبير بفرحه : صدق
ناظرت عوض و كشرت : هو اللي خلاني أشارك من اول يوم
ابو مشاري : بالعكس ذا شي زين
هزت شوق راسها و تقدمت توقف : تعبانه اليوم بروح ارتاح
الجد : اخذي راحتك
تقدمت شوق تطلع لغرفتها و دخل ابو رنا و ليان التفتت عليهم الجد : كيفها
تنهد ابو رنا و تقدم يجلس : الحمدلله بس خلع ضرس العقل
التفتت عبير لليان : ما تشوفين شر
هزت راسها ليان و تقدمت تدخل البيت وقف عوض : سيف وين
ابو مشاري : قطوا وين مكانه
ضحك عوض من فهم مقصد عمه و تقدم يدخل البيت
4
عند سيف اللي كان بالمطبخ و جالس يسوي له توست و جبن دخلت غلا و ارتعبت : بسم الله
ناظرها سيف : جني قدامك
بلعت ريقها غلا و تقدمت تفتح الثلاجه تاخذ المويه التفت عليها و عقد حواجبه و كمل يدهن الجبن و يدندن حطت المويه على الطاولة و تقدمت غلا بتطلع و دخل عوض التفت لسيف و ضحك و تقدمت غلا تطلع : بس اكل يا سيف بس محد راح يطالع فيك والله إذا صرت دب
ناظر شكله سيف و اخذ التوست اكل و نطق : ماعليك يطالعون بس قولي كيف اول يوم مع حبيبه قلبك
ابتسم عوض و رفع أكتافه : عادي مدري وش صاير فيها معصبه اليوم
ضحك سيف و غص بالأكل ناظره عوض و تقدم يخرج : تستاهل علشان لا تقعد تضحك والله بكرا راح تبتلي وقول عوض ما قال
طلع عوض و ضحك سيف و تقدم يشرب مويه الموجوده على الطاوله خلص شرب و ناظر طبعه الروج مسح على فمه : مالقيت اشرب إلا مويه ذي
تأففت و رمى عليه المويه بالزباله و تقدم يكمل اكل و يدندن
3
عند شوق دخلت غرفتها و بدأت تبدل لبسها و تلبس لبس مريح تقدمت تجلس على الكنب ناظرت فروه عوض حطتها على كتفها و الايباد بحضنها طق الباب و نطقت : تعالي
دخلت عبير و ناظرتها شوق و ابتسمت : من زمان ما تكلمنا
هزت شوق راسها و تعدلت بجلستها : تعالي
تقدمت عبير تجلس جنب شوق : اي وش الجديد
هزت شوق راسها بالنفي : ولاشي
عبير ضحكت : دام كذا ليش معصبه اليوم
تأففت شوق و تقدمت تنسدح بحضن عبير : معرف هو عصبني
ضحكت عبير و بدأت تلعب بشعرها : وش صار قوليلي تخانقتوا على شي ثاني
هزت شوق راسها بالنفي : لا بس كريهه ماما تخيلي كل البنات يجلسون يناظرون فيه وهو يبتسم ويضحك
ضحكت عبير بقوه و نطقت : تغارين
اشرت شوق على نفسها بصدمه: أنا لا
عبير : طيب و ذا وش
رفعت شوق أكتافها : ماما معرف كان بيننا ضحك و مزوح و خناق معرف وش صار و صار معي بكل وقت احتجته فيه بكل وقت احس اني متضايقه احسه يعرف و يعرف أنا وش احب وش ما احب يعرفني بس
ابتسمت عبير من كلام شوق لعوض وقاطعتها : تعرفين لما جاء ابوك و صار اللي صار و طلعتي لغرفتك تعرفين وش قال
هزت راسها بالنفي و تقدمت عبير تحط يدها بيد شوق : قال اكيد انها متضايقه و في شي كبير بقلبها و كاتمته
هزت شوق راسها و كملت عبير : بس وش شوقي قولي من وش خايفه
هزت راسها بالنفي : مو خايفه بس هو ماما يحب وحده غيري ماما قلبه عند غيري انا مايهمني إذا يحب ولا لا اهم ما عندي انه ما يجرحني و أنا سويت الشي ذا لأني مرتاحه له ولاني ما احب ارفض لجدي طلب ولا أرده وهو ما قصر معي في ولا شي
عبير : مين قالك ان يحب وحده غيرك
جلست شوق من حضن عبير و ميلت شفايفها : أشياء كثيره قالت لي
ناظرتها عبير : معرف يا شوقي وش اقول لك بس صدقيني مع الأيام راح يحبك أصلاً حتى نظراته لك تثبت ذا الشي
عقدت شوق حواجبها : كيف يناظرني
ابتسم عبير ووقفت بتخرج : نظرات المغرم
ناظرتها شوق و انصدمت عقدت حواجبها و هزت راسها بالنفي و تقدمت تطلع من سمعت صوت البنات جالسين بالمجلس و تقدمت تجلس معهم و نطقت جوري : كيف الدوام
شوق : حلو كيف الدوام معكم
غلا : اخخ تعب من اول يوم
جوري : احس عادي يعني نص نص
التفتت عليها جود : صح ما قلتلك ليان و كملت تضحك و ضحكوا البنات ناظرتهم شوق و عقدت حواجبها : وش صاير
غلا ضحكت : جلست تبكي ان ضرسها يعورها بس علشان تشوف سُلطانها
ضحك شوق : احلفوا
العنود : والله
شوق : وينها ما شفتها
لجين : نايمه راحت كحلت عيونها بمحبوبها و رجعت نامت
ضحكت شوق و نطقت العنود : اي كيف تجهيزات الزواج
تنهدت شوق و رجعت ظهرها لورا : ولا شي
التفتت عليها جوري : تستهبلين شوشو
هزت شوق راسها بالنفي و نطقت العنود : جهزتي قائمه وش تبين تشترين
هزت شوق راسها بالنفي : معرف بنات متوتر
مسكت يدها جوري : ولا يهمك أنا أغششك بقائمتي بس حددي وقت نروح المول
رفعت أكتافها بعد المعرفه : نروح الحين
لمار : الحين بس منو يودينا
اخذت جوالها شوق و ابتسمت : عبدالرحمن
اتصلت على عبدالرحمن اللي كان جالس مع عوض و سيف
اخذ جواله عبدالرحمن و نطق : زوجتك
عقد عوض حواجبه و رد عبدالرحمن: هلا شوقي
ابتسم عوض و همس : سبيكر
هز عبدالرحمن راسه و حطه سبيكر و تكلمت شوق : نبي المول
عبدالرحمن: انتي و من
شوق التفتت للبنات : أنا و البنات و التفتت للبنات تسألهم : ناخذ فطوم
العنود : اي اي اكلمها الحين أشوفها
نطقت شوق لعبدالرحمن: أنا و البنات و فطوم بنت جارتنا
عبدالرحمن بخبث : افكر
شوق بعصبيه : مو فاضيه لذلك خلص عبدالرحمن ابي اجهز لزواجي من الحيوان ما شريت ولا شي حتى الفستان ما شريته
ناظر الجوال عوض بصدمه و نطق عبدالرحمن بضحك: حيوانك يسمعك الحين و انتي تسبيه
تأففت شوق : عبدالرحمن خلصني
ضحك عبدالرحمن: طيب اجهزوا نص ساعه و نمشي
شوق ابتسمت : احبكككككككككككككككك
ضحك عبدالرحمن و سكر جواله عض عوض شفته من سمعها تقول لعبدالرحمن احبك و تمنى يسمعها من ثغرها له بكل وقت و كل دقيقه و كل ثانيه تنهد ونزل راسه و بدأ يلعب بشعره ناظره سيف و فهمه و تقدم عبدالرحمن يوقف : يالله أنا رايح اودي حرمك المصون
هز عوض راسه و تقدم عبدالرحمن يخرج و تقدم سيف يجلس جنبه : وش فيك
تنهد عوض : وش فيني يا سيف وش فيني تعبت المح لها والله تعبت وهي ما تحس وش اسوي زياده قولي اخاف اروح اقول لها احبك و ترفضني و ينكسر قلبي زياده فوق كسره الحين ما تسمعها وش قالت لي قالت لي حيوان و قالت لعبدالرحمن احبك طيب وانا متى اسمعها من ثغرها لي متى ما تحبني و تحس بوجودي تعرف سيف اني معجب بشخصيّتها من يوم ما كانت صغيره احب كيف قويه و بنفس الوقت دلوعه و بكايه ابتسم و كمل : احب شعرها احبها كلها احب كل شي فيها والله
ضحك سيف و ربت على كتفه : و قريب راح تصير زوجها ليش الخوف و الضيقه ذي كلها
رفع عوض أكتافه بعدم المعرفه: بنام تعبت اليوم
ابتسم سيف و هز راسه و تقدم عوض يخرج من المجلس و يصعد لغرفته دخل الغرفه و رمى نفسه على السرير : اخخ يا شوقي تعبني حبك كثير وش اسوي
انسدح على ظهره و بدأ يفكر فيها و يفكر بحياتهم الجايه و تذكرت صورته اللي بكتابها جلس بسرعه و تربع و ابتسم : وش كانت تسوي صورتي بكتابها
بدأ يفكر و يفكر : يا خوفي انك صدق تحبيني وانا جاهل عنك و انتي جاهله عني
تنهد و اخذ جواله و دخل تويتر و نشر تغريده :
22
تمنيت اسمع احبك من ثغرك لي
16
سكر جواله و تقدم يحط راسه على المخده بتعب و ينام
عند البنات تقدمت العنود تتصل على فاطمه و نطقت غلا : بنات مره احس متكسره من اليوم ما أتوقع اني اروح
شوق ميلت شفايفها: لا غلوي تعالي
هزت غلا راسها بالنفي ووقفت : والله مره تعبانه روحوا انتم
شوق : طيب
نطقت جود : ولا أنا مالي خلق ازعاج المول بالوقت ذا و المشي
شوق : بنات تستهبلون صح
جوري : ما عليك حنا معك و فطوم
لمار : طيب يالله نجهز الحين عبدالرحمن يجي و يهاوشنا
تقدموا البنات يجهزون
عند فاطمه نزلت جوالها بعد ما كلمتها العنود و تقدمت تنزل عند امها
فاطمه : ماما
ام طلال : تعالي
تقدمت تدخل المطبخ و شافت طلال : بروح المول مع البنات
عقد طلال حواجبه : اي بنات
فاطمه : جيرانا
ام طلال : روحي
وقفها طلال: لحظه مع مين ، مين راح يوديكم
رفعت فاطمه أكتافها بعد المعرفه و نطق : إذا مع السواق لا
تأففت فاطمه : اكيد مع واحد من اخوانهم
طلال : لو ما عندي دوام كان وديتك
غلا تقدمت تمشي : شكرا ما احتاجك
ضحك طلال و تقدمت فاطمه تتجهز
3
خلصوا البنات و تقدموا ينزلون لسياره عبدالرحمن: كل ذا يالله
تأففت شوق اللي كانت جالسه جنب عبدالرحمن: طيب يالله انتظر ناخذ فطومي بالأول
عبدالرحمن: يالله
اتصلت العنود على فاطمه : فطومي تعالي يالله
فاطمه :  يالله جايه
تقدمت فاطمه تطلع و شافت طلال اللي كان جالس بالحوش و ناظرها : شكلي بوديك
فاطمه : لا طلال بروح مع البنات تكفى
طلال تقدم يمشي : امشي خلصي
تأففت فاطمه و مشت خلف طلال ناظر عبدالرحمن طلال من منظره السياره و نزل : حيه ابو طلي
ناظره طلال و ابتسم : حيك، انت موديهم
هز عبدالرحمن راسه : ابتلشت فيهم
ضحك طلال : خلاص دام كذا اختي بالحفظ و الصون
ضرب لهّ عبدالرحمن تحيه : افا محفوظه ولا يهمك
ابتسم له طلال و ناظر فاطمه اللي كانت متكتفه و واقفه عند باب البيت : يالله خلاص روحي معهم
ناظرته فاطمه و بعصبيه : من الأول قول كذا لا تجلس تستهبل معي
ضحك طلال و توجه لسيارته و تقدم عبدالرحمن يركب السياره و ركبت فاطمه ناظرت البنات و بدأت تسلم عليهم : اشتقت لكم صح قبل كم يوم شفتكم بس اشتقت
سمع عبدالرحمن صوتها و عرف انها هي ، هي البنت اللي كانت معطيته ظهرها بيوم ملكه جوري
ضحكت شوق : سلمتي علهم كلهم إلا أنا
ضحك فاطمه وتقدمت تسلم على شوق قدام و فاحت له ريحه عطرها غمض عيونه من شم ريحه عطرها و ابتسم بخفه و من داخله اخخخ طلعتي جارتنا و بابنا على الباب و شباكنا على الشباك
ابتعدت فاطمه عن شوق و ناظرت شوق عبدالرحمن: نايم تستهبل انت
فتح عبدالرحمن عيونه و ناظرها و بلع ريقه : لا
ضحكت شوق : استرخاء
ضحكوا و ضحكت بضحكه عاليه فاطمه : حيوانه شوشو صايره تنكتين
سمع ضحكتها و ابتسم و شغل السياره و بدأ يتحرك و نطقت شوق : ذا خبل صدق عادي يسويها و يسترخي هنا
التفتت للبنات : اخو اي وحده فيكم
هزت لجين راسها بالنفي : عمنا
ناظرتهم بصدمه: حسبته اخوكم
ضربته شوق مع كتفه : عبدالرحمن خالي و متصفق من عوض ٢٤ ساعه
ضحك فاطمه و نطق : ساكت لك علشان صديقتك ولا بالبيت اعلمك الشغل انتي و عوضك ذا
سمعت فاطمه صوته و عقدت حواجبها تتذكر الصوت ذا عدل حطت يدها على فمها بصدمه من تذكرت موقفها معه بالمطبخ و سكتت
طول الطريق كانوا البنات يسولفون و يخططون وش راح يسون و فاطمه ساكته ناظرها عبدالرحمن من المنظره و انتبهت له و بادلته النظره و نزلت راسها بسرعه ابتسم و نطقت شوق : بنات متوتر مو عارفه وش احط بالزفه تحسون وش مناسب
العنود اللي كانت على جوالها : همممم يبي لها تفكير ذي
لمار : صدق بالملكه حطيتي ماجد حطي غيره
جوري : طيب وش مخططه على الفستان
رفعت شوق أكتافها : شي ناعم بنات ما ابي شي مبالغ فيه
ابتسم عبدالرحمن: كنت اتخانق معك و حنا صغار و يجي عوض يدافع عنك و يخانقني و الحين بوديك تجهزين لزواجك منه كيف الوقت يمر
ابتسمت شوق : معرف أصلا كيف أخذته و أنا وياه خناق معرف كيف ارتحت له معرف كل شي غريب
ضحك عبدالرحمن : الله يهنيك
وصلوا بعد مده المول و بدوا البنات يجهزون و دخلوا محل الفساتين و بدأت تقيس شوق الفساتين و لبست فستان سكري و البنات كانوا ينتظرونها : يارب ذا يطلع حلو ولا راح أموت
لجين ضحكت : يالله شوشو اطلعي
طلعت شوق بفستان سكري ناعم و بدوا البنات يصفقون لها و يمدحونه و نطقت : كيف
بدأت فاطمه تصورها : شوشو تهبلين
جوري : يموت يموت عوض راح يدوخ صدقيني
ابتسمت شوق بخجل : يعني خلاص اخذه
العنود : بدون تردد
هزت شوق راسها و تقدمت تدخل غرفه التغير ناظرت شكلها و ابتسمت و بعد مده طلعت و حاسبت على الفستان و بدأت تتسوق و تجهز و بعد مده خلصوا البنات و توجهوا لسياره عبدالرحمن و تقدموا يدخلون و نطق : خلصت عروستنا تجهيز
هزت شوق راسها : نص
عبدالرحمن : و النص الثاني متى
شوق : بعدين اهم شي الأساسيات الحين
هز عبدالرحمن راسه و تقدم يحرك السياره و بعد مده وصلوا البيت ودعت فاطمه البنات و توجهت لبيتهم و توجهوا البنات يدخلون البيت و تقدمت شوق لغرفتها حطت الأكياس على سريرها ابتسمت و سمعت طق الباب : تعالي ماما
دخلت عبير بأبتسامه : جهزتي الفستان
هزت شوق راسها و تقدمت تطلع الفستان لعبير : يجنن ما شاء الله ، الله يهنيك حبيبتي انتي
ابتسمت شوق لها و نطقت عبير : مسكتك علي
هزت شوق راسها : أصلا ما عجبني شي هناك
ابتسمت لها عبير و تقدمت تحضنها : خلصتي كل شي
هزت راسها بالنفي : لا توني ما خلصت كثير
ابتعدت عبير و مسكت يدها : يمديك تخلصين ان شاءالله
هزت شوق راسها و تقدمت عبير تطلع ناظرت أغراضها و تنهد بضيق : وقت لقانا قرب وانت قلبك مع غيري وانا قلبي يبيك اخخ يا عوض
بدأت تبعد الأكياس عن سريرها و تدخل تغير لبسها و تمسح مكياجها و تنام بعد يوم مرهق و شاق
8
عند غلا اللي كانت تتمشى بالحوش و حاطه السماعه بأذنها و جالسه تغني بصوت خفيف صرخت من حست بظل وراها
عند غلا اللي كانت تتمشى بالحوش و حاطه السماعه بأذنها و جالسه تغني بصوت خفيف صرخت من حست بظل وراها
التفتت وراها و كان سيف يضحك يقوه حطت يدها على قلبها و جلست تهدي من نفسها ضحك سيف و نطق : كل ذا خوف شايفتني جني
تأففت غلا و تقدمت تدخل من باب المطبخ دخل وراها سيف و هو يضحك : يالله شكلك وانتي خايفه مو قادره اوقف ضحك
ناظرته غلا و كشرت و تقدمت تدخل داخل البيت ضحك سيف عليها و تقدم يدخل غرفته تنهد و انسدح على السرير : من كثر ما عيبت شكلي راح ابتلي قريب
ابتسم و نطق : والله انها فتنه تفتن المعمي عض شفته و التفتت ينام
18
عند ليان اللي اول ما صحت تقدمت تفتح جوالها و دخلت الإنستقرام و ناظرت ستوري سلطان كان مصور نفسه قعدت و تربعت ناظرت الصوره و تأففت دخلت حسابه و بدأت تشوف صوره و شافت انه سكر الكومنتات ابتسمت و بعدت شعرها : افف متى تصحى ابي اشوفك
انسدحت ليان و بدات تناظر صوره ابتسمت و عضت شفتها : ما اصدق انك حبيبي و روحي
ابتسمت تتأمل صوره و تقدمت تدخل الحمام ( الله يكرمكم) و بعدها توجهت تسوي لها قهوه خلصت من القهوه و تقدمت تجلس على مكتبها فتحت الايباد و بدات تدرس و بعد فتره دخلت عليها جود : يصير أتكلم معك
عقدت ليان حواجبها نزلت قلمها و لف كرسيها : تعال جود وش صاير
تقدمت جود تجلس على السرير و تقدمت لها ليان بكرسيها : صاير شي جود
هزت راسها بالنفي جود : بس كذا بتكلم شوي
ليان ابتسمت لها : تكلمي
جود ناظرت يدينها : إذا تحبين سلطان صدق قولي له حبك له لا تسكتين ليان و إذا يحبك صدق لا يتعب قلبك و خليه يجي يتقدم لك
عقدت ليان حواجبها و كملت جود : اعرف ان ضرسك ما يعورك ب... قاطعتها ليان و هزت راسها بالنفي : صدق ضرسي يعورني حتى بيخلعه لي بعد يومين 
هزت جود راسها : ما ابيك تضيعين مثل ما ضعت
عقدت ليان حواجبها : وش تقولين
هزت جود راسها بالنفي و تقدمت تطلع من الغرفه ناظرت خروجها ليان و تقدمت تكمل دراسه و فكرت بكلام جود و ابتسمت ونطقت : سُلطاني ما يلعب علي و كملت تدرس
1

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
دخلت جود غرفتها و رمت نفسها على سريرها بتعب و جلست سرحانه تفكر بكل شي كيف و ليش و هل راح تقدر تعيش و راح تسامحه هل راح تحب غيره بعد كل ذي السنين ١١ سنه مرت او اكثر وهي لا زالت تحبه و متعلقه فيه ولا تخطت اللي سواه لها هي حتى من كثر حبها له جالسه تحب بناته لأنهم قطعه منه و تهتم فيهم تمنت بس لو كل ذا حلم و تصحى منه تنهدت بضيق و تقدمت تغمض عيونها و تنام
4
الصباح دق جوال شوق أخذته و هي مغمضه عيونها و فتحته و وصلها صوت عوض : وينك يالله
تمتمت له شوق بكلمات و هي نايمه ابتسم عوض و نطق : المحاضره راح تبدي يالله شوق
صحت شوق مفزوعه سكرت جوالها و تقدمت للحمام ( الله يكرمكم ) مسرعه غسلت و جهها و فرشت أسنانها و طلعت للغرفه و بدات تلبس ناظرت شعرها و بدات تمشطه حط ميك أب سريع وفصخت دبلتها و لبست جزمتها و تعطرت اخذت شنطتها و أيبادها و تقدمت تنزل مسرعه من الدرج ناظرتها عبير اللي كانت جالسه تفطر : صح النوم صاحيه بدري من الحماس
ضحك عوض و نزل راسه و نطق عبدالرحمن: تعالي تفطري معنا
ناظرت ساعتها شوق و ناظرت عوض اللي كان يضحك و بعصبيه : تستهبل عوض قول
عبدالرحمن ضحك : تعوذي من الشيطان و تعالي تفطري
تأففت نزلت شنطتها و أغراضها على الكنب و ناظرت عوض : حسابي معك بعدين
ضحك عوض و هز راسه : تفطري
تقدمت تجلس و التفتت لهم : وين الباقين
عبدالرحمن وهو جالس يأكل : نايمين
شوق : وانت ليش صاحي
عبدالرحمن: وش تشوفيني لابس
شوق و الاكل بحلقها : لبس الدوام
هز عبدالرحمن راسه و صفق : شاطره
التفتت عليها عبير : هدي مو نفس امس عصبيه
شوق رفعت أكتافها :مالي دخل كلمي زوج بنتك هو اللي يعصبني
ضحك عوض و ناظرها : حقك على راسي
ابتسم عبير من نظرات عوض لشوق و دخل سيف : صباح الخير
التفتت عليه عبير : جوعان تعال تفطر
حط سيف يده على بطنه : صدق جوعان
ضحكوا و تقدم سيف يجلس يأكل و نطق عوض : قدمت على جامعتنا
هز سيف راسه : اي اليوم اول يوم دوام لي
التفتت له شوق : راح تداوم معنا
هز سيف راسه و هو يأكل و نطقت عبير : كذا صح ارتاح فوق راحتي
عوض ابتسم : ما عليك بالحفظ و الصون التفت عوض لسيف : سجلت عند عمر
سيف : كلمته امس قال راح يسجلني
التفتت عليهم شوق بصدمه : تعرفون الدكتور عمر
ضحك عوض : صديقنا
شوق : قول والله
هز سيف راسه : والله
تقدمت شوق و بدات تاكل و التفت لهم سيف : اي اليوم كلنا كذا نروح كيف حماسك
ابتسمت شوق بحماس : حماس راح نصير كثير
هز عوض راسه : ما عندك مفر الحين تبتعدين عن صديقاتك ذوليك و تجين معنا
عقدت عبير حواجبها : اي صديقات
تنهدت شوق : ساره و وعد
عبير : الصراحه مو مرتاحه لهم بعدي عنهم قلتلك من قبل صح
هزت شوق راسها : قلتيلي بس قلتلك ما احب أصير وحيده
وقف عبدالرحمن : عندك سيف و زوجك ما راح تصيرين وحيده انتبهي لنفسيتك إذا مو مرتاحه لهم بعدي
هزت شوق راسها و تقدم عبدالرحمن يقبل راسها : احبك
ناظرته شوق و عقدت حواجبها : النفسيه متعدله
ضحك عبدالرحمن و تقدم يخرج و نطقت شوق : جدي ما صحى
هزت عبير راسها : صاحي بس راح عند الجيران يتفطر عازمينه
هزت شوق راسها و وقفت : بسوي قهوه اللي يبي يجيب لي ال مق حقه فوق
سيف و هو جالس يأكل : عوض عطها المق حقي
هز عوض راسه و تقدم يطلع من المجلس و توجه للمطبخ طلع المق و صعد فوق عند شوق اللي كانت جالسه تعدل مكياجها و تزيد كانت جالسه تحط بلشر و هي مبتسمه و الباب كان مفتوح ناظرها عوض و ابتسم و جلس يناظرها فتره و بعدها وقفت شوق و تقدم يدخل : جبتهم يالله
هزت شوق راسها و تقدم تحط البن بالقمع و التفتت عليها عوض : حطيتي جهاز السكر
هزت شوق راسها و هي جالسه تصب المويه تقدم يجلس على سريرها و انسدح ناظرته شوق : قوم لا توصخ سريري
غمض عوض عيونه : بس شوي على ما تخلصين القهوه احس اني تعبان
تأففت شوق : عندك غرفه روح نام فيها
تمتم عوض ب لا و لف جسمه ينام فتح عيونه و كان راح يغمضهم لمح شماغ تحت مخده شوق اخذ طرفه و بدأ يشم ريحته و عرفه من ملمسه و من ريحته ان ذا شماغه ابتسم و عض شفته التفتت عليها و جلس يتأملها و هو منسدح و هي جالسه تسوي القهوه كان مبتسم و عاض شفته السفليه تنهد و حط يده على قلبه و من داخله : قلبتي حالي ماني عارف تبيني حبيب و لا صديق ولا وش بالضبط
جلس و التفتت عليه : خلصت يالله لو ما صحيتني من بدري كان نمت عدل بس تستاهل محد قالك تصحيني من بدري و تستهبل
ضحك بضيق و تقدم يوقف جنبها ناظرت وقوفه و لبسه و نظاراته اللي كان لابسهم و كيف رافع شعره و ريحه عطره اللي نفسها بشماغه و بفروته ابتسمت بخفه و تقدمت تصب القهوه لهم و لها : خلصت يالله
اخذ عوض المق حقه و حق سيف و تقدم يطلع و طلعت وراه شوق ناظرته كيف يمشي قدامها و عرض كتفه و عضلات يده البارزه عضت شفتها و تقدمت تنزل ، نزلوا تحت و كان سيف لازال جالس يأكل ناظره عوض : يمين بالله ان ما قمت ياويلك
ضحك سيف و تقدم يوقف : يالله دعواتك عمه
شوق : اي ماما ادعي لنا
ابتسمت عبير ووقفت تمشي معهم تودعهم و تدعي لهم و تقدمت شوق تطبع قبلاتها على خد عبير و وقفت عند السياره و التفتت لسيف : حجره و رقه مقص
هز سيف راسه و حط الايباد و المق فوق السياره ناظرهم عوض و ابتسمت بضيق كيف جالسه تضحك مع غيرها و تلعب و معه اسلوبها غير تنهد و جلس يشوفهم يلعبون و بدأ و نطق سيف : حجر ورقه مقص
حطت شوق المقص و حط سيف الورقه ابتسمت و نطت بفرحه : يالله ورا بلا مطرود
اخذ سيف ايباده و قهوته : أصلا من الأساس بخليك قدام جنب زوجك و شد على زوجك
اشرت له شوق بمعني يالله اركب وهي تضحك ركبت السياره و ركب عوض حط اللابكوت و الايباد ورا عند سيف و بدأ يشغل السياره و يحرك ناظر سيف نظرات عوض و عقد حواجبه و بعد مده وصلوا الجامعه نزلوا من السياره و نطق عوض : واحد منكم يمسك أغراضي على ما البس اللابكوت
تقدم شوق بتأفف تمسك ايباده و المق و بدأ عوض يلبس اللابكوت و كل ذا تحت أنظار شوق اللي ما نكرت انه شكله كان مغري و هو يلبس و يبعد شعره عن وجهه عضت شفتها بخفه و مد عوض يده ياخذ اغراضه و عطته و تقدموا يمشون و نطق سيف : اول محاضره ، محاضره عمر لكم
شوق : اي اول محاضره لاب الدكتور عمر
نطق سيف : معكم
هز عوض راسه و تقدموا يدخلون الأصنصير ضغط عوض على الزر و بعدها وصلوا للدور و توجهوا للمحاضره دخلوا من الباب و التفتت ساره من ناظرت شوق مع سيف و عوض و نطقت لوعد : يويل حالي طلع في ثاني حلو اكثر منه اخخ يا قلبي
عضت وعد شفتها : الأول لك و الثاني لي خلينا نتحرك نأخذهم قبل لا الحيه تاخذهم
ناظرتهم شوق يتهامسون و تقدمت تجلس بالطاوله اللي وراهم جنب الجوهره جلست و التفتت الجوهره : سلام
ابتسمت لها شوق : وعليكم السلام
ناظرتهم شوق قاعدين يتهامسون و يضحكون و يناظرون عوض و سيف صار داخلها يغلي و عقدت حواجبها ناظرت عوض و سيف اللي كانوا جالسين يسولفون طبيعي و نطق سيف لعوض : وضعك مو عاجبني
تنهد عوض : ولا أنا خليها على الله بس
التفتتوا من دخل الدكتور عمر : السلام عليكم
ردوا الطلاب : و عليكم السلام
عمر : جوالاتكم على الصامت ويالله نبدأ المحاضره
بدأ يقول عمر : راح نقسمكم مجموعات بحيث تشتغلون مع بعض و منها تكونون صداقات بأحترام
بدأ عمر يقسم الطلاب كل مجموعه فيها شخصين و نطق شوق مع عوض ناظرت شوق عوض و التفتت للبنات اللي كانوا جالسين يناظرونها تأففت و وقفت تجلس عند مجموعه عوض و بدأ يوزع باقي الطلاب و كان سيف مع احد الطلاب وبدا يشرح عن الماده الدكتور و شوق جالسه جنب عوض كتفت يدينها و التفتت له ناظرته و ناظرها و شتت أنظاره من ناظرته و بدأ يسمع للدكتور
صفق عمر : يالله نبدأ بالأول ناخذ عينه من العينات اللي عندكم على الطاوله و ابيكم تكتبون لي على الورقه وش تشوفون بالعينه عن طريق المجهر
تقدموا الطلاب يوقفون و اخذ عوض العينه و حطها على المجهر و بعد و نطقت شوق : أنا اول بعد
ابتسم بخفه من حركتها : يالله
ناظرته شوق و صدت حطت عيونها على المجهر و عقدت حواجبها بعدت و نطقت : وش ذا دود
ضحك عوض وهو مكتف يدينه ناظرته و ضربته على يده : عوض ما استهبل حط عينك و شوف
هز عوض راسه و حط عينه و ضحك بعلوا صوته من تذكر تشبيها ناظرته و نطقت بصوت شبه عالي : عوض يا كلب ما يضحك
ناظرهم عمر وحبس ضحكته و تقدم لطاولتهم : أخت شوق ألفاظ و صوتك لا يعلى داخل الكلاس لو سمحتي و إذا عندك اي مشكله معه تقدون تحلونها برا
شوق بعصبيه : بس مالي دخل هو يضحك
مثل عمر العصبيه و نطق و هو حابس ضحكته : خلاص شرايكم نخلي المحاضره و نطالع توم و جيري
ضحكوا الطلاب و ضحك سيف بقوه : اخخ يابطني
التفتت شوق للطلاب اللي كانوا يضحكون و ناظرت عوض اللي مبتسم اخذت شنطتها و أغراضها بقوه : حيوان لازم تخرب علي يعني ارتحت الحين
ناظرها عوض : وش سويت لك
شوق بحده : خربت علي اول لاب احضره بحياتي و تسأل زياده وش سويت يا عوض
ناظرها عوض و تقدمت تخرج من الكلاس و هي معصبه بقوه ناظر عوض خروجها و تنهد و التفتت للطلاب لقاهم يضحكون ناظر عمر : يصير اخرج
ابتسم عمر : اخرج اخرج كان الله بعونك
ابتسم عوض و تقدم يخرج من الكلاس يدور عليها مالقاها و اخذ جواله يتصل عليها ولا لقى رد
عند شوق اللي كانت معصبه طلعت من الكلاس و توجهت للحمام ( الله يكرمكم) رفعت راسها و ضربت رجلها على الأرض : حيوان يا عوض اخخخ تقهر
تقدمت تجلس على الكرسي و حطت يدينها على راسها و بكت : ليش خربت علي ليش دايم تسوي كذا و تخرب علي كل شي ضربت رجها على الأرض و بكت زياده : ليش كل البنات يناظرون لك و انت تبتسم وش سويت فيني يا عوض ليش كذا ليش
التفتت لجوالها اللي كان يدق ناظرته و كان رقمه رجعته داخل الشنطه و بدات تمسح دموعها : حيوان لازم تجرحني و تخرب علي ولا ما ترتاح
وقف عدل لبسها و تقدمت تطلع و صادفت ساره و وعد بطريقها ناظرتها ساره و تقدمت تحضن يد شوق ناظرتها شوق بأستغراب و نطقت : شوشو تكفين بطلب منك طلب
عقدت شوق حواجبها و نطقت ساره : سواقنا سوا حادث و ماعندي احد يرجعني البيت
وعد : اي شوشو حتى أنا
شوق : طيب وش المطلوب
ابتسمت ساره بأنتصار و ناظرت وعد : يصير نروح معك
شوق : بس ان...... قاطعتها وعد : عارفين انك تروحين مع ولد خالك عادي
ساره بوجه حزين : اي شوشو تكفين ما عندنا احد يودينا و وعد ابوها مسافر و كانت تروح و تجي معي
تأففت شوق بضيق و ناظرت عوض و سيف من بعيد اشر لها سيف : يالله شوق نروح البيت
ناظرتهم شوق و رجعت أنظارها لعوض اللي كان لاهي بجواله بلعت ريقها : طيب بس اقول لهم بالأول
هزت ساره راسها و تقدمت شوق لعوض و سيف و التفتت ساره لوعد و ابتسمت بأنتصار : قلتلك راح ترضى ذي بسرعه تصدق
ضحكت وعد و تقدمت شوق لهم و ناظرها سيف : يالله
ناظرت عوض : صديقاتي راح يجون معنا سواقهم سوا حادث
ناظرها عوض و نزل جواله و ناظر صديقاتها و نطق : يالله خلصوني صرت سواق لك و لهم
ناظرتهم و اشرت لهم : يالله
ابتسموا ساره و وعد و تقدموا يمشون معهم ركبوا السياره و ركبت شوق ورا عوض و جنبها وعد و ساره و بدأ عوض يتحرك ناظرت شوق حركات ساره و وعد و دلعهم تأففت و صدت للشباك تناظر الطريق ناظرها عوض من المنظره و عقد حواجبه و نطقت ساره بدلع : يعني الصراحه ما قصرتوا ولا شوشو ما قصرت بعد شكرا
ابتسم عوض بقرف و هز راسه ناظره سيف و ابتسم و نطقت وعد بدلع لسيف : انت بعد ولد خالها
هز سيف راسه و اكتفى بأنه يسكت نطقت ساره بدلع : عوض شرايك نسوي ستريك
ناظرتها شوق بصدمه و ناظرت عوض غطت وجهها بطرحتها و مثلت انها نايمه و بدات تبكي بصمت
رفع يده عوض و اشر على دبلته : متزوج
وعد بدلع : عادي ، اعرف كثير متزوجين و مسوين معهم ستريك
انصدمت شوق و زاد بكائها بصمت و بدات تضغط على يدها من كثر ما كتمت غيرتها
ضحك سيف : الولد يقول لك متزوج و انتي تقولين عادي
ساره بدلع : عادي سيوفي حتى انت شرايك نسوي ستريك
ناظرها سيف بصدمه و رجع أنظاره لقدام :ما أضيف بنات ما اعرفهم
وعد بدلع: افاا ليش كذا سيوف
ناظرها عوض مغطيه و جهها و لمح يدها تمسح دموعها عقد حواجبه و اخذ جواله فتح حساب وهمي : كود سنابي
ابتسمت ساره : يا لبيه يالله الحين أضيفك
سمعته شوق و حطت يدها قلبها و بدات تبكي زياده بدون صوته تحس قلبها بيتقطع، ناظره سيف و عقد حواجبه و بعد عوض الجوال و ارسل له سيف : تستهبل عوض
ابتسم عوض و ارسل : وهمي بس نسكتهم و نسكت دلعهم المقرف ذا
ضحك سيف بخفه و بدأ عوض يسوق و كل فتره و فتره يسرق نظراته لشوق اللي كانت مغطيه وجهها بطرحتها و سانده راسها على الشباك وصل عند بيت ساره و نطق : وصلنا
ناظرته ساره و بدلع : لا تنسى تقبل علشان نسولف
هز عوض راسه بقرف و نزلت وعد مع ساره و ابتسموا بأنتصار و نطقت ساره : اخخ اخيرا سنابه
وعد : ناقص بس اللي معه
ساره : قريب ولا يهمك انتي
هزت راسها وعد و تقدموا يدخلون البيت
عند عوض بالسياره نطق : شوق فيك شي
هزت شوق راسها بالنفي ، عقد حواجبه و بدات شوق تبكي زياده و زياده من تذكرت انه عطاهم سنابه و نطقت بصوت باكي : إذا ما تبيني طلقني
عقد عوض حواجبه بأستغراب : شوق وش تقولين انتي
نزلت شوق الطرحه و تقدمت تقرب منه ناظرها و ناظر عيونها الباكيه : لا تقعد تلعب علي عوض
ناظرها بأستغراب : اي لعب شوق
رجعت شوق لمكانها و اكتفت بالسكوت و تسندت على الشباك و بدات تبكي ناظرها سيف و رجع أنظاره لعوض و رفع عوض أكتافه بعدم المعرفه و ضحك : يالله أوديك البقاله أراضيك عن اللي صار بالكلاس
ناظرته شوق و بحده و بصوت باكي  : شايفني بزر ترضيني بالبقاله ، طيب أنا ترضيني بالبقاله قلبي ترضيه ب وش
ناظرها عوض من المنظره و عقد حواجبه ما فهم من كلامها شي و ناظر جواله من ارسل له سيف :
شفيها
ناظره عوض و رفع أكتافه بعد المعرفه و ارسل له :
نرجع البيت و اعرف
5
بعد مده وصلوا البيت و طول الطريق شوق كانت تبكي و عوض يناظرها بالمنظره جاهل سبب بكاها فتحت شوق باب السياره بقوه و سكرته بقوه ناظرها عوض بأستغراب و تقدم يدخل وراها ناظرها الجد تقدمت تصعد غرفتها و هي تبكي ناظر عوض : وش صاير
ابتسم عوض : زعلتها شوي
ابو وليد : يا عوض وش قلنا
هز عوض راسه : رايح أراضيها
تقدم عوض يصعد وراها بعد ما صعدت تقدمت تدخل غرفتها و سكرت الباب بقوه و رمت طرحتها و شنطتها على الكنب و وقفت جنب السرير و بدات ترفع راسها و تمسح دموعها دخل عليها عوض ناظرته بعيون باكيه : وش جاي تسوي بعد عوض
سكر الباب عوض و تقدم لها : شوق هدي شوي شوي اشرحيلي ب وش غلطت معك قوليلي
شوق بعصبيه كتفت يدينها و ابتسمت بضيق و ببكي : أقولك وش سويت وش غلطت
ناظرته و كملت : تعطيهم سنابك تستهبل عوض إذا ما تبيني قول من الأول لا تقعد تستهبل تاخذ سناب البنات و تكتب تغريدات و معرف وش
عقد عوض حواجبه : اي تغريدات
اخذت جوالها و فتحته و دخلت تويتر على حساب عوض و حطت الجوال قدامه : ذا وش عوض وش الكلام ذا تستهبل إذا في وحده بقلبك لا تقعد و تلعب معي أنا وش ذنبي قولي تقعد تاخذ سناب البنات و تكتب تغريدات و تقعد تتبسم للبنات اللي يناظرونك وانا كذا كأني لعبه عندك
تقدم و صار قدامها بالضبط:  هبله يا شوق صدق هبله و مفهيه
ناظرته شوق بعيون باكيه و بعصبيه : ماني فاهيه يالبلاير
ناظرها عوض : لهدرجه ما استوعبتي ان بكل تغريداتي أقصدك
عقدت شوق حواجبها : كيف
تقدمت عوض يمسكها من وجهها و يطبع قبلاته على ثغرها بقوه تصنمت شوق مكانها و فتحت عيونها بصدمه و زاد قوته على شفايفها كأنه يأخذ حق كل الأيام اللي مسك نفسه عن تقبيلهم و كأنها بأخره الزمان و هي الاخيره يقبلها بقوه بطريقه يمحي فيها وجعه و تشفيه من كل شي و يتذوق طعم شفتها لأول مره لأول مره ثغرها الناعم على ثغره و يتنشق ريحه عطرها الاسيره و يمسك خدودها بيده خدودها اللي يحبها و يحب وجوده غمازاتها فيها ، كانت شوق على حالها مصدومه تحس انها بحلم و تحس بوجود شنبه قريب من شفتها و يده على وجهها و قوته على ثغرها و تحس قلبها بيطلع من مكانه تحس بفراشات داخل معدتها تحس انها فوق الغيم تحس ان قلبها مبسوط و سعيد تحس ان قلبها جلس يستريح للمره الأولى بعد عمر من الوقوف و التعب تحس ان قبلته لها محت كل حزنها و ضيقها
حست بشعور محد قادره يوصفه و كان الحال عند عوض نفسه يحس بسعاده كل البشر بقلبه حالياً يحس ان سعادته تعدت حدودها البنت اللي كان يحبها و يغرد لها يومياً طلعت تحبه حبيبه قلبه و كل حياته معجبته الأولى و الاخيره حالياً قاعد يقبل ثغرها بعد عنها من حس انه يحتاج يتنفس و حط جبهته على جبهته و بدات انفاسهم تتضارب مع بعض غمضت شوق عيونها و هي جالسه تحس بأنفاسه قدام وجهها و الحال مثله عند عوض كان حاط جبهته على جبهتها و يدينه على وجهها و مغمض عيونه و يبتسم نطق بعد ما اعتدل تنفسه : محد ملك قلبي غيري طمني قلبك ان محد سكن قلبي من بنات حواء غيرك ولا احد قدر يضيع هيبتي غيرك كل تغريداتي انتي المقصوده فيها فتح عيونه ناظرها كانت مغمضه عيونها و تتنفس بهدوء و نطق الكلمه اللي كانت يتمنى ينطقها لها من زمان الكلمه اللي كانت ثقيله عليه صارت الحين خفيفه : احبك
بدأ صدر شوق ينزل و يصعد من سمعت الكلمه اللي ما توقعت تسمعها منه و من ثغره توقعت تسمعها من ثغر شخص ثاني إلا هو بس سمعتها من ثغره و بدأ وجهها يحمر بخجل و جبهتها على جبهته تحس انها بحلم مو واقع كيف كذا طلع يحبها و طلعت كل تغريداته و كلامه يخصها وهي ما استوعبت ولا شي
بعد جبهته عنها و فتح عيونه وهي لازالت مغمضه حست ببعده و بدات تفتح عيونها شوي شوي ناظرها و ابتسم ناظرت ابتسامه و خجلت و تقدمت بحركه سريعه تخبت تحت البطانه من خجلها ضحك عوض بخفه و نزل راسه و تقدم يجلس على السرير و نطق : شوفي وش داخل دبلتك و اقرى تغريداتي من جديد و تعرفين مين انتي بحياتي صدق و إذا على السناب ما عطيتهم سنابي عطيتهم سناب مزيف مو عوض اللي ياخذ سناب البنات و عنده أجمل و اغلا عناقيد البنات
غطت شوق وجهها بخجل وهي تحت البطانيه من كلامه و ابتسمت و تقدم عوض يقبل راسها من فوق البطانه : أنا خارج الحين بس ماابي سكوتك ذا و ابي اشوفك لا تصدين عني كثير ما اقدر والله
ابتسم عوض و تقدم يخرج من غرفتها خرج من الغرفه و مسك قلبه و نط بحماس : يسسس يسس اخيراً
تسند على الباب : اخخ يا شوقي اخخخخ
سمع صوت الاغنيه من غرفتها و ابتسم تقدم ينزل و هو يركض و ينط
34
عند شوق اللي بعد ما طلع عوض بعّدت البطانيه من عليها و اخذت جوالها و شلغت الاغنيه و علت على الصوت اعلى شي و وقفت على السرير تنط بفرحه :
2
و غلاوتك و حلاوتك و الشوق
اللي ملوش حدود
بصراحه بكل صراحه
أنا غرم بعينك السود
12
بدأ صوت عمرو دياب يصدي بالغرفه و شوق تنط بفرحه بعد فتره تعبت و انسدحت ابتسمت و حط يدها على قلبها التفتت و دفنت وجهها بالمخده و بدات تصرخ و تضرب رجولها بحماس ابتعدت عن المخده و اخذت جوالها دخلت تويتر و بدات تقرا تغريداته و تستوعب شوي شوي انها المقصوده ضربت جبهتها : غبيه صدق
ضحكت من تذكرت اعترافه و قبلته و غطت شفايفها بيدها و بدأ صدرها يصعد و ينزل من التوتر تذكرت دبلتها و تقدمت تأخذها من التسريحه ناظرت داخلها و قرات ( حبيبه قلبي ) حطت يدها على فهما بصدمه وضحكت : كيف ما شفتها
لبست الدبله و قبلتها و غمضت عيونها و ابتسمت : حيوان صدق عضت شفتها و ناظرت الدبله و غطت وجهها بيدينها بخجل و تقدمت تفتح كتابها و تاخذ صورته و تقدمت تنسدح على ضهرها طبعت قبلاتها على صورته و طبع الروج و تقدمت تحضنها : اخخخ صرخت بخفه من تذكرت قبلته و ناظرت صورته : طلعنا اثنينا عشاق يا عوضي ابتسمت و تقدمت تغير لبسها بفرحه
27
عند عوض اللي بعد ما نزل نط عند آخر درجه بالدرج و صرخ : يمهههههه يمههه
ام وليد اللي كانت جالسه بالحوش مع عبير و ام مشاري و ام رنا التفتت على الصياح بخوف ونطقت عبير : بسم الله ، الله يستر
تقدم عوض يخرج للحوش بفرحه و يركض و يصرخ : يمههه
ناظرته ام وليد : لا تصرخ
تقدم لها عوض و قبل راسها : احبك يمه احبك كثير
ناظر عماته و اشر عليهم : احبكم كلكم بعد ، خواتي وين
ناظرته ام وليد بصدمه واشرت : داخل
دخل عوض يركض و ضحكت عبير و ضحكت ام وليد بصدمه :الحمدلله و الشكر قلبي كان راح يطيح من مكانه
ام رنا ضحكت : قلبنا كلنا صدقيني
ام مشاري تنهدت : الحمدلله مو صاير شي
عبير و هي تشرب قهوه : الحمدالله
دخل عوض البيت و بدأ يصرخ : جورييي العنود لجين
البنات كانوا جالسين بالمجلس و نطقت العنود : الله يستر
لبست ريم طرحتها : لا يكون صاير شي
نطقت لجين : تعال بالمجلس
تقدم لهم عوض يركض و نطق و هو يلهث : جوري
ناظرته جوري بخوف و كمل : احبك و التفتت للجين و العنود : احبك انتم بعد
تقدم ياخذ وتين و يطيرها و ضحك : اخخخ احبك توته
ضحك وتين و تقدم عوض ينزلها و يقبلها من كل مكان و نطق : سلطان و وليد وين
ريم : وليد بالدوام
جوري : و سلطان بعد بالدوام ، عوض وش صاير
هز عوض راسه بالنفي و تقدم يخرج التفتت جود للبنات : اخوكم بعقله
العنود : ما عليك منه جته جنيته بس كملي السالفه
ضحكوا البنات و كملوا يسولفون و تقدم عوض يصعد الدرج و هو يلهث و سيف كان نازل ناظره سيف : عوض وش صاير
تقدم عوض يحضن سيف بقوه : اخخخ سيف امسك قلبي ، قلبي راح يطلع من مكانه
بعد سيف عنه و عقد حواجبه : وش صار
رجع حضنه عوض : قلتلها الكلمه يا سيف قلتلها و طلعت تحبي تخيل طلعت هي بعد
بعد عنه سيف بصدمه : قول والله
ضحك عوض : والله والللهههه
سيف ضحك : لا ذي يبي لها جلسه بمكانا مع عبدالله و عمر
هز عوض راسه : اي اي كلمهم يالله اروح أغير لبسي و انزل لك
هز سيف راسه و تقدم ينزل و عينه على جواله يكلم عبدالله و عمر و صدم بجسم صغير قدامه رفعت غلا أنظارها له و ناظرها بلعت ريقها من قربه و بعدت يمين و بعد معها يمين و بعد يسار و بعد معها ناظرته و ناظرها و بعد سيف و نطق : امشي
تقدمت غلا تمشي و التفتت له تناظره و صدت تمشي رفع راسه و ناظرها و ابتسم بخفه ضرب راسه و همس : من عاب ابتلى
ضحك و تقدم يطلع و يركب سياره و بعد مده جاه عوض و هو مبتسم و ركب جنبه : يالله سرينا
شغل سيف السياره و هو مبتسم و شغل عوض أغنيه كانت تمثل حالته و بدأ يغني معها :
10
أنا خفت انه يرفضني
او انه ما يلاحظني
1
طلع مو هو بس ملاحظ
طلع دارسني حافظني
1
طلع مشغول وهو مثلي
مثل ما اسهر له يسهر لي
وانا احسب من زمان أهواه
أثاري يحبني من قبلي
تنهد بفرحه و الابتسامه ما فارقته ناظر سيف ابتساماته و ابتسم بفرح و دخل تويتر و نشر تغريده :
6
أنا مو بس أحبك أنا هيمان و مغرم فيك و بكل تفاصيلك
سكر جواله و ابتسم ناظر ابتسامته سيف : بس يالحبيب بس درينا انها تحبك
ضحك عوض و ناظره : تخيل كانت تبكي تحسب اني اخذت سناب البنات
ضحك سيف : الغيره عذروب خلي
تنهد عوض بأبتسامه : محلى عذروبه والله محلى عذروبه التفتت لسيف و نطق:  بلغت عبدالله يجيب أغراض الشاي
هز سيف راسه و بعد مده وصلوا المكان كان بنص البر و نطق عوض : قبل فتره جبتها مكان قريب من هنا عند الجبال هذيك و اشر على الجبال
ابتسم سيف : الله يهنيكم
تقدموا ينزلون من السياره و فرشوا السجاده و وصلوا عمر و عبدالله مع بعض بسياره عمر جي كلاس اسود و نزل عمر و عبدالله و نطق عمر : ما تجتمعون إلا و في بلا
ضحك عبدالله و تقدم يجلس معهم : صح وش صاير الابتسامه و الأسنان
ضحك عوض : نجهز الشاي بعدها نقول لكم العلم
تقدم عبدالله يشعل النار و يجهز الشاي و بعد مده خلص و بدأ يصبه بالكاسات و نطق عبدالله: يالله وش العلم
تنهد عوض بفرحه و مسك شواربه و بدأ يلعب فيهم : العلم يقول انها تحبني ياعيال
نزل كاسه الشاي عمر : تحلف بالله
هز عوض راسه و ضحك عمر : شكله الطرده جابت نتيجه
ضحك سيف و التفتت عليهم عبدالله: طاردهم
ضحك عمر : متخانقين بالمحاضره
ضحك عبدالله: يالله جاب نتيجه شكله
ابتسم عوض و نطق :  الاغنيه ذي براسي الفتره ذي
و بدأ يغني و يغنون وراه و يصفقون  :
اخاف احجي وعلي الناس يقولون
تولع بالمحبه و صار مجنون
بعد هيهات افرح ...قول و احجي
أنا قلبي تجرح ...عيني احجي
شحجي رموني بسهم العيون
ضحك سيف : صدق تولع بالمحبه
ضحك عوض : لو اعبر عن حبي لها مستحيل اي شي قادر يوصف محبتها بقلبي
ضحك عبدالله: الله الله العاشق الولهان ارتاح قلبه الحين
عمر ضحك : قلوبنا كلنا صدقني راح نرتاح من التحلطم
سيف: جلس يصرخ بكل البيت و راح عند عماتي و امي يقولهم احبكم
ضحكوا و نطق عمر : واضح المقصد مو لهم المقصد لشخص ثاني
ضحكوا و كملوا يشربون شاي و بعد ما بدأ يظلم الليل توجه كل واحد لسيارته و بدأ يمشي و بنص الطريق اتصل جوال عوض و رد : هلا جوريه
جوري و اللي كانت جالسه مع البنات : يصير اطلب منك شي
عوض : امريني
ابتسمت جوري بفرح : نبي أغراض من البقاله
عقد عوض حواجبه : منو انتم
جوري : أنا و البنات شوشو و جود و كلنا يعني بنسوي جلسه
ابتسم عوض و نطق : عيوني لك حاضر ، حاسبين حسابنا ولا ناسينا
جوري : افا اكيد مو ناسينكم ، ادز لك الاغراض واتس وبس توصل البقاله اتصل علي
عوض : تمام سكر جواله و التفتت لسيف : خلنا نروح السوبر ماركت
هز سيف راسه و نطق عوض : يبون يسون جلسه اكل و حركات
حط سيف يده على بطنه : صدق جوعان
ضحك عوض : مو شي جديد
بدأ سيف يسوق للسوبر ماركت
6
عند البنات اللي توجهوا للمطبخ و كانوا مستغربين ابتسامات شوق اللي كل ما تذكرت قبلته لها و كلامه ابتسمت التفتت عليها العنود : وضعكم مشكوك فيه انتي و عوض اليوم
ناظرتها شوق و اشرت على نفسها : أنا
العنود و هي جالسه تطلع الاغراض من الثلاجه : اي من اليوم ابتسامات و جانا المجلس يقول احبكم و معرف وش
لجين جالسه تطلع الشبسات: صح غريب و ضعكم بس الله يهنيكم إذا مبسوطين
ابتسمت شوق و دخلت ريم التفتت لها جود : تعالي ساعدينا بنسوي جلسه
تقدمت ريم تساعد البنات و ناظرت ليان جوالها و كان سلطان ابتسمت من وصلت لها رساله منه :
كيف ضرسك طمنيني
ابتسمت و اخذت جوالها و ارسلت له :
يعورني لحد الحين بس إذا أخذت المسكن يصير احسن
ارسل لها سلطان :
اشتقتلك ما اشتقتي لسُلطانك
ابتسم ليان و عضت شفتها و اكتفت بعدم الرد و بدوا البنات يجهزون و بعد مده دخل سلطان بالابكوت و بيده قهوه ناظرته جوري و ضحكت ناظرها و ابتسم ونطقت جوري : بنسوي جلسه تعال اجلس معنا و كحل عيونك
التفتت عليه ليان و ناظرته و ناظرها و ناظر شعرها اللي يحبه و ابتسم و تقدم يخرج من المطبخ و دق جوال جوري و كان عوض ردت جوري : هلا عوض
عوض فتح لها الكاميرا و صور السله : كذا تمام في شي ناقص
تقدمت شوق تناظر معها و ناظرها عوض و ابتسم و تقدمت تهمس لجوري جاهله و ناسيه عوض اللي يشوفها : ابي كندر
هزت جوري راسها و نطقت : عوض جيب كندر لشوق
ضربتها شوق على يدها و بهمس : مو كذا
ضحك عوض و هو يناظرها تضرب جوري و نطق : حاضر ان شاءالله شي ثاني
ناظرت جوري السله و عقدت حواجبها : عوض مين قال جيب تونه
عوض : لا بس للبسس اللي برا
تقدمت شوق و نطقت بعدم وعي و عفويه : امانه في بسس تكفى عوض صورهم ابي أشوفهم
ابتسم عوض : حاضر ان شاءالله
ابتسمت شوق و بعد من استوعبت و بدات تجهز مع البنات
1
عند عوض اللي بعد ما خلص من السوبر ماركت و حط الاغراض بالسياره و التفتت لسيف : بسرعه ابي اي محل حيوانات أليفه
عقد سيف حواجبه : ليش
عوض و هو جالس يدور بجواله محل قريب : بعدين سيف بعدين ، امشي على اللوكيشن ذا
و بدأ سيف يمشي على اللوكيشن و بعد مده وصلوا المحل دخل عوض و ابتسم و نطق للموظف : ابي اشوف البسس بس أبيهم صغار
هز الموضف راسه و بدأ يوري عوض البسس و ناظر البسس و اختار بينهم و بعدها بدأ يختارهم المستلزمات أخذهم و طلع من المحل و هو مبتسم و دخلهم السياره ورا ناظره سيف بصدمه : وش ذا
تقدم عوض يفتح الباب و يجلس : بسس
ضحك سيف : حسبتهم اسد
ناظره عوض : لا تنكت
ضحك سيف : طيب لمن
ابتسم عوض و فهمه سيف : فهمنا فهمنا
ضحك عوض و بدأ سيف يسوق و يتجه للبيت
11
عند البنات بدوا يضبطون الجلسه بالسطح و جابت شوق البروجكتر و بدات تضبطه و بعد مده خلصوا الجلسه و توجهوا للمطبخ يجيبون الاغراض و الاكل دخل عوض البيت و ناظر عماته و أمه و عمامه و أبوه و جده جالسين بالمجلس ابتسم و بيده البسس داخل البوكس تقدم يحط البسس بالمجلس : خبوهم لا تشوفهم شوق الحين
حط يدها على جبهتها عبير : لا عوض لا ذي راح تنبسط و تبي زياده و راح تعودها على الدلع
ضحك عوض و تقدم يبي يطلع : دلعها راحه لي والله إذا ما دلعتها أدلع مين
طلع عوض و التفتت عليهم عبدالرحمن بصدمه: وش صار بالدنيا
ابتسم الجد : الله يهنيهم
تقدم عوض للسياره و بيده اكياس السوبرماركت و دخل للمطبخ : سلام
ناظرته شوق و صدت ناظرها و ابتسم : جبت لكم أغراضكم و بدأ يطلع الاغراض و نطق : ما اعرف وش تحبين كندر جبتلك من كل نوع و الصراحه ذا الشي الوحيد اللي مو عارف تحبين فيه اي نوع
ناظرت كميه الكندر شوق بصدمه و حطت يدها على راسها : كل ذا
ابتسم عوض و هز راسه و كملت : كثير
رفع عوض أكتافه : عادي و ألتفتت للبنات: اي وش الجلسه اللي مسوينها
العنود : بنجلس نلعب و نغني و حركات
لمار : اي و شوشو راح تغني لنا
اشرت شوق على نفسها : أنا
هزت لمار راسها و التفتت ليان للبنات : يالله بنات دام جاب الاغراض و جاء خلونا نروح نجلس
شوق مسكت بيدها الصينية: اي يالله
وقفها عوض من نطق : لا لحظه
ناظرته جوري : وش عوض
ناظر عوض جوري و رجع أنظاره لشوق : لا هي مو انتم
اشرت شوق على نفسها و هز عوض راسه : تعالي معي
ناظرته شوق و ناظرت نظرات البنات : وين
عوض تقدم يمشي : تعالي
تقدمت تمشي معه و وصلوا قريب من المجلس و تقدم صار وراها : غمضي عيونك
شوق : عوض
عوض : شوق يالله غمضي
غمضت شوق عيونها و حط عوض يده على عيونها و صار يمشي وراها و وصلوا عند المجلس : قولي والله انك ما تفتحين عيونك
شوق : والله بس وش يا ويلك تقول لي كندر بعد والله أذبحك
ضحك عوض و همس بأذنها : تذبحين حبيبك
عضت شوق شفتها و تقدموا يدخلون المجلس و التفتت عوض لعبدالرحمن و اشر له بمعنى يفتحهم و تقدم عبدالرحمن يفتحهم و طلعوا البسس و  بعد يدينه عن شوق و نطق : افتحي
فتحت عيونها بشويش شوق و ناظرت البسس بفرحه و ناظرته جالس يبتسم : قول والله
ضحك عوض : والله
تقدمت شوق تجلس و تناظر البسس كانوا أربع بسس صغار ناظرتهم و بدات تاخذهم بحضنها و ابتسمت بفرح و بدأ تلعبهم و تداعبهم تقدم عوض يجلس على الكنب يناظرها تلعب مع البسس و نطقت عبير : يا فرحتك صدقني ما راح تنام اليوم
ابتسم عوض و حضنت البسس شوق : اكيد ماما مو شايفه قد ايش يجننون وصرخت  
ناظرها عوض و ابتسم و بدات تلعب مع البسس شوق و دخلت و تين و بصدمه فرح : بسس
هزت شوق راسها و نطقت وتين : مين جابهم
عوض : أنا جبتهم لشوشو
ناظرها و ناظرته و ابتسم ، ابتسمت و نزلت راسها تلعب مع البسس و نطقت وتين : وش اسمهم
شوق و البسس بحضنها : ما سميناهم لحد الحين تسمينهم معنا
هزت وتين راسها و التفتت شوق لعوض : أناث ولا ذكور
عوض : ذكر و ثلاث إناث
ناظرت وتين : وش نسميهم ولد واحد و ثلاث بنات
جلست وتين تفكر : الولد نسميه دودي لان دودي جابهم صح
ناظرت شوق عوض و ابتسمت : خلاص الولد دودي طيب و ذولي شرايك نسمي ذي لوسي و ذي ساشا و ذي لولي
هزت وتين راسها : مره حلوه اسمائهم و حتى هم حلوين
ابو وليد : لقيتي شبيهتك
ضحك شوق و تقدمت تقبل خد وتين و نطقت عبير : صدق تشبهها بكل شي سبحان الخالق
ناظرت ام وليد عوض : شرايك عوض انت تذكرها تشبهها ولا لا
ناظر عوض شوق و هي جالسه تلعب مع البسس مع وتين و هز راسه بالنفي: لا شوق غير
ابتسمت شوق بخفه و هي جالسه تلعب مع البسس و نطق عبدالرحمن: نامي ما راح تحصليهم
ناظرته شوق و بتهديد : يا ويلك عبدالرحمن بتسوي نفس ما سويت بصوصي والله بس تنام صدق ما راح تحصل أغراضك اللي تحبهم ناظرت عوض و بوجه حزين : عوض شوفه بيأخذهم مني
تقدمت عوض يجلس جنبها على الأرض و ياخذ وحده من البسس و يقبلها : ما يأخذهم و أنا موجود
ابتسمت شوق و مدت لسانها لعبدالرحمن: اننن شفت ما تقدر وحتى إذا أخذتهم راح يجيب لي كثير حره اننن
ضحك عوض و ضحكوا و نطقت عبير : قلتلك ذي ما تتدلع زياده عن اللزوم بسه وحده كافي اعرفها و قلتلي إذا مادلعتها أدلع مين
ابتسمت شوق و التفتت له تناظره و عضت شفتها و بدات تلعب مع البسس و نطق عبدالرحمن: جوري ذبحتني بس ترسل وينكم
وقف و نطق يالله امشوا و قفوا عوض و شوق و بيدها البسس ناظرها عوض متوهقه فيهم ضحك و مد يده : عطيني أساعدك فيهم
مدت له شوق بستين و لامست يدينهم بعض و ابتسموا لبعض ناظروا كل الجالسين ابتساماتهم لبعض و النظرات و ابتسموا و كأن كل الجالسين شاهدين على حبهم و نظراتهم و ابتساماتهم لبعض و ابتسم الجد برضى و راحه من شاف حفيدته المفضله مرتاحه معه و مبسوطه
صعدوا عوض و عبدالرحمن و شوق للسطح و بيد عوض و شوق البسس التفتت عليها و ناظرها جالسه تلعب معهم و نطق بهمس : اجلسي جنبي
ناظرته شوق و ناظرت عيونه ابتسمت بخفه و هزت راسها بالموافقه و تقدموا يدخلون السطح و نطقت جود : طولتوا يالله
تقدمت شوق تجلس و معها البسس : جينا
ناظرت جوري البسس : الله مين جابهم
شوق بأبتسامه : عوض
العنود ابتسمت : اللهههه
تقدم عوض يجلس جنبها و حاط فروته على كتفه و بحضنه البسس و ناظرت شوق ريم و وليد : منضمين معنا المره ذي
هزت ريم راسها و نطق وليد : فعالياتكم حلوه قلنا نجي ننبسط شوي
وقفت العنود و بدات تشغل البروجكتر و شوق كانت تلعب مع البسس بالكوره الصغيره التفتت لريم : ترا سرقتها من ألعاب عيالك
ضحكت ريم : حلال عليك
ابتسمت شوق و بدات تلعب معهم ناظرها عوض كيف مبسوطه و ابتسم من لمح غمازاتها و نطقت العنود : تغنين لنا شوشو بالأول ولا نلعب بالأول
ناظرتها شوق و رفعت أكتافها بعد المعرفه و نطق سيف : يالله نلعب
تقدمت العنود تجلس و نطق عبدالرحمن و هو يناظر عوض و شوق : بس بدون خناق
ضحك عوض و التفت لشوق و هز راسه و تقدموا يجلسون على شكل دائره و نطقت شوق : مابينا غريب
رد الكل : مابينا غريب
بدات تشرح لهم كيف يلعبون اللعبه و البسس بحضنها و عوض كان يناظرها يناظر كيف جالسه تشرح و تحرك يدها التفتت عليه و ناظرته يناظرها نزلت راسها بخفه و رفعته و نطقت : بس كذا نظام اللعبه
ليان : طيب و كيف يعني بالترتيب ولا كيف
هزت شوق راسها : نبدأ من وين
وليد : خلاص من عندك
هزت شوق راسها و تقدمت تاخذ الكرت الأول من المرحله الأولى وهي مرحله الانطباع و نطقت : يالله وش اول انطباع أخذتوا عني ؟ً
نطقت جود : دلوعه
التفتت عليها لجين و ضحكت : صحح صحح
فهد : احس ما خذت انطباع بس لو بأخذ احسك بكايه
سيف : صح بكايه و دلوعه
اتفقوا الكل على الشي ذا و التفتت لعوض اللي كان يناظرها ولا شال عينه عنها و نطقت : وانت
ناظرها عوض و التفت يناظرهم و ابتسم و رفع أكتافه : دلوعه
ابتسمت بخفه و هزت راسها و تقدم عبدالرحمن ياخذ كرت ونطق : هل تحسون اني سهل أوقع بالحب او لا و إذا اي ليش
بدوا يفكرون و نطقت الجوري : شوف احسك ثقيل و مره يعني مو نفس ذولي و اشرت على سلطان و عوض و فهد وكملت : ذولي مفضوحين ف احس اي
سلطان اشر على نفسه : أنا مفضوح
ضحكت ليان و غنت لمار : راعي الهواء وش
الكل : مفضوح
و بدوا يعطون عبدالرحمن أجوبتهم و اخذ سيف كرت و قراءة : قلدني ، يالله قلدوني
ضحكوا و بدأ يقلدونه و يقولون : جوعان ابي اكل بموت من الجوع
ضحك و هز راسه : صدق جوعان
ضحكوا و تقدم عوض يأخذ كرت : وش اكثر شي تحبونه فيني
العنود : انك كفو
سلطان : اي صح
لجين : الصراحه أنا احب شخصيتك
فهد : صحح فلاوي و يحب الضحك و شديد بنفس الوقت جامع كل الشخصيات
و بدأوا ينطقون و يقولون له و التفتت لشوق شافها تلعب مع البسس : ما قلتي لي وش اكثر شي تحبيه فيني
ناظرته شوق و بدالها النظرات بلعت ريقها حست بتوتر و كلهم جالسين يناظرونها و رفعت أكتافها بعدم المعرفه و نزلت راسها تلعب مع البسس و نطقت : معرف
ابتسم و هز راسه بالموافقه و همس لها : عارفه وش اكثر شي احبه فيك ناظرته و كمل بهمس : كلك شعرك اللي قصيته و غمازات و خجلك و دلعك و عنادك و غيرتك اللي ميت فيها
ابتسمت شوق و نزلت راسها تلعب مع البسس و ضحك عوض بخفه من حركتها
بداوا يلعبون و خلصوا المرحله الأولي مرحله الانطباع و بداو بالمرحله الثانيه مرحله التواصل تقدمت جود تاخذ كرت و قرات : وش آخر شي تخليت عنه
تنهدت و ناظرت مشاري و رجعت أنظارها للكرت و رفعت أكتافها : يمكن قلبي
سمع جوابها مشاري و التفت لها يناظرها و نطق عبدالرحمن: افا يا ذا العلم ما يضيع منك شي ولا تتخلين عن شي و عبدالرحمن عمك
ابتسمت له جود بأمتنان و هزت راسها و تقدمت ليان تاخذ كرت و قرات : وش الجزء اللي احبه بحياتي وش الجزء اللي ما حبه
جلست ليان تفكر و ناظرت سلطان وابتسمت : ما احب الدوام لأنه يبعدني عنكم و اكثر شي احبه جلستنا مع بعض
غلا : اللههه يا ليلي
ابتسمت شوق بخفه من فهمت كلام ليان و التفتت عليها عوض : برد
هزت شوق راسها بالنفي وهي جالسه تمسح على البسس و تقدم عوض يحط جزء من فروته عليها بحيث انها صارت عليه و عليها ابتسم و ناظرته و بهمس : يا فاهمني بدون حكي
ابتسم عوض و بنفس همسها : كيف ما أفهمك و انتي حبيبه قلبي
ابتسمت شوق و التفت لهم عبدالرحمن بصدمه : بس انت وياها ابتسامات خلاص
مدت شوق لسانها له : اننن مالك دخل
صد عنها عبدالرحمن و تقدم مشاري ياخذ كرت و قرا : وش أصعب درس تعلمته
بدأ مشاري يفكر و الكرت بيده و نطق بضيق : ان اللي يروح ما يتعوض
هزوا رأسهم و تقدمت شوق تاخذ و نطقت بأبتسامه : غن أغنيتك المفضله
بدوا يصفقون و نطقت لمار : جت بوقتها يالله غني
هزت شوق راسها : بس حطوا لي اللحن
التفت عوض للعنود و صفق : يالله نودي حطي لها اللحن بسرعه
هزت العنود راسها و تقدمت عند اللابتوب : اي أغنيه
ناظرتها شوق و نطق وهي مبتسمه : منصور الزايد طلع عاشق
هزت العنود راسها و بدات تشغل اللحن ابتسمت شوق من سمعت اللحن و بدات تغني و هي مبتسمه :
7

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
طلع عاشق طلع مهتم
طلع ذايب طلع مشتاق
وانا احسب و حدي المغرم
طلعنا اثنينا عشاق
9
ناظرها عوض و هي بدات تغني طلع جواله و بدأ يصورها و هي تغني و مبتسمه و تمسح على البسس بحضنها و الفروه عليهم و قراب من بعض ناظرته و ابتسمت ناظر غمازاتها و عض شفته السفله و هو يصورها ناظروهم اللي كانوا جالسين و انصدموا من تقدم علاقتهم و ابتسموا بخفه على نظراتهم و نظرات الحب بينهم و كيميتهم و كيف منجذبين لبعض خلصت شوق الاغنيه و نزل عوض جواله و بدأوا يصفقون و نطقت العنود: عاشت شوشو
ابتسمت شوق لها و ناظرت نظراتهم لها و ابتساماتهم عقدت حواجبها و نطق سيف : نكمل
هزت شوق راسها و تقدم عوض ياخذ كرت ناظر الكرت و ابتسم بخفه و ناظر شوق اللي منشغله تشرب قهوه و نطق : وش اسم اول حب في حياتي و ليش حبيتها
ننطق عوض و هو مبتسم و ابتسم سيف معه لان عارف جوابه و نطق : اول حب بحياتي اسمها سكت و ابتسم
و بعدها نطق : اسمها
وليد : خلص وش اسمها
ابتسم عوض : شوق
شرقت شوق بالقهوة و نزلتها و بدأ يضربها مع ضهرها و يضحك و حطت يدها على صدها و بدأ يصعد و ينزل ضحك بخفه و ناظر الكرت : حبيتها لأنها فارقه عن غيرهم
ابتسموا و بدأوا يصفقون و نطق عبدالرحمن وهو مبتسم : الله يالعاشق الولهان
غطت شوق وجهها بخجل من ناظرت ابتساماتهم و نظراتهم ناظرها عوض و ضحك : بعدي يدك
هزت راسها بالنفي و نزل عوض راسه يضحك و مسح على شاربه و نطق : بس ضحك يالله كملوا لعب
تقدم سلطان اللي كان جالس جنب عوض ياخذ كرت و لمح الكرت عوض و كان مكتوب فيه (وش اسم ابوك و قول شي واحد عنه ) و اخذه من سلطان قبل لا ينطق فيه و شقه رفعت راسها شوق و ناظرته يشق الكرت : لا ليش لعبتي عوض
عقد عوض حواجبه : مو عاجبني السؤال
لجين : وش هو السوال
هز عوض راسه بالنفي و نطق : اخذ كرت ثاني
ناظرته شوق : ليش كذا عوض لعبتي
ناظرها عوض : اجيب لك مليون غيرها و لا الكرت ذا يكون موجود
شوق : ليش عوض
هز عوض بالنفي : بس يالله كملوا لعب
ناظرته شوق و تأففت و تقدم سلطان ياخذ كرت ونطق : وش افضل شي صار لي السنه ذي
نزل الكرت و ناظر ليان المشغوله جالسه تاكل و ابتسم ناظر الكرت و نطق : لقيت نصي الثاني اللي يشبهني بكل شي
ناظرته ليان و عضت شفتها و ابتسمت له ناظرها و بادلها الابتسامة و تقدم سيف ياخذ كرت : يالله دوري بس ابتسامات خلصت من اخوك جيت انت
ضحك سلطان و اخذ سيف الكرت : شي غير مادي يخليني سعيد
جلس يفكر و نطق الكل : الاكل
ضحكوا و ضحك : صح عليكم
جاء دور وليد و اخذ الكرت بهدوء : أوصف شعور الوقوع بالحب بكلمه وحده
ابتسم و ناظر ريم اللي كانت جالسه جنبه : أوصفه بحلم صدق تحس انك مع الشخص الصح ، الشخص اللي يفهمك من نظره من حرف من افكارك من اهتماماتك و يتقبل اختلافك تكون متعايش معاه مع عاداته اللي تحبها تعرف الكلام اللي يقوله بدون توضيح ولا تحتاج ترجمه
بدوا يصفقون له و نطق فهد : عاش ابو خالد
ناظرته ريم و ابتسمت له و تقدم يحط يده على كتفها و بادلها الابتسامات ناظروا حبهم لبعض رغم كل ذي السنين ما نقص ولا قل كل سنه يزيد و يزيد ، حبهم كان هادي مثل وجودهم بيننا و ذا يدل لنا ان مو كل زواج تقليدي سيء وأثبت لنا ان الحب يجي بالعشره و بالراحه و بالطمأنينه و بالعوض و بالاحترام و التقدير و التقبل و إذا لقى الشخص الأشياء ذي بطرفه الثاني معناها انه في قمه حبه له
ناظرهم عوض و التفتت لشوق اللي كانت مبتسمه لهم و نطق: راح يجي يوم و يضربون في حبنا المثل مثلهم
ابتسمت له و هزت راسها و كملوا لعب و وصلوا عن آخر كرت و كان عند جوري : اخذوا سيلفي مع بعض الحين
ابتسمت شوق و صفقت : يالله يالله
عبدالرحمن تقدمت يوم و فتح جواله : يالله اعد لي الثلاث
عوض اخذ بستين بيده و رفعهم : لحظه انتظر
ناظر شوق : ارفعيهم معي
هزت شوق و راسها و ابتسمت و رفعت البسس و مسكتهم بيدها و حط عوض راسه على راسها و هو رافع البسس و بدوا البنات يسوون حركات و سيف كان يستعبط و يسوي حركات بوجهه و جود كانت هاديه و الحال مثله عند مشاري اللي صار غريب بعد كل اللي صار ولا ينسمع له حس و تغير كثير و طول وقته يا نايم او بالدوام و صار يدخن كثير ، نطق عبدالرحمن : جاهزين
الكل : جاهزين
عبدالرحمن: واحد ... اثنين ... ثلاث
اخذ الصوره كانت صوره جميله بمعنى الكلمه و نطق : تجنن
شوق : أرسلها بالقروب بسرعه
غلا : اي عبدالرحمن يالله
ارسل عبدالرحمن الصوره و دخلت شافتها و ناظرت شكلها و عوض حاط راسه على راسها : عوض شوف شكلنا يضحك
ناظر عوض الصوره و ضحك و تقدم يحط يده على كتفها و يقدم راسها له و يقبله : تجننن
ناظرته شوق و ناظرتهم مشغولين بالصوره و ضربته على يده بخفه : بس عاد مو كذا
بعد عوض يده و ابتسم : ابشري
ناظرته و شتت أنظارها تناظر الصوره و تبتسم
عند سلطان كبر الصوره و ناظر شكل ليان و شعرها الكيرلي اللي يحبه و كيف مغطيه وجهها بيدها و ابتسم و صورها و دخل عليها واتس و ارسل لها الصوره و كتب :
سبحان من سواك و ميزك بينهم
ناظرت ليان رسالته ابتسمت و بعدت شعرها و را أذنها و اكتفت بالابتسامه
وقفت العنود و نطقت : تبون نشوف فيلم
لمار : اي اي يالله
غلا : اي تكفين بس مانبي شي رعب
ضحك سيف و همس : بزر
ناظرته غلا بحده و صدت و بدات العنود تحط الفيلم و كانت شوق تلعب مع البسس بالكوره و عوض معها و جود و مشاري نظرات العتاب بينهم و بدأ الكل يشوف الفيلم و يضحكون كانت جلستهم مليانه ضحك ناظرتهم شوق ولا توقعت بيوم من الأيام بتعيش أيام سعيده مثل كذا و ناظرت عوض اللي كان يناظر الفيلم و يأكل من الفشار و يضحك ابتسمت ولا توقعت ان الشخص اللي كانت تتخانق معه يصير قريب منها لدرجه ذي ابتسمت و كملت تشوف الفيلم معهم و بعد مده تأخر الوقت و بدأ كل شخص يتقدم و يتجه لغرفه بعد يوم متعب و شاق و اللي توجه لغرفته و قلبه يذكره بالماضي و مكسور و اللي توجه لغرفته و هو ندمان على كل شي و تمنى لو بس يرجع زمانه و اللي توجه لغرفته و هو يكلم حبيبه و حبيبه يكلمه و اللي توجه لغرفته و هو متعب من يومه و من شغله الشاق و اما عند أبطالنا توجهت شوق لغرفتها و بيدها بستين و تركت الثانين عند عوض حطتهم على سريها و تقدمت تطلع لها بجامه و تتجه للحمام ( الله يكرمكم) غسلت و جهها و مسحت مكياجها و تقدمت تجلس على التسريحه تعتني ببشرتها ناظرت البسس و ابتسمت و ناظرت دبلتها : اخخ يا عوض وش صار بيننا وش حصل كنت اقول اني مغصوبه عليك و الحين اقول لك اني أغار عليك و مرتاحه لك
تقدمت توقف و توجهت لسريرها و انسدحت و البسس جنبها اخذت جوالها و بدت تطقطق فيه و تمسح على البسس و كل ما تذكرت قبله عوض لها تبتسم و تحس بفراشات داخل معدتها تحس انها اسعد إنسانه بالدنيا كلها غمضت عيونها و ابتسم تتذكر قبلته لها حطت يدها على شفايفها و دق جوالها فتحت عيونها و عضت شفتها من ناظرت الرقم و كان رقم عوض تقدمت تاخذ السماعات تلبس و ردت و وصلها صوت عوض : عطيني حل ما اقدر أنام
ابتسمت شوق بخفه : ولا أنا
عند عوض اللي كان منسدح على ظهره و البسس على بطنه : اخخ يا شوقي احس قلبي كذا معرف كيف
ضحكت شوق و هزت راسها : حتى أنا
ابتسم عوض و بدأ يمسح على البسس : اي كيف كنتي تقرين التغريدات ولا حسبتي انها انتي
رفعت شوق أكتافها و اخذت الكريم من الطاوله اللي جنبها و بدات ترطب يدها : فاهيه
ضحك عوض : صدقيني انك احلا و أجمل فاهيه بالحياه
عضت شفتها شوق و نطق عوض : شوق
شوق : هلا
ابتسم عوض : شرايك نسمي البسس سوسو ولا وعوده بدل ساشا و لول... قاطعته شوق و هي معصبه : يمين بالله أذبحك انت و ياهم إذا سميتهم كذا مره ثانيه و بكرا تشوف وش راح اسوي مع الحيوانات سكت لهم كثير بس اكثر من كذا ما راح اسكت كل شي لي يأخذونه مني و اسكت بس انت لا والله...... ما كملت كلامها و سمعته يضحك و نطق : اخخ يا شوقي تخيلي كننا راح نتزوج ولا اعرف عن غيرتك ولا تعرفين عن حبي لهدرجه تحبيني و تخافين احد يأخذني منك
شوق بحده : عوض سكر موضوعهم الحين لا افصل عليك انت الثاني
ضحك عوض : طيب طيب و قلد كلامها بدلع : لا تفصلين على حبيبك
شوق : اننن ما عندي حبيب
ضحك عوض : تجحديني على طول افا ياذا العلم
ابتسمت شوق : ليش تقلدني و من قالك أنا أتكلم كذا ما تعرف الدلع عوض
ضحك عوض : ما اعرفه لان الدلع أنوجد بحياتنا إلا لأجلك و أصلا محد يحق له الدلع غيرك تدلعي و كل شي يصير علشانك والله حتى اللي مايصير اخليه يصير غصب
ابتسمت شوق و غطت و جهها بيدها بخجل ضحك عوض من سكوتها و نطق : عارف يا جالسه تعضين شفتك يا مغطيه وجهك
ضحكت شوق : كيف كذا عارف
ابتسم و رفع أكتافه و بدأ يمسح على البسس : معرف يمكن من الحب صرت احس فيك و اعرف وش تحسين فيه و وش اللي تبيه و اللي ما تبينه
ابتسمت شوق ابتسامه عريضه و غمضت عيونها و ضحكت : كيف ما كنت اعرف انك تقصدني
ضحك عوض : فاهيه
شوق بحده : عوض
ابتسم عوض من سمع اسمه من منطوقها : حبيبه قلب و حياه و أهل عوض كلهم انتي
ابتسمت شوق بخجل : بس عوض بس
ضحك عوض من خجلها : حاظر و تنهد
تنهدت شوق معه بفرحه و بدات تسولف معه و هو كان منصت و مستمع لكل حرف تقوله و لكل كلمه تنطقها ثغرها
11
عند ليان اللي كانت تدرس طق باب غرفتها التفتت و نطقت : تعالي
دخل ابو رنا و نطق : فاضيه
هزت ليان راسها و تقدم يدخل ابوها و نطق : يصير نتكلم بموضوع
بلعت ليان ريقها بخوف و كان قلبها يدق بتوتر و نطق : في واحد متقدم لك و طلبك مني
بلعت ليان ريقها و بتوتر : مين
ابتسم ابو رنا : شوفي الولد مافي مثله ولا راح ألقى احسن منه لك هذا واحد ، اثنين اعرف ابوه اكثر منه و اعرف تربيه عياله و انتي صلي استخاره و رأيك هو الأهم
هزت ليان راسها بخوف : بس بابا ولد منو
ابتسم : سلطان
فتحت عيونها بصدمه : سُلطان
هز راسه و نطقت : سُلطان سُلطان اللي نعرفه وليد عمي خالد ولا سُلطان غيره
ضحك ابو رنا و هز راسه و قلد طريقه نطقها لأسمه : سُلطان ولد خالد
انصدمت ليان و نطق و هو ماسك يدينها : ما راح ألقى احسن منه لك ولا راح يلقى احسن منك له و أنا والله خايف عليكم من الدنيا ذي استخيري و وش من كان رأيك كلنا راضين فيه
هزت راسها بصدمه ابتسم لها و تقدم يخرج التفتت لكتابها و الايباد بصدمه و هزت راسها بالنفي و اشرت على نفسها : أنا و سُلطاني كيف
حطت يدها على فمها من الصدمه ولا استوعبت و التفتت لجوالها و قرات رساله سلطان لها :
اخترت من الناس للقلب خله لا ترفضين و أنا اخترتك بينهم كلهم ❤️
ناظرت رسالته و ابتسمت ابتسامه فرح تحس فرحتها تعدت الوصف ولا قادره توصف فرحتها سُلطان قلبها راح يصير حلالها ، راح تبني معه أحلامها ، تبني معه مستقبلها و حاضرها ، ما تخلى عنها و أوهمها بأكاذيب ابتسمت بفرح و كتبت له :
وانا اخترت سُلطان لقلبي و لحياتي الباقيه
سكرت جوالها و ناظرت كتبها و أيبادها و بدات تدرس بفرحه تحس انها بحلم
9
عند سلطان اللي قرا راسلتها و حط جواله على قلبه و نطق : روح و قلب سُلطانك
ابتسم بفرحه حبيبته اللي حبها من اول نظره من اول مره شافها بالأصفر و شعرها الكيرلي اللي صار أسير له و يحبه و يعشقه راح تصير حلال له ابتسم بفرحه و جلس يفكر بالمستقبل معاها و كيف حياتهم راح تصير وهم متشاركين بحب تخصصهم و صاروا متشاركين بحب القهوه بعد ما كان سلطان يكرها و يحب الشاي صار العكس و صاروا متشاركين بحب طلال مداح و بحب الهدوء و متشاركين بالشخصيات و الأفكار و بدأ يغني و يدندن :
ابتدت أيامي تحلى ابتدت
لما شفتك يا حياتي ابتدت
و ابتدت في عيوني تغلى ابتدت
كل لحظه من حياتي ابتدت
و ابتدت تحلى الحياه
اه ياعيني ع الحياه
عند شوق و عوض صارت الساعه ٢ الفجر ولا زالوا يتكلمون و شوق تضحك : عوض تكفى بطني مااقدر من الضحك
ضحك عوض :ياجعله دوم ، بس كيف بالله
ضحكت شوق : يضحك مره عوض مره ما أتخيل شكلك بعد ما جاك السكران في لندن اخخخ يا عوض
لا و انت تحاول تبعده عنك و هو يبي يحضنك ضحكت و سمع ضحكاتها و ابتسم و نطق : ضحكتك ترد روحي والله
سمعته شوق و ابتسمت : يااخي تخليني ما اعرف ارد
ضحك عوض : ذا المطلوب
ناظرت شوق الساعه : كأن طولنا
هز عوض راسه بالنفي : لا لا خليت لا تسكرين
ابتسمت شوق و تقدمت توقف و اتجهت تاخذ من الكندر اللي جابه لها و نطقت : صح كيف كذا ما تعرف وش احب اي نوع كندر ذي خيانه
فتحت الكندر و بدات تاكل و نطق و هو رافع أكتافه : خيانه كبيره بس قوليلي اي نوع تحبين
ابتسمت شوق و هي واقفه و جالسه تاكل و نطقت : كلهم احبهم
ضحك عوض بخفه و نطق : وانا ما تحبيني
بلعت ريقها شوق و نطقت بسرعه : عوض الوقت تاخر بنام باي
عوض : لحظه بقول آخر شي
هزت شوق راسها و نطق : تعرفين وش اول شي راح أسويه إذا تزوجها
هزت شوق راسها بالنفي و بفمها الاكل : لا
ابتسم عوض و نطق : تنامين بحضني
فتحت عيونها بصدمه و غصت بالأكل ضحك عوض بخفه : اسم الله عليه اشربي مويه
بدات تكح شوق و تسمع ضحكاته بخفوت و سكرت جوالها بسرعه ونزلته و حطت يدها على قلبها : وصخ
ابتسمت من تذكرت كلامه لها و عضت شفتها تنهدت بفرح و تقدمت لسريرها تنام وهي فرحانه و جلست تحاول و تحاول تنام بس ماقدرت كل شوي تتذكر كلامه لها و تبتسم و تغطي وجهها بخجل و بعد مده قدرت تنام
2
صحت الصباح على صوت المنبه بفرحه تمغطت و تقدمت تتجه للحمام ( الله يكرمكم ) و هي مبتسمه و تقدمت تلبس و تتجهز للجامعه ناظرت دبلتها و خلتها على يدها ابتسمت و تقدمت تاخذ أغراضها و تنزل و هي مبسوطه دخلت المجلس و شافتهم جالسين يحطون الفطور و تقدمت تطبع قبلاتها على خد عبير ناظرتها عبير و ابتسمت : ها اليوم الروقان عالي
ابتسمت شوق و هزت راسها بالموافقه و تقدم عوض يدخل التفتت عليه شوق ناظرته و ناظرها و ابتسم صدت و ابتسمت بخفه و تقدمت تجلس و دخل مشاري مع رزان و لولوه اللي توجهت لجود : جودي سوي لي شعري
هزت جود راسها و تقدمت تسوي شعر لولو و بعد مده خلصت ناظرت لولوه : خلصنا
تقدمت لولوه تبوسها مع خدها : شكرا
ابتسمت جود : عفوا حبيبتي انتي
تقدمت لولوه تتجه عند مشاري و تجلس عنده و دخل وليد مع حصه و وتين : سلام عليكم
ردوه السلام عليه و تقدموا يجلسون يأكلون و التفتت جوري لشوق و ابتسمت : لبستي دبلتك
ناظرتها شوق و ناظرت عوض و بحده قالت : اي علشان أحطها بعيون الحساد
صفقت لها لجين : كفو كفو عاشت
بعدت شوق شعرها بغرور ناظرها و ضحك بخفه و همس له سيف : حرمك شكلها ناويتها نيه اليوم لا تفجر فينا الجامعه
ضحك عوض و نزل راسه و التفت لهم عبدالرحمن: تتهامسون ب وش
هز عوض راسه بالنفي و هو جالس يأكل و التفتوا لسلطان اللي دخل و نطقت ام وليد وهي مبتسمه : تعال يمه تفطر
هز سلطان راسه و تقدم يجلس جنب العيال يتفطر و التفتت يدورها ولا حصلها و نطق ابو رنا و هو يكلم ابو وليد : كلمت البنت و انتظر ردها
ابو وليد : البنت بنتي ان وافقت وان رفضت ولا بيتغير علينا شي
التفت عليهم عبدالرحمن: اي بنت
ابتسم الجد لسلطان : سلطان طالب يد ليان
فرحوا البنات و بدوا يضحكون ابتسم سلطان و نطق : ان وافقت بحطها بعيني و راسي و بتكون معززه مكرمه وان رفضت بتكون اختي ولا أرضى الاذى لها
ابتسم عوض من كلام اخوه و ربت على كتفه و همس له : عارفين انك سُلطانها و مستحيل تردك طمن قلبك
ابتسم وهمس له : مطمن لا تخاف
ابتسم عوض و تقدم يوقف و ناظر شوق : يالله شوق
ناظرته شوق و تقدمت توقف و نطقت وتين : شوشو راح تطولين
ابتسمت شوق و تقدمت تبوسها مع خدها : لا اليوم راح اخلص بدري و بس اجي العب معك
تقدمت توقف وتين و حضنت شوق و بادلتها شوق الحضن : البسس حطيتهم لمار إذا تبين تلعبين معهم و التفتت للمار : لا تنسين أكلهم
هزت لمار راسها وهي جالسه تاكل و تقدمت وتين تحضن عوض : دودي لا تزعل شوشو امس شفتها تبكي و معصبه
ابتسم عوض و تقدم يشيلها و ناظر شوق : وانا اقدر ازعل دلوعتي ما اقدر أصلا
عضت شفتها بخجل و تقدمت تاخذ شنطتها و تخرج بقوه ضحك عوض و نزل وتين : يالله سلام
ابتسموا على علاقتهم و نطق عبير : الله يديم الروقان بينهم
ضحك سيف و تقدم يوقف : شكله راح يديم حتى انه نساني ولا قال سيف
ناظره ابو مشاري : ليش ولدك و نساك ولا زوجته
ضحكوا و نطق سيف : أنا و عوض ط... قاطعه فهد : لا تكمل يرحم والدينك لا تكمل و تجيب العيد
ضحك سيف و تقدم يخرج و وقف مشاري : يالله
التفتت رزان على جود و ناظرتها و فهمتها جود و هزت راسها بالموافقه و تقدم مشاري يطلع و طلعوا وراه و معهم جود اللي كانت حاطه يدها على كتف رزان حطت يدها الثانيه تمنع الشمس عن عيونها و نطقت : بكلمك بموضوع
التفت عليها مشاري و هز راسه و نطقت : تروح مدرسه رزان تتفاهم من الناظره ولا أنا اروح
عقد مشاري حواجبه و ناظر رزان : صاير شي
ناظرته جود و ابتسمت بسخريه : صايره أشياء يا اخ مشاري
ناظرها مشاري كيف تستهزء فيه و نطق : أنا اروح مو محتاجك و ماقصرتي أنا اعرف أتفاهم
ناظرته جود و بعد يدينها عن كتف رزان و تكتفت : هذا انت ما تغيرت ولا راح تتغير تسوي نفسك جاهل كل شي وانت اكثر شخص فاهم
تقدمت تدخل البيت بقوه و توجهت لغرفتها و التفت مشاري للبنات : يالله تأخرنا
تقدّموا يتجهون لدواماتهم و كان الحال نفسه عند كل شخصياتنا
9
عند أبطالنا بالسياره كان هدوء و نطقت شوق : لا تسوي كذا مره ثانيه عوض
ناظرها عوض و هو يضحك و رجع أنظاره لقدام : وش سويت
شوق بحده : تعرف ما تحتاج تفسير
هز عوض راسه و نطق : اي وش راح تقولين لصديقاتك ذوليك
ناظرته شوق : اول شي الحيتين ذولي مو صديقاتي من امس وانا معطيتهم بلوك ولا اعرفهم هذا واحد اثنين ان جبت سيرتهم صدق تشوف شي ثاني
هز عوض راسه و ابتسم : وش كان اسمهم ساره و وعد صح
تقدمت شوق تاخذ يده و تعضه بقوه ضحك عوض : عضه البسس أقوى من عضتك
بعدت عنه شوق و ضربته مع كتفه : والله يا عوض ازعل صدق ولا أكلمك
ابتسم عوض : أموت على غيرتك و اعشقها
ناظرته شوق بحده : مو كذا عوض
اشر عوض على خشمه : على ذا الخشم
ابتسمت شوق : عليه الشحم
بعد مده وصلوا الجامعه و نطق عوض : نسيت سيف
ضحكت شوق بقوه : نسيته
هز عوض راسه و تقدم ياخذ جواله يتصل عليه ناظرها و نطق : نسيتيني حتى اسمي و نفسي و قفت عليه
رد على سيف : نسيتك
سيف : قلبك عندها
ضحك عوض و ناظرها مشغوله تعدل طرحتها : عندها والله عندها و مو عند غيرها
سمعته شوق و ناظرته يناظرها و يبتسم سكرت المنظره و تكتفت و هو مبتسمه بخجل و نطق : يالله اشوف بالمحاضره
سيف : يالله توني ما وصلت أصلا شكلي راح اتأخر
عوض : ما عليك يضبطنا عمر
سكر عوض جواله و التفت لشوق : يالله ننزل
هزت شوق راسها و تقدمت تنزل و نزل عوض و مشوا جنب بعض و دخلوا الجامعه ناظروهم ساره و وعد
و تقدموا لهم و نطقت ساره بدلع : هاي شوشو
صدت شوق عنهم بقرف و التفتت ساره لعوض و بدلع : عوض ما قبلتني
ناظرها بقرف عوض و ابتسم بقرف : لأنه بكل بساطه سناب مزيف مو سنابي بختصار
ناظرته و عد و ميلت شفايفها بدلع: ليش عوض ما تبينا
ناظر عوض شوق اللي كانت صاده و التفت لهم : ابي احلا عناقيد البنات و اجملهم ما ابيكم
ساره بدلع : ليش عوض وش لقيت فيها علشان ما تحبنا
ناظرها عوض صاد و متضايقه و بحده نطق : خلاص افهموا اني متزوج والله متزوج و احب زوجي تنهد و نطق : احبها و احبها كثير بعد و لقيت فيها اللي مالقيته في بنات حواء كلهم ناظر شوق و نطق : يالله شوق ورانا محاضره لا نتأخر
هزت شوق راسها اللي كانت مبتسمه بخفه من كلامه و تقدمت تمشي معه التفت عليها و نطق : صدق الكلام لا تحسبينه كلام فاضي
هزت راسها و ابتسمت بفرح و تقدم يضغط على زر الأصنصير و دخلوا و ضغط على الزر و التفتت تناظر شكلها بالمنظر و سحبته من يده : عوض بسرعه قبل لا ينفتح الباب تعال نصور
ناظرها عوض و تقدم يرفع جواله معها للمنظره و يصورون بعد ما خلصوا ناظرت الصوره : تجنن
انفتح الباب و نطق عوض : سريع أرسليها لي
هزت شوق راسها و تقدمت ترسلها له و ناظرت رقمه و تقدمت تكتب اسمه بعد ما كان مجول بجوالها صار اسمه ( عوضي 🤍) و أرسلت له الصوره و وصلت له رساله من ( حبيبه قلبي ) ابتسمت و تقدم يفتح الصوره و يشوفها و هو جالس يمشي التفت لها و نطق : فرق الطول و الحجم يضحك
ضحكت بخفه و تقدم يدخل الكلاس عوض و دخلت معه و شافت ساره و وعد جالسين مع بعض و ناظرت الجوهره اللي كانت جالسه بروحها و ابتسمت لها من شافتها و تقدمت تجلس جنبها : كيفك
التفتت لها الجوهره و ابتسمت : الحمدلله، انتي شلونج ليش ما تقعدين مع وعد و ساره
ابتسمت شوق : اشتقت اسمع لهجتك الكويتيه من زمان عنها
ابتسمت الجوهره و نطقت شوق و هي تناظر وعد و ساره بكره : خلينا نتفق انهم صاروا صديقاتي علشان مصلحه و كلنا نعرف
الجوهره : صاجه ما ارتاح لهم منزمان
تنهدت شوق : ولا أنا و ماما كانت تقول لي بس اقول لها ما ابي أكون وحيده
ناظرتها الجوهره و حضنت يدها و حطت راسها على كتف شوق : وحيده و أنا عندج
ابتسمت شوق لحركتها و ناظرت الجوهره دبلت شوق و ابتعت و حطت يدها على فهمها : شوشو لا تقولينها
ناظرت الدبله شوق : قلتها
تقدمت تحضنها الجوهره بفرح : ياقلبي والله الله يسعدج و يهنيج ب عوضج
ابتعدت شوق و ناظرتها بصدمه : كيف
ضحكت الجوهره : نظراتج واضحه أعرفج شوشو صح علاقتنا مو قويه بس اعرفج
ابتسمت شوق لها و نطقت : سرج في بير محد راح يعرف عنه
ابتسمت شوق و نطقت و هي تناظر الدبله : عرسي بعد كم يوم ابيك تجين
ابتسمت الجوهره و هزت راسها بالموافقه : إذا ما جيت حق شوشو اجي حق منو
ابتسمت شوق لها و دخل سيف بقوه و هو يلهث و ضحكت شوق و حطت يدها على راسها و ضحكت معها الجوهره : هذا شفيه
ضحكت شوق : هو كذا
التفتت لها الجوهره : تعرفينه
هزت شوق راسها : هو و عوض يكونون عيال خوالي
هزت الجوهره راسها و التفتت للباب اللي انفتح و كان الدكتور عمر : السلام عليكم
ردوا عليه السلام و ناظر سيف جالس يحاول يتنفس و يلهث وضحك بخفه و التفت يناظر اللوحه و يعطي ظهره للطلاب مسح على شنبه و يضحك و التفت لهم و نطق : جوالاتكم صامت و خلونا نبدأ المحاضره و تقدموا مع الأشخاص اللي حطيتكم معهم المره اللي طافت
بدوا الطلاب يوقفون و يتجهون لمجموعاتهم و تقدمت شوق تجلس جنب عوض و ابتسم لها ناظرته و شتت أنظارها و بدأ عمر يشرح المحاضره : عندكم عينه من البكتيريا حطوها بالمجهر و قولولي وش تشوفون فيها و بعدها راح اشرح لكم عنها
بدوا الطلاب يحطون العينه و حط عوض العينه و التفت لها :انتي اول
شوق بتفاخر : اكيد حبيبي أنا اول
حطت عينها و بدات تشوف العينه و ابتسم عوض من نطقت له حبيبي صح نطقتها و كان معناها الغرور بس كان عارف ان راح يمر يوم و يسمعها من ثغرها و بطريقه دلع ، بعدت شوق عن المجهر : صاير كذا معرف كيف نقط خيوط معرف اشرح
تقدم عوض يناظر و تذكر امس لما تهاوشوا و ابتسم بخفه و بعد تقدم لهم عمر و بهمس : كيف الطرده جابت نتيجه يا شوق
ناظرته شوق و ناظرت عوض اللي كان يبتسم و صدت بخجل و بدوا الطلاب يقولون رأيهم وش يشوفون و بدأ عمر يشرح لهم و بعد فتره قصيره حست شوق بدوخه و هي جالسه التفتت لعوض و مسكت يده و همست : عوض
التفت لها عوض و ناظرها و عقد حواجبه و تقدم يحط يدينه على خدودها : شوق
التفتتوا الطلاب لهم و بدأ عوض يحاول يصحيها : تسمعيني
تقدم له سيف و الجوهره جنبه و نطق : عوض وش صاير
عوض و هو يحاول يصحيها : معرف طلعلي جهاز السكر من الشنطه بسرعه سيف
تقدمت الجوهره قبل سيف تطلع له جهاز السكر و اخذه عوض و بدأ يقيس لها : اخ يا شوق و ش قلنا
ناظر السكر و كان نازل كثير و تقدم عمر بعصير لها : عطيها عصير
اخذ عوض العصير و بدأ يشربها : تسمعيني شوق
هزت شوق راسها و تقدم عوض ينزل العصير و بدات تصحى شوي شوي و تقدم يحضنها على جنب : خوفتيني عليك
ناظروهم الطلاب و فتح عيونه بصدمه سيف و ابتسم و عض عمر شفته و ابتسمت الجوهره ايضاً و ساره و وعد كانوا يتهامسون و نطقت ساره : شوفي حضنها الحيوان
وعد بحده : ويقول ما ياخذ سنابات بنات بس عادي يحضن العقربه ذي
ساره : عقربه صدق تلقينها كذابه لا دايخه ولا شي بس علشان تقرب منه
وعد تقززت : رخيصه صدق
تقدم احد الطلاب لعوض : وين جالسين تحضنها قلنا خايف عليها بس مو كذا عيب احترم المكان و احترم دينك
ناظره عوض بحده و بعد شوق عن حضنه : و مين انت ان شاءالله
الطالب : ما يمهم اللي يهم الاشياء ذي ما نشوفها ما تعرفها ولا تعرفك و تحضنها قاعدين في لاس فيغاس
ناظره عوض بحده و تقدم يوقف قدامه و اشر على شوق اللي كانت جالسه جنبها الجوهره و ماسكه يدها : ذي اللي تقول عنها اني ما اعرف تكون زوجي يا اخ وش كان اسمك
حطت يدها على جبهتها شوق و ابتسمت الجوهره و همست لها : احسن علشان الحيتين مايقربون منه
ناظرت شوق نظرات الطلاب لها و صدمه ساره و وعد و نطقت ساره بصدمه : مستحيل كيف
و وعد كانت نفسها مصدومه : اكيد ساحرته بنت الكلبه
ناظرت ساره شوق : يع رخيصه رخيصه خلينا نبعد عنها احسن لنا الحمدلله انه ما عطانا سنابه
وعد : يع ذي اللي كان يقول عنها احلا عناقيد البنات ما شافت حلا
بدوا الطلاب يتهامسون و ضرب عمر على الطاوله : بس خلاص خلص العرض كل واحد يرجع لشغله يالله بدون صوت و اللي أشوفه يتكلم والله احط له F و أريح راسي خلصوني يالله
بدوا الطلاب يرجعون لشغلهم و بدأ عمر يشرح المحاضره و همس لها عوض : مو قصدي أ... قاطعته شوق و هي مبتسمه : عادي كذا أريح لي و لك بعد
هز عوض راسه و هو متكتف وجالس يسمع عمر و بدوا يحضرون محاضراتهم
2
بالبيت كانت جود جالسه بالحديقه و تطقطق بجوالها سمعت صوت لولوه و رزان و تقدمت تدخل البيت ناظرها مشاري كانت صاده و تقدموا يدخلون للمجلس و تقدمت جود لغرفتها و نطقت ام مشاري : جايين بدري اليوم
هز راسه مشاري بتعب : تعبت بالدوام و طلعت و طلعتهم معي
عبير : تعال تقهوى
هز مشاري راسه بالنفي و تقدم يوقف : يمه تعبان شوفي البنات إذا ناقصهم شي
ام وليد : ولا يهمك مشاري ارتاح البنات مع أمك و معي و مع عماتك و خواتك ما يجيهم شر
تقدم مشاري يصعد لشقته و وقفت رزان : جده ابي ابدل و ابي أساعدكم اليوم بالمطبخ
هزت ام مشاري راسها و بأبتسامه : يالله تونا ما بدينا أصلا بالغداء بدلي و تعالي ساعدينا
تقدمت رزان تصعد و لمحت خالد بطريقها ناظرها و ابتسم بخفه و نطق : غايب اليوم تلعبين معي بلاستيشن
هزت رزان راسيها بالنفي : ابي أساعد جده العصر نلعب و نحل واجباتنا مع بعض إذا تبي
ابتسم لها خالد : طيب انتظرك فوق بشقتنا
ابتسمت له رزان بخفه و تقدمت تصعد شقتهم دخلت غرفتها وطلعت لها لبس و لبست و بدات ترفع شعرها طلعت من غرفتها و كانت بتدخل غرفه ابوها و سمعته يبكي انصدمت خافت عليه و بعدت عن الباب و تقدمت تنزل و نزلت عند جود و طقت الباب ونطقت جود : تعالي
دخلت رزان و بخوف نطقت : جودي بابا معرف وش فيه
وقفت جود وتقدمت لها و بخوف : وش فيه قولي
رفعت رزان أكتافها بعدم المعرفه : سمعته يبكي و خايفه عليه
تنهدت بخوف جود و تقدمت تحضن رزان و ابتسمت : ما عليك مافيه إلا العافيه بس اكيد كان خايف عليكم علشان كذا يبكي او يمكن كان يشوف فلم
ابتعدت عنها رزان : صدق
هزت جود راسها و نطقت : ما عليك ، قوليلي وش صار معك بالمدرسه
رزان : طيب أقولك شوي لان الحين بساعد جده بالمطبخ و بعدين شوي بلعب مع خالد و بس نخلص واجباتنا أقولك
ضحك جود و غمزت لها : تلعبين مع خالد حركات
ابتسمت رزان بخجل : اي هو يبيني العب معه
ابتسمت لها جود و هزت راسها و تقدمت رزان تطلع و سكرت الباب حطت يدها على قلبها جود بخوف على مشاري و تقدمت تطلع من غرفتها و تصعد عند شقتهم و فتحت باب الشقه و قربت من غرفته و سمعته يبكي عقدت حواجبها و فتحت الباب ناظرت الغرفه و كانت مضلمه دخلت و ناظرته جالسه على سريره و حاط يده على راسه و يبكي ناظرها و ناظرت عيونه الباكيه و انصدمت من بكائه بلعت ريقها و نطق : جود
ناظرته جود و نطق : بكلمك جود ولا تصدين
ناظرته جود : ولا مره صديت حتى لما كسرت قلبي ما صديت عنك
هز مشاري راسه و تقدم ياخذ الورقه اللي كانت جنبه مدها لجود عقدت جود حواجبها و اخذت الورقه و جلست على طرف السرير و فتحت الورقه و قرتها بصدمه و حطت يدها على فمها و بدات تبكي : لا مشاري لا تكفى قول غير كذا مشاري لا
ناظرها مشاري و تقدم يمسك يدها : جود اسف جود والله اسف على كل شي والله ندمان والله بس ماابي أخسرك مرتين تكفين جود اسمعيني و سامحيني جود تكفين المرض بدأ ينتشر بجسمي و مااعرف إذا راح اكمل بالحياه ذي ولا لا و خايف يا جود خايف أخسرك من جديد اخاف اخسر بناتي و اخسر كل شي احبه اعرف اني غلطان والله ادري و اسف اعتذر لك من اليوم لي بكرا بس سامحيني جود سامحيني تكفين
نزلت الورقه جود و ناظرته بعيون باكيه : من متى
رفع مشاري أكتافه : اليوم عرفت
مسحت دموعها جود : كسرتني مشاري قلبي ١١ سنه مكسور منك ١١ سنه وانا مكسوره ولا جبرتني وانت اللي كنت تجبرني من اي وجع وأي شي يضايقني
ناظرها مشاري و يده بيدها : اسف والله اني اسف بس تكفين سامحيني جود سامحيني غلطت عارف والله اني طول ١١ سنه ذي ندمان والله العظيم يا جود بس سامحيني تكفين ماابي أخسرك جود مو مستعد أخسرك مره ثانيه تكفين عطيني فرصه و عطي قلبك فرصه انه يحبني من جديد و أنا والله ابيك من زمان والله و خايف جود على البنات اخاف ام... قاطعته جود قبل لا يكمل كلمته : تعرف اني ما حضرت زواجك و تعبت يومها و قلبي تعب محد كان عارف وش فيني ولا احد علبالهم تعبانه تعب عادي بس تعبي ذاك اليوم كبير خسرت الشخص اللي كنت احبه و كان له مكانه بقلبي بس الحين جات الفرصه مره ثانيه ولاني أغليك وربي علي شاهد من كثر غلاك اغليت بناتك و حبيتهم ما ودي أكسرك مشاري ولا ودي بعد اني أخسرك مره و اثنين وثلاثه أنا موجوده و ابوي تحت وانت تعرف بالأصول و تعرف مكانك بقلبي رغم كل شي إلا ان مكانك نفس ما هو من ١١ سنه وانا عندي أمل ترجع لي و ارفض و أخليك تجرب اللي عشته بس مو جود اللي كذا وانت تعرفني كنا سنتين مع بعض و ان شاءالله راح تتعالج و تتشافى أعرفك مشاري أعرفك قوي و تقدر تحارب المرض و أنا راح أكون معك و إذا بناتك و انت تبوني أنا بعد ابيكم
ابتسمت له بخفه و تقدمت تخرج ابتسم بوسط دموعه مشاري و تقدم يدخل الحمام ( الله يكرمكم) يتوضى و بعدها اتجه يفرش سجادته و يصلي يحاول يهدي نفسه بالصلاه و الدعاء و يحط أمله كله بربه
خلص صلاه و تقدم ياخذ جواله يتصل على أمه و ردت عليه و قال لها تجيه هي و ابوه لموضوع ضروري
8
عند جود اللي خرجت من شقه مشاري و تقدمت لغرفتها دفنت و جهها بمخدتها و بدات تبكي بشهقات وهي تتذكر بكيه و كلامه و مرضه كانت بتخليه يجرب كل شي هي عاشته بس قلبها ماقدر قلبها اللي يحبه ماقدر يقسي عليه ابداً رغم قسوته لها إلا انها عارفه قلبه و عارفه وش خلف قلب مشاري
15
عند مشاري و أمه و ابوه دخلوا شقته و جلسوا بالمجلس تقدم لهم مشاري و نطق : بتكلم بموضوع
عقدت ام مشاري حواجبها : وش صاير مشاري
هز راسه مشاري بالنفي : مااقدر اخلي بناتي كذا
قاطعه ابوه : كيف كذا
رفع أكتافه مشاري : كذا بدون ام ، ابي أتزوج البنت اللي المفروض كنت متزوجها
عقدت حواجبها ام مشاري : تتزوج و بناتك مشاري ناوي تجيب وحده لهم نفس الحيه بعد
ابو مشاري : بناتك امانه برقبتك مشاري لا تضيعهم و تضيع
هز راسه بالنفي : اللي بتزوجها بأخذ رأي بناتي فيها هذا واحد اثنين ماهي نفس الحيه يمه و كلنا عارفينها
عقدت ام مشاري حواجبها : بنت من
بلع ريقه مشاري : جود بنت عمي محمد
ام مشاري : جود
مشاري : اي يمه جود انتي بلسانك قلتي ان حتى اختي ما اهتمت فيهم كثر اهتمام جود فيهم
هزت راسها ام مشاري : قلت بس هي راح ترضى فيك بعد كل اللي صار
ربت ابو مشاري على كتف مشاري : إذا تبيها و بناتك يبونها اكلم محمد
هز مشاري راسه : ما أتوقع بناتي يرفضونها و هم يحبونها
تقدم ابو مشاري يوقف : الله يكتب اللي فيه الخير على المغرب اكلم محمد و أشوفه
تقدمت ام مشاري توقف : خير من اخترت
ابتسم مشاري بخفه و تقدموا يطلعون و رمي نفسه على الكنب بتعب
2
العصر بعد ما خلصت شوق محاضراتها كانت بغرفتها و تحس بملل تقدمت لتسريحتها و ناظرت شعرها و بعدها وقفت و توجهت للمطبخ اللي بدور البنات و طلعت أغرض الحنه و بدات تخلط الحنه و قربتها من خشمها تشم ريحتها و ابتسمت من جمال ريحتها و تقدم تدخل غرفتها و بدات تحط منها على شعرها ( كتبت البارت ذا و أنا حاطه حنه 😭) ناظرت شكلها بعد ما خلصت و ضحكت بخفه و تقدمت تاخذ جوالها و تنزل نزلت و ناظرتها عبير : تعالي تقهوي معنا
تقدمت شوق تدخل :صدق كنت محتاجتها
ناظرها جدها و ابتسم من تذكر زوجته : ذكرتني بجدتك الله يرحمها
نطقت شوق و عبير : الله يرحمها
التفتت شوق : وين الناس هدوء
رفعت عبير أكتافها : كل واحد منشغل بشي
هزت شوق راسها و بدات تشرب من القهوه و سمعت صوت عوض و سيف و عبدالرحمن و هم داخلين البيت و نست اللي برأسها دخل عبدالرحمن و وراه سيف و عوض و ضحك و اشر لها : وش ذا اللي على راسه
حطت يدها على راسها شوق و تذكرت و ابتسمت بخجل : حنه
ناظرها عوض و ابتسم و تقدم يجلس جنبها و نطق عبدالرحمن: لا تقرب مني عوض الحين ريحتها تصير فيك
ناظرته شوق و مدت لسانها : اننن يعني ريحتك اللي حلوه تجنن ريحه الحنه احلا من ريحتك
تقدم عوض يقرب من راسها يشم ريحه الحنه و يقبله : تجنن ما عليك منه
ابتسمت شوق و ناظرته و نزلت راسها بخجل و همس لها : رأسك ارفعي
هزت راسها و رفعته و ناظرهم الجد و ابتسم و التفت الجد لعبدالرحمن : شكلك ما شميت ريحتك وانت جاي من الدوام
ضحك سيف : قلبوا عليك الحين
عبير : يستاهل ليش يقول لشوقي كذا
ناظرهم بصدمه : قلبتوا علي حتى انت و اشر على عوض و كمل : المغصوب عليها صرت تدافع عنها و تحبها
ناظرته شوق و سمعت كلمته ( مغصوب عليها ) و تضايقت و نزلت فنجالها و التفتت لعوض : قلتلك شمال و جنوب ما نجتمع بكت و تقدمت تطلع من المجلس و هي تركض
ناظر عوض عبدالرحمن اللي استغرب بكائها و نطق بحده : تستهبل معي انت
الجد : عبدالرحمن وش الكلام ذا
رفع اكتافه عبدالرحمن: طيب و ذا الصدق انت خليت عوض يتزوجها لانكخايف عليها ليش زعلانين من الصدق
وقف عوض و ناظره بحده : لان مو صدق ذا الصدق انت جايبه من راسك
عبدالرحمن: اقصر الشر يا عوض
ناظره عوض و تقدم يمشي و صرخ : لي حساب معاك
رفع عبدالرحمن اكتافه و تقدم يجلس : وش صاير له
التفتت عليه عبير : ليه كذا عبدالرحمن حرام عليك تقول كذا حتى لو فرضاً مغصوب عليها ليش تجرحها و تقول كذا وانت عارفها عدل على الكلمه و الحرف تبكي
وقف عبدالرحمن بعصبيه : انا الغلطان لاني قلت الحق
الجد : اي حق قولي اي حق
تقدم عبدالرحمن يمشي بعصبيه و تقدم يجلس سيف : ولا يهمكم الحين يراضيها و يرجعون حبايب من جديد
رفعت عبير اكتافها بقل حيله : اليوم الصباح و امس فرحه شوق اول مره اشوفها بحياتي حتى لما انقبلت بالتخصص اللي تحبه فرحتها ما كانت نفس امس و اليوم ابداً احسها فراشه و جالسه تحلق من الفرحه
ابتسم سيف بخفه و تقدم يشرب القهوه
عند شوق دخلت غرفتها و هي تبكي و تقدمت تاخذ ملابسها و تتجه للحمام ( الله يكرمكم ) فتحت المويه و بدات تبكي معها تبكي و تحس كلهم شايفينهم غلط و تتذكر كلام لمار و صدمه سلطان و كلام عبدالرحمن و صدمه الطلاب اليوم بالجامعه و تبكي زياده تحس انها زياده عليه تحس انها ما تستاهله تحس ان الشخص اللي تحبه مجبور عليها و تحس انها شي ثقيل عليه مثل حمل الدقيق او الرز اللي محد يقدر يحمله بسهوله
3

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
عند عوض اللي دخل غرفتها و سمع صوت المويه بالحمام ( الله يكرمكم ) تنهد و تقدم يجلس على طرف سريرها و يحط يده على راسه و بدا يفكر فيها و يفكر بحبه لها وكلام عبدالرحمن و اكيد انها متضايقه رفع راسه من سمع صوت فتح باب الحمام ( الله يكرمكم) طلعت وهي لابسه بجامتها و حاطه الفوطه على راسها ناظرته و شتت انظارها عنه و تقدمت تجلس على كرسي التسريحه و فتحت فوطتها من على شعرها تقدم عوض و صار وراها واقف و نطق : شوق
ما ردت عليه شوق و نطق : شوق اسمعيني تكفين
وقفت شوق و بعصبيه و بدات تبكي: اسمع وش عوض
قولي اذا خالي بنفسه يقولي انك مجبور علي انت مجبور علي و جالس تضحك علي و تقول اني اول حب بحياتك و انك تحبني بس الصدق انك مجبور علي ابتسمت بضيق و كملت : اصلا كلهم متحمليني علشان ماما مو علشاني و كلهم يعرفون اننا مستحيل نجتمع عوض انا و انت شمال و جنوب خلاص سكر على الموضوع و انسى عوض خلاص ممكن تطلع ابي انام تعبانه
عوض : شوق اس... قاطعته شوق بعصبيه و ببكي : خلاص عوض خلاص الله يخليك اطلع اطلع عوض خلني بروحي
ناظرها عوض و ناظر بكائها تنهد بضيق و تقدم يطلع و سكر الباب وراه رفعت راسها و بدات تبكي التفتت لجوالها من سمعت صوت رساله عقدت حواجبها بوجه باكي و تقدمت تاخذه و قرات رساله ساره لها :
صدق انك رخيصه نفسك امك كلنا عارفين انك ساحرته و ان امك حملت فيك قبل لا تتزوج و عارفين ابوك وش و وش مسوي فيك هههههه تخيلي لو كل طلاب الجامعه يعرفون بالشي ذا 🤣🤣
21
ناظرت شوق رسالتها و بدات تبكي زياده و تقدمت تجلس على طرف السرير و جوالها بيدها و تبكي بقوه تبكي بشهقات تحس ان حزن الدنيا كلها بقلبها اليوم بعد ما كان فرح الدنيا كله بقلبها امس ناظرت الرساله و بدات تبكي زياده و زياده حست انها جالسه تتسبح بدموعها تنهدت و بدات تمسح دموعها و عقدت حواجبها من جتها رساله ثانيه فتحتها و كان مضمونها :
تحسبين ان اذا تبريت منك راح اتركك هههه صدقيني قريب و قريب جداً راح ترجع لك ايام طفولتك و اذكرك بكل شي تحسبين اني ناسي فعلتك يوم دخلتيني السجن اربع شهور ماني ناسي و راح اخليك تندمين عليها
ناظرت كلامه و بدات تبكي من جديد تبكي بحرقه تبكي و تحس دموعها حاره مثل حراره اللهيب و اكثر و تحس قلبها جالس يتقطع تحس انها بكابوس مرعب و راح تصحى منه تقدمت تفتح الدرج اللي كان قريب منها و طلعت منه شفره قربتها من يدها و بدات
تجرح نفسها تحاول تعبر عن مشاعرها بالشي ذا تحاول تأذي نفسها و تعاقب نفسها على كل شي صار بحياتها جرحت نفسها جرح صغير و بدا يطلع الدم ما قدرت تكمل و بدات تبكي زياده اخذت جواله و ناظرت اسمه اول اسم اتصلت عليه و رد عليها على طول كان جالس بالمجلس اللي بطابق البنات و وصله صوتها و هي تبكي : عوض تعال عوض تكفي تعال احتاجك عوض احتاجك الحين تعال
سكر عوض جواله و تقدم لغرفتها دخل وشافها جالسه على طرف السرير و منزله راسها و ناظر اللي بيدها تقدم لها و جلس على ركبته : شوق ابوي انتي صارلك شي اشوف يدك
تقدم يناظر يدها و هي كانت تبكي و ناظر الجرح و كان بسيط بعد شعرها عن وجهها : بسيط ان شاءالله بسيط عندك لاصق جروح هنا
هزت راسها بالموافقه و اشرت على درج تسريحتها و تقدم عوض مسرع للدرج يطلع من اللاصق و توجه لها و جلس جنبها اخذ يدها و بدا يفتح اللاصق و يحطه على يدها و اخذ يدينها و قربها من عند شفته و قبلها على مكان جرحها و بكت زياده ناظرها و عقد حواجبه و وقف قدامها و فتح يدينه لها : شوقي تعالي
ناظرته شوق بعيون باكيه و ناظر عيونها و بكيها و كيف حمره من البكي و تقدمت توقف و رمت نفسها بحضنه و زاد بكائها و بدا يمسح على شعرها و يسمي عليها : جرح بسيط عادي ، يعورك
بعدت عن حضنه شوق و ببكي اشرت على قلبها : هنا اللي يعورني هنا
رجعها عوض لحضنه : اسم الله عليك من اصغر اوجاعك وش صاير يا كل حياتي انتي ليش البكي كله ليش وانتي عارفه بحبي لك و بقدرك بقلبي لو مهما قالوا و مهما حكوا والله اني احبك و ربي علي شاهد ولا مجبور على حبك شوق انا احبك من يوم ما كنتي تجيني و تتخبين ورا ظهري من عبدالرحمن و يوم شفتك ليله العيد تذكرتك و جاني شعور غريب و عرفت الشعور ذا بعد م...... قاطعته و هي تهز راسها بالنفي بحضنه و ببكي : مو كذا عوض
ناظرها عوض : وش صاير قوليلي
بدات تبكي من جديد و بدا يمسح على شعرها و يقرا عليها : كيف اقدر اخذ وجعك و احطه كله فيني والله لو اقدر اخذته و لا اشوف كذا
شدت عليه شوق و نطقت بصوت باكي : خايفه
شدها عوض له و صار يحس ببكيها على قلبه : تخافين وانا موجود يا عروق قلبي انتي والله ما يصيبك اذى وانا موجود والله
هزت راسها بالنفي و نطقت بصوت باكي : ارسل لي من جديد عوض
شد عليها من فهم قصدها و شدت عليه و بدات تبكي زياده و نطقت : قلبي احسه ميته احس خلاص احس اني عايشه بدون قلب عوض تعبت والله تعبت كان المفروض يكون لي سند و ملجأ اهرب له و صرت اهرب منه و اتهرب من اذيته
عوض : اسم الله على قلبك حبيبه قلبي انتي لا تقولين كذا و وش قلنا ي امي و ابوي و دنيتي كلها انتي خليه ما عليك منه والله ما يطولك وانا حي والله ولا راح اتركك يوم واحد بعيده عني و راح اكون معك بضيقك و حزنك قبل فرحك و حضني مفتوح لك بأي وقت تحتاجيه وانا موجود لك بس قولي عوض و اقولك لبيه امريني يا حبيبه قلبي
ابتسمت بخفه و هي تبكي و تذكرت كلام ساره و نطقت : بس ساره
عقدت عوض حواجبه و تقزز من سيرتها : وش فيها
شوق ببكي : تعرف كل شي عني وعن اللي صار و جالسه تقول كلام كله كذب اخاف عوض اخاف تقول للطلاب والله خايفه
بدا يمسح على شعرها : وش قلنا و حكينا شوق ذي حيه وانتي تعرفينها ما عليك منها و من كلامها واذا بتقول خليها تقول بيكذبونك و يصدقونها يعني انتي شوق بنت عبير و حبيبه قلب عوض و دلوعته ما تبكيك وحده مثل ذي و عوض عندك تجرب بس و تشوف وش يصير لها
ابتسمت شوق بوسط بكاها و حضنته بقوه : تعرف عوض ان حضنك حلو بشكل محد يتوقعه كبير و يوسع كل حزني و اقدر اتخبى فيه عن العالم كله و يخليني انسى همومي و كل شي و دافئ بشكل محد يتوقعه ولا مره حبيت حضن احد كثر حضنك حتى ماما و جدي حضنهم ما كان مثل حضنك انت حضنك غير
ابتسمت عوض و هو حاضنها : الله ياخذ اي شخص يزعلك و ينوي لك الشر و يخلي عيونك تبكي و حضني و ظهري كانوا و راح يكونون دايماً لك ثابتين ولا راح يميلون ابدا و دايماً راح احط ورا ظهري و احميك من كل شر و احط داخل حضني و ابعد عنك كل حزن
ناظرته شوق و هو حاضنها و ابتسمت بخفه و نطقت :
صدق تحبني من يوم ما كنت اجيك و اتخبى ورا ظهرك من عبدالرحمن
ناظرها عوض و ابتسم و هز راسه بالموافقه حضنته بفرح : يعني صدق انا اول حب
تنهد عوض و هو حاضنها : اول و اخر حب
ابتسمت و هي حاضنته و سمعت صوت الباب يطق حاولت تبتعد عنه بس شدها له و نطقت وهي بحضنه و تحاول تبعد : مين
تقدم عبد الرحمن يدخل و شافها بحضنه و مو مبين منها شي ابتسم بخفه و شتت انظاره و حاولت شوق تبعد عوض بس كان اقوى منها و شادها ثبت انظاره عبدالرحمن على تسريحتها و شاف انعكاس عوض وهي بحضنه ابتسم و نطق : اسف حسبت اللي بينكم خناق وبس ولا توقعت يكون كذا كلمتي جرحتك عارف رفع اكتافه و كمل : بس تعرفيني شوشو دام اقول الكلام ولا انتبه له ابتسم و كمل : بس اللي شفته الحين عكس لي كل شي بالعكس عوض لك و انتي له و هو عوضك شوق عوضك اللي كنتي دايم تقولين لي و قلد طريقه كلامها : عبدالرحمن متى القى العوض متى ربي يعوضني ابتسم و كمل : لقيتي عوضك شوق لقيتيه و اسف على كلمتي لك عارفك تزعلين على الحرف و الكلمه و تماديت معك كثير و قلت كلامي مو صحيح الله يخليه لك و يخليك له
ناظرت عوض شوق : بعد شوي
هز عوض راسه و بعد عنها و تقدمت شوق لعبدالرحمن تقرصه ناظرها و صرخ بألم : اهه
ضربته و كملت : تستاهل ليش تبكيني و تزعلني ذا قليل اصلا
صفق لها عوض : كفو والله ذي حرم عوض
ناظرته و ابتسمت و رجعت انظارها لعبدالرحمن و تخصرت بتفاخر : اكيد تحسب اني قليله
تقدم عبدالرحمن يحط يده خلف كتفها : مانك قليله اذا خالك عبدالرحمن و زوجك عوض
صدت شوق و نطق : شوشو
شوق : مستحيل زعلانه
عبدالرحمن: خلاص عاد قلنا اسفين و حقك على العين و الراس وش تبين اكثر
ناظرت شوق عوض اللي كانت متكتف و مبتسم ابتسمت له و نطقت : قول ان شوشو احلا وحده وان شوق و عوض كيوتي مع بعض و انهم مو شمال و جنوب ناظرت عوض و هي مبتسمه و نطقت : هم شخص واحد بس بجسدين
ابتسم لها عوض و صفق عبدالرحمن: الله بعد غزل و حركات قدامي و قدام عيوني ماشاءالله
هبدته شوق على راسه و تخصرت : كيفي زوجي و حلالي احد عنده اعتراض يالله قول
هزت عبدالرحمن راسه و مثل انه متقزز و نطق : شوشو احلا و حده سكت و نطقت شوق : كمل ليش سكت
نطق عبدالرحمن: و شوق و عوض كيوتي وانهم شخصين بجسد واحد
صفقت له شوق : شاطر
صف لها عوض : ايوا عاشت شوق
تقدم لها عوض و قبل راسها و شم ريحه الحنه : يا ويل حالي على الريحه تجنن بشكل محد يتوقعه
ذكرتني بجده الله يرحمها
نطقوا : الله يرحمها
و ابتسمت شوق له بدلع : شفت كيف ريحتها تجنن
تقدم عبدالرحمن يشم شعرها و مثل انه متقزز ضربته شوق على كتفه : ازعل والله
ضحك عبدالرحمن: اسفين اسفين
ضحكوا و نطق عبدالرحمن: صدق تحبينه
ضربته شوق على يده : برا عبدالرحمن برا
عبدالرحمن اشر على عوض : وذا
شوق : يالله اطلعوا جد بنام
ناظرها عوض : تعالي تعشي معنا
هزت راسها بالنفي : والله ابي انام تعبانه ارحموني شوي
تقدم عوض يقبل راسها : سلامتك من التعب
مدت لسانها لعبدالرحمن و عوض كان يقبل راسها: انننن حره
ضحك عبدالرحمن و تقدم يطلع و تقدم عوض يبي يطلع و التفت لها : انتبهي لنفسك و اقري اذكارك
هزت شوق راسها بأبتسامه و تقدم عوض يطلع توجهت لسريرها و ناظرت البسس و تقدمت تحضنهم : حتى انتم حضنكم حلو راح اخليكم تنامون معي اليوم
تقدمت ترفع بطانيتها و تحط البسس بحضنها و تنام
بعد فتره تقدموا يتعشون و كان العشى هادي بدون شوق ناظر مكان جلوسها و فقدها و فقد حسها و ابتسامتها
و نطق الى رنا و هو يناظر سلطان : العلم جاني يا سُلطان
ابتسم سلطان بخفه من سمع طريقه نطقها لاسمه من منطوق ابوها و نزل راسه يناظرها مبتسمه بخجل و نطق ابو رنا : البنت موافقه
بداوا الكل يباركون لهم و بدوا البنات يتهامسون و يضحكون و نطق الجد : دام كذا ملكتهم بعد زواج شوق و عوض اذا موافقين احسن علشان نفضى
ابو وليد : اي كذا مناسب ولا شرايك محمد
ابو رنا : لا بالعكس مناسب و منها تجي رنا
ابتسمت عبير : ياعمري صدق لها وحشه
العنود و هي جالسه تاكل : صدق منزمان عنها و التفتت لجود اللي كانت سرحانه بالاكل و تقلبه و نطقت : تكلمينها صح
ناظرها جود بقل حيله و هزت راسها بالموافقه ناظرها مشاري و تمنى انه ما قالها تمنى انها ما قرات اصابته بالسرطان تمنى ان ما تزوج مها ولا صار اللي صار تمنى لو بس بقت حبيبته اللي يحبها و يحب ضحكها و مزحها و قوتها تنهد بضيق والتفتتوا من سمعوا صوت صراخ وقفت عبير : ذا صراخ شوق
تقدم عوض وهو خايف و مسرع يركض لها و يصعد الدرج و وراه عبير
بالمجلس التفت لهم عبدالرحمن و كانوا كلهم خايفين : لا احد يصعد فوق لا احد سامعين
غلا بخوف : بس ع... قاطعها عبدالرحمن: وش حكينا و قلنا صدقوني شوق راح تزعل زياده اذا شافتكم شايفينها بحالتها ذي
جوري : بس عمي نبي نعرف وش صاير
هز عبدالرحمن راسه بالنفي : لا و التفت لابوه و اخوانه : تكلموا
ابو وليد بحده : خلاص بس مثل ما قال عبدالرحمن واذا صار شي راح يقولون اجلسوا كملوا عشاء
تنهد الجد بضيق : اجلسوا لا تخافون اجلسوا
بكت ليان و بصوت باكي : اخاف ص... قاطعها عبدالرحمن بحده: ليان بس لو جاء فعلاً كان عرفنا بس خلاص كملوا عشاكم خلصوني ولا اطلعوا بس لا احد يصعد فوق لا احد
هزوا راسهم و تقدموا يكملون عشاء بخوف و تقدمت ليان تطلع من المجلس وهي تبكي ناظرها سلطان و تنهد و تقدم يطلع وراها
عند شوق دخل عليها عوض الغرفه و هو يركض و شافها جالسه تبكي على السرير تقدم لها و جلس على طرف السرير و نطقت بصوت باكي : عوض
و تقدمت تحضنه بقوه و كملت : عوض حلمت حلم عوض
تنهد براحه : اسم الله عليك خوفتيني عليك
هزت راسها بالنفي و هي حاضنته : بس يخوف عوض يخوف
ابتسم بخفه و بدا يمسح على شعرها : حلم عادي يا عروق قلبي انتي والله حلم
هزت راسها بالنفي و بدات تبكي بشهقات: خايفه عوض خايفه
تقدمت عبير تدخل و ناظرت شوق بحضن عوض ابتسمت بخفه و تقدمت تدخل ناظرها عوض و ابتسم بخفه و نطقته : شوقي ماما
هزت راسها بالنفي : ماما خايفه كثير خايفه
بدا يمسح على شعرها : وش قلنا و حكينا يا شوقي مو قلنا ما يجيك الشر و انا عندك ها مو قلنا كذا ليش الخوف حبيبه قلبي انتي ليش
شوق ببكي : اخاف من احلامي عوض اخاف لانها بعض المرات تصير واقعيه
عوض : قلتيها بعض المرات بعدين ذي احلام كلها من افكار الشيطان والله مو واقعيه والله و تخافين وانا معك ناظريني شوق و قوليلي تخافين وانا معك
هزت راسها شوق بالنفي و بعدت تناظره و ناظره عيونها الباكيه و نطقت ببكي : اخاف عليك
تقدمت تحضنه بقوه و بكت زياده : اخاف عليك عوض اخاف
ابتسم عوض بخفه و ابتسمت عبير و هي جالس تشوف حب شوق لعوض و كيف خايفه عليه و نطق عوض : افا ياذا العلم حبيبك ما ينخاف عليه من اي شي
هزت راسها بالنفي : لا تتركني عوض لا تتركني الله يخليك
غمض عيونه عوض و بدا يمسح على شعرها : والله ما اخليك والله اني معك بكل وقت و بكل دقيقه بس ناديني وانا اجيك ركض والله ماراح اتركك ولا دقيقه شوق انتي حبيبه قلبي و شريان قلبي اللي ما اقدر اعيش بدونه و عيوني الثنين اللي بدونهم ما اقدر اشوف كيف راح اتركك قوليلي
ابتسم عبير ابتسامه عريضه و نطقت لعوض : اعطيها من ادويتها علشان تهدى شوي
التفت لعبير و شوق بحضنه ناظرها تبتسم ابتسم و نطق : اخذتهم اليوم
هزت عبير راسها بالنفي ونطق : خلاص عمه جيبيهم نعطيها
هزت عبير راسها بالموافقه و تقدمت تطلع ناظر عوض شوق اللي لازالت تبكي : شوقي يا كلي انتي قوليلي وش اسوي علشان تهدين و كيف اخذ ضيقك قوليلي وش اللي يفرحك وانا والله اسويه و اجيبه لك
شوق ببكي : لا تتركني عوض لا تتركني
عوض : والله ما اتركك ولا يبعدني عنك شر غير الموت من غير شر
بكت شوق زياده ناظرها عوض بصدمه : لا شوق لا ليش البكي
بكت شوق : اخاف تتركني اخاف اكون وحيده عوض اخاف اخسرك اخاف ، انت الوحيد اللي خايفه اخسره
بدا يقرا عليها و نطق : تعوذي من الشيطان يا عروق قلبي و مو صاير الا كل خير
دخلت عبير و ناظرتهم على حالهم ابتسمت و تقدمت لعوض : ادويتها
ناظر عوض شوق اللي جالسه تشد عليه : يالله شوقي ادويتك
هزت شوق راسها و بعدت عنه و بدات تمسح دموعها و مسح معها دموعها : تعوذي من الشيطان
هزت راسها بالموافقه و تقدم يعطيها من الادويه اخذتهم و شربت مويه و نطق : نامي ارتاحي و اذا احتجتي اي شي اتصلي علي وانا اجيك والله
هزت راسها بالموافقه و تقدمت تنسدح علشان تنام و تقدم عوض و وقف و التفت لها من حس بيدها ماسكه يده و نطقت : انتبه لنفسك
ابتسم عوض بخفه و اشر على عيونه و تقدم يقبل راسها : هدي لا تخافين وانا حولك
التفت لعبير اللي كانت منزله راسها و مبتسمه : عمه
ناظرته عبير و نطق : نامي عندها انا ما اقدر
هزت عبير راسها بالموافقه و تقدمت تجلس على سرير شوق و تقدم عوض يخرج ناظرت عبير شوق و قدمتها لحضنها و حضنتها و بدات تمسح على شعرها : عوض ما ينخاف عليه لا تخافين
هزت شوق راسها ابتسم عبير و نطقت : ما توقعتك كذا شوق
عقدت حواجبها : كيف كذا
ابتسمت عبير : انك تحبينه بسرعه
تنهدت شوق و تقدمت تمسك يد عبير : اخخ يا ماما معرف وش سوي فيني هي عيونه اللي حلوه ولا قلبي اللي حبه بسرعه
ضحكت عبير و ابتسمت شوق و نطقت : بس تعرفين ماما انه عطاني الحب اللي اتمناه و ما يرفض لي ولا طلب لو اقول له ابي نجمه جابها لي و يخاف علي من اتفه الاشياء و يهتم فيني و تقبلني وانا ب اسوء حالاتي وقف معي بكل شي و ما يخليني انام زعلانه و يسمع سوالفي احسه جاني حنون بعد ما عصفت فيني الدنيا كلها بعد ما تعبت من كل شي جاني كأنه يعوضني عن كل شي
ابتسمت لها عبير : الله يخليه لك يارب و قلتلك من قبل نظراته لك نظرات مغرم بس ما صدقتيني
تنهدت شوق : اخخ يا ماما طلعت فاهيه صدق
ضحكت عبير و بدات تسولف معها تحاول تنسيها وهي بحضنها و نامت بعد فتره
8
عند ليان و سلطان اللي بعد ما طلعت من المجلس توجهت للحوش الخلفي و جلست بالكرسي و تنهدت تحاول تمسح دموعها كل ما تتذكر دخول صقر عليهم ذيك الليله تخاف سمعت صوته و هو ينطق : ليان
ليان بقل حيله : هنا
تقدم لها و شافها جالسه و جلس جنبها و مسك يدها : وش صاير
هزت راسها بالنفي: بس خفت شويه عليها
ابتسم سلطان و هز راسه بالموافقه التفتت له : صح ليش ما قلت لي
ابتسم سلطان و رفع اكتافه : لمحت لك كثير بس ما فهمتي
عقدت حواجبها وصدت : قصدك اني غبيه صح
ضحك بخفه : لا ما قلت
ناظرته ليان : راح امشيها لك بس ماقلت لي متى بكرا الموعد احس خايفه شوي
سلطان : العصر ما عليك بنج كامل ما راح تحسين بشي
هزت ليان راسها و تنهدت التفت لها : شفيك
رفعت اكتافها بعد المعرفه : ما توقعتك تخطبني حسبتك تضحك علي
ناظرها بصدمه : انا سُلطانك ما العب عليك لو كنت بلعب عليك كان لعب من زمان بس مو سُلطان اللي كذا
هزت راسه ليان : عارفه بس سُلطان انت اول شخص احبه بحياتي ف كنت خايفه شوي ابتسمت و كملت : بس راح كل الخوف الحين تخيل راح نعيش مع بعض
صرخت بخفه : ما اصدق
ضحك سلطان على حركاتها : يعني صدق تحبيني
ناظرته ليان بتوتر و تقدمت تمشي مسرعه ضحك سلطان و نطق و هو يمسح على شواربه : اهربي مثل كل مره ضحك و تقدم يوقف يدخل
4
عند مشاري بعد العشاء كان بشقته طلع من غرفته و ناظر لولوه و وتين يلعبون بالمجلس و صوت التلفزيون عالي دخل عندهم و نطق : رزان وين
وتين وهي جالسه تلعب : تلعب سوني مع خالد
هز مشاري راسه و تقدم يدخل غرفته اخذ دخانه و تقدم يوقف عند الشباك شغل الدخان و بدا ينفثه و يفكر وش ممكن تكون نهايته هل محارب او مستسلم وش راح تكون نهايه بناته راح يعيشون معه طول العمر ولا راح يتركهم في بدايه عمرهم تنهد و تقدم يطفي دخانه و نطق : من كثر ما كسرت قلبك ربي بلاني بالمرض ذا تنهد و نطق : عساه تطهير لكل ذنب لي
8
عند رزان و خالد كانوا جالسين بالمجلس بشقه وليد و يلعبون سوني دخلت عليهم ريم و ابتسمت : كيفك رزان
ناظرتها رزان و ابتسمت : هلا عمه الحمدلله
و رجعت انظارها للتلفزيون و بدات تلعب مع خالد و فازت بالعبه صفقت : يس فزت
أبتسم خالد لانه خلاها تفوز و نطق : كفو
ابتسمت رزان و تقدمت توقف : نلعب بعدين بروح تأخر الوقت
هز خالد راسه و تقدمت رزان تطلع و تدخل شقتهم و ناظرت وتين و لولوه و نطق : بابا وين
اشرت لها لولوه على الغرفه و تقدمت رزان تطق الباب و نطق مشاري : تعالي
تقدمت رزان تدخل : بابا يصير بكرا تروح المدرسه او تخلي جودي تروح لان قاطعها : تعالي اجلسي
هزت راسها و تقدمت تجلس على السرير و كملت : بابا البنات يضايقوني مره
هز مشاري راسه بالموافقه : ان شاءالله بكرا اروح
هزت رزان راسها و تقدمت بتخرج و التفتت له و نطقت : بابا لا تعامل جودي كذا تراها مره حبوبه و تحبنا كثير وانت تخليها تزعل و تحزن وهي حزينه اصلاً
ابتسم مشاري بخفه : ان شاء لله ، في موضوع مهم نتكلم بكرا فيه طيب الحين نامي و خلي اختك تنام
هزت رزان راسها و تقدمت تطلع
3
كانوا البنات مجتمعين بالمجلس و نطقت لجين : بنات خلونا نسوي لشوشو توديع عزوبيه
ابتسمت لمار : صححح اي خلونا
جوري : بنات لاحظتوا الشي ذا ولا بس انا صايره علاقتهم حلوه
تنهدت جود : اخخ يجننون بشكل
غلا : صدق حلوين ما شاء لله
العنود : الصراحه ما استغرب كنت متوقعه بعد ما قال وليد احس ان علاقتهم راح تقوى و يصيرون قراب و انا حاسه
لمار : اخوكم ذا احساسه يخوف
ضحكوا و نطقت لجين : ليلي وين
ضحكت العنود : نايمه اكيد سُلطانها خطبها و ملكتهم بعد زواج شوشو تلقينها في قمه سعادتها
ضحكوا و تنهدت العنود : الله يرزقنا بس
ضحكوا البنات و نطقوا : امين
التفتت عليهم لجين : حجزت ثيم توديع العزوبيه لشوشو شرقي
صفقوا البنات و نطقت جوري : ايوا تكفين راح تنبسط كثير جوها كذا
بدوا البنات يسولفون و يخططون ايش راح يسون في الحفله و الزواج
بالمجلس كان الجد يشرب شاي و عبير تقدمت تجلس بعد ما نامت شوق و كان موجود عبدالرحمن و ابو رنا و ابو وليد و ابو مشاري تقدم عوض يدخل : السلام عليكم
ردوا عليه السلام و تقدم يجلس معهم و التفت لعبير : نامت
ابتسمت عبير بضيق و هزت راسها بالموافقه اخذ عوض بياله الشاي و بدا يشرب : الحاله ذي مو عاجبتني بقول كلمتين عن كل شي صار اليوم و بعدها يمشي اول شي ناظر عبدالرحمن و كمل : انا مو مجبور عليها صح جدي قالي تزوجها بس لما قال لي الشي ذا انا كنت احبها و ربي شاهد على كلامي ولا هي حتى كانت تعرف بحبي لها ولا شي و كل شي سويته لها علشانها مو علشان اي احد هذا واحد اثنين ناظر جده و ابوه : صقر رجع من جديد
عقدوا حواجبهم و نطق ابو وليد : كيف من جديد
عوض : يعني يا يبه ما كفاه انه تبرى منها راجع من جديد و راجع يهدد اقوى من قبل راجع يرجعها بكل شي و فهمكم كفايه تنهد و كمل : لما كانت زعلانه من عبدالرحمن رحت وراها سكت و التفت لعبير و بضيق : كانت بتجرح يدها شفت الشفره بيدها و جرحت نفسها
ابو مشاري بخوف عقد حواجبه : كيف لحظه
حطت عبير يدها على قلبها : عوض خايفه عليها خايفه لا تسويها والله خايفه
تقدم عوض يمسك يدها و يطبطب عليها : لا تخافين
التفت لها و نطق : اعرفها شوق مستحيل تفكر بالم*وت عارف انها تسوي كذا بس تحاول تطلع غضبها و حزنها لانها مو قادره تطلعه بأي طريقه اللي طريقه ذي تنهد و كمل : المختصر انها ما جرحت نفسها كثير جرح صغير و بسيط جداً بعد بس المهم ان صقر ذا مو ساكت ولا انا ساكت كم يوم و رافع القضيه اللي عنده دليل يجيبه لي و الكلام لك يا عمه
الجد : لا عوض لا تذل البنت بالمحاكم معه
ناظره عوض : جدي تعرف قبل شوي وش قالت لي تقولي يا عوض قلبي تعبان احس قلبي ميت البنت تحس كذا وانت ما تبيها تنذل البنت صارت تشوفه حتى بأحلامها صحت قبل شوي مخترعه و تبكي و واضح انها حلمانه فيه هذا الكلام اللي عندي وصلكم العلم وانا ما اتحمل اشوفها كذا ولا اتحمل اخسرها اذا انتم هين عندكم خسارتها
عبدالرحمن : محد هين عنده و اذا تبي شي انا موجود اطلع لك حاضره و ماضيه
التفتت له عبير :وانا معك ناظرت ابوها : ما اقدر اتحمل يبه سكت كثير بس خلاص ما اقدر اشوفها كذا
هز الجد راسه بقل حيله : ما يصيبها شر اهم شي ولا تنذل
تقدم عوض يقبل راسه : تنذل و عوض معها افا يا ابو خالد
ربت على كتفه الجد : ذا العشم يا عوض
تقدم عوض يخرج من المجلس و بدوا يسولفون و خلص اليوم من غير اي احداث تذكر
صحت الصباح شوق وتوجهت للجامعه مع عوض و دخلوا كلاسهم الاول و نطق عوض : اجلسي جنبي
ابتسمت له و هزت راسها بالموافقه و تقدمت معه تجلس و تناظر نظرات الطلاب لهم بلعت ريقها بتوتر و حاولت تشتت نفسها بالجوال بس التفتت من سمعت ضحكات ساره و هي تقول : الله لا يبلانا تخيلي في بنات كذا عادي عندهم يرمون نفسهم على الرجال و يسحرونهم
تقززت وعد : يع رخاص صدق
ساره : اي و تخيلي الولد يكون يالله يتحملها وهي ترمي نفسها له
وعد : شكلك ما تعرفين ان في بنات امهاتهم يجيبونهم قبل لا يتزوجون
ضحكت ساره و ضحكت معها وعد ناظرتهم شوق و صدت بضيق ناظر نظرات الضيق وتنهد : نتفاهم بعدين
هزت راسها و سمعتهم الجوهره بحكم قرب طاولتها من طاولتهم و ساره تقول : احسن خليها هذي كفو تاخذ المز ذا يمين بالله ما اطلع بنت امي اذا ما خليته يطلقها
سمعتهم الجوهره و تنرفزت و تقدمت لهم و هي تصرخ : تطليق منو حبيبتي قوليلي
ضحكت ساره : خير محامي الدفاع طلع لك صوت
رفعت حاجبها الجوهره و تقدمت تشدها من شعرها : انا اعلمج ولا انتي تطلقين شوق من عوض شكلج ما عرفتيني عدل انا بنت سعود بنته والله اتوطى في بطنك ولا اهلي فيك شي صاحي
بدات الجوهره تتضارب مع ساره و تشد شعرها بقوه و تجمعوا الطلاب حوالينهم ضحك شوق بخفه ناظرها و ضحك : مو قليله صديقتك ذي
ضحك شوق : بردت حرتي فيهم
عوض : لو اني مو رجال كان عرفت كيف ابرد حرتك زياده
تقدم لهم سيف و هو منصدم : متأكدين ذي بنت ولا جنس اخر
ناظره عوض و ضحك : تعال اجلس الفلم حلو و يضحك
تقدم سيف يجلس جنبهم : يمين بالله انا رجال ما اقدر اضرب و اتخانق كذا
ضحكت شوق و هي جالسه تشوف ساره تصرخ : بعدي عني يا مجنونه
الجوهره و هي شاده شعرها : انا اعلمج شلون اصير مجنونه الحين والله اطلع حرتي و حره شوق فيج يا كلبه
بدات تتهاوش معها و ساره تحاول تبعد و وعد تصرخ تحاول تبعد ساره من يدين الجوهره و الطلاب يضحكون دخل عمر و سمع الصياح و تجمع الطلاب و عوض و سيف و شوق جالسين جنب بعض و يضحكون عقد حواجبه و صرخ : بسس
التفتوا له الطلاب و التفتت له الجوهره و هي ماسكه راس ساره بيدها تقدم لهم و صرخ : حديقه حيوان هي
بعدت يدها عن ساره و ناظرته بحده و نطق : كل وحده مكانها خلصوني تخلص المحاضره كلكم بمكتبي سامعيني عدل
سكتوا و نطق بحده : سامعين ولا لا
تأفتت الجوهره و تقدمت ترجع لمكانها : سامعين
عمر بحده : يالله كل واحد مكانه يالله خلصوني
بدات تعدل ساره شعرها و تبكي ناظرتها شوق و ابتسمت و صدت ناظر عوض غمازاتها و همس لها : لو عارف ذا كله بيخليني اشوف غمازاتك كان خليتهم يتخانقون كل يوم
التفتوا لعمر من بدأ المحاضره و همس له سيف اللي تقدم يجلس معهم : اول مره اشوفه كذا معصب
ضحك سيف بخفه و بنفس الهمس : نفسك واضح انه جالس يتصنع العصبيه
ضحك سيف بخفه و بدا عمر يشرح المحاضره و صل عند اخر المحاضر و نطق : راح احضرك اللي يسمع اسمه يقول نعم و يتفضل يورينا عرض اكتافه بس الثنتين اللي كانوا يتخانقون خليكم جالسين
بدأ يحضر الطلاب لحد ما انتهى ولا بقى غير الجوهره و ساره و نطق و هو واقف مستند على الطاوله : تفضلوا قدامي
تقدمت الجوهره قبل ساره و ناظرتها بحده و تكتفت و نطق عمر : وش اللي صار
ساره بدلع اشرت على الجوهره : هي اللي بدات تتخانق معي مالي ذنب
ناظرتها الجوهره و هي متكتفه و رافعه حاجبها : جذابه بعد تبيني افجر فيج الحين
عمر بحده : خير ان شاء الله حديقه حيوان هي اشرحولي وش صار
ناظرته الجوهره : هذي قاعده تقول كلام عن رفيجتي
ساره : ك...... قاطعها عمر : ما علينا من اللي صار كل شي متسجل بكاميرات الكلاس اقدر اروح و اشوف الصدق و الكذب بس والله ثم والله مره ثانيه احط لكم F و اريح راسي يالله خلاص كل وحده تمشي
تقدمت ساره تمشي و هي تمثل البكي و اخذت الجوهره شنطتها بحده و ناظرت عمر : مره ثانيه تصدقني ما تصدق الكلبه
ضحك عمر بخفه : طيب طيب
ناظرته و مدت لسانها : اننن ما يضحك غلط مني اخذت كلاس عندك
ضحك عمر و مسح على شنبه: كل ما اتذكر شكلك اضحك
ناظرته و عقدت حواجبها بحده و تقدمت تطلع بقوه
بعد ما طلعت ضحك عمر بقوه من تذكرت هوشتهم
تقدمت الجوهره تطلع و تدور شوق لقتها مع عوض و سيف واقفين يسولفون و تقدمت لها ناظرتها شوق و ابتسمت و نطقت الجوهره : شلوني معاج
صفقوا لها و نطقت شوق : الخوي الكفو
تقدمت الجوهره تحضن يد شوق : علبالج اني قليله سكت و انفجرت عليهم
ضحك سيف و نطق : اول مره اشوف هوشه كذا على ارض الواقع اهنيك الصراحه اخاف اتكلم عن شي و تصفقيني
ضحكت الجوهره : لا ماعليك بس انت انتبه لكلامك علشان لا يجيك اللي جاها
ناظرتها شوق بصدمه : لحظه وش صار على الجوهره الهاديه
بعدت الجوهره شعرها بتفاخر : انتهت من اليوم و راح اطلع شخصيتي الصجيه و انت اشرت على عوض : لا تخليها تزعل من كلام العقربتين
ضحك عوض : لا ولا يهمك ما اقدر ازعلها اخاف تزعلها و تصفقيني
ناظرت شوق : هذولي شفيهم خايفين جذي
ضحك شوق و رفعت اكتافها بعدم المعرفه و نطق سيف : جذي
عقدت حواجبها الجوهره و هزت راسها : اي جذي شفيك
سيف هز راسه بالنفي : لا o ولا b فصيله دمي الكويت
بدا يرقص بخفه ناظره عوض و هبده مع راسه و ابتسم : اركد
ضحك سيف : حي والله جيرانا بينا
الجوهره : حي نباك شلون عرفتني اني كويتيه
ضحك سيف : عندنا خوي كويتي بس مو كويتي كويتي يعني نصه سعودي ف ساعات يقط كلام كويتي
هزت الجوهره راسها : انا بعد نصي سعودي بس اخذت الكلام الكويتي عكس اخواني
ناظرتهم شوق : خلونا نجلس بمكان تعبت واقفه
عوض تقدم يمشي و تقدمت تمشي معه ناظرت الجوهره بصدمه سيف : هذولي نسونا ولا شنو بالضبط
ضحك سيف : امشي بس توك ما شفتي شي
ضحكت الجوهره و تقدمت تسبق سيف بالمشي بعد مده وصلوا للمكان و جلسوا على الارض يسولفون كانت الجلسه كلها ضحك و نطقت شوق : تقهر تكفين دلعها
عوض : الدلع مايليق اصلا عليها تتصنعه بطريقه تخليني اصير ابي استفرغ
سيف حط يده على جبهته : تناديني سيوف يا ذا العلم لو ابوي يدري يمين بالله اتصفق بالعقال
ضحك الجوهره : سيوف اهههه و كملت : هذولي اصواتهم جعفر اسألوني عنهم انا اعرف
عوض : سؤال فضولي كيف تعرفتوا عليهم
التفتت الجوهره لشوق و هي جالسه تاكل من الشبس : قولي لهم شوشو
ضحكت شوق : تعرفنا على بعض بالمتوسط انا و الجوهره و بعد ساره و وعد كنا جالسين جنب بعض و شوي شوي تقربنا و كنت اعرف انهم خبيثين بس قلت لا ما راح اتركهم علشان لا اكون وحيده ناظرت عوض اللي كان حاط يده على خده و جالس يسمع لها ابتسمت و نطقت : نفس ما قلت لك ما احب اكون وحيده و كانت علاقتنا عاديه اصلا مو عميقه سطحيه و بس كذا و ماكنت ارتاح لهم
الجوهره : حتى انا تخيلي كنت احس بضيق بس كنت اقول لا ما راح اخلي شوشو
ابتسمت لها شوق و تقدمت تحضنها : وه يا حظي
بادلتها الحضن الجوهره و ابتعدت و نطقت شوق : صح وش قال لكم دكتور عمر
ضحك الجوهره : بس قال راح اعطيكم F اذا تهاوشتوا مره ثانيه
ضحكوا عوض و سيف بقوه و مد سيف يده لعوض و عطاه كف و نطق : اخخخ ذا ابدا العصبيه ما تصير عليه
عوض و هو يضحك : يحاول يتصنعها بس ابدا ما تصلح له
ضحكت الجوهره و هزت راسها و تقدمت توقف : شوشو محاضرتي الجايه راح تبدا الحين اشوفج بكرا و اذا تبين اي شي دقي علي
هزت شوق راسها و تقدمت الجوهره تعطيها بوسه من بعيد لوحت لها و مشت لمحاضرتها
تقدم سيف ينسدح على رجل عوض : اخخ تعبان
ضربه عوض مع راسه : امك انا جبتك و نسيتك
ضحكت شوق و تقدمت تاخذ جوالها: يالله سلفي
التفتت و صاروا وراها و مدت جوالها و ابتسمت و عوض كان يحاول يبعد سيف عن رجله و سيف مبتسم و صورت تعدت بجلستها و ضحكت : يالله تضحك بشكل
عوض : اشوف عطيني
عطت شوق جوالها لعوض ناظر سيف و ضحك و ناظرها كيف مبتسمه و غمازاتها ظاهره ابتسم و همس لها : اللي محلي الصوره و جودك ولا الزفت ذا مخربها
ضحكت شوق و نطق سيف : سامعك
عوض بعد سيف و وقف : اسمع يالله شوق راح تبدا محاضرتنا
تأفتت شوق و وقفت و اخذت اغراضها : اكره دكتور ذا اكره ما احبه ولا اتقبله
تقدم سيف يوقف : انا رايح اكل
ضحك عوض : بالعافيه بس لا تخلص اكلهم
ضحكوا و تقدموا عوض و شوق لمحاضرتهم و بعد المحاضره توجهوا للسياره و كان معهم سيف كان جالس ورا و اتصل جواله و رد وزهر يضحك : هلا عمر
عمر ضحك : ولا كلمه معرف كيف عصبت اصلا عوض عندك
هز سيف راسه و فتح السبيكر : عندي كلمه حاطه سبيكر
عمر : عوض كلمت عبدالله
عوض : كلمته خلاص على موعدنا المغرب ان شاء لله
عمر : خلاص المغرب انا عندك سلام
عوض : عليكم السلام
عقدت حواجبها شوق : وين بتروحون
ضحك سيف و ابتسم عوض : بنجلس بالبيت من زمان ما اجتمعنا مع بعض
هزت شوق راسها بالموافقه و التفتت لسيف : وش اللي يضحك
هز سيف راسه بالنفي و هو يضحك صدت عنه شوق
29
عند ليان وصلت مع ابوها و جود للعياده و جلسوا ينتظرون
ليان كانت تحرك رجولها بتوتر: خايفه
ضحكت جود و همست لها : سلطانك راح يكون معك و خايفه
تأففت ليان و صدت عنها و نطق ابو رنا : ما عليك ما راح تحسين بشي
هزت ليان راسها بالموافقه و التفتت من سمعت اسمها و تقدمت تدخل و يدها بيد جود ناظرت سلطان اللي كان مبتسم خلف الكمام : حياكم الله
ابو رنا : الله يحيك بس شكلها زوجتك المستقبليه خايفه
ضحك سلطان و هز راسه : ما عليك بسيطه ما راح تحسين فيها ان شاء الله
هزت راسها بالموافقه و نطق : يالله تعالي معي علشان نسوي لك البنج بالاول
تقدمت ليان تطلع له و ناظرت ابوها : ادعولي خايفه
ضحك ابو رنا و تقدم يخرج مع جود ينتظروها برا جلسوا و التفتت ابو رنا لجود : خوافه اختك
ضحك جود و هزت راسها بالموافقه و نطق : جود
ناظرته جود و كمل : يصير اتكلم معك بموضوع
هزت جود راسها و نطق : في واحد تقدم لك
بلعت ريقها : بس بابا قاطعها و نطق : واحد اعرفه و تعرفينه فكري بالموضوع انتي عارف انك ما تفكرين بالزواج بس عطي نفسك فرصه وانا والله خايف عليكم من بعد موتي لا سند ولا شي استخيري و عطيني رايك
ناظرته جود بقل حيله : منو بابا
تقدم يحط يده على كتفها و يقربها منه : مشاري
فتحت جود عيونها بصدمه طلع صادق صدق رغم كل اللي مره الا انها راح تجتمع فيه من جديد تجتمع مع الشخص اللي كانت تحبه و رغم كسره لها الا انها لازالت تحبه و كمل ابو رنا : عارف انه متزوج بس انتي شايفه بنات يحبونك كثير و انتي تحبينهم و ولدنا و نعرفه عدل عطي نفسك فرصه
هزت جود راسها و حطت راسها على كتف ابوها و غمضت عيونها الشخص اللي قبل ١١ سنه تركها راح ترجع تجتمع فيه من جديد الشخص اللي كانت تتمنى تقضي عمرها معاه راح يصير لها صحيح انكسرت منه كثير بس قلبها كان كبير و قدرت تسامحه تنهدت بضيق من تذكرت مرضه و التفتت لابوها : ابي اصلي
هز ابو رنا راسه و تقدمت جود تتجه للمصلى تصلي بدات تصلي و كل دعواتها كانت لمشاري كانت تدعي له بالشفاء و استخارت و ارتاحت له و ابتسمت بخفه و تقدمت تطلع لابوها ناظرته و تقدمت تجلس جنبه : بابا استخرت
ناظرها ابوها : اخذي وقتك
هزت راسها بالنفي : موافقه
ابتسم لها و تقدم يقبل راسها : بناتك محظوظين فيك و بحنيتك و بعد راح يحضرون زواج امهم
ضحكت بخفه جود و شبكت يدينها ببعض و ابتسمت بخفه
عند ليان تقدمت من سلطان للغرفه : لا تخافين
ليان بتوتر : خايفه سلطان
ابتسم و تقدم يمسك يدها : سُلطانك راح يكون معاك وانا والله اللي راح اخلعه لك و راح اخلعه شوي شوي لا تخافين و بعدين راح تكونين مبنجه
ليان بتوتر : خايفه سُلطان
مسك يدها و تقدم معها : والله ما يعور والله صدقيني ما راح تحسين بشي
تنهد و تقدمت معه : اوعدني ان ما يعور
ضحك بخفه : والله ما يعور
تقدمت ليان للغرفه و لبست اللبس الازرق و بعدها تقدمت تجلس على السرير و كان سلطان علي يسارها و تقدم الدكتور الثاني و نطق : الحين راح نحط الابره علشان تتخدرين
ناظرته بخوف و فهمها و نطق : ناظرني و مو صاير الا كل خير
مد يده سلطان لها و بدا الدكتور يعطيها الابره و يدها الثانيه تشد على سلطان بعد فتره حست بشعور غريب و نطقت : سُلطان احس اني احلم
ضحك سلطان بخفه و تفعل البنج و نامت و بدا يلبس القفازات و الكمام و اخذ الادوات و بدا يخلع لها الضرس بهدوء و هي ما كانت تحس في ولا شي
1
المغرب تجمعوا العيال بالمجلس و تأخر عمر و نطق عبدالله: اتصلوا عليه تلقونه مضيع
سيف : اتصلت يقول لي جاي
التفت لعبدالله عوض : الوكاد ان تمسكها لي و تطيحه
ضرب على صدره : افا يا ذا العلم وانا ولد ابوي امسكها و اطيحه و فوقها حبه مسك
تقدم عوض يسلم عليه من خشمه : ذا العشم والله
سمعوا صوت الدباب و ضحكوا و نطق سيف : وصل
نزل عمر من دبابه الاسود و كان لابس بنطرون اسود و تيشيرت اسود نزل الخوذه و فتح الباب سيف : حياك
تقدم له عمر يسلم عليه و تقدموا يدخلون المجلس و بدوا يسولفون و نطق عمر : كيف صرت عصبي معرف حاولت اصنع العصبيه بس ماش مو شخصيتي
ضحك عوض : تكفي اشكال البنات كل ما اتذكر اضحك
ضحك عمر بقوه و سيف و ناظرهم عبدالله: شكلها هوشه قويه
ضحك عوض : جلست تشد شعرها الله لا يوريك انا الرجال ما اقدر اتضارب كذا
ضحك عبدالله و نطق سيف : طبعاً انا و ياه و حرمه المصون جالسين و نضحك
ضحكوا و ناظر عوض خوذه عمر و نطق : طالبك عمر
نزل فنجال القهوه عمر : امرني عيوني لك
اشر عوض على الخوذه : باخذ لفه و ارجع
ابتسم عمر : ما اردك وانا ولد ابوي
قدم له الخوذه و وقف عوض اخذها و نطق عندك خوذه ثانيه
قدم له الخوذه و وقف عوض اخذها و نطق : عندك خوذه ثانيه
ضحكوا و نطق عمر : عندي شوفها برا على الدباب
ابتسم بخفه و تقدم يطلع من المجلس التفت عبدالله للعيال وهو يضحك : لا خويكم ذا متطور وضعه
سيف و هو جالس يشرب القهوه : انا وش اقول نساني ذاك اليوم ولا قال سيف ولا شي هذا وانا وياه اعز الاخويا
ضحكوا و نطق عمر : يقولك الحب ينسيك حتى نفسك تبيه ما ينساك
ضحكوا و بدوا يسولفون سوالفهم المعتاده
عند شوق اللي كانت جالس مع البنات بالمجلس و تلعب مع البسس و نطق لجين : حجزنا لك ثيم توديع عزوبيه شرقي
التفتت لهم بأبتسامه : احلفوا
العنود ضحك : والله عارفينك تحبين الرقص
تقدمت تاخذ وحده من البسس و تقبلها : اموت بالرقص و الشرقي بعد صدق جوي لازم نعزم فطوم و جوجو
عقدوا حواجبهم و نطقت غلا : جوجو
هزت شوق راسها : صديقتي لازم اعرفكم عليها راح تعجبكم تخيلوا اليوم تخانقت مع وحده علشاني
جوري : كفو ذي الخويه صح اعزميها
هزت شوق راسها و تقدمت جود تدخل و التفتت لها العنود : ليلي وين
تقدمت تجلس جود و تنهدت : تكفين ليلي ذي فضحتنا بالعياده كلها
ضحكوا و نطقت لمار : وش صار
جود تربعت : صبوا لي قهوه و اقولكم وش صار

قد يعجبك أيضاً
(وتظله من الشمس في ظل الجفون) بقلم Rital6749
(وتظله من الشمس في ظل الجفون)
898
80
الكاتبه: ريتال اول روايه لي (وتظله من الشمس في ظل الجفون)
يامكاتيب العيون وبحرها التايه  بقلم rwizi_
يامكاتيب العيون وبحرها التايه
8K
128
للكاتبـه ليما @rwizi_ ما احلل اقتباسها او سرقتها او نقلها لمكان اخر ✖️ .
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي وبسماته وزهر عمري و نواويره  بقلم jlonae
لقيتك من بعد كل الخساير ربحي الأعظم عوض قلبي...
2.3M
66.4K
مخيلتي الاولي 🦋
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة بقلم il49cco
ماطلبت عذرك أنا نفسي عزيزة
3.2M
65.4K
روايتي الأولى&quot;مكتملة &quot; تمت كتابتها بواسطة: وديان آل سيّـاف ✍🏻 ، حسابي إنستا ( ilc2oo )
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر  بقلم rwiau7
سقيت لك من حبي قدور وانت ياليتك له تقدر
59.1K
1.1K
قصة مختلفة ومتنوعة.. تحكي عن الواقع المُر والجميل.. تحكي عن فتاة ماتوا اهلها بطريقة مفجعة يترتب عليها عقد نفسية.. ولكن؟ هل ستبقى وحيدة بعد وفاة اهلها ؟ وهل ستواجه الصعا...
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛 بقلم Chimykook13
jikook ~Backstage 💜جيكوك ~خلف الكواليس 💛
145K
10.1K
ماذا يحدث في خيالي جيكوك ستان عندما يظهر الجيكوك تلميحا سريا عن علاقتهما.. جميعنا نترك مخيلاتنا تطفو في عالم الراميون و الفراشات و هدا جزء من مخيلتي .. ~Jk : top ~jm: bo...
شبيهةُ البدر بقلم a_xri7
شبيهةُ البدر
6.9K
123
شبِيهةُ البدرِ مُذْ بانت مَحاسنُها ‏تبدّد الوصفُ فيما قلتُ مِن غزلِ ‏يغارُ مِن ثغرها الريحانُ إن ضحكت ‏فيَرسُم الورد بين الثَّغْرِ و المُقَلِ ‏عِقدٌ مِنَ اللؤلؤ المفتون...
قبل ساعات في العياده عن ليان خلص سلطان من خلع ضرسها و كانت نايمه دخلت عندها جود ناظرتها و تقدمت تجلس جنبها و بدات ليان تفتح عيونها شوي شوي ناظرت حوالينها و نطقت : سُلطان
وقفت جود : صحيتي يعورك شي
بكت ليان : ابي سُلطان
ضحكت بخفه جود : يجيك شوي
هزت ليان راسها بالنفي و ببكي بدات تصرخ : ابي سُلطان الحيوان سُلطان
ضحك جود : بس لا تفضحينا بس
ناظرتها ليان و عقدت حواجبها : بعدي عندي راح تسرقين حبيبي مني بعدي
ضحكت جود : يا غبيه
صدت عنها ليان : ابي سُلطان جيبوه لي الحين
علت صوتها : ابي سُلطان ابيه
ضحك جود بقوه من شكل ليان و دخل سلطان من سمع صوتها و ناظرها متخدره ضحك بخفه و التفتت عليه جود : تبي سُلطان
ناظرتها ليان بحده : سُلطاني انا انتي مين علشان تنطقين اسمه كذا
علت صوتها ليان : سُلطان
تقدم لها سلطان و هو يضحك : بس لا تفضحينا كل اللي جنبك راح يسمعون صوتك
هزت راسها بالنفي و ابتسمت : سُلطان
ابتسم لها سلطان و اخذت جود جوالها و بدات تصورهم و هي تضحك و نطق سلطان : عيوني
ناظرته ليان : انا احبك كثير سُلطان كثير انت مره حلو مره بس ليش كثير بنات يكتبون لك كومنتات حلوه بالانستقرام افف
ضحك بخفه و نطقت : انت راح تصير زوجي بعدين نعيش مع بعض و نسوي قهوه كل يوم مع بعض صح
هز سلطان راسه و بدا يمسح على شعرها : صح
ليان عقدت حواجبها : سُلطان يا حيوان كذبت علي يا كذاب يا سُلطان قلت لي راح تشوفيني بس انا اشتاق لك حتى وانا بالجامعه
ضحك بخفه و ضحكت جود بقوه و هي تصورهم نطقت ليان و هي متخدره : احس اني بطياره
ضحك سلطان و مسك يدها و نطقت بصوت عالي : احبك سُلطان كثير
سكر سلطان فمها بيده و ضحك : بس فضحتينا بس
هزت راسها بالنفي و تقدمت تدخل السستر و التفت لها سلطان : عطيها منوم
هزت السستر راسها و بدات تعطينها ابره المنوم حست ليان ان عيونها بدات تغمض شوي شوي و نطقت : سُلط... ما كملت كلمتها و نامت ضحك سلطان و ضحكت جود التفت لجود و نطق : اختك ذي فضيحه الحمدالله عمي راح يصلي ولا والله نروح فيها انا وياها
ضحكت جود و تقدم ابو رنا يدخل : صحت
ضحكت جود : صحت بس عطوها ابره منوم لانها متخدره
هز راسه و تقدم يجلس : ما تقصر سلطان
ابتسم سلطان : واجبي اذا صار شي بلغوني و عموماً ساعه بالكثير و تطلعون
ابو رنا : ان شاءالله
حكت لهم جود وش صار لليان و ضحكوا البنات بقوه و نطقت لمار : البنت ذي يمه صدق فضيحه
شوق مسكت بطنها : بنات تكفون ما اتخيل شكلها
ضحك لجين و نطقت : وينها ما شفناها
جود : حبيبتي ذي بعد اللي صار لها اليوم راحت تكبر المخده و تنام
جوري : تكفين قولي انك صورتيها
هزت جود راسها : صورتها اخخخ تضحك راح ادزها بقروبنا حنا البنات
دخل عوض البيت و نطق : شوق
سمعته شوق و تقدمت تطلع له و نطق : يالله روحي البسي و تعالي
عقدت حواجبها : وين راح نروح
ابتسم عوض : روحي البسي تيشيرت اسود و بنطرون اسود و تعالي بدون عبايتك
تخصرت شوق : تتشرط بعد
عوض : شوق يالله بسرعه يالله
تأففت شوق و تقدمت تصعد غرفتها فتحت الدولاب و طلعت منه اللبس و لبست و تقدمت تلبس شوزها ناظرت شكلها و عدلت مكياجها و حطت من عطرها و تقدمت تنزل ناظرته ناطرها واقف عند الدرج ولابس جينز اسود و جاكيت اسود بأبيض و بيده جاكيت جلد ناظرها لابسه تيشيرت اسود و بنطرون و فاتحه شعرها ابتسم و نطق : يالله شوق
تقدمت له شوق و اخذ الجاكيت وحطه عليها و سكره كان كبير عليها ابتسم بخفه ناظرت الجاكيت: كان قلتلي البس من عندي
همس لها عوض : ابيك تقاسميني حتى ابسط الاشياء
ابتسمت بخفه و بعد عنها بعد ما سكرت الجاكيت و تقدم يمسك يدها و يدخل المجلس و يدها بيده ناظر عبير و نطق : راح اسرق بنتك
ضحكت عبير و ناظرته شوق بصدمه و نطقت عبير : حلالك اسرقها
ضحكت ام وليد : انتبهوا لنفسكم
هز عوض راسها و تقدم يطلع معها ويده بيدها : يالله شوق
طلعت معه من باب البيت و ناظرته تقدم ياخذ الخوذه و يلبسها و نطقت : لا عوض لا
تقدم عوض يحط الخوذه على راسها : ليش لا
شوق : عوض اخاف بعدين حق مين ذا
ناظرها عوض : وش قلنا شوق خوف معي مافي انسي كلمه خ